الصحافة المصرية

“الخارجية” ترد على المفوضية الأممية لحقوق الإنسان ..ومرصد الافتاء يدعو المصريين للوقوف بصلابة أمام الإرهاب .. أبرز ما جاء بالصحافة المصرية اليوم السبت

أبرز العناوين:

  • “الخارجية” ترد على المفوضية السامية: لا يوجد مواطن في مصر يتم القبض عليه أو محاكمته لتوجيهه انتقادات للحكومة المصرية
  • مرصد الافتاء يدعو المصريين للتضامن والوقوف بصلابة أمام مخططات العنف والإرهاب التي تحاك للوطن
  • خبراء استراتيجيون: الشعب المصري أرسل رسالة إلى العالم للتأكيد على دعمه لدولته وقيادته وجيشه
  • إحالة خلية ميكروباص حلوان إلى فضيلة المفتي
  • سد النهضة… معركة وعي وتحدي جديد أمام المصريين
  • التخطيط تنتهي من 6200 مشروع بمختلف القطاعات بتكلفة 490 مليار جنيه
  • ” التصنيع الرقمي والهندسة العكسية”، تعاون جديد بين وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ووزارة الإنتاج الحربي
  • وزارة الخارجية ترد على المفوضية السامية: لا يوجد مواطن في مصر يتم القبض عليه أو محاكمته لتوجيهه انتقادات للحكومة المصرية، وأن حق التظاهر السلمي مكفول وفقا للدستور والقانون، وذلك وفقا لبيان صادر عن وزارة الخارجية والمنشور بالصفحة الرسمية لمجلس الوزراء، للرد على المفوضية السامية لحقوق الإنسان، والتي اعتمد في ادعاءاتها على معلومات غير موثقة، وفرضيات خاطئة وأحاديث مرسلة.

    مرصد الافتاء يدعو المصريين للتضامن والوقوف بصلابة أمام مخططات العنف والإرهاب التي تحاك للوطن، وذلك خلال إشادة بالضربات القوية التي وجهتها القوات المسلحة إلى أوكار الإرهاب وجماعاته، وذلك على خلفية إعلان القوات المسلحة قيامها بأعمال بطولية ضد أوكار الإرهاب في سيناء، تضمنت تدمير مئات المركبات والقضاء على (118) فردا تكفيريًّا وضبط العديد من الأسلحة والمتفجرات والعبوات الناسفة المعدة للاستخدام، والتي اسفرت عن استشهاد ضابط وتسعة جنود أثناء الاشتباكات.

    خبراء استراتيجيون: الشعب المصري أرسل رسالة إلى العالم لتأكيد دعمه لدولته وقيادته وجيشه، حيث أوضح مستشار أكاديمية ناصر العسكرية اللواء محمود خلف أن فشل دعوات التظاهر ضد الدولة، ليس بجديد على مصر ولا على المصريين، وتعد رسالة إلى تركيا وقطر، اللذين يريدان الشماتة في مصر، معتقدين أن اتباعهما المأجورة سينجحون في نداءاتهم للحشد ضد الدولة.

    وقال إن :”الإعلام المعادي لدولتنا يقوم بتشويه صورته هو، وليس صورة مصر” ، مشددا على أن مصر دولة كبيرة وعظيمة وبها أقوى جيوش المنطقة وهي أساس الاستقرار في الشرق الأوسط كله.

    فيما أكد المحلل الاستراتيجي والعسكري وعضو مجلس النواب اللواء حمدي بخيت أن أعداء الوطن ليس لديهم قدرة على الحشد ولا قواعد شعبية لهم على الأرض، بينما شدد محافظ شمال سيناء الأسبق اللواء علي حفظي، على أن فشل التظاهر ضد الدولة يعود إلى وعي وإدراك الشعب، مؤكدا أن وعي وتكاتف الشعب هو صمام الامان ضد أي دعوات تخريبية.

    إحالة خلية “ميكروباص حلوان” إلى فضيلة المفتي، وتحديد جلسة 12 نوفمبر للنطق بالحكم، والمتهم فيها 7 من عناصر الجماعة الإرهابية، لتنفيذ عدد من العمليات الإرهابية، والقتل العمد لرجال الشرطة، واغتيال ضابط و7 أمناء شرطة من قسم شرطة حلوان، وقتل العميد على فهمى “رئيس وحدة مرور المنيب”، والمجند المرافق له، وإشعال النار فى سيارته، واغتيال أمين شرطة أحمد فاوى “من قوة إدارة مرور الجيزة” بكمين المرازيق، والسطو المسلح على مكتب بريد حلوان، وسرقة مبلغ 82 ألف جنيه مصرى بتاريخ 6 أبريل 2016.

    سد النهضة… معركة وعي وتحدي جديد أمام المصريين، فمن المتوقع أن تستغل قوى الشر أزمة سد النهضة التي تلوح في الافق، لنشر شائعات في محاولة إضعاف صورة مصر بإطلاق حملات إلكترونية لترويج الفتنة بين مصر ودول أفريقيا من أجل العبث بالعلاقات التاريخية التي تحافظ عليها مصر مع أشقائها.

    وأكدت بوابة “أخبار اليوم” ضرورة استخدام سلاح الوعي والمعرفة في هذا التوقيت عن القضية لعدم استغلال شعور المصريين بالغيرة على وطنهم والتصدي لمحاولات اثارة البلبلة في الشارع المصري. وأن يتحد المصريون في مواجهة الازمة من خلال مساندة ودعم الدولة في قراراتها الخاصة بهذا الشأن.

     يذكر أن الدولة المصرية تسير في مفاوضات بشأن حصة المياه المصرية خلال سنوات الملء منذ ابريل 2011، والتي اوضحت موقف متعنت من الجانب الاثيوبي ورفض لمراعاة المصالح المصرية والسودانية في المياه خاصة وأن نهر النيل هو المصدر الوحيد للمياه بمصر، وقد قام الرئيس السيسي في اجتماعات الأمم المتحدة الاخيرة بعرض وجهة نظر مصر في القضية، مؤكدًا انها مسألة حياة وقضية وجود للشعب.

    التخطيط تنتهي من 6200 مشروع بمختلف القطاعات بتكلفة 490 مليار جنيه، فقد أصدرت وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، الملخص التنفيذي لتقرير “حصاد مرحلة البناء”، العام المالي 18-2019، والذي يتم إصداره بصفة ربع سنوية، وذلك في إطار الالتزام بالإعلان عن برنامج عمل الحكومة والبرامج والمشروعات التنموية بالدولة ومخرجات تلك المشروعات.

    وأوضحت أنه خلال العام المالي 18 /2019، تم الانتهاء من تنفيذ 6200 مشروع في مختلف القطاعات والبرامج، بتكلفة إجمالية نحو490 مليار جنيه، تتضمن 32 مشروعا ضمن المشروعات القومية بتكلفة 54 مليار جنيه، والانتهاء من 202 مشروع ضمن مبادرة “حياة كريمة” بتكلفة كلية 944 مليون جنيه، فضلًا عن الانتهاء من تنفيذ 34 مشروعا ضمن برنامج تنمية صعيد مصر بتكلفة كلية 222 مليون جنيه. كما أشارت وزارة التخطيط إلى الانتهاء من 4400 مشروع ضمن برامج التنمية المحلية بالمحافظات بتكلفة 10.8 مليار جنيه، لافتة إلى قيامها بتصميم أول قاعدة بيانات لمؤشرات الأداء على مستوى المحافظات في إطار اهتمام وزارة التخطيط بتطوير منظومة التخطيط المحلي، وتفعيل آليات التحقق من البيانات للتأكد من تنفيذ المشروعات ودخولها الخدمة بما يعود بصفة مباشرة على تحسين الخدمات المقدمة للمواطنين.

    كما أكدت الوزارة أنه في إطار اهتمام الدولة بالتنمية الشاملة لمحافظات الصعيد والمحافظات الحدودية، أنه قد تم تنفيذ 2585 مشروعًا بتكلفة كلية 42.2 مليار جنيه في محافظات “أسيوط، سوهاج، أسوان، المنيا، البحر الأحمر، شمال سيناء، جنوب سيناء، مطروح، بني سويف، الأقصر، الوادي الجديد، قنا”. كما تم الانتهاء من تنفيذ 102 مشروع في 68 قرية، استفاد منها أكثر من 1.3 مليون مواطن، وذلك في إطار العمل على تحسين مستوى جودة الحياة للفئات المجتمعية الأكثر احتياجًا.

    ” التصنيع الرقمي والهندسة العكسية”، تعاون جديد بين وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ووزارة الإنتاج الحربي، وذلك من خلال دورة تدريبية منظمة من قبل مركز بحوث وتطوير الفلزات بمشاركة 15 مهندسا من مختلف المصانع التابعة لوزارة الإنتاج الحربي.

    وذكر التقرير المقدم من قبل الدكتور عماد عويس رئيس المركز، أن الدورة تهدف إلى التعريف بالتطبيقات الصناعية الحديثة في مجال التصنيع الرقمي والهندسة العكسية، واستخدام الليزر في التصنيع.

    مقالات ذات صلة

    زر الذهاب إلى الأعلى