الصحافة العربية

الجبهة الثورية السودانية تثمن المقترحات المصرية ..ومقتل 11 داعشيًا في ليبيا ..في أبرز ما تناولته الصحافة العربية اليوم الأربعاء

أبرز العناوين:

  • الجبهة الثورية السودانية تؤكد أخذ المقترحات المصرية في الاعتبار للوصول إلى سلام عادل
  • القيادة الأمريكية في أفريقيا تعلن مقتل 11 إرهابيًا تابعين لتنظيم داعش في ليبيا
  • ترحيب بالتوصل لاتفاق حول تشكيل اللجنة الدستورية السورية
  • طهران تبدي موافقتها على تعديل الاتفاق النووي
  • مجلس الوزراء السعودي: على المجتمع الدولي مسؤولية كبيرة لوضع حد للتصرفات والسياسات العدوانية التخريبية الإيرانية
  • الخارجية الفلسطينية: الرئيس محمود عباس يخوض معركة سياسية ودبلوماسية حقيقية داخل أروقة الأمم المتحدة
  • جوتيريس يؤكد التزام الأمم المتحدة بالعمل مع الأطراف اليمنية لتنفيذ اتفاق ستوكهولم
  • نتنياهو يصف أردوغان بالكاذب
  • توقعات بالإفراج عن المرشح الرئاسي التونسي نبيل القروي
  • الرئيس العراقي: العراق هو المسؤول عن حماية أراضيه وسيادته
  • الحكم بالسجن 15 عامًا بحق شقيق الرئيس الجزائري السابق عبد العزيز بوتفليقة
  • الحريري يؤكد وجود مشكلة حقيقية في التهريب
  • ردت الجبهة الثورية بالسودان على المقترحات التي قدمتها لها مصر حول دعم السلام، بالتأكيد على أنها رؤية عميقة سيتم أخذها في الاعتبار للوصول إلى سلام عادل وشامل وقابل للاستدامة. فيما أعلنت مفوضية حقوق الإنسان السودانية أمس، أن سجلات الشرطة أظهرت مقتل 85 شخصًا في عملية فض الاعتصام أمام قيادة الجيش في 3 يونيو الماضي، في حين أعلنت قوى التغيير آنذاك مقتل 127 شخصًا.

    أجرى رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك اجتماعات مهمة مع قادة دول ومنظمات أممية على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة، وبحث مجلس الوزراء السوداني، في اجتماعه دون حمدوك، سلسلة الأزمات المتلاحقة التي تواجه أساسيات الحياة في البلاد، وتشمل الخبز والمحروقات وندرة وسائط النقل والدواء. وأعرب وزير الصناعة والتجارة السوداني مدني عباس، عن تفاؤله بمستقبل الصناعة في البلاد، بعد ما عانته من فساد طوال 30 عامًا.

    أعلنت القيادة الأمريكية في أفريقيا، اليوم، مقتل 11 إرهابيًا تابعين لتنظيم داعش في قصف جوي استهدف مدينة مرزق جنوبي ليبيا.ونفّذ سلاح الجو التابع للجيش الوطني الليبي، أمس، غارات جويّة ضد معسكر للدفاع الجوي في منطقة السكت جنوب غرب مصراته، استهدف خلالها أرتالاً من الميليشيات الإرهابية، فيما قالت غرفة عمليات الكرامة، إنّ قوة من الجيش الوطني، أسرت آمر محور السبيعة التابع لقوات الوفاق الرائد عبد الرحمن الصويعي أثناء محاولته الهروب.

    وأكد الجيش الوطني الليبي، أمس، تقدمه في محاور القتال جنوب طرابلس، وتعهده بالقضاء على الميليشيات المسلحة الموالية لحكومة الوفاق في العاصمة طرابلس، واعتبر أن الاستعانة بتركيا وقطر لن تجدي هذه الميليشيات أي نفع. فيما أكد رئيس الوزراء الإيطالي، جوسيبي كونتي، أنه سيطلب من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس تعزيز التدخل في ليبيا بشأن المهاجرين.

    رحبت الخارجية الأمريكية بإعلان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس، التوصل إلى اتفاق بين الحكومة السورية وهيئة التفاوض السورية على إنشاء اللجنة الدستورية التي ستشرف على عملها الأمم المتحدة؛ وأوضحت المتحدثة باسم الخارجية مورجان أورتاجوس، أن الولايات المتحدة تثمن عمل الأمين العام للأمم المتحدة والمبعوث الأممي وتركيا وروسيالتحقيق هذه النتيجة، مشددة على ضرورة وقف”الهجمات الشرسة التي يشنها نظام الأسد وحلفاؤه ضد السوريين الأبرياء في إدلب”.

    وأعلنت الجامعة العربية، ترحيبها بإعلان تشكيل اللجنة الدستورية، التي ستقوم الأمم المتحدة بتسهيل عملها، وأعرب الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط وأعرب أحمد أبو الغيط، الأمين العام للجامعة العربية، عن تطلعه لأن يشكل هذا الاتفاق خطوة على صعيد التوصل لحل سياسي شامل.

    فيما أصدر ثلاثون حزبًا وجهة سياسية من الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا بيانا، أمس، قالوا فيه «إن الأطراف التي توصلت إلى رؤية اللجنة الدستورية ليست أطرافاً سورية وإنما أطراف روسية – تركية – إيرانية، تسعى إلى إيجاد حل سياسي مبني على مصالحها، وليس على أساس أهداف ومطالب الشعب السوري».

    واستهدفت القوات السورية بالقذائف الصاروخية، فجر اليوم، أماكن في إدلب وبريف حلبالجنوبي، كما تبادلت القذائف بين الفصائل المسلحة وقوات النظام دون معلومات عن خسائر بشرية.

    أكد المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي، اليوم، أن طهران مستعدة لتقديم تطمينات بعدم سعيها لامتلاك أسلحة نووية ولقبول تغييرات بسيطة على اتفاقها النووي المبرم مع القوى العالمية عام 2015 إذا عادت واشنطن للاتفاق ورفعت العقوبات. وذلك بعدما قال الرئيس الإيراني حسن روحاني في نيويورك أمس، إنّه يتعيّن على نظيره الأميركي دونالد ترمب “إعادة إرساء الثقة” بين بلديهما قبل أي لقاء بينهما. وهو ما وصفه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بأنهافرصة ضائعة على روحاني إذا لم يلتق ترمب قبل مغادرته أمريكا، داعيا واشنطن وطهران للعودة إلى التفاوض.

    وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، أمس، إن موقف الولايات المتحدة ثابت وقوي في ملف الأزمة مع إيران، رافضًا رفع العقوبات عن إيران، ومتوعدًا إياها بتشديد العقوبات إذا لم تغير سلوكها. وأشار وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إلى أن إيران ما زالت تشكل تهديدًا للسلام والأمن، وأعلن متحدث باسم رئاسة الوزراء البريطانية أن رئيس الوزراء بوريس جونسون عبر خلال اجتماعه بالرئيس الإيراني حسن روحاني في نيويورك أمس، عن “قلقه العميق بشأن نشاط إيران المزعزع للاستقرار في المنطقة.

    قال وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية، عادل الجبير، أمس، إن المملكة ستدرس جميع الخيارات للرد على إيران بعد انتهاء التحقيق في هجوم أرامكو، وذلك بعد أن تأكدت الرياض من مسؤولية طهران عن الحادث. وأكد مجلس الوزراء السعودي أن على المجتمع الدولي مسؤولية كبيرة لوضع حد للتصرفات والسياسات العدوانية التخريبية الإيرانية.

    وقد أبلغت المستشارة الألمانية إنجيلا ميركل الرئيس الإيراني حسن روحاني أمس، قناعة أوروبية بمسؤولية إيران عن هجمات أرامكو، رافضة مطلب طهران بإنهاء العقوبات عليها كشرط مسبق لإجراء محادثات مباشرة مع الولايات المتحدة والغرب. وأكد وزير الدفاع الأميركي، مارك إسبر، أمس، أن محادثاته مع الثلاثي الأوروبي (فرنسا وبريطانيا وألمانيا) أجمعت على مسؤولية طهران عن هجوم أرامكو، داعيًا دول العالم لوقف سلوكها المزعزع للاستقرار، وتقديم الدعم للحلفاء في منطقة الشرق الأوسط، إلا أن إيران رفضت الاتهامات الأوروبية بتورطها باعتداء أرامكو.

    قالت وزارة الخارجية الفلسطينية إن الرئيس محمود عباس يخوض معركة سياسية ودبلوماسية حقيقية في أروقة الأمم المتحدة ضد مخططات التحالف الأمريكي الإسرائيلي ومؤامراته الهادفة إلى تهميش القضية الفلسطينية، واعتقلت السلطات الإسرائيلية وزير شؤون القدس في الحكومة الفلسطينية، فادي الهدمي، واقتحم رئيس لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست الإسرائيلي، آفي ديختر صباح اليوم، ساحات المسجد الاقصى في إطار فترة الاقتحامات الصباحية.

    جدد الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو جوتيريس، أمس، التزام الأمم المتحدة بالعمل مع الأطراف اليمنية من أجل التنفيذ الكامل لاتفاق ستوكهولم، مشددًا خلال لقائه وزير الخارجية اليمني محمد الحضرمي، على التزام الأمم المتحدة بوحدة اليمن وسيادته واستقلاله وسلامة أراضيه. وبدأ المبعوث الأممي إلى اليمن مارتنجريفيث، جولة مباحثات في المنطقة بهدف التحضير لمحادثات سلام جديدة استناداً إلى التقدم الحاصل في تنفيذ اتفاق ستوكهولم بشأن إعادة الانتشار في الحديدة.

    وأطلقت ميلشيات الحوثي، أمس، صاروخين باليستيين من صنعاء وسقطا في عمران وصعدة، وليس صاروخًا واحدًا، وذلك حسبما أوضح التحالف العربي في بيان أصدره ملحقا ببيان سابق. كما واصلت الميلشيات سلسلة خروقاتها وانتهاكاتها اليومية للهدنة الأممية لوقف إطلاق النار، واستهدفت بالقصف المدفعي والأسلحة المختلفة مناطق متفرقة في محافظة الحديدة.

    انتقد رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، أمس، الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بعد كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة،واصفًا إياه بأنه “كاذب”، مؤكدًا أن أردوغان هو من لا يتوقف عن ترديد الأكاذيب بشأن إسرائيل، وهو من يقتل الأكراد في بلده، وهو الذي ينكر الجرائم الفظيعة ضد الأرمن.

    وأصيب شرطي وأربعة مدنيين بجروح، اليوم، إثر انفجار قنبلة على جانب الطريق لدى مرور حافلة تقل عناصر شرطة في محافظة أضنة جنوبي تركيا.

    يرتقب التونسيون، اليوم، الإفراج عن المرشّح للدور الثاني من الانتخابات الرئاسية نبيل القروي، بعدما تقرر تخصيص جلسة لدائرة الاتهام المختصة بالنظر في قضايا الفساد المالي، اليوم، للنظر في الطعن بالاستئناف الذي تقدم به فريق الدفاع عن القروي.

    وقال المحامي عماد بن حليمة، عضو هيئة الدفاع عن القروي، وجود إمكانية للإفراج عنه اليوم، بناء على التحركات الجارية حاليا بين مؤسسات الدولة والضغوط السياسية والشعبية على الجهات القضائية من أجل الإفراج عنه وتمكينه من القيام بحملته الدعائية.

    وألقت أجهزة الأمن المختصة في مكافحة الإرهاب القبض على أربعة عناصر إرهابية على علاقة وثيقة بحادثة الطعن الإرهابية التي وقعت أول أمس بمدينة بنرزت، وهي عناصر تتراوح أعمارهم بين 25 و35 سنة، من سكان أحد الأحياء الشعبية لمدينة بنزرت. فيما قال وزير السياحة التونسي، روني الطرابلسي، أمس، إن حوالي 45 فندقا في تونس، التي يعتمد اقتصادها على قطاع السياحة الحيوي، تأثرت من انهيار شركة توماس كوك في حين تسعى الحكومة لمساعدة هذه الفنادق عبر قروض ميسرة.

    أكد الرئيس العراقي برهم صالح، أمس، خلال لقائه الرئيس الأمريكي دونالد ترامبأن العراق هو المسؤول عن حماية أراضيه وسيادته، مشيرًا إلى أنه حقق انتصارات عظيمة على الاٍرهاب وأنه بصدد اعادة الإعمار، فيما أشار الرئيس الأمريكي إلى أن القضاء على داعش إنجاز كبير. ويجري رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي الأربعاء زيارة إلى الرياض تستغرق عدة ساعات للقاء العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان؛ لبحث سبل تعزيز العلاقات بين بغداد والرياض.

    وأعلن العراق، اليوم، انتهاء التحقيقات في وقائع قصف مخازن للحشد الشعبي، دون التوصل إلى نتائج ملموسة.وقال مصدر حكوميإن التحقيقات لم تتوصل إلى أي أدلة تثبت أو تكشف من يقف وراء عمليات القصف، باستثناء أن الاعتداء وقع بفعل فاعل وهو قصف جوي.

    أصدرت المحكمة العسكرية الجزائرية، فجر اليوم الأربعاء، حكماً بالسجن 15 سنة بحق كل من سعيد بوتفليقة شقيق الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، ومسؤولَين أمنيَّين سابقيَن ورئيسة حزب، بعد إدانتهم بتهمة التآمر ضد الدولة لتغيير النظام، فيما أصدرت المحكمة غيابياً حكماً بالسجن عشرين سنة ضد بقيّة المتهمين في القضية وهم: وزير الدفاع الأسبق خالد نزار ونجله لطفي نزار وغيره، حيث وأصدت النيابة العسكرية طلبًا دوليًا بالقبض على خالد نزار المتواجد في إسبانيا.

    في حين نفى قائد الجيش الجزائري، الجنرال قايد صالح، أنه ليس لديه أي طموح له في تولي الحكم، مشددًا على أن رئاسية نهاية العام، التي حدد هو تاريخها، ستجري في موعدها. في غضون ذلك، يجتمع البرلمان اليوم لرفع الحصانة عن نائبين ينتميان لحزبين تابعين للسلطة، أحدهما كان من أبرز أنصار الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، مؤكدًا أن في الأشهر السبعة الأخيرة التي خرج فيها الشعب للتعبير عن مطالبه الشرعية بكل سلمية لم يجد من يقف إلى جانبه ويسانده ويحميه إلا المؤسسة العسكرية وقيادتها الوطنية.

    أكد رئيس الحكومة اللبنانية، سعد الحريري على وجود مشكلة حقيقية في التهريب معتبرًا أن الحكومة تعمل بشكل جدي على إقفال جميع المعابر غير الشرعيةوأعلن أن عددًا كبيرًا من المهربين وموظفي الدولة والتجار سيحال إلى القضاء. فيما قررت رئيسة المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، القاضية إيفانا هردليشكوفا، اللجوء إلى طرق بديلة، بما فيها الإعلان العام، لتبليغ قرار الاتهام الصادر بحق عضو (حزب الله) سليم جميل عياش، المتهم بالمشاركة في محاولة اغتيال الوزيرين السابقين مروان حمادة وإلياس المر، واغتيال الأمين العام السابق للحزب الشيوعي اللبناني جورج حاوي، إضافة إلى دوره في قضية اغتيال رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري.

    مقالات ذات صلة

    زر الذهاب إلى الأعلى