الصحافة المصرية

الرئيس السيسي يؤكد تطلع مصر لتطوير علاقاتها الوثيقة مع الاتحاد الأوروبي

التقى الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم الاثنين رئيس وزراء بلجيكا “شارل ميشيل” بنيويورك.
وذكر السفير بسام راضي المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية أن الرئيس تقدم بالتهنئة لرئيس وزراء بلجيكا على انتخابه في يوليو الماضي رئيساً للمجلس الأوروبي خلفاللرئيس الحالي “دونالد توسك” وذلك اعتباراً من 2 ديسمبر 2019.
وأشاد الرئيس السيسي بالعلاقات الوثيقة والمتشعبة بين مصر والاتحاد الأوروبي.
وأكد تطلع مصر إلى مزيد من تطويرها في شتى المجالات سواء على الصعيد الثنائي أو اتصالاً بالتشاور حول القضايا والموضوعات الإقليمية ذات الاهتمام المتبادل.
وشدد الرئيس على حرص مصر على تطوير آليات التعاون مع بلجيكا في جميع المجالات، لاسيما الاقتصادية والتجارية والاستثمارية والسياحية والثقافية، فضلاً عن التشاور حول القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المتبادل.
ومن جانبه أشاد رئيس الوزراء البلجيكي بالعلاقات المتميزة التي تربط بين البلدين، مؤكداً أن مصر تحتل مكانة خاصة ومتميزة لدى الاتحاد الأوروبي عموماً، مشيداً بالدور المصري في منطقة الشرق الأوسط، باعتبار مصر ركيزة محورية للسلام والاستقرار في المنطقة.
وأعرب رئيس وزراء بلجيكا عن تطلع بلاده لتطوير العلاقات الثنائية على شتى الأصعدة، في ضوء النجاح الذي حققه برنامج الإصلاح الاقتصادي المصري، والتحسن المضطرد في المؤشرات الاقتصادية في مصر.
وأضاف المتحدث الرسمي أن اللقاء تطرق إلى جهود مكافحة الإرهاب، حيث أكد الرئيس أهمية تضافر الجهود في هذا الصدد لاسيما فيما يتعلق بوقف أي تمويل أو دعم سياسي للإرهاب.
وأكد الرئيس أن مصر مستمرة في جهودها في مجال مكافحة الهجرة غير الشرعية والتي أثمرت عن توقف شبه تام لتدفقاتها انطلاقاً من السواحل المصرية منذ سبتمبر 2016، فضلاً عن استضافة مصر للملايين من اللاجئين من دول الجوار العربية والأفريقية.
وتطرق اللقاء أيضاً لسبل تسوية الأزمات القائمة في عدد من دول المنطقة، وكذا تطورات القضية الفلسطينية، حيث أكد الرئيس في هذا الصدد الالتزام بحل الدولتين والمبادرة العربية للسلام وقرارات الشرعية الدولية كأساس لتسوية الصراع بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، ودعم مصر لمختلف الجهود الرامية لإحياء عملية السلام واستئناف المفاوضات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى