الصحافة الإسرائيلية

قبيل ساعات من الانتخابات الإسرائيلية…استطلاعات رأي تضع “نتنياهو” في المقدمة

أظهرت آخر استطلاعات رأي قدمتها الصحف الإسرائيلية، استمرار تقدم رئيس الوزراء الحالي بنيامين نتنياهو زعيم حزب الليكود، على منافسة الأبرز “بيني جانتس” رئيس حزب “أزرق أبيض”.

وذكرت صحيفه “فويلا” الإسرائيلية، في مقال تحت عنوان “الدراسات الاستقصائية الأخيرة للانتخابات”، أن استطلاعا للرأي هو الأحدث كشف أن  41٪ من الإسرائيليين يرون أن نتنياهو هو المرشح الأنسب، مقارنة بـ 31٪ لصالح جانتس، في مقابل 19٪ من الإسرائيليين يعتقدون أن أيا منهما “نتنياهو – جانتس”  لا يناسب منصب رئيس الوزراء. كما أظهر الاستطلاع أن 56٪ من الجمهور يعتقدون أن نتنياهو سيكون رئيسًا للوزراء بعد الانتخابات، و21٪ يعتقدون أن جانتس سيحل محله، و5٪ يعتقدون أن مرشحا آخر لليكود سيحل محل رئيس الوزراء.

بينما أذاع البرنامج التلفزيوني خداشوت 13 استطلاعا للرأي بتاريخ 13 سبتمبر الجاري، قال فيه أنه إذا أجريت الانتخابات اليوم، فإن 46٪ من أفراد العينة يعتقدون أن نتنياهو أكثر ملائمة لتولي منصب رئيس الوزراء، في مقابل 31٪ يعتقدون أن “جانتس”  هو الأنسب، بينما يرى  14٪ أن أيا منهما لا يصلح هذه المرة.

وجاءت صحيفة عرتس 20 الإسرائيلية، بتقرير تحت عنوان “استطلاع في القطاع العربي”، ذكرت فيه أن نتنياهو هو المرشح الأكثر استحقاقا لرئاسة الوزراء”، وكشفت أن معظم العرب الإسرائيليين، يعتقدون أن نتنياهو هو أفضل مرشح لرئاسة الوزراء.

وجاءت نتائج استطلاع الرأي أن أغلب عرب إسرائيل يرون أن نتنياهو له الأولوية على منافسه الرئيسي “بيني جانتس”.

وأوضح استطلاع “عرتس 20″، أنه بغض النظر عما إذا كان الإسرائيليين يحبون المرشح أم لا، فإن قرابة ربع المشاركين من عرب إسرائيل في الاستطلاع أي بحوالي 23.6%، رأت أن  نتنياهو هو المرشح المناسب ليكون رئيس الوزراء القادم. يتبعه في القائمة “إيمان عودة” بنسبه 9.9%، وليس خلفه بكثير “جانتس” بنسبه 9.6%، تلاه في الترتيب “إيهود باراك” رئيس الوزراء الأسبق بنسبه 7.7%، ثم “أفيجدور ليبرمان” بنسبة 7.5%، بينما حصل “أيليت شاكي” على 7.0%.

بدورها ، خرجت صحيفه معاريف الإسرائيلية، باستطلاع للرأي، أشار إلى حصول الليكود على 36 مقعدا، بينما يصل الجناح اليميني إلى 60 مقعدا، وأن 39٪ يعتقدون أن نتنياهو هو الأفضل لمنصب رئيس الوزراء مقابل 29٪ يفضلون جانتس. وفيما يتعلق بتشكيل الحكومة، أجاب 38٪ أن الحكومة اليمينية الأرثوذكسية المتطرفة بقيادة الليكود هي الأفضل، بينما 21٪ قالوا إنهم يريدون حكومة وحدة مع الليكود وحزب أزرق أبيض، و14٪ يريدون حكومة يسار وسط بأحزاب أزرق أبيض، بينما 5٪ فقط، أرادوا حكومة وحدة بين نتنياهو وجانتس واليمين المتطرف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى