الصحافة العربية

تشكيل لجنة دستورية سورية تضم جميع القوى .. وكشف وثائق سرية حول العلاقات بين التنظيم السري للإخوان المسلمين في مصر وتونس .. أبرز ما تناولته الصحافة العربية اليوم الثلاثاء

أبرز العناوين

  • رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب يتطلب عاما.
  • الأمم المتحدة تعلن تشكيل لجنة دستورية سورية تضم جميع القوى.
  • إعلان الحوثي وقف استهداف السعودية بالطائرات المسيرة مجرد “فقاعة”.
  • واشنطن تفرض قيودًا على تحركات الوفد الإيراني في الأمم المتحدة.
  • الرئيس الفلسطيني: الاتصالات مع الحكومة الأمريكية متوقفة حتى تتراجع عن مواقفها تجاه القضية.
  • الكشف عن وثائق سرية توضح العلاقات بين التنظيم السري في تونس والإخوان المسلمين في مصر.
  • وفاة ثمانية أطفال حديثي الولادة في حريق بإحدى المشافي الجزائرية.
  • سقوط صاروخ “كاتيوشا” قرب السفارة الأمريكية في بغداد.
  • الإدارة الأمريكية للبنان: كل من يساعد حزب الله معرض للعقوبات.
  •     أبلغ مسؤولون في الإدارة الأمريكية الحكومة السودانية بأن رفع اسم البلاد من قائمة الإرهاب يتطلب مدة زمنية تتراوح بين تسعة أشهر وعام؛ نظرًا إلى التعقيدات التي تصاحب هذا الملف وتتطلب عرضه على الكونجرس قبل أن تتخذ إدارة ترامب قرارا حاسماً في شأنه.

    وكشف عضو المجلس السيادي في السودان، محمد الفكي، أن المجلس السيادي سيعقد اجتماعه القادم، الخميس بمدينة نيالا عاصمة ولاية جنوب دارفور، غربي السودان؛  كما أفادت وسائل إعلامية أن المجلس ناقش سحب الولاة العسكريين من جميع الولايات وتلك القضية سوف يحسم قرارها خلال الاجتماع المقبل. 

    وكانت نيالا  قد شهدت احتجاجات طلابية استمرت ثلاثة أيام متوالية بسبب ندرة الخبز والوقود. فيما قال وزير المالية السوداني، إبراهيم البدوي، أمس الإثنين، إن الحكومة ستطلق خطة إنقاذ اقتصادي مدتها تسعة أشهر، بهدف تحقيق الاستقرار في الاقتصاد، موضحًا أن الإجراءات ستتضمن ترشيد الإنفاق ومعالجة التضخم، بحيث يستمر الدعم أسعار الخبز والمحروقات حتى يونيو 2020.

      أعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس، أمس الاثنين، تشكيل لجنة دستورية سورية تضم ممثلين عن كل من النظام، والمعارضة، والمجتمع المدني، بهدف مراجعة الدستور، والتوصل لحل سياسي ينهي النزاع المستمر منذ أكثر من ثمانية أعوام. فيما نجح المبعوث الأممي غير بيدرسن، في تسهيل توصل الحكومة السورية و”هيئة التفاوض السورية” المعارضة للاتفاق على أسماء اللجنة الدستورية وقواعد عملها بموجب القرار الدولي 2254، ليكون أول اتفاق سوري – سوري منذ بدء الأزمة في ربيع 2011 بعد ورقة المبادئ السياسية الـ 12.

      وصفت الحكومة اليمنية الشرعية إعلان الميليشيات الحوثية الانقلابية المدعومة من إيران، وقف استهداف السعودية بالصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة، بأنه مجرد “فقاعة” تضاف إلى سلسلة أكاذيب وجرائم هذه الجماعة الإرهابية. فيما لمّح راجح بادي المتحدث باسم الحكومة اليمنية، إلى إيعاز طرف دولي أو جهة أممية للحوثيين، بإطلاق هذه المبادرة لتحقيق أهداف تكتيكية، على حد تعبيره، موضحًا، أن هناك طرفاً دولياً أو جهة أممية نصحت الحوثيين بإطلاق هذه الفقاعة أو المبادرة، لتحقيق بعض الأهداف التكتيكية لهذه الجهة.

