الصحافة الدولية

ليدي هيل: تعليق البرلمان البريطاني باطل .. وجونسون يحث واشنطن وطهران على عقد صفقة جديدة .. أبرز ما جاء بالصحافة الدولية اليوم الثلاثاء

أبرز العناوين

  • ليدي هيل: تعليق البرلمان البريطاني … باطل
  • جونسون يحث واشنطن وطهران على عقد صفقة جديدة
  • اضراب جديد لموظفي شركة SNCF الفرنسية
  • ترامب يلقي كلمة اليوم أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة
  • رئيس فنزويلا يتوجه إلى روسيا
  • بومبيو يقود حملة لإدانة إيران
  • ليدي هيل: تعليق البرلمان البريطاني … باطل

    قضت المحكمة البريطانية العليا بأن تعليق رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون للبرلمان قبل انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي غير قانوني. حيث أعلن جونسون في وقت مبكر من سبتمبر تعليق البرلمان البريطاني لمدة خمسة أسابيع.

    في حين بحثت المحكمة العليا القرار حيث اجتمع 11 قاضيا بريطانيا لبحث قانونية القرار، وذلك بعد إعلان محكمة إسكتلندية بأنه غير قانوني، فيما رأت المحكمة البريطانية العليا بأن الفصل في قانونيه من عدمها ليس من اختصاص المحكمة.

    وجاء هذا القرار بعد إعلان رئيس المحكمة الليدي بريندا هيل أن تعليق البرلمان غير قانوني لأن له تأثيرا على إحباط أو منع البرلمان البريطاني من أداء وظيفته خاصة في هذه المرحلة والتي تواجه فيها بريطانيا لحظات حرجة بخصوص وضعها في البريكست.

    على الجانب الآخر نفى جونسون الأخبار التي دارت حول استقالته في حال إصدار الحكم بعدم قانونية القرار، في حين أعلن رئيس حزب العمال جيرمي كوربين عن استعداد حزبه لتشكيل الحكومة مُعلقًا على قرار المحكمة بأن حكمها أظهر التصرف الغير لائق لرئيس الوزراء البريطاني.

    جونسون يحث واشنطن وطهران على عقد صفقة جديدة

    ففي الوقت الذي تلوم فيه باريس وبرلين ولندن طهران على الهجمات الأخيرة التي استهدفت مواقع للنفط السعودي دعا رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون كلا من واشنطن وطهران إلى عقد صفقة جديدة بديلة للاتفاق النووي 2015.

    يذكر أن هذه الصفقة تجري حولها محادثات تشارك فيها كل من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي إلى جانب خمسة دول أخرى بما فيها بريطانيا وإيران، وقد أعلن جونسون عن قبوله لهذه الصفقة بالرغم من اعترافه بسوئها، ولكنه صرح بأن قبولها يأتي في خطوة منه للوصول إلى وضع أفضل في هذا الشأن.

    تابع جونسون تصريحاته بإصدار بيان مشترك عن فرنسا وألمانيا وبريطانيا شمل على انتقاد الهجوم الذي قامت به إيران على حقل النفط السعودي الأسبوع الماضي، ودعا البيان إيران للتفاوض حول صفقة جديدة تكون أكثر شمولية من الاتفاق السابق والذي تم توقيعه عام 2015.

    وجه البيان الأنظار إلى أن إيران تتحمل المسؤولية كاملة حول ما يحدث، وأنه حان الوقت أن تقبل الامتثال إلى طاولة المفاوضات والوصول إلى اتفاق جديد طويل المدى لبرنامجها النووي، وكذلك يجب أن تُناقش دورها في المنطقة خاصة فيما يتعلق بقضايا الأمن الإقليمي.

    ومن اللافت للنظر أن جونسون أثنى على الرئيس الأمريكي دونالد ترامب واصفا إياه بأنه الوحيد القادر على التفاوض وعقد الاتفاقيات النووية مع طهران، حيث عزا هذا إلى أن ترامب هو الأفضل في هذه المهمة لمعرفته الوثيقة بطهران.

    اضراب جديد لموظفي شركة SNCF الفرنسية ، لم تكد فرنسا تستوعب تظاهرات السترات الصفراء واحتجاجات الحركة السوداء ومسيرات المدافعين عن البيئة حتى يظهر اضراب جديد لموظفي شركة السكك الحديدة الوطنية SNCF في فرنسا، حيث أعلنت الشركة عن تنظيم إضراب بنهاية الأسبوع اعتراضًا من موظفيها على إصلاح نظام المعاشات التقاعدية التي أعلن عنه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مؤخرًا.

    وأعلنت الشركة كذلك أن الإضراب سيتسبب في تعطيل ثلاثة من الخدمات الأساسية للشركة إلى جانب توقف خطين من خطوط النقل البري الإقليمية الخمسة، بالإضافة إلى اضطراب خدمات TGV عالية السرعة.

    صرح بعض موظفي المترو بأن الإصلاحات الجديدة ستجبرهم على العمل لفترة أطول مع حرمانهم من حقهم في التقاعد المبكر، فمتوسط سن التقاعد بين موظفي شبكة النقل في عام 2017 كان 55.7 عام، مقابل 63 عام لمعظم الفئات الأخرى في فرنسا، وهو ما جعلهم يُطالبون بالسماح لهم بالتقاعد في سن معقول مع توفير معاش تقاعدي مناسب.

    ترامب يلقي كلمة اليوم أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة

    يلقي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة من المتوقع أن يبرر خلالها موقفه بشأن إبقاء الضغط على إيران لا سيما بعد هجوم تعرضت له منشأتا نفط سعوديتان أحدث هزة في الشرق الأوسط وتسبب في زيادة المخاوف من اندلاع حرب على نطاق واسع. وستكون هذه المرة الثالثة التي يتحدث فيها الرئيس الأمريكي أمام زعماء العالم في قاعة الأمم المتحدة بنيويورك وسيكون على جدول أعماله مجموعة من التحديات العالمية بدءا من كوريا الشمالية إلى الصين وفنزويلا. وفي الوقت الذي يتطلع فيه ترامب لتحسين صورته بين الأمريكيين قبل معركة صعبة لإعادة انتخابه العام القادم فإنه يسعى لطمأنة جمهور الناخبين وتبديد مخاوفهم من أسلوبه الخطابي المثير للغضب.

    رئيس فنزويلا يتوجه إلى روسيا ، حيث من المقرر أن يتوجه الرئيس الفنزويلي “نيكولاس مادورو” إلى موسكو في وقت لاحق اليوم. إجراء محادثات مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين. وروسيا هي إحدى أكبر الدول الداعمة لمادورو في وجه ما تصفه بجهود الولايات المتحدة غير المقبولة لتقويض حكمه. وتمد روسيا جيش فنزويلا وصناعة النفط هناك بالقروض وغيرها من المساعدات. وأعيد انتخاب مادورو، الذي يحكم البلاد منذ 2013، لولاية ثانية في 2018 بعد اقتراع قاطعته المعارضة التي رفضت نتائجه كما قسم كبير من الأسرة الدولية.

    بومبيو يقود حملة لإدانة إيران ، بعد إعلان لندن وباريس وبرلين دعمهم لواشنطن في تحميل إيران المسؤولية عن الهجوم على منشآت “أرامكو” السعودية، حث وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو باقي الدول إلى إدانة طهران.

    واعتبر بومبيو في تغريدة على “تويتر” أن إعلان كل من بريطانيا وفرنسا وألمانيا دعمها للولايات المتحدة في تحميل إيران المسؤولية عن الهجوم، الذي استهدف “أرامكو” سيعزز الدبلوماسية وفرص السلام. وأضاف وزير الخارجية الأمريكي: “نحث كل الدول على الانضمام إلى إدانة أفعال إيران”. كذلك أعرب بومبيو عن شكر الولايات المتحدة لـ”أصدقائها المقربين، المملكة المتحدة وفرنسا وألمانيا، على توضيحهم الجلي لمسؤولية إيران وحدها عن السلوك الحربي ضد المملكة العربية السعودية وتأثيره على المنطقة والعالم”.

    مقالات ذات صلة

    زر الذهاب إلى الأعلى