نافذة الصحافةالصحافة الدولية

بوريس جونسون يقترب من رئاسة وزراء بريطانيا

ركزت معظم الصحف البريطانية اليوم في تحليلاتها على خطاب وزير الخارجية الأسبق بوريس جونسن الذي أعلن فيه  بدء حملته الانتخابية لرئاسة وزراء بريطانيا، كما اهتمت الصحف البريطانية برفض البرلمان مقترح حزب العمال بتمرير عريضة تلزم رئيس الوزراء القادم بالألتزام بعدم الخروج من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق فوفقاً لمقال رأي نشرته صحيفة “ديلي تليجراف ” ذكرت فيه أن خطاب وزير الخارجية الأسبق بوريس جونسون كان جيد ومقنع للجماهير، كما ترى الصحيفة أن جونسون “أدلى بخطاب يجعله رئيس الوزراء المنتظر”.

وأضافت الصحيفة أن الخطاب جاء في توقيت مثالي لجونسون في نفس اليوم الذي رفض فيه البرلمان عريضة تلزم رئيس الوزراء القادم بالالتزام بعدم خروج بريطانيا من الاتحاد دون اتفاق، وهو ما قد يقوم به جونسون حال فوزه، حيث ذكرت صحيفة “ذا تايمز” أن جونسون كان قد ذكر في اجتماع سابق مع مجموعة من النواب المحافظين المؤيدين للبريكسيت “أنه سيترك خيار تعليق مجلس العموم البريطاني لتمرير خروج بريطانيا دون اتفاق مفتوح” وهو ما يمكنه بالفعل تنفيذه حال فوزه بالمنصب.

كما أيدت صحيفة “ديلي أكسبريس” نفس الرأي بأن فشل تمرير العريضة المقترحة من حزب العمال والذي من شأنه تقيد رئيس الوزراء القادم هو نصر للمرشحين لمنصب رئاسة الوزراء الذين يتبنون سياسة إخراج بريطانيا من الاتحاد سواء باتفاق أو دون اتفاق، وعلى رأسهم جونسون الذي حذر من أن النواب الذي يسعون لإيقاف البريكسيت سيتم “معاقبتهم أخلاقياَ” بحسب الصحيفة.أما صحيفة “ديلي ميرور” كانت أقل انبهاراً بخطاب جونسون على عكس الصحف الأخرى ، حيث نشرت مقالا تحت عنوان ” من هو الفتى المدمن الآن” على خلفية الهجوم الذي نال من شعبية وزير البيئة مايكل جلوف بعد اعترافه بتعاطي المخدرات مطلع الأسبوع الحالي وتهرب جونسون من الإجابة على نفس السؤال، مما دفع الصحف لمهاجمة جونسون ووصفته بـ”المتطرف”و”الكاذب” بسبب تهربه من الإجابة على سؤال ما اذا كان قد استخدم مخدر الكوكاين سابقاً .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى