الصحافة العربية

مقتل 17 إرهابيا جنوب ليبيا بقصف أمريكي.. واتهام النظام السوري باستخدام أسلحة كيماوية .. أبرز ما جاء بالصحافة العربية اليوم السبت

أبرز العناوين

  • حمدوك يؤكد ضرورة دعم المجتمع الدولي للسودان وحذفه من قائمة الإرهاب
  • مقتل 17 إرهابيا من تنظيم داعش في قصف جوي أمريكي جنوب ليبيا
  • اتهام النظام السوري باستخدام أسلحة كيماوية في حملته لاستعادة إدلب
  • خامنئي يشكك بجدوى الوساطة الأوروبية
  • 8 أعضاء بمجلس الأمن يدينون تزايد حدة هجمات الحوثيين على السعودية
  • أبو الغيط يؤكد مركزية القدس بالنسبة للعرب والمسلمين
  • وزارة الدفاع العراقية تدين تصريحات السفير الإيراني باستهداف قوات أمريكية بالعراق
  • أردوغان يتعهد بالاستمرار في شراء النفط والغاز من إيران رغم العقوبات الأمريكية
  • قيس سعيد مرشح انتخابات الرئاسة التونسية غير مرتاح لاستمرار سجن منافس
  • الرئيس اللبناني يعبر عن ارتياحه للنتائج التي حققتها مشاركته في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة
  • استمرار الحراك الشعبي الجزائري للجمعة الـ 33 على التوالي
  • أكد رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك ضرورة دعم المجتمع الدولي للسودان وحذفه من قائمة الدول الراعية للإرهاب، مشيرا خلال كلمة له أمام جلسة خاصة بشأن السودان على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة إلى أن “السودان يجب أن يعود لبناء علاقات إقليمية ودولية بما يحقق مصالح الجميع ويضمن الاستقرار والأمن”.

    ودعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس إلى الإزالة الفورية لاسم السودان من قائمة الدول الداعمة للإرهاب، ورفع العقوبات ودعم التنمية في البلاد لإنجاح التجربة الديمقراطية.

    وتعهد رئيس مجلس السيادة في السودان الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، ببناء وطن آمن ومستقر ديمقراطي، يتساوى فيه الجميع بالحقوق والواجبات، تحقيقا لأهداف الثورة، وبناء سلام مستدام. وقد أكدت مصادر سودانية، أمس، أن مجلس السيادة قرر سحب الولاة العسكريين من جميع الولايات، إلا أنه تم إرجاء الإعلان عن ذلك مؤقتاً، فيما طالب تجمع المهنيين السودانيين جميع الوزراء بإبعاد منسوبي الأجهزة الأمنية من وحداتهم الحكومية المدنية.

    ويجتمع اليوم رؤساء أحزاب وقادة تنظيمات سياسية سودانية في منتجع العين السخنة شرق العاصمة المصرية، للمشاركة في اجتماعات تحالف نداء السودان برعاية مصرية، بهدف بحث التعديلات الدستورية وفقًا للتغيرات التي تشهدها البلاد، بالإضافة إلى ترتيب وهيكلة أمانات قوى تحالف نداء السودان.

    وقال وزير الثقافة والإعلام السوداني فيصل محمد صالح، إن لجنة التحقيق في فض اعتصام القيادة العامة للجيش ستباشر أعمالها فور عودة رئيس الوزراء من نيويورك وتسمية أعضائها. فيما أجلت محكمة سودانية، اليوم، محاكمة الرئيس المعزول عمر البشير في قضايا فساد إلى الأسبوع المقبل.

    أعلنت القيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا (أفريكوم)، أمس، مقتل 17 إرهابيًا من تنظيم داعش الإرهابي بعد استهدافهم بغارة جوية جنوبي ليبيا.

    وأكد الأدميرال البحري الأمريكي هايدي بيرج مدير الاستخبارات في القيادة الأمريكية الأفريقية، أن هذه الحملة المستمرة ضد داعش-ليبيا تظهر أن القيادة الأمريكية الأفريقية تستهدف بإصرار الشبكات الإرهابية.

