الصحافة العربية

الاتفاق بين الوفاق وحفتر أمر ممكن.. وحزب الله لن يكون على الحياد عند الحرب على إيران .. أبرز ما تناولته الصحافة العربية الثلاثاء

أبرز العناوين

  • حمدوك: السودان تحت الحكم الديمقراطي لا تمثل تهديدًا لأحد
  • غسان سلامة: الاتفاق السياسي بين حكومة الوفاق وحفتر ممكن شريطة دعم القوى الأجنبية
  • موسكو وباريس تؤكدان أن مكافحة الإرهاب هدف مشترك في سوريا
  • طهران: أبلغنا وكالة الطاقة الذرية بإعادة تثبيت أنابيب الطرد المركزي
  • الأمم المتحدة تعلن نشر فرق مراقبة بالحديدة
  • ورقة مقاربات مصرية في ملف المصالحة خلال 3 أسابيع
  • نصر الله: حزب الله لن يكون على الحياد إذا تعرضت إيران لأي حرب
  • انفجار مخزن أسلحة تابع للحشد الشعبي
  • وزير الخارجية التركي: لا يمكن لأحد عرقلة أنشطة التنقيب التركية في منطقة شرق البحر المتوسط
  • انتهاء المناظرات بين المرشحين إلى الرئاسة التونسية
  • مجلس الوزراء الجزائري يصادق على مشروع قانون تنظيم الانتخابات

يعقد مجلس الوزراء السوداني، اليوم، أول اجتماع له برئاسة عبد الله حمدوك، ويتوقع أن تناقش الجلسة الأسس والخطط التي يسير عليها المجلس في تنفيذ مهامه خلال الفترة الانتقالية. وأكد حمدوك، اليوم، خلال لقاء تلفزيوني، أن بلاده تحت الحكم الديمقراطي الرشيد لا تمثل تهديدا لأحد، متوقعًا رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

وأكد رئيس المجلس السيادي الفريق أول عبد الفتاح البرهان، خلال لقائه وزير الخارجية المصري سامح شكري أمس، متانة وأزلية العلاقات السودانية المصرية، وتطورها على المستويات كافة، كما كشف البرهان خطة الخرطوم لإعادة هيكلة أجهزة أمنية، خلال المرحلة الانتقالية، موضحًا أنه تم الشروع في إعادة هيكلة كل القوات وإعادة النظر في قوانينها، خاصة جهاز أمن المخابرات الوطني.

وكشف مسؤول إريتري رفيع المستوى، الإثنين، أن الرئيس الإريتري أسياس أفورقي سيزور السودان في القريب العاجل بعد قطيعة بين البلدين امتدت 18 شهراً. وغيابه عن السودان لسنوات، بسبب توتر العلاقات مع النظام السوداني السابق.

فيما التقى عضو مجلس السيادة محمد حمدان دقلو، أمس، رئيس جنوب السودان سلفا كير، وذلك إلى عاصمة جنوب السودان جوبا، أمس، لبحث جهود السلام مع الحركات المسلح. ودعا سلفاكير، ممثلي الحكومة السودانية والحركات المسلحة، إلى العمل بصورة جادة ومسؤولة لوقف الحرب. وقال عضو المجلس السيادي، محمد الفكي، إن جولة التفاوض المباشر مع الحركات المسلحة تنطلق 14 أكتوبر المقبل وتستمر حتى 14 ديسمبر كحد أقصى. وقد اتفق المجلس السيادي والجبهة الثورية المسلحة على تشكيل لجنة مشتركة لصياغة مشروع إجراءات ما قبل التفاوض الرسمي لإحلال السلام.

وأكد القيادي بقوى إعلان الحرية والتغيير، ساطع الحاج، أن قادة الحركات المسلحة، لم تعد عدوًا للدولة، وإنما هم جزء من قوى الحرية والتغيير، وساهموا بشكل أساسي في رسم المشهد السوداني الحالي، مما يساهم في الوصول إلى توافق لوقف الحرب.

اعتبر المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى، ليبيا غسان سلامة، أن الاتفاق السياسي بين حكومة الوفاق والقائد العام للقوات المسلحة المشير خليفة حفتر أمر ممكن شريطة دعم القوى الأجنبية لذلك. مؤكدًا أن الحل العسكري وهم باهظ التكاليف.