    في حين، قال المبعوث الأميركي الخاص بإيران برايان هوك إن الحرس الثوري الإيراني يكرر التجربة اللبنانية في اليمن، مؤكدا أن تصنيف الحرس الثوري تنظيما إرهابيا يعد خطوة تاريخية، جاء ذلك خلال مؤتمر في نيويورك؛ بحيث أشار إلى أن الحرس الثوري يعمل على تقويض الأمن في اليمن، مضيفا أنه قدم مئات ملايين الدولارات للحوثيين وترسانة من الأسلحة المتطورة.

       فرضت الإدارة الأمريكية قيودا على تحركات الرئيس الإيراني حسن روحاني الذي وصل الإثنين، إلى الولايات المتحدة للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك؛ فيما أوضح دبلوماسيون، أن الرئيس الإيراني يخضع للقيود الصارمة نفسها التي فُرضت في يوليو  على أفراد البعثة الإيرانية إلى الأمم المتحدة.

      وطالب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إيران بالبدء في اتخاذ خطوات من شأنها نزع فتيل الأزمة بالشرق الأوسط؛ فيما قال ماكرون لنظيره الإيراني حسن روحاني، إن : “الطريق نحو تقليل التوتر في المنطقة يزداد صعوبة، بحيث أجرى الرئيس الفرنسي مباحثات مع روحاني، أمس الإثنين، استغرقت أكثر من 90 دقيقة، ذلك بعد لقاء سبقه مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب. في حين دعا وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، اليوم  الثلاثاء، دول العالم للانضمام من أجل إدانة أفعال إيران وهجماتها الإرهابية المتكررة، موجهًا عبر تغريدة، الشكر لبريطانيا وفرنسا وألمانيا لإعلانها الواضح عن مسؤولية إيران عن الهجمات على منشآت أرامكو في السعودية وتأثيرها على المنطقة والعالم.

     قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس، إن الاتصالات مع الإدارة الأميركية لا تزال متوقفة، وستظل كذلك لحين قيامها بتغيير مواقفها تجاه القضية الفلسطينية، بما يشمل كذلك احترام قرارات الشرعية الدولية، موضحًا أنه لن تحدث اتصالات قبل أن تتراجع الإدارة الأميركية عن قرارتها المدمرة لعملية السلام، بما في ذلك الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل مقر سفارتها من تل أبيب إلى القدس، جاء ذلك خلال لقائه مع أبناء الجالية الفلسطينية في الولايات المتحدة، في مقر إقامته في نيويورك.

    نشرت هيئة الدفاع عن المعارضين شكري بلعيد ومحمد البراهمي في تونس، أمس الإثنين، وثائق على أكثر من 40 صفحة عبر مواقع التواصل الاجتماعي تكشف تورط جماعة الإخوان في الإعداد لجهاز لتنفيذ عمليات الاغتيال السياسي لكل من يخالف فكرهم، فالوثائق التي تم نشرها بعد دخول قرابة 100 محامٍ باعتصام مفتوح داخل المحكمة الابتدائية بتونس، احتجاجا على عدم اتخاذ القضاء القرارات اللازمة للنظر في الاتهامات والشكاوى المعروضة ضد قيادات حركة النهضة الإخوانية؛ بحيث تثبت الوثائق أن العلاقة الإجرامية بين حركة النهضة التونسية، ورئيس تنظيمها السري مصطفى خذر، مع تنظيم إخوان مصر منذ عام 2011.

     وأعلنت المحكمة الإدارية في تونس، اليوم الثلاثاء، عن فتح باب الاستئناف أمام أحكام الطعون المقدمة من بعض المترشحين للانتخابات الرئاسية، وهو إجراء قد يؤجل الجولة الثانية من الانتخابات عن موعدها الأصلي، فيما أوضح الناطق باسم المحكمة عماد الغابري، أن باب الاستئناف في أحكام الطعون التي تم تقديمها من قبل المترشحين سيفتح غدا الأربعاء لمدة 48 ساعة. 

     توفى 8 أطفال حديثي الولادة جراء حريق شب بمستشفى في ولاية الوادي الجزائرية، فجر اليوم، فيما أفادت وسائل مطلعة، أن الوفيات الثمانية هم مواليد جدد، حيث تعرضوا لاحتراق كلّي، مما جعل التعرف عليهم أمراً صعباً، وقد ترجع الأسباب الأولية للحريق هو شرارة كهربائية.

    و انتهى مساء الاثنين اليوم الأول من محاكمة شقيق الرئيس الجزائري المخلوع عبد العزيز بوتفليقة، ومسؤولي مخابرات سابقين، ورئيسة حزب سياسي، بعد موجة اعتقالات تبعت استقالة بوتفليقة تحت ضغط الحركة الاحتجاجية بتهم التآمر على الجيش؛ فيما ذكر التلفزيون الحكومي في نشرة الثامنة (19:00 بتوقيت غرينتش) أن اليوم الأول من المحاكمة انتهى على أن يتم استئنافها الثلاثاء دون تفاصيل عن أطوارها.

     سقط صاروخا كاتيوشا منتصف ليل الاثنين – الثلاثاء قرب السفارة الأميركية في بغداد، في خضم توتر شديد بين واشنطن وطهران؛ فيما أفادت وسائل مطلعة أن صاروخ (كاتيوشا) سقط قرب السفارة الأميركية، وسقط آخر داخلها على بعد ثلاثة أمتار من البوابة الجنوبية الغربية. بينما أعلن مركز الإعلام الأمني العراقي في بيان عن سقوط “قذيفتي هاون” في محيط المنطقة الخضراء، من دون الإشارة إلى السفارة الأميركية.

    وجه مساعد وزير الخزانة الأميركي لشؤون مكافحة تمويل الإرهاب مارشال بيلنغسلي، خلال زيارته إلى بيروت، رسالة شديدة اللهجة إلى المسؤولين اللبنانيين، مفادها أن كل من يساعد “حزب الله” سيكون معرضاً للعقوبات، فيما أوضح بيان السفارة الأميركية الذي استبق وصول بيلنغسلي، أن الهدف من الزيارة التي شملت لقاءاتها رئيس الحكومة سعد الحريري، ورئيس البرلمان نبيه بري، وجمعية المصارف اللبنانية، وعدداً من الشخصيات والمسؤولين، التشجيع على اتخاذ الخطوات اللازمة للبقاء على مسافة من (حزب الله) وغيره من الجهات الخبيثة التي تحاول زعزعة استقرار لبنان ومؤسساته.

    كما التقى ‏بلليغنسلي، أمس الإثنين في بيروت مع حاكم مصرف لبنان رياض سلامة وجمعية المصارف، للتأكد من الإجراءات التي اتخذت في حق “جمال تراست بنك” بعدما أدرج في لائحة العقوبات الأمريكية، وما إذا أصبح فعلاً خارج المنظومة المصرفية اللبنانية، ولإبلاغ الجميع بأن أي ثبوت لعلاقة لأي مصرف مع أي فرد ‏وضع على لائحة العقوبات، سيضعه في دائرة الخطر، ويجعل مصيره كمصير “جمال تراست بنك”.

    فيما دعا رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع، إلى تشكيل حكومة من التقنيين الأكفاء لإنقاذ البلد، معتبرًا أن السكوت على موقف الأمين العام لـ “حزب الله” حسن نصر الله عن الدفاع عن إيران يشير إلى أن لبنان يفتقد إلى رجال الدولة، فيما أوضح أنه يجب على رئيس الجمهورية ميشال عون ومعه رئيس الحكومة سعد الحريري إيجاد طريق للجلوس مع نصر الله؛ ليوضح له أنه غير مقبول أن يقرر عن اللبنانيين.

    مقالات ذات صلة

    زر الذهاب إلى الأعلى