    فيما كشف مصدر استخباراتي ليبي، عن رصد الإرهابي أحمد عبد الجليل الحسناوي القيادي البارز في “تنظيم القاعدة في المغرب” وزعيم القاعدة في جنوب ليبيا، بمنطقة براك الشاطئ جنوبي ليبيا خلال الفترة الماضية. 

    وسياسيا، عبَّر مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الإفريقي، أمس، عن قناعته بضرورة انخراطه بشكل أكبر في البحث عن حل للنزاع الليبي، خاصة من خلال تعيين مبعوث مشترك للاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة إلى ليبيا، مؤكدًا قلقه العميق إزاء خطورة الوضع في ليبيا وتداعياته الخطيرة على أمن واستقرار المنطقة وكل أنحاء القارة الإفريقية.

    واجتمع المبعوث الأممي إلى ليبيا، غسان سلامة، مع الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، أمس على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، وبحث الطرفان، الوضع في ليبيا ودور المنظمات الإقليمية وجامعة الدول العربية في إيجاد حل للأزمة الليبية.

    قال وزير الخارجيّة الأمريكي مايك بومبيو، إنّ الولايات المتحدة خلُصت إلى أنّ نظام الرئيس السوري بشار الأسد استخدم الكلور كسلاح كيميائي” في حملته لاستعادة إدلب.

    وأكد المبعوث الأمريكي إلى سوريا جيمس جيفري أنه تم التأكد من أن نظام الأسد استخدم الكلورين في سوريا، مشددا على أن العقاب سيكون من ضمن خيارات عدة، منها العسكري، والدبلوماسي، أو الاقتصادي.

    وتعهد وزراء خارجية 7 دول، بعدم تسامح بلدانهم مع استخدام الأسلحة الكيمياوية في سوريا، وهي الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا والسعودية ومصر والأردن مؤكدين في بيان مشترك الحاجة الملحة لحل سياسي في سوريا، ولكنّ  روسيا أعربت عن أسفها لإصدار الولايات المتحدة بيانا اتهمت فيه القوات الحكومية السورية باستخدام أسلحة كيماوية، قبل انتهاء الأمم المتحدة من تحقيقها.

    وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن استعدادات تركيا والولايات المتحدة بموجب اتفاق إنشاء منطقة آمنة في شمال شرقي سوريا تمضي وفق الجدول الزمني المحدد، هذا على الرغم من تصريح وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، أمس، بأن بلاده “غير راضية” عن وضع المحادثات الجارية مع الولايات المتحدة بشأن “المنطقة الآمنة” المزمع إقامتها في شمال سوريا، محذرًا من أن تركيا ستعمل بمفردها إذا لم تنجح هذه المحادثات.

    وميدانيا، أرسلت القوات الحكومية السورية تعزيزات عسكرية إلى مدينة الصنمين في ريف درعا الشمالي، بعد اشتباكات عنيفة شهدتها المدينة فجر أمس، وقُتل شخصان وأُصيب آخرون بجروح. فيما نفذت فصائل المعارضة السورية هجومين على مواقع القوات الحكومية السورية في محافظة حلب، أول أمس. هذا في الوقت الذي أكد فيه المبعوث الأممي إلى سوريا إن على الحكومة السورية والمعارضة المضي قدما في عمليات تبادل للأسرى على نطاق واسع بغرض بناء الثقة قبل عقد أول جولة محادثات بينهما منذ أكثر من عام، الشهر المقبل.

    شكّك المرشد الإيراني، علي خامنئي بجدوى «الوساطة» الأوروبية، منددا بـ “العداء الواضح” الذي أظهرته بعض الدول الأوروبية حيال الأمة الإيرانية، لافتًا إلى أن دوافع العداء الأوروبي مع إيران لا تختلف كثيراً مع العداء الأمريكي، مؤكدًا ضرورة قطع الأمل من الأوروبيين.

    فيما جدد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب تأكيد أن الولايات المتحدة لن ترفع العقوبات عن إيران، مؤكدا أنه رفض طلب الإيرانيين اللقاء معهم مقابل رفع العقوبات، وهي الصفقة التي سعى إليها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

    وقال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إن إيران ليست مستعدة للتصرف كأمة طبيعية، مؤكدا ضلوع إيران في الهجوم على منشأتي أرامكو في السعودية، فيما قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن بلاده ليست ضالعة في الهجوم، وليست مضطرة لتقديم دليل، وطالب في المقابل بتقديم الأدلة على مسؤوليتها.

    وأكد وزير الخارجية السعودي إبراهيم العساف أن بلاده تحمّل إيران مسؤولية الهجمات على منشآت أرامكو، فضلًا عن اعتداءات أخرى ضد بلاده، مشيرا إلى أن المملكة لن تتوانى عن الدفاع عن مقدساتها وسيادتها.

    وتعهدت بريطانيا أمس بالتعاون مع شركائها لحماية النقل البحري والالتزام بالقوانين الدولية وذلك في أعقاب مغادرة الناقلة ستينا إمبيرو التي ترفع علم بريطانيا، المياه الإيرانية.

    عبرت الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي، إلى جانب ألمانيا والكويت والسويد، في بيان مشترك، اليوم، عن إدانتها بأقوى العبارات لتزايد حدة هجمات الحوثيين على السعودية، معتبرة إياها تهديدًا للمملكة وللأمن الإقليمي.

    وشددت السعودية على أهمية تكاتف الجهود الدولية من أجل دعم الحكومة الشرعية اليمنية، وحمل الميليشيات الحوثية على الانصياع لإرادة المجتمع الدولي ومسؤولية الوضع القائم في اليمن. وبحث الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، ومارتن جريفيث مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن التطورات الراهنة على الساحة اليمنية والانتهاكات الحوثية وآفاق الحل السياسي.

    وميدانيا، شنّت مقاتلات التحالف العربي سلسلة غارات على مواقع ومخازن أسلحة لمليشيات الحوثي في محافظتي حجة وصعدة، كما استهدفت الغارات تجمعات للحوثيين متحصنة بكهوف، وعربات تحمل مقاتلين وأسلحة وذخائر تابعة لهم. فيما دفعت ميليشيات الحوثي، أمس، بتعزيزات عسكرية كبيرة، صوب منطقة الجبلية التابعة لمديرية التحيتا جنوبي محافظة الحديدة غربي اليمن، ويرافق التعزيزات استهداف مكثف تشنه الميليشيات على مواقع القوات المشتركة المتمركزة في مناطق متفرقة من الجبلية.

    أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، مركزية القدس بالنسبة للعرب والمسلمين، محذرا من خطورة المساس بها، أو تغيير وضعها القانوني، والسياسي، عبر إجراءات أحادية لا سند لها من الشرعية، أو القانون.

    وذكرت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” أنها تثمن مواقف قادة الدول المتضامنة مع فلسطين في الجامعة العربية، مشيرة إلى أنها تابعت خطابات وكلمات قادة الدول العربية والإسلامية والعالم، في الدورة الرابعة والسبعين لاجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة.

    وقال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية: “إن فلسطين تفتخر بانتمائها إلى مجموعة الـ 77 والصين منذ 1976، وترأسها لها منذ بدء العام الحالي ما يدل على أن فلسطين فاعلة ومسؤولة على الساحة الدولية.

    فيما استشهد فلسطيني وأصيب 63 آخرون على الأقل بجروح، أمس، إثر قمع الاحتلال الإسرائيلي المشاركين في الجمعة الـ76 مسيرات العودة وكسر الحصار شرقي قطاع غزة.

    ردت وزارة الدفاع العراقية على تصريحات السفير الإيراني لدى بغداد، والتي قال فيها إن بلاده ستضرب القوات الأمريكية في العراق حال تعرضت للاعتداء.

    إذ أكد المتحدث باسم الوزارة اللواء تحسين الخفاجي، رفضه أن تصبح بلاده ساحة للصراع بين أي متصارعين، مؤكدًا أن الأراضي العراقية خط أحمر ولن يُسمح باستخدامها ضد أحد.

    وأفاد مصدر أمني في محافظة نينوى العراقية، أمس، بسقوط قتلى وجرحى من الشرطة جراء انفجار عبوة، والقبض على عناصر من «داعش» في الموصل، فيما وافق رئيس الوزراء عادل عبد المهدي على فتح معبر القائم الحدودي مع سوريا يوم الاثنين، وأكد رئيس هيئة المنافذ الحدودية كاظم محمد بريسم العقابي جاهزية المنفذ لمرور المسافرين وأيضا للتبادل التجاري”.

    وتعرض موقع جهاز الأمن الوطني العراقي للاختراق، وظهرت عليه رسالة موقعة باسم جهة تطلق على نفسها اسم “ماكس برو” تحدثت عن “فساد سيبراني” يحدث باسم جهاز الأمن الوطني، لتغذية شخصيات زائفة بموارد حكومية على حساب الدولة وسمعتها.

    تعهد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أمس بأن تستمر أنقرة في شراء النفط والغاز الطبيعي من إيران رغم العقوبات الأمريكية على طهران، مؤكدًا أن أنقرة لا تزال تسعى إلى زيادة حجم التجارة مع طهران.

    فيما يشهد حزب العدالة والتنمية، الذي يتزعمه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مزيدا من الانشقاقات، بحسب ما صرح به أعضاء سابقون في الحزب. وتأتي هذه الانشقاقات بعد أن خسر الحزب 840 ألفًا من أعضائه العام الماضي.

    أكد المرشح لانتخابات الرئاسة في تونس قيس سعيد أنه غير مرتاح لاستمرار سجن منافسه، نبيل القروي، ولكن الكلمة الفصل للقضاء ولا يمكنه التدخل في قرار دائرة الاتهام.

    كشفت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس  استعداد أكثر من 15 ألف مرشح للمشاركة في الانتخابات البرلمانية المقرر إجراؤها في السادس من أكتوبر المقبل. وتخوض الانتخابات 1507 قوائم انتخابية في جميع الدوائر المقدر عددها بـ 33 دائرة.

    وقال رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب، في تونس، المختار بن نصر، إنه تم تضمين أسماء 107 تونسيين ومنظمات في القائمة الوطنية للأشخاص والمنظمات والكيانات المرتبطة بجرائم إرهابية والتي تم تجميد أموالها.

    أعرب الرئيس اللبناني العماد ميشال عون، عن ارتياحه للنتائج التي حققتها مشاركته في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة، ولقاءاته مع عدد من القادة العرب والأجانب، لافتًا إلى أنه هدف من خلال هذه المشاركة إلى تحديث الثوابت التي يتمسك بها لبنان حيال مختلف القضايا، وإسماع صوت لبنان للعالم.

    فيما اعتبر عضو المكتب السياسي في “​التيار الوطني الحر​” ​وديع عقل​، أن لبنان​ سيواجه أي اعتداء على أرضه، وهذا حقّه القانوني موضحًا أن الرئيس اللبناني، ​ميشال عون، ​كان حازمًا بكلمته في ​الأمم المتحدة​ بأنه إذا لا تستطيعون أن تأمّنوا حلًّا للنازحين، فنحن ذاهبون للتفاهم مع السوريين.

    وقد نفى نزار زكا اللبناني المفرج عنه من سجون إيران تدخل حزب الله في الإفراج عنه، مشيرا إلى أن إيران عمدت إلى تسليمه لحزب الله والرئيس اللبناني ميشال عون بغرض “حفظ ماء الوجه” لكي لا يبدو النظام الإيراني وقد خضع لمطالب الجانب الأمريكي في الإفراج عنه باعتبار أن كلا من لبنان وحزب الله كانا مجرد واجهة وتمثيلية.

    واصل الحراك الشعبي الجزائري، أمس، تظاهراته للأسبوع الـ 32 منذ انطلاقه، رغم البدء الفعلي في إجراءات الانتخابات الرئاسية الجزائرية والإعلان عن أن 80 مرشحًا محتملًا سحبوا بالفعل استمارات الترشح للسباق الرئاسي.

    وطالب الحراك الشعبي بتنحي رموز نظام الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة عن المشهد السياسي ومحاسبة الفاسدين منهم، ورفض إجراء الانتخابات الرئاسية والمطالبة بمرحلة انتقالية يديرها مجلس توافقي.

    بينما أوضحت وزارة الدفاع الوطني أن مفرزة للجيش ضبطت مخبأ للأسلحة والذخيرة أول أمس، إثر عملية بحث وتفتيش قرب الشريط الحدودي بتمنراست جنوبي البلاد.

    مقالات ذات صلة

    زر الذهاب إلى الأعلى