والتقى سلامة ونائبته للشؤون السياسية ستيفاني وليامز مع القائم بأعمال السفارة البريطانية في ليبيا نيكولاس هوبتون. لبحث الوضع الراهن في ليبيا والمؤتمر الدولي القادم الذي يجري التخطيط لعقده حول ليبيا. ونفت البعثة الأممية صحة ما جرى تداوله على لسان رئيسها غسان سلامة، بشأن شروط انسحاب القائد العام للجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر من طرابلس.

فيما بحث الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، ووزير الخارجية بحكومة الوفاق محمد سيالة، الملف الليبي ودور الجامعة العربية في تسوية الأوضاع السياسية في ليبيا. وأوضح أبو الغيظ لسيالة أن الجامعة تقوم ببذل جهودها لنزع فتيل الأزمة في ليبيا.

ونفى المتحدث باسم الجيش الليبي اللواء أحمد المسماري، أمس، صحة ما أشيع عن وجود مفاوضات مع المليشيات الإرهابية، مؤكدًا أن قائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر لم ولن يتفاوض مع المليشيات وتنظيم القاعدة والسراج لما أقدموا عليه من ممارسات غير مشروعة في البلاد. وأكدت لجنة الخارجية بمجلس النواب الليبي أن الجيش الوطني قاتل ولا يزال الإرهاب نيابة عن العالم رغم إمكاناته المتواضعة، بمساندة اجتماعية من الشعب الذي أعلن رفضه للفكر الإرهابي المتطرف.

وأعلن الجيش الليبي، أمس، أن عشرات القتلى والمصابين سقطوا من صفوف المليشيات في مواجهات مع الجيش الليبي. وأكد مصدر أمني أن طائرات سلاح الجو وجهت ضربات قاسية للمليشيات وأوقعت خسائر بشرية ومادية.

أكدت موسكو وباريس أن مكافحة الإرهاب هدف مشترك في سوريا، حتى لو اختلفت آليات الطرفين، وذلك في ختام جولة محادثات موسعة جمعت وزراء الخارجية والدفاع في البلدين أمس. وقال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، اليوم، إن الولايات المتحدة تعطل تنفيذ اتفاق لإقامة “منطقة آمنة” في شمال سوريا.

واستهدفت طائرات حربية روسية صباح اليوم بغارتين مواقع لفصائل مسلحة في شمال غربي سوريا في قصف جوي هو الأول على المنطقة منذ بدء وقف لإطلاق النار فيها قبل عشرة أيام، فيما قال أمجد عثمان، المتحدث الرسمي باسم مجلس سوريا الديمقراطية، إن دراسة ملف عودة اللاجئين من أبناء مناطق الإدارة الذاتية إلى مناطقهم، ستكون الخطوة المقبلة والقريبة بعد تسيير الدوريات الأمريكية التركية المشتركة.

فيما أعرب الاتحاد الأوروبي، أمس، عن قلقه إزاء الأوضاع المتعلقة بحقوق الإنسان في سوريا، مشدداً على ضرورة استمرار الأمم المتحدة في وضع حالة حقوق الإنسان هناك “قيد التدقيق”.

أعلن سفير ومندوب إيران الدائم لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية والمنظمات الدولية في فيينا، كاظم غريب آبادي، أن طهران أبلغت الوكالة في 8 سبتمبر الحالي بأنها ستقوم بإعادة تثبيت أنابيب الطرد المركزي في خطين للبحث والتطوير. في حين قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية إن إيران بدأت تركيب مزيد من أجهزة الطرد المركزي المتقدمة وتمضي نحو تخصيب اليورانيوم بها برغم أن هذا محظور بموجب الاتفاق النووي.

وأعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تدمير إيران لموقع في آباده جنوب طهران، كانت تستخدمه لتطوير أسلحة نووية بعد اكتشافه من قبل إسرائيل. وحذر المبعوث الأميركي الخاص إلى إيران براين هوك من مخاطر التمدّد الإيراني في المنطقة، منبّهاً إلى أنّ إيران تسعى إلى استنساخ التجربة اللبنانية في اليمن. وناشد وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، كل الأطراف في الأزمة الإيرانية، الوعي بالمسؤولية خلال التعامل معها وإلا ستضيع فرصة التوصل لحل سلمي للنزاع.

أعلنت لجنة تنسيق إعادة الانتشار في الحديدة، نشر فرق مراقبة في 4 مواقع على الخطوط الأمامية من مدينة الحديدة، وإنشاء وتشغيل مركز العمليات المشتركة في مقر البعثة في الحديدة، يضم ضباط ارتباط وتنسيق من الطرفين بالإضافة إلى ضباط وتنسيق من بعثة الأمم المتحدة، وذلك عقب جولة المفاوضات بين الحكومة اليمنية والحوثيين.

أعلن تحالف دعم الشرعية، عن تمكنه من اسقاط طائرة مسيرة بمحافظة صعدة بالمجال الجوي اليمني أطلقتها ميليشيا الحوثي باتجاه المملكة العربية السعودية.

أنفجر مخزن أسلحة ومعمل لصناعة المتفجرات، تابع لميلشيا الحوثي في الحديدة غربي اليمن بشارع “جازان”، وأسفر الانفجار عن مقتل 6 مدنيين واصابة أكثر من 9 آخرين بعضهم اصابتهم خطرة، بالإضافة لخسائر مادية كبيرة.

ورقة مقاربات مصرية في ملف المصالحة ستعرض على الفصائل، وتوجه نسخة منها للأمين العام لجامعة الدول العربية، ويعلن عنها في الإعلام من أجل تحميل المسؤولية للطرف المعطل، خلال 3 أسابيع، وعد بها الوفد المصري أثناء زيارته إلى قطاع غزة التي انتهت أمس. كما أن القضية الفلسطينية كانت في صدارة موضوعات أعمال الدورة العادية الـ 152 لمجلس جامعة الدول العربية، على المستوى الوزاري، التي تنعقد في القاهرة اليوم.

وقال الرئيس الفلسطيني محمود عباس، أمس، إن الإدارة الأمريكية تحاول فرض “شرعيات وقوانين خاصة” فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية، ضاربًا المثل بنقل واشنطن لسفارتها إلى القدس، وهو ما لم يكن هناك اتفاق بشأنه مع الإدارة الأمريكية السابقة، ولكن الإدارة الجديدة لا تعترف بقرارات سابقتها.

فيما قضت المحكمة العليا في إسرائيل، أمس، بجواز استمرار احتجاز جثامين فلسطينيين قتلهم جيش الاحتلال على مدار عقود في الصراع العربي الإسرائيلي. وانطلقت مسيرة، أمس، وسط مدينة رام الله؛ تعبيراً عن الغضب في أعقاب استشهاد الأسير الفلسطيني بسام السايح؛ نتيجة الإهمال الطبي في السجون الإسرائيلية. وقالت وزارة الصحة الفلسطينية، إن شخصا أصيب بجروح خطيرة برصاص الاحتلال الإسرائيلي في مواجهات اندلعت أمس، وسط الضفة الغربية. وقالت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، ميشيل باشيليت، إن قوات الاحتلال الإسرائيلي جرحت 45 مسعفًا و30 صحافيًا في قطاع غزة، خلال الأشهر الستة الماضية.

حزب الله لن يكون على الحياد إذا تعرضت إيران لأي حرب، هذا ما أكده الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله، مشددًا على ولائه لمرشد إيران وقراراته، مبينًا أن العقوبات الأمريكية بمثابة عدوان سياسي واقتصادي، واصفًا الحرب على إيران بأنها ستشعل المنطقة وتدمر دولا وشعوبا ولأنها ستكون حربًا على كل محور المقاومة.

انفجر مخزن أسلحة تابع للحشد الشعبي بالعراق، بمدينة هيت بمحافظة الأنبار مما أسفر عن وقوع إصابات، وصرح قائد عمليات الجزيرة والبادية اللواء “قاسم محمدي”، بأن الانفجار ناجم عن ماس كهربائي وليس نتيجة قصف جوي أو طائرة مسيرة.

