الصحافة العربية

عقوبات جديدة تنتظر إيران على خلفية هجمات أرامكو ..ومجلس الأمن يصوت على مشروعي قرارين لوقف إطلاق النار في إدلب .. أبرز ما تناولته الصحافة العربية اليوم الخميس

أبرز العناوين

  • عقوبات جديدة تنتظر إيران على خلفية هجمات أرامكو
  • مجلس الأمن يصوت على مشروعي قراررين لوقف إطلاق النار في إدلب
  • القضاء التونسي يرفض الإفراج عن المرشح الرئاسي ورجل الأعمال “نبيل القروي”
  • محمود عباس يرفض التفاوض مع حكومة إسرائيلية برئاسة “نتنياهو”
  • تركيا تستبعد أن تفرض الولايات المتحدة عقوبات بسبب صفقة “إس 400”
  •   عقوبات جديدة تنتظر إيران وسيتم الإعلان عنها في 48 ساعة، على خلفية ما خلصت إليه الولايات المتحدة من تورط الأخيرة في هجوم أرامكو.

    وأرسلت فرنسا سبعة خبراء عسكريين إلى السعودية للتحقيق في الهجمات التي استهدفت منشآت أرامكو، من بينهم خبراء في المفرقعات وأنظمة الصواريخ. وكان الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون” قد ندد بالهجوم الذي استهدف منشآت أرامكو النفطية في السعودية وأكد على وقوفه إلى جانب الشرق الأوسط في حربه على الإرهاب. يأتي ذلك في الوقت الذي أعلن فيه وزير الخارجية الفرنسي ” جان إف لودريان” بأنه يستبعد احتمالية أن يكون المتمردين الحوثيين قادرين على تنفيذ هجوم أرامكو. وانضمت الأمم المتحدة إلى فرنسا في إرسال خبراء دوليين إلى السعودية للتحقيق في هجمات أرامكو.

    وصرح وزير الخارجية الأمريكي ” مايك بومبيو” بأن أمريكا تثمن انضمام كل المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات لمشاركتهم في التحالف الدولي لحماية الممرات المائية. يأتي ذلك في الوقت الذي وصل فيه وزير الخارجية الأمريكي “مايك بومبيو” إلى الإمارات قادمًا إليها من السعودية لبحث تطورات الأوضاع بعد هجمات أرامكو.

    وفي وقت سابق  كانت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية أفادت  بأن دولة الإمارات العربية المتحدة قررت الانضمام إلى التحالف الدولي لأمن وحماية الملاحة البحرية. وكانت السعودية قد أعلنت انضمامها للتحالف في وقت سابق. 

     صوّت مجلس الأمن الدولي  على مشروعي قرارين لوقف إطلاق النار في محافظة إدلب في شمال غرب سوريا، تقدّمت بأحدهما الكويت وألمانيا وبلجيكا فيما تقدمت روسيا بالثاني بدعم من الصين.ونصّ مشروع القرار الأول على فرض “وقف فوري لإطلاق النار” في محافظة إدلب اعتباراً من السبت المقبل.

     وأعلن مسؤول في البنتاجون أن الولايات المتحدة مستمرة في إرسال أسلحة ومركبات عسكرية لقوات سوريا الديمقراطية كي يواصلوا محاربة تنظيم داعش، وذلك على الرّغم من إقامة منطقة آمنة في شمال سوريا على الحدود مع تركيا.

     رفض القضاء التونسي مجددًا الإفراج عن رجل الأعمال الموقوف “نبيل القروي”  الذي تأهل لخوض الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية، وفق ما أفاد أحد محاميه.وقال المحامي كامل بن مسعود الذي تقدم الثلاثاء أمام قاضي التحقيق بطلب للإفراج عن القروي “رفض القاضي اتخاذ قرار معتبرا أن الأمر ليس من اختصاصه“، وأضاف “سنستأنف القرار”.

    وأوقف القروي في 23 أغسطس وهو ملاحق منذ 2017 بتهمة تبييض الأموال. وأثار توقيفه قبل عشرة أيام من بدء الحملة الانتخابية تساؤلات حول تأثير السياسة على القضاء.

     أعلن الرئيس الفلسطيني ” محمود عباس” خلال زيارته لأوسلو الأربعاء الماضي عن رفضه لتشكيل حكومة إسرائيلية جديدة برئاسة رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته “بنيامين نتيناهو” . وكان الأخير قد فشل مؤخرًا في الحصول على الأغلبية في الانتخابات التشريعية التي شهدتها إسرائيل في السابع عشر من سبتمبر الجاري ، وهي الأغلبية التي تتيح له تشكيل الحكومة.

    يأتي ذلك في الوقت الذي أعلن فيه وزير الخارجية الفلسطيني، رياض المالكي في أوسلو أنّ السلطة الفلسطينية مستعدّة للتفاوض مع أي رئيس حكومة إسرائيلية جديدة تنبثق من الانتخابات التشريعية التي جرت الثلاثاء.

     اعتبرت مسؤولة تركية رفيعة المستوى أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب بات أكثر تفهما بشأن السبب الذي دفع تركيا إلى شراء منظومة صواريخ إس-400 الروسية، وقالت إنها لا تتوقع أن يفرض ترامب عقوبات على أنقرة بشأن هذه المسألة.

     وثمة خلاف بين أنقرة وواشنطن بشأن شراء تركيا لمنظومة الصواريخ الروسية، التي تقول الولايات المتحدة إنها لا تتوافق مع دفاعات حلف شمال الأطلسي، وتمثل تهديدا لطائرة الشبح إف-35 التي تنتجها شركة لوكيهد مارتن، والتي تعتزم أنقرة أيضا شراءها وكانت شريكا في إنتاجها.

    مقالات ذات صلة

    زر الذهاب إلى الأعلى