الصحافة الدولية

القضاء البريطاني أخر خطوات مجلس العموم لتأجيل بريكسيت .. والشرطة تنتشر بكثافة في هونج كونج قبل احتجاج يستهدف وسط المدينة .. أبرز ما جاء بالصحافة الدولية السبت

أبرز العناوين :-

  • حرص أمريكي على الحصول على اتفاق يضمن حمايتها وحلفائها من طالبان
  • صور تظهر ناقلة النفط الإيرانية المثيرة للجدل بميناء طرطوس السوري
  • اللجوء للقضاء أخر خطوات مجلس العموم لإجبار جونسون على تأجيل بريكسيت
  • الخارجية الأمريكية: محادثات حول مكافحة الإرهاب مع الجانب الروسي في فيينا
  • الشرطة تنتشر بكثافة في هونج كونج قبل بداية احتجاج جديد يستهدف وسط المدينة
  • باكستان ترد على سلوك الهند الأخير وترفض تحليق طائرة الرئيس الهندي عبر مجالها الجوي
  • اعتبر وزير الدفاع الأمريكي مارك أسبر السبت أن سعي بلاده لعقد اتفاق مع طالبان لا يعني أنها ستوافق على أي اتفاق  بالأخص بعد تصاعد عمليات  طالبان داخل أفغانستان بالتزامن مع المحادثات بين الطرفين بالعاصمة القطرية الدوحة.

    وقال المسئول الأمريكي – خلال مؤتمر صحفي  بباريس أثناء لقائه نظيره الفرنسي – إن بلاده ” ستحرص على الحصول على اتفاق جيد لضمان أمن بلادنا وضمان مستقبل أكثر إشراقاً للشعب الأفغاني”.

    ووفقاً لمسودة الاتفاق يتوجب على القوات الأمريكية الانسحاب من الأراضي الأفغانية خلال الأشهر القادمة مقابل أن تضمن طالبان أن لا تتحول أفغانستان لقاعدة للهجوم على الولايات المتحدة والدول الحليفة لها .

    كما تنص مسودة الاتفاق على أن تستكمل المفاوضات ” الأفغانية -الأفغانية” بين طالبان والحكومة لنهاية الحرب المستمرة بينهما منذ 18 عام لكن طالبان تستمر في التصعيد على الأرض وترفض وقف إطلاق النار .

    أظهرت صور الأقمار الصناعية وجود ناقلة النفط الإيرانية ( أدريان داريا 1) التي كانت سببا في أزمة بين طهران والدول الغربية  بالقرب من ميناء طرطوس السوري وفقاً لمركز تكنولوجيا الفضاء الأمريكي .

    وتظهر صور القمر الصناعي تواجد السفينة بالقرب من ميناء طرطوس يوم الجمعة 6 سبتمبر ووفقا لنفس المصدر فإن السفينة قد أغلقت جهاز التعقب الخاص بها.

    وأصدرت أخر إشارة لتعقبها يوم الاثنين الماضي بين قبرص وسوريا في الساعة 15:53 ثم اختفت بعد ذلك قبل أن يتمكن القمر الصناعي من التقاط صور لها بالأمس بالقرب من ميناء طرطوس .

    يستعد أعضاء مجلس العموم البريطاني المعترضون على موعد البريكسيت للجوء للقضاء حال رفض رئيس الوزراء بوريس جونسون تنفيذ القانون الذي سيجبره على تأجيل البريكسيت .

    مشروع قرار للمعارضة لتأجيل البريكسيت وعدم الخروج يوم 31 أكتوبر قد تمت الموافقة عليه من قبل مجلس اللوردات يوم الجمعة. ومن المقرر أن تقره الملكة كقانون يوم الاثنين وقد أشار أعضاء مجلس العموم المعارضون مع المجموعة المنشقة من حزب المحافظين  الذين  اصطفوا سويا لتأجيل البريكسيت إلى أنهم سيذهبون للقضاء حال اضطروا لذلك لإجبار جونسون على التأجيل إذا ما اقتضى الأمر ذلك .

    تجدر الإشارة إلى أن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يوم 31 أكتوبر هو أهم أولويات رئيس الوزراء بوريس جونسون وهو الوعد الانتخابي الذي كرره مرراً وتكرراً.

     وفي أول تعليق له على خطوة القانون الملزم له بالـأجيل قال جونسون ” أنه قانون ملزم من الناحية النظرية فقط”.

    ويرغب جونسون في عمل انتخابات عامة جديدة ويرى أنها الحل الوحيد للانتهاء من أزمة البريكسيت لكن يحتاج جونسون لموافقة ثلثي أعضاء مجلس العموم لإقرار الانتخابات التي يرغب بأن تكون يوم 15 أكتوبر أي قبل اسبوعين من الموعد المحدد للبريكسيت ولكن أحزاب المعارضة كحزب العمال بقيادة جرمي كوربن سيفضلون التصويت ضد أو التغيب عن التصويت على إجراء انتخابات جديدة ليتثنى لهم إقرار قانون تأجيل البريكسيت أولاً .

    وزارة الخارجية الأمريكية: محادثات حول مكافحة الإرهاب مع الجانب الروسي في فيينا،

    أبرزت وكالة سبوتنيك الروسية للأنباء إعلان وزارة الخارجية الأمريكية لقاء نائب وزير خارجيتها جون ساليفان مع نظيره الروسي أوليج سيرومولوتوف في محادثات حول مكافحة الإرهاب الدولي في فيينا.

     وجاء في البيان: سيشارك نائب وزير الخارجية جون ساليفان في الحوار حول مكافحة الإرهاب بين الولايات المتحدة وروسيا في 9 سبتمبر 2019 ، في فيينا”.

    وأبدت الخارجية الأمريكية أملها في تبني الجانب الروسي الالتزام الجاد بحماية العالم من الجماعات الإرهابية الخطرة مثل: الدولة الإسلامية وتنظيم القاعدة وحزب الله. بالإضافة إلي تنسيق ومناقشة المعلومات حول عدد من القضايا الأمنية الدولية الملحة.

    الشرطة تنتشر بشكل واسع في هونج كونج قبل بداية احتجاج جديد يستهدف وسط المدينة، حسب وكالة رويترز للأنباء انتشرت الشرطة التابعة لهونج كونج في محطة القطارات الرئيسية المتجهة للمطار وقامت بتفتيش حافلة واحدة علي الاقل متجهة إلي هناك كما قامت بتفتيش وسائل المواصلات العامى المتجهة للمطار وذلك قبل بدء الاحتجاجات عند الظهيرة، كما قامت السلطات بعدم السماح بدخول صالات المطار سوي للمسافرين الذين يحملون تذاكر رحلات جوية أو استخدام قطار المطار السريع الذي يقل الركاب من وسط المدينة.

    والهدف من تلك الاجراءات هو تجنب الفوضي التي حدثت الاسبوع الماضي عندما قام المحتجون باغلاق كل الطرق المؤدية للمطار وألقوا بحطام أمام قطارات السكة الحديدية ليمنعوها من التحرك وقاموا بتخريب محطة قطارات الأنفاق خلال اشتباكات مع الشرطة.

    كما قام المحتجون باقتحام صالة المطار الشهر الماضي الأمر الذي تسبب في تعليق وتأخير بعض الرحلات اثناء الاشتباك مع الشرطة.

    وقام مئات المتظاهرين الذي يرتدي أكثرهم أقنعة بمهاجمة محطات مترو الأنفاق في شبه جزيرة كولون الليلة الماضية بسبب ما عرضه التليفزيون من قيام الشرطة بضرب محتجين في واحد من قطارات الأنفاق في 31 أغسطس الماضي، وقالت الحكومة في بيان لها أن هذا السلوك مشين.

    وقامت زعيمة هونج كونج ” كاري لام” بتقديم تنازلات الاسبوع الماضي محاولةً منها لانهاء الاحتجاجات، فقامت رسمياً بانهاء مشروع قانون تسليم المطلوبين للصين، ولكن الكثير قالوا أن تحركاتها جاءت متأخرة وبعد فوات الان وهي غير كافية الآن حيث أن مطالب المظاهرات أصبحت أوسع نطاقاً منذ ذلك الحين لتشمل المزيد من الديمقراطية والحريات وتعهد المتظاهرين بالمزيد من التظاهر.

    وتسببت المظاهرات بوقف وشلل أجزاء من المدينة والتي تعتبر من أكبر المراكز المالية في آسيا، وسط اشتباكات في الشواع بين المتظاهرين والشرطة التي قامت باستخدام رذاذ الفلفل والغاز المسيل للدموع وقامت باعتقال الكثير منهم مما تسبب في لفت انتباه العالم.

    وكانت مطالب المتظاهرين تتمثل في الافراج عمن تم اعتقالهم والغاء مشروع قانون تسليم المطلوبين للمحاكمة بالصين، إلي جانب إجراء تحقيق رسمي فيما يسمونه وحشية الشرطة والكف عن وصف تظاهراتهم بالشغب إلي جانب الحق في اختيار زعمائهم بطريقة ديمقراطية.

    باكستان ترد علي سلوك الهند الأخير وترفض تحليق طائرة الرئيس الهندي عبر مجالها الجوي، حسب وكالة “سبوتنيك” الروسية أن باكستان رفضت اليوم السبت منح إذن لطائرة رئيس الهند التحليق عبر أراضيها وداخل مجالها الجوي رداً علي سلوك الهند الأخير معها وذلك بسبب التوتر الشديد حول منطقة الهيمالايا المتنازع عليها في كشمير.

    ونقلت وكالة” فرانس برس” عن شاه محمود قريشي،وزير الخارجية الباكستاني قوله في بيان، “ان القرار تم اتخاذه في ضوء سلوك الهند”.

    وأضاف: “لقد طلب الرئيس الهندي الإذن باستخدام المجال الجوي الباكستاني للسفر إلى أيسلندا لكننا قررنا عدم السماح بذلك

    مقالات ذات صلة

    زر الذهاب إلى الأعلى