أعلن جهاز مكافحة الإرهاب في العراق، عن انطلاق عملية عسكرية تحت أسم “التراب الأسود”، بمشاركة قوة المهام المشتركة للتحالف الدولي، تستهدف العملية مواقع تنظيم داعش في منطقة “كنعوص” في محافظة صلاح الدين، ومطاردة فلوله المتخفين داخل القرى الصغيرة.

وأعلنت قوات الأمن العراقية، عن مقتل 15 عنصراً من تنظيم داعش وإلقاء القبض على 9 آخرين، وتدمير عدة مقرات وكهوف وأنفاق ومعسكر تدريب للتنظيم، في منطقتي “مطيبيجة” وصحراء صلاح الدين في محافظة صلاح الدين بإنزال جوي نفذه جهاز مكافحة الإرهاب وضربات جوية نفذها التحالف الدولي.

أكد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، أنه لا يمكن لأحد أن يعرقل أنشطة التنقيب التركية في منطقة شرق البحر المتوسط، موضحًا أن بلاده وقفت بجانب القبارصة الأتراك دون أي تردد أو تنازلات، وستواصل السياسة ذاتها خلال الفترة القادمة. فيما قال وزير الخزانة الأميركي، ستيفن منوتشين، أمس، إن إدارة الرئيس دونالد ترمب تدرس فرض عقوبات على تركيا فيما يتعلق بشرائها منظومة الدفاع الجوي الصاروخي روسية الصنع إس-400، لكن لم تتخذ أي قرارات.

وكشف نائب رئيس وزراء تركيا السابق علي باباجان عن موعد إطلاق حزبه الجديد الذي سينافس الحزب الحاكم في تركيا، معلنًا اليوم أنه سيشكل حزبا سياسيا قبل نهاية العام لتحدي حزب العدالة والتنمية الحاكم بزعامة الرئيس رجب طيب أردوغان. وقال عضو اللجنة الاستشارية العليا للرئاسة بتركيا، بولنت أرينتش، إن أحمد ترك، رئيس البلدية الكبرى بمدينة ماردين (جنوب)، الذي تم عزله مؤخرًا من منصبه، “ليست له أي علاقة بالإرهاب“.

انتهت أمس المناظرات التي جمعت المرشحين إلى الرئاسة التونسية، بانقضاء الليلة الثالثة والأخيرة، والتي شارك فيها المرشحون يوسف الشاهد وقيس سعيد وحمة الهمامي وأحمد الصافي سعيد وسيف الدين مخلوف وسعيد العايدي وسلمى اللومي، وتغيب المرشح سليم الرياحي، بسبب أحكام قضائية حالت دون تواجده في تونس.

وقال المرشح محسن مرزوق، إن النظام السياسي البرلماني الحالي في البلاد يحتاج إلى تغيير، مؤكدا أن هذا النظام لا يخدم إلا حركة النهضة الإخوانية الإرهابية. وسمحت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس لقناة تلفزيونية محلية بإجراء حوار مع المرشح الرئاسي الموقوف داخل السجن نبيل القروي، شريطة أن توافق السلطة القضائية على ذلك. وأعلنت جامعة الدول العربية، أمس، مشاركة بعثة تابعة لها في مراقبة الانتخابات الرئاسية التونسية المقبلة.

صادق مجلس الوزراء الجزائري على مشروع قانون تنظيم الانتخابات الذي اقترحته لجنة الوساطة والحوار على الرئيس المؤقت عبد القادر بن صالح، وسيجتمع البرلمان بغرفتيه الأسبوع القادم للمصادقة النهائية على المشروع الذي نص على استحداث “السلطة الوطنية المستقلة لتنظيم الانتخابات” على أن تكون “هيئة دائمة” وليست مؤقتة، استجابة لطلب الحراك الشعبي.

فيما أجرى الرئيس الجزائري المؤقت، عبد القادر بن صالح، في اليومين الأخيرين، أكبر تغييرات على جهاز الشرطة منذ توليه منصبه؛ إذ أقال 11 مسؤولاً أمنياً كبيراً تابعين للمديرية العامة للأمن الوطني (جهاز الشرطة).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى