المرصد الاقتصادي

المشاط: الأوروبي للإعمار يستهدف استثمار مليار يورو بالقطاع الخاص بمصر خلال 2023

الاقتصاد المصري

البنك المركزي يشجع القطاع المصرفي على التوسع في تمويل المشروعات التي تحقق الاستدامة

نشرت جريدة الشروق أن البنك المركزي المصري أطلق العديد من المبادرات ضمن فعاليات اليوم العربي للشمول المالي الذي يُعقد يوم 27 أبريل من كل عام، وتمتد فعالياته في مصر على مدار شهر كامل، ويتم تنظيمه بهدف تعزيز التوسع في إتاحة واستخدام الخدمات المالية في الدول العربية، ودعم التنمية الاقتصادية الشاملة والمستدامة ومواجهة تحديات البطالة وتحقيق العدالة الاجتماعية. ويأتي تنظيم الفعاليات العام الجاري 2023 تحت شعار “تعزيز الشمول المالي لدعم جهود مواجهة تداعيات تغيرات المناخ”، وذلك من منطلق الاهتمام الكبير من مجلس محافظي المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية بقضية توفير التمويل اللازم لتلبية متطلبات أهداف المناخ، وهي القضية التي مثلت إحدى الأولويات المهمة لمؤتمر المناخ السابع والعشرين (COP27) الذي استضافته مصر في نوفمبر 2022. 

بيان جديد من الضرائب بشأن منظومة توحيد أسس ومعايير احتساب ضريبة الأجور والمرتبات

نشرت جريدة الاهرام أن مختار توفيق، رئيس مصلحة الضرائب المصرية، أكد أن تنفيذ منظومة توحيد أسس ومعايير احتساب ضريبة الأجور والمرتبات، يأتي انطلاقًا من إستراتيجية الحكومة ووزارة المالية للميكنة والتحول الرقمي للنظام الضريبي، وذلك بهدف تسهيل الإجراءات الخاصة بضريبة المرتبات وتعزيز الالتزام الضريبي وتمكين جميع موظفي الدولة داخل القطاعات المختلفة من الاطلاع على مفردات مرتباتهم ومقدار الضريبة المستحقة وفقاً للقواعد المتبعة، لافتًا إلى أنه وفقًا لقرار وزير المالية رقم ( 175) لسنة 2023 بتطبيق المرحلة الثانية للمنظومة ، تم إلزام عدد (100)  جهة/ شركة بتطبيق منظومة توحيد أسس ومعايير احتساب ضريبة الأجور والمرتبات اعتبارًا من 15 مايو 2023 ( كمرحلة فرعية أولى ) ، كما سيتم  إلزام عدد (200)  جهة/ شركة بتطبيق المنظومة  اعتبارًا من 15 يونيو 2023، ( كمرحلة فرعية ثانية ).

المشاط: الأوروبي للإعمار يستهدف استثمار مليار يورو بالقطاع الخاص بمصر خلال 2023

نشر موقع مباشر أن رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي ومحافظ مصر لدى البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، اختتمت مشاركتها في الدورة 32 من الاجتماعات السنوية للبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، التي انعقدت بمدينة سمرقند بأوزبكستان، تحت شعار “الاستثمار في المرونة”، بمشاركة وفود 71 دولة عضو بالبنك وكبار مسئولي الحكومة الأوزبكية. وشهدت الاجتماعات مشاركة مصرية تعكس العلاقات المشتركة بين الجانبين والجهود المبذولة لدعم تحقيق التنمية المستدامة والشاملة التي بدأت عام 2012، وعلى مدار نحو 11 عامًا تم ضخ أكثر من 10 مليارات يورو استثمارات في 163 مشروعًا أكثر من 78% منها موجهة للقطاع الخاص. وشهدت الاجتماعات مشاركة مصرية تعكس قوة العلاقة مع البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، وترويجًا لمشروعات التعاون الإنمائي المنفذة وخصوصًا مشروع التحول الرقمي بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وتأكيد على العلاقة القوية مع البنك بفوز القطاع المصرفي المصري بجائزة جديدة ضمن برنامج تمويل التجارة التابع للبنك الأوروبي.

الرقابة المالية تشكل لجنة لفحص دراسات جدوى تراخيص أنشطة سوق المال

نشرت جريدة الوفد أن الهيئة العامة للرقابة المالية شكلت لجنة لفحص دراسات الجدوى المقدمة من الشركات الراغبة في تأسيس أو الحصول على ترخيص لمزاولة أنشطة سوق رأس المال. وذلك للتأكد من مدى الجدارة الفنية والكفاءة المالية للشركات الراغبة في الترخيص لمزاولة النشاط. جاء ذلك حرصًا من الهيئة العامة للرقابة المالية على استكمال جهودها نحو تحقيق مزيد من استقرار الأسواق وسلامة التعاملات وتوازن حقوق المتعاملين وكذلك التأكد من قدرة الجهات المتقدمة للحصول على الترخيص ومباشرةً النشاط بشكلٍ مستقر ومستدام.. تختص اللجنة بالنظر في دراسات الجدوى الفنية والاقتصادية التي تقدم رفق طلبات الموافقة على تأسيس أو ترخيص الشركات التي ترغب في مزاولة أي من أنشطة سوق رأس المال الخاضعة لإشراف ورقابة الهيئة، وتعد اللجنة محضرًا يتضمن النتائج والتوصيات يتم رفعه إلى نائب رئيس الهيئة لعرضه واعتماده من رئيس الهيئة.

«سلامة الغذاء»: تنفيذ 85 مأمورية رقابية لمصانع الأغذية في أسبوع واحد

نشرت جريدة الوطن أن المركز الإعلامي للهيئة القومية لسلامة الغذاء أصدر تقريره الأسبوعي الـ 16، وذلك عن الفترة من  13 حتى 19 مايو الجاري، والذي تضمن العديد من الأنشطة، ومنها مشاركة  الدكتور طارق الهوبي، رئيس الهيئة القومية لسلامة الغذاء، في افتتاح فعاليات أعمال البعثة التجارية المصرية إلى المملكة المغربية والتي نظمها المجلس التصديري للصناعات الغذائية خلال الفترة من 15 – 18 مايو الجاري. وأكد «الهوبي»، أن التطور الكبير الذي شهده قطاع الصناعات الغذائية سواء في صناعة المنتج الغذائي أو في مجال الطباعة والتغليف استوجب علينا أن ننتهج النهج الوقائي وأن نطور من منظومة تحليل وتقييم المخاطر، وهو ما يعزز بدوره من ثقل المنتج الغذائي المصري ويزيد من فرص تواجده وتنافسيته في الأسواق المحلية والعالمية.

«المركزي»: البنوك تضخ قروض بقيمة 119 مليار جنيه لغير الحكومة خلال شهر يناير 2023

نشرت أموال الغد أن قروض البنوك الموجهة لغير الحكومة ارتفعت بقيمة 119 مليار جنيه خلال شهر يناير الماضي، لتصل إلى 2.527 تريليون جنيه، مقابل 2.408 تريليون جنيه بنهاية ديسمبر 2022، منها 2.098 تريليون جنيه بالعملة المحلية، و429.5 مليار جنيه بالعملة الأجنبية. وكشفت النشرة الإحصائية للبنك المركزي، أن أرصدة القروض بالعملة المحلية توزعت على كل من قطاع الزراعة بحصة 54.5 مليار جنيه، والصناعة بـ 514.5 مليار، والتجارة بـ 229.4 مليار ، والخدمات بـ 533.4 مليار جنيه بنهاية يناير. وبالعملات الأجنبية، حصل قطاع الزراعة على ما يعادل 4.5 مليار جنيه، والصناعة على 222.7 مليار، والتجارة على 29.4 مليار، والخدمات على نحو 157.2 مليار جنيه بنهاية يناير الماضي.

رئيس الوزراء: تيسيرات وحوافز لجذب الاستثمارات المحلية والأجنبية لقطاع الطاقة

 نشرت جيدة حابي أن رئيس الوزراء، الدكتور مصطفى مدبولي، أكد ما يحظى به قطاع الطاقة من اهتمام، لافتا إلى ما تتيحه الدولة المصرية من تيسيرات وحوافز لجذب الاستثمارات المحلية والأجنبية لهذا القطاع الواعد، وتعظيما لما نمتلكه من مقومات وإمكانات. جاء ذلك خلال اللقاء الذي عقده رئيس الوزراء، مع الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، لمتابعة عدد من ملفات عمل الوزارة. واستعرض شاكر، خلال الاجتماع، جهود الوزارة في جذب المزيد من الاستثمارات لقطاع الطاقة، وسبل تعظيم أوجه مشاركة القطاع الخاص المحلي والاجنبي فيما يتم إقامته وتنفيذه من مشروعات، خاصة في مجال الطاقة المتجددة. وتطرق وزير الكهرباء، خلال اللقاء، إلى جهود توفير التغذية الكهربائية لمختلف المشروعات الاستراتيجية والتنموية، وخاصة ما يتعلق بقطاعي الصناعة والزراعة، لما لهما من دور كبير في تحقيق الاهداف الاقتصادية المنشودة، وما تتضمنه من نمو في حجم الصادرات المصرية، فضلا عن التوسع في الرقعة الزراعية، تأميناً لمختلف المحاصيل الزراعية الاستراتيجية.

وزير البترول: تعديلات قوانين الذهب جعلت القطاع أكثر جذبا

نشرت جريدة الشروق أن الدكتور طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، قال إنه تم في الفترة الماضية تعديل قوانين الذهب بما جعل هذا القطاع أكثر جذبا. وأضاف أنه تم طرح عدة مزايدات أقبلت عليها شركات دولية كبيرة، وقد بدأت بالفعل أعمال البحث والتنقيب بجانب ملف التعدين. وأشار إلى أن اقتصادات التعدين تعتمد على الحجم، وبالتالي يلزم توفر كميات كبيرة، كما أنّ التصنيع يستغرق وقتا هو الآخر. ونوه بأن وجود شركات كبيرة يبشر بأن هناك موارد تعدينية مختلفة وتحديدا من الذهب، لافتا إلى العمل في الوقت نفسه مع بعض الشركات الوطنية التي كانت حاصلة على مناطق امتياز كبيرة للعمل في المناطق الجنوبية، وذلك في مجال التعدين العالمي والأهلي.

وزير قطاع الأعمال يبحث مع رئيس “المنطقة الاقتصادية للمثلث الذهبي” فرص الاستثمار

نشرت جريدة الاهرام أن الدكتور محمود عصمت وزير قطاع الأعمال العام، التقى بمقر الوزارة، المهندس عادل سعيد رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية للمثلث الذهبي، والوفد المرافق له.  وتم عقد اجتماع  لبحث سبل التعاون وكيفية استغلال الموارد الطبيعية التي تتميز بها المنطقة، وكذلك الفرص الاستثمارية المتاحة وإمكانية إقامة مشروعات صناعية بمنطقة المثلث الذهبي من خلال الشراكة مع القطاع الخاص.   أكد الدكتور محمود عصمت، أهمية منطقة المثلث الذهبي في ضوء اهتمام الدولة بتحفيز وتشجيع الاستثمار وتعظيم العائد من الموارد الطبيعية والتوجه نحو إقامة الصناعات التحويلية، لتوفير احتياجات السوق المحلية والتصدير، مشيرا إلى خطة التنمية الشاملة التي يتم تنفيذها في جنوب مصر وتستهدف تغيير وجه الحياة في محافظات الصعيد من خلال عدد من المشروعات التنموية ذات العائد الاقتصادي.  

صادرات مصر الزراعية تتجاوز 3.4 مليون طن حتى الآن

نشر موقع مباشر أن وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي أعلنت عن أن صادرات مصر الزراعية بلغت 3 ملايين و427 ألفا و797 طنا من المنتجات الزراعية خلال الفترة من أول يناير الماضي وحتى 17 مايو الجاري، بزيادة قدرها 432 ألفا و342 طنا عن العام الماضي، حيث كانت 2 مليون و995 ألف و455 خلال نفس الفترة. وذكرت وزارة الزراعة أن أهم الصادرات الزراعية هي: الموالح، البطاطس، البصل الطازج، البطاطا، الرمان، الثوم، الفراولة، الفاصوليا، الجوافة، الطماطم، والعنب. وأضافت أن إجمالي الصادرات الزراعية من الموالح بلغ مليونا و687 ألفا و697 طنا، بالإضافة إلى تصدير 668 ألفا و695 طن من البطاطس الطازجة، لتحتل المركز الثاني في الصادرات الزراعية بعد الموالح، بينما تم تصدير 238 ألفا و916 طن بصل، محتلا المركز الثالث، واحتلت الفاصوليا المركز الرابع في الصادرات الزراعية بإجمالي 54 ألفا و588 طنا، في حين احتلت البطاطا المركز الخامس بإجمالي 50 ألفا و237 طن، بينما احتلت صادرات مصر من الطماطم المركز السادس بإجمالي 41 ألفا و327 طنا.

رئيس الرقابة المالية يلتقي لجنة الرقابة الشرعية لتطوير المنتجات المالية غير المصرفية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية

نشرت جريدة الوفد ان الدكتور محمد فريد رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية التقى مع أعضاء لجنة الرقابة الشرعية المركزية وذلك في أول اجتماع للجنة بعد إعادة تشكيلها وتوسيع نطاق عملها واختصاصاتها ليتضمن جميع المنتجات المالية غير المصرفية المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية بجانب إصدارات الصكوك وذلك بموجب القرار رقم 177 لسنة 2022.  وخلال أول اجتماع للجنة الرقابة الشرعية المركزية قال إن الهيئة تعمل دوما على تطوير وتنمية الأسواق المالية غير المصرفية من خلال تطوير وإتاحة منتجات وأدوات مالية غير مصرفية تلبي احتياجات الأسواق والمستثمرين موضحا أهمية الدور الذي تقوم به اللجنة المركزية في تعزيز وتطوير قدرة الأنشطة المالية غير المصرفية لإتاحة الأدوات والحلول المالية المبتكرة والمتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية بما يتناسب مع زيادة الطلب العالمي على تلك المنتجات التمويلية والاستثمارية والتأمينية من قبل الأفراد المؤسسات واستهداف وزن نسبي أكبر مع الأنشطة المالية التقليدية المتطورة، وكذا تنمية وتنشيط قيد وتداول تلك المنتجات بسوق رأس المال، بهدف تحول مصر إلى مركز عالمي للتمويل المتوافق مع الشريعة الإسلامية.

خبير اقتصادي: فرص استثمارية واعدة بين مصر وعمان خلال الفترة المقبلة

نشرت جريدة الوطن أن العلاقات الاقتصادية بين مصر وسلطة عمان تشهد اهتماما كبيرا حيث من المتوقع أن تشهد الفترة المقبلة توقيع عدد من الاتفاقيات الاقتصادية ومذكرات التفاهم، ضمنها اتفاقية في مجال الازدواج الضريبي، وأخرى في مجال التعاون المالي، حيث بلغت قيمة الاستثمارات العمانية في مصر 1.2 مليون دولار خلال الربع الأول من العام المالي 2022/ 2023. من جانبه قال الدكتور وائل سلام خبير الاقتصاد والإدارة الاستراتيجية، إن التعاون مع سلطنة عمان يعتبر تعاونا تاريخيا، موضحا أن هناك تبادلا تجاريا على مستوى كبير بين مصر وعمان، حيث ارتفاع قيمة التبادل التجاري بين مصر وعُمان لتسجل 1.1 مليار دولار خلال عام 2022، مقابل 650.8 مليون دولار خلال عام 2021 بنسبة ارتفاع قدرها 64.6%، ويتضح من ذلك ان هناك حركة كبيرة في التجارة البينية بين البلدين.

الحكومة تتوقع تحقيق قطاع الكهرباء ناتجًا قدره 203 مليارات جنيه في 2023/2024

نشر اليوم السابع أن الحكومة تتوقع أن تحقق استثمارات قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة ناتجًا قدره 203 مليارات جنيه، بنسبة زيادة تُناهِز 21% عن قيمة الناتج الـمُتوقّع عام 22/2023 وقدره 169 مليار جنيه. وتتضمن خطة العام المالي الجديد 23/2024 استثمارات قدرها 81.4 مليار جنيه لعام 23/2024، منها استثمارات عامة حوالي 69.4 مليار جنيه، بنسبة 85% من الإجمالي. وُتوقّعت الحكومة أن ترتفع الطاقة الكهربائيّة الـمُولّدة لتصِل إلى 228 مليار ك.و.س في عام الخطة، وأن ترتفع نسبة الطاقة الـمُتجدّدة من إجمالي الطاقة الـمُولّدة إلى 11، 8% عام 23/2024 مُقابل 8، 8% فقط عام 18/2019، حيث أن الخطة تركز في الأساس على مُواصلة تأمين التغذية الكهربائيّة لتمتد لتغطية كافة مناطق التعمير والتنمية، مثل مناطق شرق العوينات وشمال سيناء ومشروعات استصلاح الأراضي بمنطقة توشكى والدلتا الجديدة، مؤكدة تقدم مصر بدرجة كبيرة في مُؤشّرات التنافسيّة الدوليّة الـمعنية بجودة التغذية الكهربائيّة، حيث انتقلت إلى الـمركز (77) عام 2019 مُقابل احتلالها الـمركز (121) في عام 2014، مع توقّع الارتقاء إلى الـمركز (75) بحلول عام 2024

رئيس الوزراء يناقش التعديلات المقترحة بشأن قانون التصالح على مخالفات البناء

نشرت جريدة المال أن  الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، عقد اجتماعا لبحث عدد من التعديلات المقترحة فيما يخص مشروع قانون التصالح على مخالفات البناء، وفي مستهل الاجتماع، أكد رئيس الوزراء أن التعديلات التي تقترحها الحكومة على مشروع قانون التصالح على مخالفات البناء، تأتي ترجمة لحرص الدولة على اتخاذ كل ما يلزم لتيسير الإجراءات، بالتنسيق مع البرلمان، والتوصل إلى الصيغ الأنسب للتعامل مع جميع الحالات، انحيازاً لجانب المواطنين وحرصاً على مصالحهم. وصرح السفير نادر سعد، المتحدث الرسمي باسم رئاسة مجلس الوزراء، بأن الاجتماع ناقش بعض التعديلات على قانون التصالح، والتي تستهدف إضافة تيسيرات تساعد في تذليل بعض الجوانب الإدارية والإجرائية بما يحقق هدف الدولة في غلق ملف المخالفات نهائياً، مؤكدا الانحياز للمواطنين.

اجتماع حكومي لمتابعة تنفيذ قرارات «الأعلى للاستثمار»

نشر المصري اليوم أن الدكتور مصطفى مدبولي ترأس اجتماع المجلس الاستشاري الاقتصادي؛ حيث استعرض مع أعضاء المجلس القرارات الأخيرة التي وافق عليها الرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال اجتماع المجلس الأعلى للاستثمار الأسبوع الماضي، وخطة تنفيذ هذه القرارات التي من شأنها تحفيز مناخ الاستثمار والأعمال في مصر. وفى مستهل الاجتماع، قال رئيس الوزراء: اتخذت الدولة قرارات مُهمة في الفترة الأخيرة لدفع ملف الاستثمار، وكان آخرها ما تم اتخاذه من قرارات تحفيزية لمناخ الأعمال في مصر خلال انعقاد المجلس الأعلى للاستثمار الذي ترأسه الرئيس السيسي. وأضاف أن الحكومة ستتابع بشكل دوري تنفيذ هذه القرارات، لافتًا إلى أن هناك تكليفات واضحة ومحددة لكل وزير وفقًا لبرنامج زمني، مستعرضا مستهدفات هذه القرارات. وتابع: «نعمل حاليًا على اتخاذ قرارات تدفع هذا الملف، ونرحب بأي أفكار خارج الصندوق»، موضحًا أن أي مقترحات تستهدف خلق مناخ جاذب للاستثمار ستكون محل دراسة، مؤكدا: «نحن منفتحون على كل الأفكار والآراء». وخلال الاجتماع، قال أعضاء المجلس الاستشاري الاقتصادي: منذ تشكيل المجلس، قمنا بعقد اجتماعات منفردة؛ بهدف تجميع مختلف الأفكار والمقترحات التي تسهم في التغلب على التحديات التي تواجه مناخ الأعمال في مصر.

مناقشة تطوير منصة إلكترونية مشتركة بين بنوك ومؤسسات عربية لمشاركة المعلومات عن فرص التمويل المتاحة

نشرت جريدة الشروق أنه تم اختتام الاجتماع الإقليمي الأول لبنوك ومؤسسات التمويل والتنمية الاجتماعية في الدول العربية، الذي أطلقته وزارة التضامن الاجتماعي وبنك ناصر الاجتماعي بالتنسيق مع قطاع الشؤون الاجتماعية “إدارة التنمية والسياسات الاجتماعية – الأمانة الفنية لمجلس وزراء الشؤون الاجتماعية العرب” بجامعة الدول العربية. وشهد الاجتماع مناقشة قضية بالغة الأهمية تتعلق بسبل حشد الجهود الإقليمية لتمويل برامج الحماية الاجتماعية والتمكين الاقتصادي على المستوي العربي، خاصة في ظل بيئة إقليمية وعالمية تموج بالتحديات والأزمات. وأسفر الاجتماع الإقليمي الأول لبنوك ومؤسسات التنمية الاجتماعية في الدول العربية عن خروج عدد من التوصيات، حيث تم التوافق على مقترح لآلية تربط مؤسسات وبنوك التنمية الاجتماعية في الدول العربية تحت مظلة جامعة الدول العربية، كما رحب الاجتماع بمبادرة وزيرة التضامن الاجتماعي المصرية السيدة نيفين القباج باستضافة مصر لأول اجتماع لهذه الآلية بعد إقرارها من مجلس وزراء الشئون الاجتماعية العرب.

تحديث الصناعة: بدء أنشطة حاضنة أعمال التصميم وتطوير المنتج

نشرت جريدة الاهرام أنه بدأت أنشطة حاضنة أعمال التصميم وتطوير المنتج في مقر معهد بحوث الإلكترونيات برئاسة الدكتورة شرين عبد القادر. وتأتي أنشطة الحاضنة في إطار مشروع المصنع المفتوح والذي يشارك في تنفيذه مركز تحديث الصناعة وبالتعاون مع كلية الحاسبات والذكاء الاصطناعي في جامعة القاهرة، وغرفتي صناعة الجلود والصناعات النسجية والمركز القومي للبحوث وعدد من المؤسسات الإيطالية. وقال المهندس أحمد نافع المدير التنفيذي لشركة 101 Consulting & Management services والتي تنفذ أنشطة الحاضنة للمجموعة الثالثة من مشروع المصنع المفتوح أن التدريب قائم على التفاعل والتطبيق العملي لتشجيع المتدربين على نقل أفكارهم إلى “اسكتشات مرسومة” وتلوينها وتجميعها في “mood board” كخطوة أولى لتكوين مجموعة كاملة من تصميماتهم وذلك بعد تعايشهم الكامل مع اتجاهات الموضة وعناصر التصميم المختلفة.

حكومة مصر توافق على تعديل بعض أحكام اللائحة التنفيذية لقانون الاستثمار

نشر موقع مباشر مصر أن مجلس الوزراء المصري وافق، خلال اجتماعه اليوم برئاسة مصطفى مدبولي، على تعديل بعض أحكام اللائحة التنفيذية لقانون الاستثمار الصادر بقرار رئيس مجلس الوزراء رقم 2310 لسنة 2017. ونص التعديل على أن يُستبدل بنص المادة (67) من اللائحة التنفيذية لقانون الاستثمار المشار إليها النص الآتي: “تكون الموافقة على إقامة مشروعات المناطق الحرة الخاصة وفقا لمجموعة من الشروط والضوابط”، بحسب بيان صادر عن المجلس. ووفقا للشروط والضوابط، تلتزم مشروعات المناطق الحرة الخاصة بشروط الأمن الصناعي، والدفاع المدني والحريق، وفقًا للكود المصري المتبع في هذا الشأن، أو وفقا للقرارات الصادرة من الوزير المختص بشئون الصناعة بشأن المنشآت الصناعية، وتلتزم بتأمين منشآتها وحدودها بأبراج حراسة وكاميرات مراقبة وتواجد أفراد من أمن الهيئة وأمن الموانئ وعلى نفقة المشروع

معيط: إلغاء الإعفاءات الضريبية والجمركية للجهات والشركات المملوكة للدولة

نشرت جريدة الوطن أن الدكتور محمد معيط وزير المالية، أكد أنَّ الاقتصادات الناشئة تعيش واقعًا عالميًا استثنائيًا لم تشهد صعوبته من قبل، نتيجةً لتوالي الأزمات بدءًا من جائحة كورونا حتى التداعيات السلبية للحرب في أوروبا وأعباء مواجهة آثار التغيرات المناخية؛ مما يفرض ضغوطًا على موازنات هذه الدول التي تعاني من زيادة أسعار الوقود وارتفاع تكلفة التمويل بالأسواق الدولية. ولفت إلى أننا في ظل هذه التحديات الضخمة نتطلع إلى دور أكبر لشركاء التنمية الإقليميين والدوليين في توفير تمويلات ميسرة بآجال طويلة، على نحو يسهم في تدبير المخصصات المالية اللازمة للإنفاق المستدام على الصحة والتعليم والغذاء وغيرها من الالتزامات الحتمية لتلبية الاحتياجات الأساسية للمواطنين.

المشاط تلتقي المدير التنفيذي للوكالة الفرنسية للتنمية لبحث تعزيز التعاون المشترك

نشر اليوم السابع أن الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، واصلت لقاءاتها الثنائية مع شركاء التنمية مُتعددي الأطراف والثنائيين، ضمن فعاليات الاجتماعات السنوية للبنك الأفريقي للتنمية بمدينة شرم الشيخ، حيث ناقش الجانبان محفظة التعاون الإنمائي الجارية والمشروعات المقرر تنفيذها، إلى جانب مناقشة انعقاد “قمة من أجل ميثاق مالي عالمي جديد” في باريس خلال يونيو المقبل، في ظل تزايد النداء العالمي بإعادة النظر في التمويل الدولي خلال مؤتمر المناخ COP27، والتي يتم تنظيمها بالتعاون مع رئاسة مجموعة السبع G7، ورئاسة G20، ورئاسة مؤتمر المناخ COP28. وخلال اللقاء أشارت وزيرة التعاون الدولي، إلى أهمية القمة في ضوء الأزمات المتفاقمة التي يعاني منها العالم لاسيما على مستوى تحديات الأمن الغذائي والطاقة وتأثيرها على الدول النامية والاقتصاديات الناشئة، وضرورة السعي لتحقيق أهدافها لتعزيز القدرة المالية للدول التي تواجه صعوبات والأكثر مديونية، وكذلك تعزيز تنمية القطاع الخاص في البلدان منخفضة الدخل، وتشجيع الاستثمار في البنية التحتية الخضراء في الدول النامية والناشئة، وحشد التمويل المبتكر للبلدان الأكثر عرضة للتغيرات المناخية.

باستثمارات 300 مليون دولار.. اقتصادية قناة السويس تتلقى عرضًا صينيًا لإنشاء مجمع لإنتاج الحديد

نشرت أموال الغد أن الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس تلقت عرضا من شركتي شين فينج لإنتاج الحديد وسينوما (CDI) الصينيتان ، لإقامة مجمع لإنتاج الحديد بالمنطقة. جاء ذلك خلال لقاء وليد جمال الدين، رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، مع رئيس شركة شين فينج لإنتاج الحديد ورئيس مجلس إدارة سينوما (CDI)، وذلك في إطار جولة وفد الهيئة الترويجية في دولة الصين والتي تتضمن عدد من اللقاءات في عدة مقاطعات صينية مع مختلف الشركات الصينية لبحث سبل التعاون المشترك. وقال وليد جمال الدين رئيس الهيئة، إن الهيئة تعمل على دراسة العرض المقدم من الشركة بمساحة 750 ألف متر مربع بتكلفة استثمارية 300 مليون دولار يوفر 1200 فرصة عمل، لاتخاذ الموافقات للمشروع من الجهات المعنية.

مصر تمد إعفاء شركات الطيران من رسوم «الجُعل» تنشيطا للسياحة

نشرت جريدة المال أن مجلس الوزراء وافق في اجتماعه الأسبوعي اليوم على مد إعفاء شركات الطيران من سداد مقابل “الجُعل” حتى 31/3/2024، وذلك لجميع دول العالم، تنشيطاً للحركة السياحية الوافدة لمطارات الجذب السياحي لمصر. كما وافق مجلس الوزراء في اجتماعه على مشروع قرار رئيس الجمهورية بشأن تخصيص بعض قطع الأراضي، من المساحات المملوكة ملكية خاصة للدولة، لصالح عدة محافظات لاستخدامها في إقامة جبانَات. والمساحات هي: مساحة 13.6 فدان ناحية مركز “ساحل سليم” بمحافظة أسيوط، لصالح محافظة أسيوط، ومساحة 4.7 فدان ناحية مركز “قفط” بمحافظة قنا لصالح محافظة قنا. كما وافق مجلس الوزراء على مشروع قرار رئيس الجمهورية بشأن إعادة تخصيص مساحة 1478.34 فدان ناحية “الفشن” بمحافظة بني سويف، نقلًا من الأراضي المُخصصة لمحافظة بني سويف.

مذكرة تفاهم لمنع الازدواج الضريبي بين مصر وغينيا وتيسيرات جمركية

نشرت جريدة حابي أن الدكتور محمد معيط وزير المالية، عقد لقاءً ثنائيًا مع موسى سيسي وزير الاقتصاد والمالية والتخطيط الغيني على هامش مشاركتهم في الاجتماعات السنوية لمجموعة البنك الأفريقي للتنمية التي تستضيفها مصر بمدينة شرم الشيخ؛ للتباحث حول سبل تعميق العلاقات المشتركة، وآليات مواجهة الاقتصادات الأفريقية للتحديات الخارجية والداخلية. وأكد وزير المالية، أن مصر تضع كل إمكانياتها وقدراتها وخبراتها في خدمة الأشقاء الأفارقة؛ في إطار الحرص على دعم تطلعات الشعوب الأفريقية في تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة خاصة في ظل التحديات الاقتصادية العالمية الراهنة وشديدة الصعوبة التي تفرض تعظيم جهود التعاون في الإنتاج الزراعي والصناعي، وتحقيق الاندماج والتكامل الاقتصادي، على نحو يسهم في ضمان الاستغلال الأمثل للموارد الأفريقية، وتحقيق الاكتفاء القاري من السلع الأساسية؛ من أجل خلق سوق أفريقية موحدة للسلع والخدمات، وتشكيل سلاسل توريد أفريقية أيضًا تجعل قارتنا «سلة غذاء» ومصنعًا للعالم؛ وكذلك الحد من الآثار السلبية الضخمة الناتجة عن اضطراب سلاسل الإمداد والتوريد العالمية، وما ترتب عليه من ارتفاع غير مسبوق في أسعار الغذاء والوقود وتكلفة التمويل.

وزير المالية: يجوز للمصريين بالخارج اختيار أي سيارة واستبدالها في أي وقت خلال 5 سنوات

نشرت جريدة حابي أن الدكتور محمد معيط وزير المالية، أكد أننا حريصون على تسريع وتيرة العمل لإنهاء إجراءات استيراد سيارات المصريين بالخارج المُسجلين بهذه المبادرة التي انتهت في 14 مايو 2023؛ للاستفادة بالضوابط الميسرة، موضحًا أن تأكيد التحويلات البنكية «بياخد وقت.. لكن مفيش قلق»، والعِبرة بتاريخ التحويل وليس بتاريخ وصولها لحساب وزارة المالية بالبنك الأهلي، بما يعني أن كل من بدأ إجراءات تحويل قيمة الوديعة من الخارج حتى نهاية يوم ١٤ مايو الحالي يستفيد من الضوابط الميسرة، حتى إن كان الطلب محل مراجعة من البنك أو مصلحة الجمارك لإصدار الموافقة الاستيرادية الخاصة بالسيارة. أضاف الوزير، أننا ملتزمون بسداد ودائع المصريين بالخارج المستفيدين من مبادرة تيسير استيراد السيارات، في المواعيد المقررة بسعر الصرف وقت استحقاقها؛ باعتبارها «التزامًا على الخزانة العامة»، ومن يريد سحب المبالغ المحولة من حسابه، لصالح وزارة المالية، والخروج من المبادرة بعد مرور سنة من تاريخ الموافقة الاستيرادية، يتقدم بطلب على المنصة الإلكترونية، وسيحصل عليها بسعر الصرف وقت الاسترداد خلال 3 أشهر، لافتًا إلى أن هناك «سند استحقاق» من وزارة المالية، على الخزانة العامة للمواطنين المقيمين بالخارج بقيمة المبالغ المحولة لحساب وزارة المالية بالبنك الأهلى المصري.

وزير المالية: الاقتصادات الناشئة تتطلع لمن يساعدها للتكيف مع الظروف التمويلية الاستثنائية

نشرت جريدة الشروق أن محمد معيط وزير المالية، أكد أن الاقتصادات الناشئة وهى تتعامل مع الصدمات الخارجية والداخلية بما تفرضه من الحاجة إلى التوسع في الحماية الاجتماعية للفئات الأولى بالرعاية والأنشطة الأكثر تأثرًا بالموجة التضخمية العالمية الحادة، فإنها تتطلع لمن يساعدها للتكيف مع تبعات الأزمة الاقتصادية العالمية خاصة الظروف التمويلية الاستثنائية، التي تجسدت في تحرك الاستثمارات نحو الاقتصادات المتقدمة بعد ارتفاع أسعار الفائدة وفقا لبيان وزارة المالية. وفى الوقت نفسه تزايدت تكلفة التمويل والأعباء اللازمة للوفاء بالالتزامات الحتمية من الإنفاق على الصحة والتعليم وتحفيز النشاط الاقتصادي لضمان استدامة دوران عجلة الإنتاج إدراكًا للدرس الأهم في هذه الأزمات العالمية وهو العمل على تعزيز القدرات الإنتاجية وتحقيق الاكتفاء الذاتي من السلع الأساسية وتوسيع القاعدة التصديرية، لما شهده العالم من اضطراب في سلاسل الإمداد والتوريد.

وزير التموين: تطوير سلاسل الإمداد من المزرعة إلى المستهلك لتقليل هالك السلع الزراعية وخفض أسعارها

نشرت جريدة الاهرام أن الدكتور على المصيلحى، وزير التموين والتجارة الداخلية القى الكلمة الرئيسية في افتتاح المنتدى العالمي للأسواق الذي أقيم في العاصمة الإيطالية روما. وأكد الوزير، في كلمته، أهمية تكاتف الجهود لمجابهة مشاكل الأمن الغذائي العالمية التي تتعاظم مع ما يمر به العالم أجمع من فقر مائي وآثار التغيرات المناخية التي تمت مناقشة آليات مجابهتها من جانب الرئيس عبد الفتاح السيسي وقادة العالم في مؤتمر المناخ COP 27 في شرم الشيخ. وأشار إلى  أن مبادرة إطلاق التحالف العالمي للأسواق من أهم ما يمكن في هذا الاتجاه لخفض الهالك الذي يتراوح من 20% الى 40% خلال سلاسل الإمداد من المزرعة الى المستهلك وذلك للسلع الزراعية خاصة سريعة التلف، مما سيزيد الاتاحة ويخفض الأسعار.

القوى العامة المصرية: توقيع اتفاق لحل مشكلة عودة مستحقات العاملين في العراق

نشر موقع مباشر أن حسن شحاتة وزير القوى العاملة، بحث مع نظيره العراقي أحمد الأسدي وزير العمل في العراق، وضع “حل جذري” لمستحقات مصريين كانوا يعملوا في دولة العراق، فيما يطلق عليه ملف “المعاشات التقاعدية” التي يستحقها العمال المصريين الذين خرجوا على المعاش أو ورثتهم، بعد تأدية عملهم في القطاعين العام والخاص العراقي. وجاء ذلك على هامش فعاليات مؤتمر العمل العربي المنعقد خلال هذه الأيام بالقاهرة، تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس؛ وفقاً لبيان صادر اليوم الخميس. وشهد اللقاء توقيع اتفاق مكتوب بشأن تسهيل إجراءات حصول المصريين أصحاب المعاشات التعاقدية، الذين سبق لهم العمل بالعراق، أو ورثتهم على مستحقاتهم المتأخرة، وكذلك صرف معاشاتهم بشكل منتظم.

قناة السويس: انتظام حركة الملاحة في الاتجاهين فور الانتهاء من قطر سفينة بضائع

نشر موقع مباشر أن رئيس هيئة قناة السويس الفريق أسامة ربيع أكد أن أعمال الإنقاذ البحري نجحت في التعامل باحترافية مع عطل طارئ لماكينات سفينة البضائعXIN HAI TONG 23 وذلك خلال عبورها للقناة ضمن قافلة الجنوب في رحلتها قادمة من السعودية ومتجهة إلى مصر، وجار الآن قطر السفينة للغاطس الخارجي للسويس بواسطة ثلاث قاطرات. وأوضح رئيس الهيئة في بيان اليوم الخميس أن مركز مراقبة الملاحة الرئيسي تلقى إخطارًا بعطل ماكينات السفينة ورباطها في الكيلومتر 157 ترقيم قناة، وتم الدفع على الفور بفريق الإنقاذ البحري وبثلاث قاطرات لقطر السفينة شملت كل من القاطرة عزت عادل بقوة شد 160 طنًا، والقاطرات السويس 1 والسويس 2 بقوة شد 75 طنًا لكل منهما لبدء عملية توصيل القاطرات بالسفينة وقطرها للغاطس الخارجي إلا أن تعطل ونش السفينة وعدم إمكانية رفع المخطاف أعاق استكمال إجراءات التوصيل بالقاطرات وبعد إصلاح عطل الونش تم رفع المخطاف مرة أخرى واستئناف عملية توصيل القاطرات ثم قطرها.

مباحثات مصرية نرويجية لتعزيز التعاون في مجال الطاقة المتجددة

نشر جريدة الوفد أن الدكتورة رانيا المشاط عقدت عدة لقاءات في إطار لقاءاتها المُستمرة مع شركاء التنمية مُتعددي الأطراف والثنائيين لتعزيز جهود التنمية والتعاون الإنمائي، خلال فعاليات الاجتماعات السنوية للبنك الأفريقي للتنمية بمدينة شرم الشيخ، لتعزيز العلاقات الثنائية مع شركاء التنمية متعددي الأطراف والثنائيين. يأتي ذلك في إطار الدور الذي تقوم به وزارة التعاون الدولي، لتعزيز العلاقات الاقتصادية مع شركاء التنمية متعددي الأطراف والثنائيين، وتنمية وتدعيم علاقات التعاون الاقتصادي مع الدول والمنظمات الدولية والإقليمية، وإدارة علاقات جمهورية مصر العربية مع المنظمات وهيئات ومؤسسات التعاون الاقتصادي والتمويل الدولي والإقليمي وضمان الاستمرار والوكالات المتخصصة للأمم المتحدة في مجال التعاون الاقتصادي، بما يعزز تحقيق التنمية الاقتصادية. والتقت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، أندرو ميتشل، وزير التنمية الدولية وأفريقيا بالمملكة المتحدة، حيث شهد اللقاء بحث تطورات مسرعة التمويل المناخي CFA، التي تم إطلاقها بالتعاون مع المملكة المتحدة، في ضوء الجهود المشتركة لدعم الشركات الناشئة والحلول المبتكرة في مجال العمل المناخي بقيمة 10 ملايين جنيه استريني، لدفع العمل المناخي، والتعاون مع الحكومات في البلدان متوسطة الدخل لتحفيز زيادة تمويل المناخ، من خلال العمل المشترك بين مقدمي التمويل والخبراء والمعنيين بالعمل المناخي. 

مكتب إقليمي لبنك التصدير الكوري بالقاهرة.. نقطة انطلاق إلى أفريقيا

نشرت جريدة الوطن أن الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، عقدت جلسة مباحثات ثنائية مع سو يونج هونج، نائب رئيس بنك التصدير والاستيراد الكوري، وذلك خلال فعاليات الدورة 58 من الاجتماعات السنوية للبنك الأفريقي للتنمية، المنعقدة بمدينة شرم الشيخ، حيث تطرق اللقاء إلى بحث تعزيز سبل التعاون المستقبلية بين الجانبين، في ضوء العلاقات الاستراتيجية بين جمهورية مصر العربية وكوريا الجنوبية، وحرص قادة البلدين على المضي قدمًا نحو تنويع العلاقات لدفع جهود التنمية. شهد اللقاء تأكيدًا متبادلًا من الجانبين على أولوية العلاقات المشتركة وأهميتها لدفع جهود التنمية، والإشارة إلى أهمية صياغة إطار للتعاون، واستراتيجية مشتركة للخمس سنوات المقبلة، تعكس الأولويات التنموية وقوة العلاقات المصرية الكورية، وتستفيد من الخبرات المتراكمة والشراكات الناجحة لمصر مع شركاء التنمية متعددي الأطراف والثنائيين، بما يحقق التكامل في جهود التعاون الإنمائي، وتعظيم العائد منها، كما رحب مسئولو البنك الكوري بتدشين مكتب إقليمي للبنك في القاهرة، تأكيدًا على العلاقات الثنائية القوية بين الجانبين، وليكون قاعدة لتوسيع نطاق عمليات البنك في قارة أفريقيا.

نائب الرئيس التنفيذي بالبنك الإفريقي لـ “القاهرة الإخبارية”: التضخم أهم معوقات الاستثمار في القارة

نشرت جريدة الوطن أن جورج إيلومبي، نائب الرئيس التنفيذي بالبنك الإفريقي، قال إن التضخم هو أهم معوقات الاستثمار في قارة إفريقيا، والبنك يناقش مع الدول الإفريقية كل ما يمكنه من المساعدة في التنمية الإفريقية على كل المناحي. وأضاف “إيلومبي”، على هامش اجتماعات البنك الإفريقي المقامة في شرم الشيخ المصرية، أن البنك الإفريقي يحاول العمل على التوازن بين مشروعات التنمية الخضراء ذات العوائد البطيئة، والمشروعات الاستثمارية ذات العوائد السريعة، وهو ما تسعى إليه الدول الإفريقية في الوقت الراهن. وأوضح أن هناك الكثير من الضغوط التي تعمل على تباطؤ الأعمال بسبب التضخم، ما يحتاج لشجاعة أكبر من الدول الإفريقية لتعزيز كل الاستثمارات لمواجهة جميع الاحتياجات.

هيئة الرقابة: 84.3 مليار جنيه إجمالي قيم التمويل الممنوح من الأنشطة المالية غير المصرفية

نشرت أموال الغد أن الهيئة العامة للرقابة المالية كشفت عن بلوغ إجمالي قيم التمويل الممنوح من الأنشطة المالية غير المصرفية نحو 84.3 مليار جنيه بنهاية مارس 2023. وأظهرت أحدث التقارير الصادرة من الهيئة عن شهر مارس 2023 أن إجمالي قيمة أرصدة تمويل المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر بلغت 43.5 مليار جنيه، بينما بلغت إجمالي قيمة إصدارات سندات التوريق وسندات الشركة نحو 5.5 مليار جنيه. وأشارت التقارير أن إجمالي قيمة إصدارات الأسهم بلغ 18.3 مليار جنيه بنهاية مارس الماضي، كما بلغت إجمالي قيمة عقود التأجير التمويلي خلال مارس 2023 نحو 7 مليارات جنيه، وحوالي 1.3 مليار جنيه حجم التمويل العقاري الممنوح.

مصر تدرس عرضا صينيا لإنشاء مجمع لصناعة الحديد باستثمارات 300 مليون دولار

نشر موقع ايكونومي بلس أن الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس تدرس عرضا من شركتي شين فينج  CDI Sinoma الصينيتين لإقامة مجمع لصناعة الحديد على مساحة 750 ألف متر مربع وبتكلفة استثمارية 300 مليون دولار. سيتم تنفيذ المشروع على مرحلتين حيث البدء بالمرحلة الأولى مباشرة لتلبية طلبات السوق المحلي والتصدير. يمثل المشروع شراكة بين القطاع الخاص ممثلاً في “شينج فينج” والحكومة الصينية ممثلة في CDI Sinoma. جرى الاتفاق على أن تقوم الشركتين بزيارة للمنطقة الاقتصادية قريباً على أن يتم إمداد المشروع بعد الموافقة عليه بأحدث المعدات المستخدمة في هذا المجال لإنتاج أفضل أنواع المنتجات وبجودة عالية. جاء ذلك في تصريحات لرئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس وليد جمال الدين خلال لقاءه بممثلي الشركتين في ختام جولته الترويجية في الصين.

الرئيس السيسي يفتتح مصنع التكسير الأولى للكوارتز بمرسى علم عبر الفيديو كونفرانس

نشر اليوم السابع أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، افتتح مصنع التكسير الأولي لخام الكوراتز في مدينة مرسى علم بمحافظة البحر الأحمر، وذلك عبر الفيديو كونفرانس خلال افتتاحه مجمع مصانع إنتاج الكواترز بالعين السخنة. يعد المشروع الأول من نوعه بجمهورية مصر العربية والدول العربية والإفريقية، ويعتبر نموذجاً لتكامل العملية الإنتاجية بجميع مراحلها بدءا من استخراج خام الكوارتز وتكسيره ثم طحنه إلى حبيبات بأحجام ومواصفات معينة إلى إدخال جزء من الناتج في صناعة ألواح الكوارتز وطرح الفائض للتصدير أو إدخاله في صناعات أخرى. ويهدف المشروع إلى استغلال الخامات الطبيعية المتوفرة في مصر، بما يساهم في تعظيم القيمة المضافة لخام الكوارتز وزيادة الدخل القومي، تلبية لاحتياجات السوق وبما يوفر العملة الصعبة.

الهيئة العامة للاستثمار تسلم رخصتين ذهبيتين جديدتين لإنتاج الأجهزة المنزلية

نشرت جريدة الشروق ان حسام هيبة الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، سلم رخصتين ذهبيتين في قطاع إنتاج الأجهزة المنزلية والسلع المُعمرة بمدينة العاشر من رمضان؛ ليصبح إجمالي عدد الشركات الحاصلة على تلك الرخصة 15 شركة. وتسلم الرخصة الذهبية الأولى أوميت جونيل، المدير العام لشركة بيكو مصر للأجهزة المنزلية، بغرض إنشاء مصنع لتصنيع وتجميع السلع الاستهلاكية المُعمرة والأجهزة الكهربائية، بينما تسلم الثانية لويس ألفاريز الرئيس التنفيذي لشركة “بي إس إتش إيجيبت” للأجهزة المنزلية، المالكة للعلامة التجارية (بوش)، بغرض إنشاء مصنع بوتاجازات ومبردات. 

«رجال الأعمال المصريين» تبحث فرص الاستثمار بالمشروعات التنموية مع هيئة تنمية الصعيد

نشرت جريدة الاهرام أن وفد من جمعية رجال الأعمال المصريين  التقى مع رئيس هيئة تنمية الصعيد، شريف أحمد صالح؛ لبحث فرص التعاون ومجالات الاستثمار في مختلف المشروعات التنموية والاستثمارية بمحافظات الصعيد في القطاعين الزراعي والصناعي. وجاءت الزيارة في إطار اجتماع مشترك بين لجنتي الصناعة والبحث العلمي، ولجنة الزراعة والري بجمعية رجال الأعمال المصريين. وقال المنزلاوي إن اللقاء يأتي تنفيذًا لخطة لجنتي الصناعة والبحث العلمي والزراعة والري بالجمعية بالاتفاق المسبق مع هيئة التنمية الصناعية لإقامة ورش عمل ولقاءات ثنائية مع مديري الاستثمار بهيئة تنمية الصعيد لبحث كافة الفرص الاستثمارية بالمحافظات وطرحها على أعضاء الجمعية خلال مؤتمر موسع، لافتا إلى أن الجمعية تسعى إلى عقد شراكة وبروتوكول تعاون مع هيئة التنمية الصناعية وهيئة تنمية الصعيد خلال الأيام المقبلة.

اقتصادية قناة السويس تعرض حوافز الاستثمار على غرفة التجارة لمدينة جوانزو الصينية

نشر موقع مباشر أن وفد المنطقة الاقتصادية لقناة السويس برئاسة وليد جمال الدين، بحث خلال اجتماعه بأعضاء الغرفة التجارية لمدينة جوانزو الصينية المعنية بالعلاقات التجارية الخارجية، التعاون وفرص الاستثمار بالمنطقة الاقتصادية. وقالت المنطقة الاقتصادية جاء الاجتماع ضمن الجولة الترويجية لوفد المنطقة في الصين حاليا. وتطرق الاجتماع للحديث عن الصناعات الالكترونية وخاصة منطقة شرق الاسماعيلية وآلية إقامة مشروعات هناك فضلاً عن اهتمام بعض الشركات بالحوافز التي تقدمها المنطقة لمشروعات الوقود الأخضر وكذا وفرة العمالة والأيدي الماهرة داخل المنطقة. على جانب آخر، أشارت المنطقة، إلى أن وفد المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، تفقد أيضا شركة ميديا Midea لصناعات الأجهزة الكهربائية بمدينة جوانزو الصينية، ضمن جولة ترويجية لوفد المنطقة في الصين.

مصر تتخذ خطوات فعالة لتحفيز التمويل المناخي

نشرت جريدة الوفد ان الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، عقدت جلسة مباحثات ثنائية، مع أكينومي أديسينا، رئيس مجموعة البنك الأفريقي للتنمية، وذلك ضمن فعاليات الدورة 58 من الاجتماعات السنوية للبنك التي اختُتمت أمس بمدينة شرم الشيخ. وعبرت وزيرة التعاون الدولي، عن تقديرها للجهود المبذولة من البنك الأفريقي لتعزيز جهود التنمية في مصر، لاسيما الضمانة التي تم الإعلان عنها من قبل المملكة المتحدة لضمان مشروعات البنك في القارة لتعزيز العمل المناخي، واختيار مشروع محطة مياه الجبل الأصفر كأول المشروعات المستفيدة من الضمانة في القارة، ما يعد مثالُا على الشركات التنموية البناءة وتأكيدًا على ريادة المشروعات التنموية التي تنفذها مصر وأثرها على المواطن، موضحة أن تركيز كلمة السيد أديسينا في افتتاح الاجتماعات على برنامج “نُوَفِّي”، وإعلانه زيادة التمويلات المتاحة لمحور المياه في البرنامج لنحو 2.2 مليار دولار تعكس أهمية الشراكة بين الجانبين، وأهمية المنصة الوطنية للمشروعات الخضراء كنموذج ومنهج إقليمي ودولي لتحفيز التحول إلى الاقتصاد الأخضر.

بنسبة زيادة 100%.. «التخطيط» تكشف حجم المشروعات التنموية في دمياط

نشرت جريدة الوطن ان وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية استعرضت في تقرير صادر عنها خطة المواطن الاستثمارية لمحافظة دمياط لعام 22/2023، وذلك في إطار مواصلة الإعلان عن خطة المواطن في كافة محافظات الجمهورية للعام الرابع على التوالي، بهدف توعية المواطنين بشأن توجهات وأولويات خطة التنمية المستدامة للعام المالي (22/2023)، ودورها في تحقيق رؤية مصر 2030. وأكدت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، أن إطلاق «خطة المواطن» يعكس حرص الدولة الشديد على إشراك المواطنين في الجهود المبذولة لتطوير منظومتي التخطيط والمتابعة، بهدف تحقيق التنمية المستدامة والشاملة، وبما يساهم في معالجة الفجوات التنموية بين المحافظات المختلفة، وتوطين أهداف التنمية المستدامة، وتحقيقاً للهدف الـ 17 من أهداف التنمية المستدامة العالمية “عقد الشراكات لتحقيق الأهداف”، مشددةً على أن المواطن هو المحور الحقيقي للتنمية، ومن ثم ضرورة تمكينه وتزويده بالبيانات عن البرامج والمشروعات التنموية التي تقوم الدولة بتنفيذها.

اقتصادية قناة السويس تعرض القطاعات الـ 21 المستهدفة مع مجتمع الأعمال السويدي

نشر اليوم السابع أنه في إطار جولته الترويجية لأوروبا وتواجده بالعاصمة السويدية ستوكهولم للمشاركة في منتدى الأعمال المصري السويدي بمقر السفارة المصرية بالسويد؛ استكمل الدكتور إبراهيم عبد الخالق، نائب رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس لشؤون الاستثمار والترويج لقاءاته بعدد من الشركات والمؤسسات السويدية بحضور سفير مصر لدى السويد السيد أحمد عادل صبحي لتعريف مجتمع الأعمال السويدي بشكل أكبر على إمكانات المنطقة الاقتصادية لقناة السويس.  والتقى نائب رئيس الهيئة بالسيد بير آرني هيلمبورن مدير عام التجارة والاستثمار بوزارة الخارجية، وتطرق الحديث إلى السياسات الاستثمارية والتجارية بالسويد وكيفية تشجيع الشركات السويدية للاستثمار بمصر، وتم الاتفاق على عدد من الزيارات لمختلف المشروعات المقامة في المنطقة الاقتصادية للتعرف على آلية استقطاب الاستثمارات السويدية بالمنطقة، كما تم عقد عدد من الاجتماعات مع إدارات الزراعة والجمارك والتجارة لمناقشة سبل التعاون في القطاعات التي تستهدف المنطقة الاقتصادية توطينها.  

حسن عبد العزيز: 10 ملايين وحدة سكنية تحتاجها أفريقيا سنويًا لمواجهة النمو السكاني المتزايد

نشرت أموال الغد أن الجمعية العمومية للاتحاد الافريقي لمقاولي التشييد عقدت اجتماعها بالقاهرة برئاسة المهندس حسن عبد العزيز وبحضور رؤساء اتحادات المقاولات من ستة عشر دولة افريقية وعربية. واكد المهندس حسن عبد العزيز أن الاجتماع تناول حجم المشروعات الهائلة المطروحة في القارة الأفريقية التي تقدر بمئات المليارات من الدولارات سنويا خاصة مشروعات البنية التحتية والطرق. كما أكد ان قارة افريقيا تحتاج سنويا إلى عشرة ملايين وحدة سكنية منخفضة التكاليف  لمواجهة النمو السكاني المتزايد مشيرا إلى ان الشركات الاجنبية كانت تستحوذ على هذه المشروعات لحصد العوائد الضخمة، واستنزاف خيرات القارة، خاصة وأنهم يجلبون معهم كامل معداتهم وعمالتهم، وجميع مواد البناء الخاصة بالمشروع.

مصر تدعو 27 شركة إيطالية للاستثمار في الصناعات الغذائيةنشر المصري اليوم أن الدكتور على المصيلحى، وزير التموين والتجارة الداخلية، دعا رؤساء ومسؤولي كبرى الشركات الإيطالية العملاقة متعددة الأنشطة في مجالات الزراعة والصناعات الغذائية، إلى الاستثمار في مصر. والتقى «المصيلحى»، على هامش زيارته إيطاليا لافتتاح المنتدى العالمي للأسواق والجمعية العمومية للتحالف الدولي للأسواق، رؤساء 27 من كبرى الشركات الإيطالية العملاقة. وتفقد وزير التموين أكبر مزرعة في الاتحاد الأوروبي، حيث يتم تطبيق أحدث تكنولوجيات الزراعة لزيادة الإنتاجية وخفض استهلاك المياه والأسمدة والكيماويات والمتوافق إنتاجها مع أسواق الاتحاد الأوروبي والتصدير، وكذا مركز التحكم المعتمد على صور الأقمار الصناعية، وأكبر مزرعة متكاملة لتربية العجول وإنتاج الألبان، والمرتبطة بمصانع للأعلاف ومصانع لمنتجات الألبان المختلفة، وأكبر شركات لتصنيع المعدات الزراعية، وتصنيع الصوامع والمطاحن وماكينات الصناعات الغذائية.

الاقتصاد الدولي 

مجموعة السبع تتفق على خطة جديدة لتنويع سلاسل الإمداد

اتفقت دول مجموعة السبع، السبت، على اعتماد أداة جديدة بحلول نهاية 2023 “على أبعد تقدير” لتنويع شبكات الإمداد الدولية، سعيا للحد من تبعيتها للصين في هذا المجال الاستراتيجي، وتنص هذه الآلية على منح مساعدات مالية للدول ذات الدخل المتوسط والمتدني وتبادل مهارات وإقامة شراكات معها لمساعدتها على تولي دور متزايد الأهمية في هذه الآلية الأساسية للصناعة العالمية، وفق ما جاء في بيان صدر عن وزراء مالية الدول السبع في ختام اجتماع استمر ثلاثة أيام في نيغاتا بوسط اليابان.

وبحسب موقع (Skynewsarabia)، ستنفذ الآلية التي كُشفت محاورها الكبرى في أبريل، بالتعاون مع البنك الدولي ومنظمات دولية أخرى ذات اختصاص، بحسب البيان، وأوضح مساعد وزير المال الياباني ماساتو كاندا للصحفيين أنه لم يتم بعد تحديد المبلغ المالي الذي سيخصص لآلية “تعزيز شبكة إمداد مقاومة وجامعة” أو “رايز” بحسب الأحرف الأولى لاسمها بالإنجليزية.

ومن المفترض عمليا أن تساعد “رايز” الدول مثلا على عدم الاكتفاء باستخراج المواد الأولية للصناعة، بل منحها القدرة على تحويلها محليا، ما سيجنب إلى حد ما اللجوء إلى الصين لتأدية مثل هذه الخدمات، ولم يقدم وزراء المالية السبعة الأداة الجديدة على أنها معادية للصين، ولم يذكروا الصين في بيانهم

وزير الاقتصاد الإيراني: توطيد علاقتنا مع السعودية يفعّل أدوارنا الاقتصادية بالمنطقة

كشف وزير الشؤون الاقتصادية والمالية الإيراني، سيد احسان خندوزي، عن أنه سيجتمع خلال وجوده في السعودية مع وزير الاقتصاد السعودي، مشيراً إلى أنه سيوضح في هذا الاجتماع التفاصيل المتعلقة بتوثيق وتوطيد العلاقات بين الجانبين السعودي والإيراني في المستقبل، مشدداً على أن اليوم قد حان لتلعب منطقتنا والقارة الآسيوية دوراً أكبر في المجال الاقتصادي العالمي.

وقال خندوزي، وفقاً لصحيفة (الشرق الأوسط)، إنه نظراً لسياسة الحكومة الإيرانية الجديدة فإننا نرحب بكل ما يتعلق بتوثيق العلاقات مع الجيران والدول العربية وتطوير هذه العلاقات بشكل متميز، ومن ذلك توطيد العلاقة مع المملكة العربية السعودية، موضحاً أن لقاءه مع الوزير السعودي يصب في هذا الجانب، معرباً عن شكره لهذه الفرصة التي أتيحت له والوفد المرافق معه للمشاركة في اجتماع البنك الإسلامي للتنمية الذي يعقد في مدينة جدة غرب السعودية وعلى مدار 4 أيام.

وكانت السعودية وإيران قد اتفقتا في مارس الماضي على استئناف العلاقات الدبلوماسية وإعادة فتح سفارتي البلدين، وفقاً لبيان مشترك صدر في بكين، شدد على احترام سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية وتفعيل اتفاقية التعاون الأمني الموقعة بينهما عام 2001، وأُعلن فيه التوصل لاتفاق يشمل استئناف العلاقات الدبلوماسية بين طهران والرياض وإعادة فتح سفارتيهما وممثلياتهما خلال مدة أقصاها شهران، كما تضمن الاتفاق بين طهران والرياض تفعيل الاتفاقية العامة للتعاون في مجال الاقتصاد والتجارة والاستثمار والتقنية والعلوم والثقافة والرياضة والشباب الموقعة في 1998.

شبح إفلاس المصارف الأميركية يتجدد مع هبوط سهم “باسيفيك ويسترن”

قالت صحيفة (Independentarabia)، خيمت المخاوف على “وول ستريت” بعد تجدد أزمة المصارف الأميركية، مع هبوط حاد في سهم بنك “باسيفيك ويسترن” الذي كان محط الأنظار في الأسابيع الأخيرة، إذ توقعت الأسواق أن يكون البنك هو التالي بعد إفلاس نظيره “فيرست ريبابليك”.

وهوى سهم بنك “باسيفيك ويسترن” بنسبة 22 في المئة، في جلسة الخميس، ليبث الذعر بين الأسهم المصرفية المتوسطة الحجم، بعد أن أعلن البنك أن ودائعه انخفضت بنسبة 9.5 في المئة الأسبوع الماضي، معلناً تقدمه بمزيد من الضمانات لمجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي بهدف مساعدته لتعزيز السيولة، مما تسبب في هبوط حاد في أسهم البنوك الإقليمية متوسطة الحجم، وكان التأثير الأكبر على سهم بنك “كيه بي دبليو” الذي انخفض بنسبة 2.4 في المئة.

روتين “بريكست” يهدد بإفراغ رفوف المتاجر البريطانية مجددا هذا الشتاء

ذكرت صحيفة (Independentarabia)، يخشى قادة قطاع الصناعات الغذائية في بريطانيا من أن تؤدي الإجراءات الروتينية الجديدة على واردات السلع الأوروبية عقب خروج بلادهم من الاتحاد الأوروبي (بريكست) إلى رفع أسعار المواد الغذائية والتسبب بمزيد من النقص في محال السوبر ماركت.

مبعث هذا القلق هو الخشية من عدم جاهزية سلطات الموانئ لتنفيذ سلسلة من إجراءات التفتيش، بما في ذلك فحص الشهادات الصحية على بعض المنتجات الحيوانية والنباتية والغذائية المقبلة من الاتحاد الأوروبي، وهي إجراءات من المقرر أن يتم تنفيذها على مراحل اعتباراً من أكتوبر 2023 بموجب اتفاق “بريكست” الذي أبرمه بوريس جونسون مع بروكسل.

ويشعر “اتحاد التجزئة البريطاني”، الذي يمثل أكبر مخازن السوبر ماركت في البلاد، بالقلق من أن الموجة التالية من البيروقراطية في مرحلة ما بعد “بريكست” ستسبب تعطيلاً في عمل ميناء دوفر وغيره من الموانئ، مما قد يؤدي بدوره إلى نقص المعروض من الفاكهة والخضراوات على رفوف المتاجر.

أزمة سقف الدين الأميركي تزيد حالة القلق حول الاقتصاد العالمي

أفاد موقع (Skynewsarabia)، جاءت أزمة رفع سقف الديون الأمريكية البالغ 31.4 تريليون دولار لتزيد من المخاوف الاقتصادية العالمية، وذلك في الوقت الذي أشار فيه تقرير جديد للكونغرس إلى “خطر كبير” يتمثل في تعثر تاريخي للولايات المتحدة عن السداد خلال أول أسبوعين من شهر يونيو، ويتوافق التقدير الجديد لمكتب الميزانية بالكونغرس إلى حد كبير مع الموعد النهائي الذي حددته وزيرة الخزانة جانيت يلين في الأول من يونيو لاحتمال التخلف عن السداد، مما يؤكد الحاجة الملحة إلى تسوية المواجهة المريرة بين الجمهوريين والديمقراطيين بشأن رفع السقف القانوني للاقتراض.

وحذر المكتب قائلا “هناك خطر كبير يتمثل في أنه في وقت ما خلال أول أسبوعين من شهر يونيو، لن تتمكن الحكومة من سداد جميع التزاماتها”، كما أشار المكتب إلى أن مدفوعات ديون الحكومة الفيدرالية “ستظل غير مؤكدة طوال شهر مايو، حتى وإن كانت أموال وزارة الخزانة ستنفد في أوائل يونيو”، وطالب الرئيس الأمريكي جو بايدن والديمقراطيون في الكونغرس باتخاذ إجراء سريع لرفع السقف القانوني للاقتراض البالغ 31.4 تريليون دولار دون شروط منذ بداية العام.

ويريد الجمهوريون الذين يسيطرون على مجلس النواب بفارق ضئيل وضع قيود جديدة على الإنفاق المستقبلي قبل أن يمنحوا الضوء الأخضر لمزيد من المدفوعات لتغطية الاقتراض على عمليات الإنفاق التي وافقوا عليها في وقت سابق، وكانت الحكومة الأميركية وصلت بالفعل إلى الحد الأقصى القانوني للاقتراض في يناير، ومنذ ذلك الحين، تستخدم وزارة الخزانة تدابير محاسبية خاصة لإتاحة السيولة النقدية. وأبلغت يلين الكونغرس أن هذه الإجراءات قد تنتهي في الأول من يونيو، وعبر صندوق النقد الدولي، الخميس، عن قلقه من “التداعيات الخطيرة” على الاقتصاد العالمي لتقصير الولايات المتحدة في السداد.

“ستاندرد آند بورز” تحذر من تأثير الضبابية السياسية على نمو اقتصاد إسرائيل

أكدت وكالة التصنيف الائتماني “ستاندرد آند بورز”، أمس الجمعة، بحسب موقع (Al-Arabiya)، تصنيف إسرائيل (AA-/A-1+)مع نظرة مستقبلية مستقرة، لكنها حذرت من أن تداعيات التعديلات القضائية المثيرة للجدل يمكن أن تعرقل النمو، وتحاول حكومة إسرائيل تمرير التعديلات التي من شأنها أن تمنح السياسيين نفوذا أكبر في اختيار القضاة والحد من سلطة المحكمة العليا في إلغاء التشريعات. وأشعلت الخطة احتجاجات شعبية استمرت لشهور.

ووافق رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، تحت ضغط في الداخل والخارج، على إرجاء التعديلات القضائية لمحاولة التفاوض على حل وسط، وتحول التركيز إلى إقرار ميزانية الدولة قبل نهاية الشهر، وقالت الوكالة “التصور الأساسي الحالي لدينا الآن يفترض أن التوترات المحلية المتصاعدة ستخف في نهاية المطاف وسيتم التوصل إلى شكل من أشكال التوافق”، وأضافت “على الرغم من أننا نتوقع أن تنحسر التوترات، فمن المرجح أن تؤثر حالة الضبابية الحالية على النمو في المدى القريب من وجهة نظرنا. وفي حين أنه من الصعب تحديد الكم، فمن الممكن أن تشمل التداعيات غير المباشرة إرجاء الاستثمارات المحلية والأجنبية، إذ تؤجل الشركات المحلية والمستثمرون الأجانب قراراتهم المتعلقة بالإنفاق”.

حذر البنك المركزي الإسرائيلي، والجهة المنظمة للأوراق المالية، وكبار المسؤولين في وزارة المالية من أن التعديلات القضائية قد تؤثر على معنويات المستثمرين وتضر بالاقتصاد، وخفضت وكالة التصنيف الائتماني موديز الشهر الماضي من توقعاتها لإسرائيل، قائلة إن مؤسسات الدولة أقل قابلية للتنبؤ بالنظر إلى تعامل الحكومة مع الأحداث المحلية، وتوقعت وكالة “ستاندرد آند بورز” أن يبلغ النمو الاقتصادي في إسرائيل 1.5% في عام 2023.

قصور في إدارة المركزي الأوروبي لمخاطر ائتمان البنوك

صرح موقع (Al-Arabiya)، أن محكمة المدققين الأوروبية ذكرت في تقرير يوم الجمعة أن المشرفين التابعين للبنك المركزي الأوروبي يتساهلون عادة مع البنوك، فيما يتعلق بإدارتها لمخاطر الائتمان خاصة مع المصارف الأسوأ أداء، وسلط التقرير الضوء على عدد من جوانب القصور في عمل المركزي، ويشرف البنك المركزي الأوروبي على ما يتجاوز 100 بنك من أكبر مصارف منطقة العملة الأوروبية الموحدة اليورو وكثيرا ما يشكو من أن البنوك لا تأخذ المخاطر التي تشكلها الديون المتعثرة على محمل الجد، ومن أنها تخفق في رصد المشكلات أو لا تجنب مخصصات مالية في إطار تدابير احترازية.

لكن التقرير الصادر يوم الجمعة يشير إلى أن المشكلة أكثر منهجية من مجرد عدم التزام البنوك، وخلص التقرير إلى أن البنك المركزي الأوروبي لا يطبق قواعده بشكل متسق ويتساهل مع البنوك ذات المخاطر الأعلى ويتخذ وقتا أطول من اللازم لاتخاذ قرارات تتعلق برأس المال ولا يكون لديه دائما العدد الكافي من موظفي الإشراف للقيام بالمهام الموكلة إليهم.

وقال تقرير محكمة المدققين “المركزي الأوروبي لم يفرض متطلبات (رأسمال) أعلى بشكل متناسب عندما واجهت البنوك مخاطر أكبر بما يعني أن المخاطر لا يتم ربطها بوضوح بالمتطلبات المفروضة”، وأضاف التقرير “بالنسبة للبنوك الأعلى في المخاطر اختار (المركزي الأوروبي) باستمرار متطلبات عند الحد الأدنى من النطاقات المحددة سلفا”، مشيرا إلى أن البنك المركزي الأوروبي أخفق، بصورة تشكل نهجا، في تصعيد الإجراءات الرقابية بما يكفي عند ارتفاع مخاطر الائتمان وبقائها مرتفعة.

وأوضح التقرير أن هذه الممارسة جعلت لدى البنوك ذات المخاطر الأقل متطلبات رأسمال أكثر تشددا من البنوك ذات المخاطر الأعلى، والتقرير هو الأول منذ وافق المركزي الأوروبي في 2019 على تقديم بيانات حساسة عن بنوك بعينها لأغراض التدقيق والرقابة، لكن توصيات التقرير ليست ملزمة، وفي رده في ملحق التقرير دافع المركزي الأوروبي في المقام الأول عن ممارساته لكنه اعترف أيضا بوجود مشكلات، وقال “البنك المركزي الأوروبي يرى أن منهجيته الحالية في تحديد متطلبات رأس المال الإضافية تضمن تغطية كل المخاطر الحقيقية التي قد تتعرض لها مؤسسة مالية بالشكل المناسب”.

هل تتضاعف أسعار الغاز الأوروبية ثلاث مرات في الشتاء؟

تشير التوقعات إلى ارتفاع أسعار الغاز في أوروبا خلال النصف الثاني من العام الحالي، وقد تصل إلى نحو ثلاثة أضعاف مستوياتها الحالية في الشتاء، إذ يرى محللون في بنك الاستثمار الأميركي “غولدمان ساكس”، أن أسعار الغاز الأوروبية في الأشهر الأخيرة جاءت أقل من التوقعات بعد شتاء معتدل دفع الأسر البريطانية لزيادة الاستخدام، بحسب صحيفة (Independentarabia).

وتوقع محللو البنك انتعاشاً في الطلب على الغاز في الفترة المقبلة، إذ تستجيب الأسر لانخفاض الأسعار باستخدام مزيد من الغاز، مضيفين أن توسع البريطانيين في الاستخدام في ظل زيادة الطلب على الغاز الطبيعي المسال في أماكن أخرى من العالم إلى جانب أخطار الطقس الشتوي قد تدفع أسعار الغاز بالجملة إلى ما يزيد على 100 يورو (109.7 دولار) لكل ميغاواط / ساعة.

وتبلغ أسعار الغاز حالياً حوالي 36 يورو (39.4 دولار) لكل ميغاواط / ساعة، بعد أن تراجعت بشكل حاد أخيراً مع امتلاء مخزونات الغاز في الاتحاد الأوروبي وبريطانيا إلى أعلى مستوياتها مع اقتراب فصل الشتاء، وأظهرت بيانات من شركة “إنفرستراكتشر يورو” للغاز في الأول من مارس أن المخزونات وصلت إلى رقم قياسي موسمي قدره 685 تيراواط ساعة، بنسبة امتلاء بلغت 61 في المئة تقريباً، وهو يتخطى المتوسط الموسمي لمخزون الغاز البالغ 39 في المئة للعقد الماضي.

إلى ذلك أظهرت بيانات في شهر أبريل أن الطلب الأوروبي على الغاز جاء أقل من المتوقع في شمال غربي أوروبا، مدفوعاً بضعف طلب المستخدم النهائي وضعف صادرات خطوط الأنابيب إلى جنوب أوروبا، وأوضح ينك “غولدمان ساكس” أن “انتعاش الطلب الأوروبي الذي جاء أقل من المتوقع لا يعني سد عجز السوق”، مضيفاً أنه “حتى لو ظل الطلب الصناعي بطيئاً هذا الصيف، فإن ذلك لا يضمن أن التخزين سيكون كافياً طوال فصل الشتاء، إذ لا توجد سوى سعة كبيرة لتخزين الغاز قبل موسم التدفئة”.

ويتوقع بنك الاستثمار الأميركي أن “ارتفاع أسعار الغاز في النصف الثاني من 2023 ستزيد من معاناة الأسر البريطانية والأوروبية، التي لا تزال تعاني من ضغوط على مستويات المعيشة نتيجة لارتفاع أسعار الطاقة والغذاء”، مشيراً إلى أن “ذلك الأمر قد يعزز من الموارد المالية لروسيا”، لافتاً إلى أن “روسيا قدمت ما يقرب من ربع واردات الاتحاد الأوروبي من الغاز منذ يناير 2022 إلى نوفمبر من العام نفسه.

الصين تضع “استراتيجية حبوب” صارمة لتأمين الغذاء

قال موقع (Skynewsarabia)، اتخذت الصين خلال الفترة الماضية خطوات حثيثة لتأمين الغذاء لديها، خوفا من اندلاع صراع عسكري أو تغيّرات مناخية تؤثر على سلاسل إمداد الحبوب لديها، ومع وصول حجم الأراضي الزراعية الخصبة التي تزرعها الصين إلى 295 مليون فدان والذي يعد انخفاضا للحد الأدنى لحجم الأراضي الصالحة للزراعة، أعلنت بكين حالة الطوارئ وأطلقت “استراتيجية الحبوب” التي تهدف إلى اتخاذ إجراءات صارمة ضد المزارعين لضمان سلامة توريد الحبوب.

جاءت هذه الإجراءات بعد أن أصبح أكبر مستورد زراعي في العالم مضغوطا بشكل متزايد لتحسين الاكتفاء الذاتي وسط التوترات الجيوسياسية المتزايدة مع الولايات المتحدة، وفقا للبيانات التي تم الإدلاء بها في مؤتمر صحفي لمجلس الدولة، وقال لو جينغبو، نائب مدير الإدارة الوطنية للأغذية والاحتياطيات الاستراتيجية، إن استراتيجية الحبوب هي الأولى من نوعها التي تطبق على حكام المقاطعات وأمناء الأحزاب، وكانت استجابة “لدعوات الرئيس شي جين بينغ المتكررة للحكومات المحلية ولجان الحزب لتحمل المسؤولية السياسية للأمن الغذائي”.

وزيرة الخزانة الأميركية: أزمة سقف الدين «الأكثر صعوبة»

وصفت وزيرة الخزانة الأميركية جانيت يلين السبت، بحسب صحيفة (AAwsat)، الأزمة المتعلقة برفع سقف الدين الأميركي بأنها «أكثر صعوبة» من ذي قبل، لكنها لا تزال تأمل في إمكانية التوصل إلى حل لمنع حدوث أول تعثر عن سداد الدين في تاريخ الولايات المتحدة، وقالت يلين، في مقابلة مع «رويترز»، إنها تأمل في إطلاع الكونغرس الأميركي في غضون الأسبوعين المقبلين على الموعد المحدد لنفاد أموال الخزانة لسداد فواتير الحكومة.

وتكررت مناشدة يلين للكونغرس بالموافقة على رفع سقف الاقتراض الاتحادي البالغ 31.4 تريليون دولار لمنع «كارثة اقتصادية ومالية» ستحدث إن تعثرت الولايات المتحدة عن سداد ديونها. وقال وزير المالية البريطاني جيريمي هانت للصحافيين إن المواجهة بين يلين والكونغرس تشكل تهديدا «خطيرا للغاية» للاقتصاد العالمي. وأضاف هانت على هامش اجتماعات مجموعة السبع: «سيكون أمرا مدمرا بكل تأكيد لو أن الناتج المحلي الإجمالي لأميركا خرج عن المسار من خلال عدم التوصل إلى اتفاق.

وقالت يلين، على هامش اجتماع مسؤولي الشؤون المالية بمجموعة السبع، إن تقديرها في الأسبوع الماضي بأن وزارة الخزانة قد لا تكون قادرة على الوفاء بالتزامات السداد بحلول أول يونيو يتوافق مع تقرير صادر يوم الجمعة من مكتب الميزانية بالكونغرس يحذر من «خطر جسيم» في التعثر عن سداد الدين في أول أسبوعين من يونيو، ويصر الرئيس جو بايدن الديمقراطي على أن الواجب الدستوري للكونغرس يحتم رفع سقف الدين بلا شروط لسداد النفقات التي تمت الموافقة عليها مسبقا. بينما يريد الجمهوريون، الذين يسيطرون على مجلس النواب، من بايدن أن يوافق على تخفيضات كبيرة في الميزانية ليضمن موافقتهم.

توقيع 77 اتفاقية بـ 5.4 مليار دولار على هامش اجتماعات مجموعة البنك الإسلامي

ذكر موقع (Al-Arabiya)، أطلقت مجموعة البنك الإسلامي للتنمية خلال اجتماعاتها السنوية التي اختتمت في مدينة جدة، 7 مشاريع رئيسية، ووقعت عدداً من الاتفاقيات لتترجم التزامها بتمويل 6 مشاريع في مجال التنمية المستدامة بقيمة تزيد على 558 مليون دولار تركز على دعم النمو الشمولي، وتطوير البنى التحتية في الدول الأعضاء بالبنك.

وشهدت الاجتماعات السنوية على مدى أربعة أيام، حضور 4452 مشاركاً من 90 بلداً، إضافة إلى مشاركة 89 منظمة شريكة دولية وإقليمية، بهدف الارتقاء بجهود التنمية المستدامة في الدول الأعضاء بالمجموعة، كما تضمنت إطلاق العديد من المشاريع الهامة، وتوقيع اتفاقيات تمويل مع 24 بلداً عضواً بقيمة 5.4 مليار دولار من أجل معالجة التحديات الشديدة التي يواجهها جنوب العالم مع التركيز على قطاعات الرعاية الصحية، والزراعة، والأمن الغذائي، والشركات الصغيرة والمتوسطة، والتعليم، والدعم الإنساني، وغيرها.

كما حفلت الاجتماعات السنوية المجموعة بتحديث الإستراتيجية للشراكة القطرية لأوزباكستان، وباكستان، والنيجر، والتي سيتم من خلالها تفعيل آلية التفاعل القطري بين الدول الثلاث بهدف دعم معدلات التنمية والنمو متعدد الأطراف.

وفيما يتعلق بالمساعدة الإنسانية المقدَّمة في إطار الصندوق الاستئماني الإنساني لأفغانستان، الذي يتولى البنكُ إدارتَه بتكليف من وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي، وقعت المجموعة 7 اتفاقيات لمشاريع تتعلق بالتنمية المستدامة في أفغانستان بقيمة فاقت 8 مليارات دولار، تشمل منحاً من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية.

من جهة أخرى أطلق البنك الإسلامي للتنمية وشركاؤه الدوليون في التطوير المرحلة الثانية من صندوق العيش والمعيشة الذي يديره البنك، وذلك في إطار تجديد موارد الصندوق، حيث التزم البنك بتقديم مساهمة بمقدار 325 مليون دولار كقروض ميسَّرة للغاية، ليصل إجمالي مساهمة مجموعة البنك من المنح المقدَّمة للصندوق إلى 200 مليون دولار.

«مجموعة السبع»: الاقتصاد العالمي يزداد ضبابية

في الوقت الذي تتراكم فيه البيانات الاقتصادية والإجراءات المالية التي تقود اقتصادات الدول نحو مزيد من الضبابية التي تحجب الرؤية نحو التقدم أو حتى اتخاذ قرارات اقتصادية صحيحة، نتيجة عدم ثقة الأسواق والمستثمرين، حذر وزراء مالية مجموعة السبع، السبت، من تزايد ضبابية الاقتصاد العالمي، وفقاً لموقع (AAwsat).

وألقت المخاوف بشأن تخلف الولايات المتحدة الأميركية عن سداد ديونها وارتفاعات معدل التضخم والتداعيات الاقتصادية للحرب الروسية على العالم، على اجتماع وزراء مالية مجموعة السبع، الذي استمر 3 أيام في مدينة نيغاتا باليابان، والتي خيمت عليها أيضاً أزمة البنوك الأميركية والأوروبية.

وقال وزراء المالية في بيان: «نحن في حاجة إلى البقاء في حالة يقظة، والتحلي بالرشاقة والمرونة في سياساتنا للاقتصاد الكلي، وسط حالة الضبابية المتزايدة بشأن التوقعات الاقتصادية العالمية، ولم يشر البيان إلى الأزمة المرتبطة بسقف الدين الأميركي، والتي تتعرض لها الأسواق إلى جانب تزايد تكاليف الاقتراض بسبب سياسات التشديد النقدي للبنوك المركزية الأميركية والأوروبية.

ما سبب اهتمام الصين باحتياطات الليثيوم في أفغانستان؟

قالت صحيفة (Independentarabia)، يتبادر إلى الذهن عند ذكر أفغانستان في السياق الدولي صور الميليشيات المسلحة وآثار الدمار والحرب، لكن هناك شيئاً آخر يمتلكه هذا البلد ويجذب أنظار العالم إليه منذ عقود، وهي المعادن الثمينة المدفونة في أراضيه، انضمت الصين أخيراً إلى القوى الدولية المهتمة بمعادن أفغانستان، وعرضت استثمار 10 مليارات دولار في احتياطات الليثيوم هناك، خلال لقاء جمع ممثلين من شركة “غوشين” ووزارة البترول والمعادن في العاصمة كابول، أبريل الماضي. استثمار سيوفر بحسب الصين فرص عمل لـ 120 ألف شخص في أفغانستان.

حكومة تصريف الأعمال الأفغانية، قالت في بيان صحافي بعد الاجتماع، إن وزارة البترول والمعادن تلقت هذا العرض من بكين، مرحبة بالاستثمار الصيني، إذ تدرك كابول أهمية احتياطات الليثيوم للبلاد والعالم. وأضافت أن “وزارة البترول ستنظر في عرض الصين وسيتم إجراء عقد استخراج احتياطات الليثيوم بحسب القوانين المعنية”.

لم تقبل حكومة “طالبان” عرض الصين بعد، إذ قال المتحدث باسم وزارة البترول والمعادن، همايو خان، في تصريحات إعلامية له، إن قبول العرض ليس أمراً حتمياً، مضيفاً “لسنا في عجلة حيال إجراء عقد لاستخراج المعادن ولن نأخذ خطوة ارتجالية في هذا الموضوع، ليس من الضروري أن تحصل الصين على هذا العقد”، ويرى المحللون أن العرض الصيني مبني على مصلحة متبادلة، فكما أن أفغانستان ستستفيد من قبول العرض والسماح لبكين باستخراج الليثيوم فإن الصين أيضاً ستحاول الوصول إلى احتياطات المعادن الأخرى من خلال هذا الاستثمار.

تقدم في محادثات رفع سقف الدين الأميركي

قال نائب وزيرة الخزانة الأميركية، والي أديمو، لشبكة «سي إن إن»، أمس (الأحد)، إن المفاوضات بين البيت الأبيض و«الكونغرس» لرفع سقف الدين الحكومي «بناءة»، وذلك في الوقت الذي يسعى فيه الجانبان للتوصل إلى اتفاق لتجنب احتمال تخلف الولايات المتحدة عن سداد ديونها لأول مرة في تاريخها، في أول يونيو، وكانت وزارة الخزانة قد حذرت من احتمال نفاد خزائنها بحلول ذلك التاريخ ما لم يرفع المشرعون سقف الدين الحكومي البالغ 31.4 تريليون دولار، وفقاً لصحيفة (AAwsat).

وبخلاف معظم البلدان المتقدمة، تضع الولايات المتحدة سقفاً للاقتراض، ويتعين أن يرفعه المشرعون بشكل دوري، لأن إنفاق الحكومة يتجاوز إيراداتها. وفي إشارة إلى التقدُّم في المحادثات بالفعل، أعلن البيت الأبيض حضور الرئيس جو بايدن قمة السبع في اليابان. كان الرئيس الأميركي جو بايدن، قد قال، أول من أمس (السبت)، إن المحادثات تمضي قدماً مع «الكونغرس» فيما يتعلق برفع سقف الديون الحكومية في الولايات المتحدة، مضيفاً أن المزيد سيُعرف عن التقدم المُحرز في اليومين المقبلين.

وقال بايدن للصحافيين في قاعدة آندروز المشتركة: «أعتقد أنهم يمضون قدماً، لكن من الصعب الجزم. لم نصل بعد إلى لب الأزمة». وتابع قائلاً: «سنعرف المزيد في اليومين المقبلين، ومن المقرر أن يلتقي بايدن مع رئيس مجلس النواب، كيفن مكارثي، وقادة آخرين في «الكونغرس»، خلال أيام، لاستئناف المفاوضات. وأُلغي اجتماع كان مقرراً مساء الجمعة للسماح بمواصلة المناقشات. وذكرت «رويترز» أن مساعدي بايدن ومكارثي بدأوا مناقشة سبل الحد من الإنفاق الاتحادي في الوقت الذي تجري فيه محادثات فيما يتعلق برفع سقف ديون الحكومة البالغ 31.4 تريليون دولار لتجنب التخلف عن السداد، وتقول وزارة الخزانة إن خزائنها قد تنفد بحلول الأول من يونيو، ما لم يرفع المشرعون سقف الديون.

اتجاه لمنع استئناف صادرات الغاز عبر الأنابيب الروسية إلى ألمانيا وبولندا

كشفت تقارير صحافية عن مباحثات بين «مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى» و«الاتحاد الأوروبي»، لحظر وارادات الغاز الروسية، عبر المسارات التي قطعت فيها موسكو الإمدادات، وسيجري وضع اللمسات الأخيرة على القرار من قِبل زعماء «مجموعة السبع»، في القمة التي من المقرر أن تُعقَد في مدينة هيروشيما اليابانية، الأسبوع المقبل، ويناقش الطرفان التداعيات المتوقَّعة وأبعاد القرار، على دول «الاتحاد الأوروبي»، وأيضاً روسيا، وسط تغيرات جيوسياسية متسارعة حول العال، بحسب صحيفة (AAwsat).

ووفقاً لهذا القرار المزمع، سيجري منع استئناف صادرات الغاز، عبر خطوط الأنابيب الروسية، إلى دول مثل بولندا وألمانيا، إذ قطعت موسكو الإمدادات، في العام الماضي. وأضافت الصحيفة أنه من المستبعَد أن تؤثر الإجراءات على أي تدفقات للغاز، على الفور. وتابعت الصحيفة أن الحظر رمزيٌّ بشكل كبير، حيث إن روسيا قطعت إمدادات الغاز، في بدء الصراع بأوكرانيا، وتجنب «الاتحاد الأوروبي» استهداف التدفقات، عبر خطوط الأنابيب، في ضوء اعتماده على الغاز الروسي.

وأكد وزراء مالية دول «مجموعة السبع»، في بيان صحافي، السبت، أن «تنويع شبكات الإمداد يمكن أن يسهم في حماية أمن الطاقة، ومساعدتنا في الحفاظ على استقرار الاقتصاد الكلي»، مشيرين إلى دعمهم «الثابت» لأوكرانيا، ومندِّدين بـ«حرب العدوان غير المشروعة وغير المبرَّرة»، التي تشنُّها موسكو. وأعلنوا رفع الدعميْن المالي والاقتصادي لأوكرانيا إلى 44 مليار دولار لعام 2023، ومطلع 2024، مقابل 39 مليار دولار، وفق أرقام صدرت في فبراير. وشددوا على تصميم بلدانهم على «التصدي لأية محاولة» للالتفاف على العقوبات الاقتصادية والمالية التي فرضتها على روسيا، دون الإعلان عن تدابير جديدة محدَّدة على هذا الصعيد.

كما اتفقوا على اعتماد أداة جديدة، بحلول نهاية 2023، «على أبعد تقدير»، لتنويع شبكات الإمداد الدولية؛ سعياً للحد من تبعيتها للصين في هذا المجال الاستراتيجي. تنصُّ هذه الآلية على منح مساعدات مالية للدول ذات الدخليْن المتوسط والمتدني، وتبادل مهارات، وإقامة شراكات معها؛ لمساعدتها على تولّي دور متزايد الأهمية، في هذه الآلية الأساسية للصناعة العالمية، وفق ما جاء في بيان صدر عن وزراء مالية الدول السبع، في ختام اجتماع استمر 3 أيام في نيغاتا، بوسط اليابان، وستنفَّذ الآلية، التي كُشفت محاورها الكبرى في أبريل، بالتعاون مع البنك الدولي، ومنظمات دولية أخرى ذات اختصاص، وفقاً للبيان.

انتخابات تركيا.. أردوغان في مواجهة التضخم والبطالة بعد 20 عاما في السلطة!

أفاد موقع (Al-Arabiya)، يعاني الاقتصاد التركي ارتفاعاً حاداً في معدلات التضخم وتراجعاً مستمراً لسعر الليرة في الوقت الذي ينتظر فيه الأتراك النتائج النهائية لـ انتخابات تركيا الرئاسية، وعلى مدار 20 عاماً منذ استلام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان زمام الأمور، مرت البلاد بأزمات اقتصادية عديدة، لكن الوضع الاقتصادي يعيش الآن حالة صعبة بسبب ارتفاع التضخم وتراجع سعر صرف الليرة، وارتفاع معدلات البطالة.

ورغم أن الاقتصاد التركي يأتي في المرتبة 19 بين أكبر اقتصادات العالم من حيث قيمة الناتج المحلي الإجمالي، لكن عند التحقيق في جوانب أخرى لن تكون الصورة بنفس قوة الترتيب العالمي، إذ يرزح تحت التضخم المرتفع وانهيار العملة، وارتفاع البطالة، وهي أمور تخيم على هذا الاقتصاد الذي يعاني خللاً بنيوياً.

كما يضاف إلى كل ذلك ما عانته تركيا من تبعات الزلزال المدمر الذي ضرب جنوب البلاد وقتل وشرّد الكثيرين في فبراير 2023، وكان أردوغان استلم زمام الأمور في 2003، وكان الاقتصاد منهكاً خارجاً من أزمة مالية حادة، ولقبه العالم بـ “صاحب الرؤية” آنذاك بعد أن حقق لبلاده نمواً بأكثر من 7% سنوياً منذ استلامه وحتى العام 2007، لكن تلك الصورة الوردية فقدت بريقها مع تلاحق الأزمات الاقتصادية فيما بعد.

ومع نتائج انتخابات تركيا الجديدة قد يجد أردوغان نفسه على رأس بلد منهك اقتصادياً يحاصره التضخم والبطالة، ويذكر أن فقدان السيطرة على التضخم في تركيا بدأ مع أزمة كورونا، فالمعدل كان يسجل 8.5% في أكتوبر 2019 ليقفز إلى 12% في أكتوبر 2020 ثم إلى 20% في أكتوبر 2021 ثم ليسجل أعلى مستوى في 24 عاما في أكتوبر 2022 عند 85% ليتراجع منذ ذلك الحين إلى مستويات 50%.

أمين عام أوبك: نقص الاستثمار يهدد استدامة نظام الطاقة

جدد أمين عام منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك”، هيثم الغيص، التأكيد على أهمية الانتقال العادل والمستدام للطاقة حتى لا يتخلف أي شعب ولا صناعة ولا بلد عن الركب، مشيرا إلى أن التحديات التي تواجه الطاقة والمناخ والتنمية المستدامة هائلة في ظل التخطيط لانتقال منظم للطاقة مدفوعًا بتحديات أمن الطاقة والقدرة على تحمل التكاليف والاستدامة، بحسب موقع (Skynewsarabia).

وقال أمين عام “أوبك” في تصريحات صحفية: “مع نمو السكان والاقتصادات سيحتاج العالم إلى مزيد من الطاقة في العقود القادمة. في توقعاتنا العالمية للنفط 2022 نتوقع أن يتوسع الطلب العالمي على الطاقة بنسبة 23 بالمئة حتى عام 2045. يتطلب تحقيق هذا النمو وضمان أمن الطاقة والوصول الميسور التكلفة وخفض الانبعاثات العالمية بما يتماشى مع اتفاقية باريس جميع الطاقات والاستثمار والتعاون غير المسبوقين”.

وأضاف الغيص أنه بالنسبة لصناعة النفط وحدها التي ستشكل ما يقرب من 29 بالمئة من احتياجات الطاقة في العالم بحلول عام 2045 يبلغ إجمالي متطلبات الاستثمار العالمي 12.1 تريليون دولار بين الحين والآخر. وهذا يعادل أكثر من 500 مليار دولار كل عام، مشيرا إلى أن المستويات السنوية الأخيرة كانت أقل بكثير من هذا المبلغ بسبب الانكماش الصناعي و”جائحة كورونا” والتركيز المتزايد على القضايا البيئية والاجتماعية وقضايا الحوكمة.

وقال أمين عام “أوبك” : ” لا يوجد استثمار كاف في جميع الطاقات وبالتالي فإن استدامة نظام الطاقة العالمي على المحك ونحن بحاجة إلى مناخ طويل الأجل وصديق للاستثمار يعمل مع المنتجين والمستهلكين إذ يحتاج نقص الاستثمار المزمن إلى التصحيح. لا يتعلق الأمر بانتظار الغد؛ يتعلق الأمر بتحقيق ذلك اليوم”، بحسب وكالة أنباء الإمارات، وأكد الغيص استعداد ورغبة وقدرة الدول الأعضاء في أوبك على لعب دور رئيسي في المساعدة على توفير الطاقة للعالم وفي تقليل الانبعاثات الكربونية.

مخاطر التخلف عن السداد تتفاقم… أين يتجه اقتصاد باكستان؟

أفادت صحيفة (Independentarabia)، من المرجح أن تؤدي الاضطرابات السياسية التي اجتاحت باكستان منذ اعتقال رئيس الوزراء السابق عمران خان، ثم إطلاق سراحه في وقت سابق إلى تعقيد الجهود لتأمين شريان الحياة المالي من صندوق النقد الدولي وتفاقم الأزمة الاقتصادية في البلاد.

وتشير البيانات المتاحة إلى توقف النمو وارتفاع معدل التضخم في الدولة الواقعة في جنوب آسيا، التي يبلغ عدد سكانها 220 مليون نسمة خلال العام الماضي. ومع الانخفاض الحاد في قيمة الروبية الباكستانية وتضاؤل احتياطات العملات الأجنبية، كافحت البلاد لاستيراد المنتجات الأساسية مثل الغذاء، مما أدى إلى تدافع مميت في مراكز التوزيع. أيضاً، فإن هناك مخاوف من أن باكستان قد تتخلف عن سداد ديونها كاملة لعدة أشهر.

في الوقت الحالي، مع احتجاجات وطنية واشتباكات عنيفة تجتاح البلاد على خلفية قضية رئيس الوزراء السابق، أصبحت قدرة البلاد على تأمين المساعدة المالية التي تشتد الحاجة إليها موضع شك أكبر، ويقول سيرجي لاناو مدير استراتيجية الأسواق الناشئة في “أكسفورد إيكونوميكس”: “هذا يجعل الأمور معقدة للغاية… هذه أخبار سيئة للغاية في وضع كان بالفعل صعباً للغاية”، ومن المحتمل أن تتعثر الحكومة في المدى القريب، وذلك بفضل صبر الدائنين الأجانب مثل الصين، لكن خطر التخلف عن السداد سيرتفع ما لم يتم التوصل إلى اتفاق مع صندوق النقد الدولي قريباً.

والثلاثاء الماضي، اقتحمت القوات شبه العسكرية طريقها إلى محكمة في إسلام آباد لاعتقال عمران خان الذي أطيح به من السلطة العام الماضي. وأدى اعتقاله -الذي اعتبرته المحكمة العليا، الخميس، غير قانوني- إلى اندلاع موجة من الغضب. واقتحم أنصاره المباني واشتبكوا مع قوات الأمن. لقي ثمانية أشخاص على الأقل حتفهم وأصيب المئات، وفقاً لمسؤولين حكوميين.

وفي بيان حديث، قال متحدث باسم صندوق النقد الدولي، الذي يجري محادثات مع الحكومة الباكستانية حول إعادة تشغيل برنامج مساعدات بقيمة 6.5 مليار دولار، إن المفاوضين “منخرطون بشدة” مع السلطات في باكستان التي “تواجه وضعاً صعباً للغاية”، ومع ذلك، فإن المستثمرين متشككون في باكستان ويمكن لصندوق النقد الدولي التوصل إلى اتفاق لإطلاق الأموال التي تشتد الحاجة إليها، مع زيادة البيئة السياسية المتقلبة إلى حالة عدم اليقين قبل الانتخابات في الخريف.

لبنان يتصدر مؤشر تضخم الغذاء عالمياً

صرحت صحيفة (AAwsat)، في حين تَصدَّر لبنان الرقم الأعلى لنسبة التضخّم الاسميّة في أسعار الغذاء حول العالم، موسعاً الفوارق النسبية إلى المئات مع بلدان مماثلة تعاني من أزمات نقدية حادّة، قدَّرت «الأمم المتحدة» حاجة نحو 3.8 مليون نسمة من المقيمين في البلاد، إلى معونات المانحين، خلال العام الحالي، وبمبالغ تصل إلى نحو 3.6 مليار دولار.

ويواجه لبنان أزمة حادّة ومتنامية سلباً في الأمن الغذائي، منذ أكتوبر 2019؛ نتيجة الأزمة الاقتصاديّة والماليّة غير المسبوقة، والتي تفاقمت، وفق التقارير الدولية، بسبب الجمود السياسي والقصور في الحكم، بالإضافة إلى تأثيرات «جائحة كورونا»، وانفجار «مرفأ بيروت»، وتداعيات الحرب في أوكرانيا.

مسؤولان في الاحتياطي الفيدرالي يؤيدان مواصلة رفع الفائدة

صرح موقع (Skynewsarabia)، بقول رئيس فرع الاحتياطي الفيدرالي الأميركي في مينيابوليس، الإثنين، إن المصرف المركزي الأميركي قد يضطر لمواصلة رفع معدلات الفائدة لاحتواء التضخّم، ما يشكل مؤشرا لاحتمال زيادة الفوائد مجددا الشهر المقبل، واعتبارا من العام الماضي، رفع الاحتياطي الفيدرالي معدّلات الفائدة الرئيسية عشر مرات في إطار سعيه لكبح الطلب وخفض معدّل التضخم الذي لا يزال أعلى بكثير من المعدّل المستهدف والمحدد عند اثنين بالمئة.

ولكن على الرغم من هذه الخطوات المتشددة، لا يزال معدّل البطالة يناهز مستوياته الأدنى تاريخيا، في مؤشر يدل على أن التوظيف لم يتأثّر بعد بشكل كبير بتشديد شروط الائتمان، وفي ندوة نُظّمت في مينيسوتا، قال نيل كاشكاري العضو في لجنة تحديد معدّلات الفائدة في الاحتياطي الفيدرالي، إن “سوق العمل لا تزال متينة”.

وأشار إلى أن هذا الأمر يدل على أن “طريقا طويلا لا يزال أمامنا قبل خفض التضخّم إلى مستوى اثنين في المئة الذي نريد، ونحن في الاحتياطي الفيدرالي علينا على الأرجح أن نبذل جهدا أكبر من أجل خفض التضخم”، بحسب كاشكاري، ومنذ آخر قرار للاحتياطي الفيدرالي برفع معدّلات الفائدة الرئيسية هذا الشهر، يُسجَّل تباين في آراء صنّاع القرار حول ما إذا يتعيّن وقف دوامة رفع أسعار الفائدة في مواجهة تباطؤ الاقتصاد في الولايات المتحدة.

التضخم في أوروبا يتجه للصعود رغم انخفاض أسعار الطاقة

قالت صحيفة (Independentarabia)، بدأت الأسواق الرئيسة في أوروبا تعاملات أول أيام الأسبوع على ارتفاع، مع إغلاق الأسواق الآسيوية على ارتفاع أغلب مؤشرات السهم وتوقعات المستثمرين فتح الأسواق الأميركية مرتفعة أيضاً وإن بشكل طفيف، وواصل المؤشر “ستوكس 600” للأسهم الأوروبية ارتفاع الأسبوع الماضي بإضافة نسبة 0.4 في المئة عند بداية التعاملات، وذلك مع المكاسب الجيدة لشركات العقار، وارتفع المؤشر “كاك 40” في البورصة الفرنسية بنسبة 0.4 في المئة صباح الإثنين، بينما أضاف المؤشر “داكس” في البورصة الألمانية نسبة 0.2 في المئة.

وأشارت التعاملات المستقبلية على أسهم المؤشرات الأميركية إلى أن بورصة “وول ستريت” ستبدأ تعاملات أول أيام الأسبوع على ارتفاع أيضاً، إذ ارتفعت عقود الأسهم المستقبلية على مؤشر “ستاندرد اند بورز 500” بنسبة 0.4 في المئة بينما ارتفعت التعاملات على العقود المستقبلية للأسهم على مؤشر “ناسداك” لشركات التكنولوجيا بنسبة 0.3 في المئة.

وارتفعت مؤشرات الأسواق الأوروبية على رغم بيانات مكتب الإحصاء الأوروبي “يوروستات” التي أظهرت تراجع الإنتاج الصناعي في دول منطقة اليورو بنسبة 1.4 في المئة لشهر مارس بعدما كان ارتفاع بنسبة اثنين في المئة في شهر فبراير، كما رفعت المفوضية الأوروبية تقديراتها لمعدلات التضخم محذرة من استمرار ارتفاع الأسعار.

نتائج الانتخابات تهوي بالليرة التركية لأدنى مستوى في شهرين

ذكرت صحيفة (Independentarabia)، استقرت الليرة التركية قرب أدنى مستوى في شهرين في التداولات المبكرة، وارتفعت كلفة التأمين على الانكشاف على ديون البلاد بعد النتائج غير الحاسمة حتى الآن للانتخابات الرئاسية، وجرى تداول الليرة عند 19.64 في مقابل الدولار اليوم الإثنين، بعد انخفاضها إلى أدنى مستوى في شهرين عند 19.70، كما أنها لا تزال قريبة من أدنى مستوياتها الذي سجلته هذا العام بعد زلازل فبراير.

وعلى رغم أن حزبي كل من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ومنافسه المعارض كمال كليتشدار أوغلو يزعمان تصدر السباق الانتخابي الذي جرى أمس الأحد، فإن المصادر في الجانبين تقر بأن أياً منهما لم يتخط عتبة 50 في المئة اللازمة للفوز من الجولة الأولى، وتتجه البلاد فيما يبدو نحو جولة إعادة للانتخابات الرئاسية، بعدما أظهرت وكالة “الأناضول” للأنباء، التي تديرها الدولة بعد فرز نحو 91 في المئة من صناديق الاقتراع، تقدم أردوغان بحصوله على 49.86 في المئة من الأصوات في مقابل 44.38 في المئة لمنافسه كليتشدار أوغلو.

النفط يواصل مكاسبه وسط خطط أميركية لإعادة ملء الاحتياطي الاستراتيجي

أفادت صحيفة (AAwsat)، في الأسبوع الماضي، تراجعت العقود الآجلة لخامي برنت وغرب تكساس الوسيط للأسبوع الرابع على التوالي بسبب مخاوف الركود في الولايات المتحدة ومخاطر تخلفها عن سداد الديون الحكومية في أوائل يونيو لأول مرة في تاريخها. وكانت آخر مرة تسجل فيها العقود الآجلة سلسلة مماثلة من الانخفاضات الأسبوعية في سبتمبر 2022.

ومع ذلك، تلقت أسعار النفط اليوم دعما من مخاوف الإمدادات الناجمة عن حرائق الغابات في كندا. فقد أجبرت الحرائق المنتشرة في ألبرتا بكندا أكثر من 30 ألف شخص على ترك منازلهم وأوقفت إنتاج ما لا يقل عن 319 ألف برميل من المكافئ النفطي يوميا، أو 3.7 في المائة من الإنتاج الوطني، ويمكن أن تتقلص إمدادات الخام العالمية أيضا في النصف الثاني من العام، في ظل تخطيط تجمع «أوبك+»، الذي يضم منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاء من بينهم روسيا، لتخفيضات إضافية للإنتاج.

من ناحية أخرى، أظهرت بيانات من إدارة معلومات الطاقة أن إنتاج النفط الأميركي من أكبر سبعة أحواض للنفط الصخري من المنتظر أن يرتفع في يونيو إلى أعلى مستوى على الإطلاق، وفي فنزويلا، أظهرت وثيقة تخطيط داخلية أن الإدارة الجديدة لشركة «بتروليوس دي فنزويلا» الحكومية للطاقة تتوقع زيادة إنتاج النفط في البلاد إلى 1.17 مليون برميل يوميا بحلول نهاية العام مع زيادة أنشطة التكرير والاستكشاف.

وتيرة إنتاج المصانع والاستهلاك تبرز ضعف تعافي الاقتصاد الصيني بعد كورونا

نما الإنتاج الصناعي ومبيعات التجزئة في الصين بوتيرة أقل من التوقعات في أبريل، مما يشير إلى أن الاقتصاد فقد القوة الدافعة في بداية الربع الثاني ويزيد الضغط على الساسة لدعم الانتعاش المتذبذب بعد كوفيد-19، وأظهرت البيانات الصادرة عن المكتب الوطني للإحصاء أن الناتج الصناعي نما 5.6% في أبريل نسيان مقارنة بالعام السابق، متسارعا من 3.9% في مارس. لكنه أقل بكثير من التوقعات بزيادة 10.9/ في استطلاع أجرته “رويترز” لآراء محللين رغم أنه يمثل أسرع معدل نمو منذ سبتمبر 2022، بحسب موقع (Al-Arabiya).

قفزت مبيعات التجزئة 18.4% من 10.6% في مارس، مسجلة أسرع زيادة لها منذ مارس 2021. وكان المحللون يتوقعون نمو مبيعات التجزئة 21%، وأظهرت بيانات أخرى صدرت الأسبوع الماضي تقلص الواردات في أبريل، وتراجعت القروض المصرفية عن المتوقع، مما يشير إلى ضعف الطلب المحلي، الأمر الذي يكثف الضغوط على صانعي السياسات لدعم الانتعاش الاقتصادي مع تعثر النمو العالمي، وأبقى البنك المركزي الصيني سعر الفائدة دون تغيير أمس الاثنين مثلما هو متوقع، لكن الأسواق تراهن على المزيد من إجراءات التيسير النقدي في الأشهر المقبلة.

الاتحاد الأوروبي يرفع توقعاته للنمو والتضخم عام 2023

عززت المفوضية الأوروبية، الاثنين، توقعاتها للنمو الاقتصادي للعام 2023 في منطقة اليورو، بينما زادت توقعاتها للتضخم في منطقة العملة الموحدة، وتعد توقعات المفوضية للربيع أكثر تفاؤلا من تلك الصادرة أواخر العام الماضي، رغم أن تراجع التضخم عن المستويات القياسية التي سجّلها أبطأ بكثير “مما كان متوقعا”، ورفعت المفوضية توقعاتها للنمو بـ0,2 نقطة إلى 1,1% في العام الحالي، وفقاً لموقع (Al-Arabiya).

 وقال المفوّض الأوروبي للاقتصاد، باولو جنتيلوني، في بيان إن “الاقتصاد الأوروبي في وضع أفضل مما توقعنا الخريف الماضي”، وأضاف “بفضل الجهود الدؤوبة لتعزيز أمن الطاقة لدينا وسوق عمل صامد بشكل لافت وتخفيف القيود على الإمدادات، تجنّبنا ركودا في الشتاء، ونستعد لنمو معتدل هذا العام والعام المقبل”، ورفعت بروكسل توقعات النمو للعام 2024 في منطقة العملة الموحدة التي تضم 20 بلدا بـ 0,1 نقطة إلى 1,6%.

 كما رفعت توقعات النمو في الاتحاد الأوروبي الذي يضم 27 بلدا برمته للعام 2023، رغم أنها بقيت أقل من تلك المسجّلة في منطقة اليورو عند حوالي 1%، كما تمّت مراجعة توقعات التضخم في منطقة اليورو ورفعها إلى 5,8% للعام 2023، مقارنة مع 5,6% في التوقعات السابقة، ويتوقع أن تتراجع أسعار المواد الاستهلاكية إلى 2,8% عام 2024، وهي نسبة لا تزال أعلى من هدف 2% الذي حدده البنك المركزي الأوروبي.

 وحذّر البيان من أنه “فيما يبقى التضخم مرتفعا، يتوقع أن يتم تشديد شروط التمويل أكثر”، وتابع “رغم أنه يتوقع بأن يقترب البنك المركزي الأوروبي وغيره من المصارف المركزية في الاتحاد الأوروبي من نهاية دورة رفع معدلات الفائدة، يرجّح أن يفاقم الاضطراب الأخير في القطاع المالي الضغط على كلفة وسهولة الوصول إلى الائتمان، ما يؤدي إلى تباطؤ نمو الاستثمار ويؤثر خصوصا على الاستثمار في مجال السكن.

بايدن يلغي جولة آسيوية وسط أزمة سقف الدين العام

أفادت صحيفة (Independentarabia)، سيختصر الرئيس الأميركي جو بايدن جولة في آسيا، هذا الأسبوع، ويعود إلى واشنطن لإجراء مفاوضات بالغة الأهمية مع الجمهوريين لتفادي تخلف كارثي محتمل عن سداد الدين، بحسب ما قال مصدران مطلعان على برنامجه، أمس الثلاثاء، وألغى بايدن محطتين في أستراليا وبابوا غينيا الجديدة، لكنه لا يزال يعتزم حضور قمة مجموعة السبع في اليابان، وفق المصدرين غير المخولين التحدث علناً، وفق ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.

وفي الأثناء، انتهت مفاوضات الرئيس الديمقراطي مع رئيس مجلس النواب الجمهوري كيفن مكارثي في شأن سقف الديون الأميركية، الثلاثاء، بعد أقل من ساعة من بدئها، وتحدث مكارثي بعد اجتماعه مع بايدن وقادة آخرين في الكونغرس بنبرة متفائلة وغير متوقعة إذ قال “من الممكن التوصل إلى اتفاق بحلول نهاية الأسبوع”، وأضاف أن بايدن يسعى للتوصل إلى اتفاق في شأن سقف الديون بحلول الأول من يونيو لتجنب خطر حدوث كارثة اقتصادية.

الأمم المتحدة تتوقع نمو الاقتصاد العالمي 2.3% في 2023

نقل موقع (Al-Arabiya)، توقع تقرير نشرته الأمم المتحدة يوم الثلاثاء، نمو الاقتصاد العالمي 2.3% في عام 2023 بزيادة 0.4 نقطة مئوية عن توقعات يناير بينما انخفضت التوقعات لعام 2024 بمقدار 0.2 نقطة مئوية إلى 2.5%، وقال التقرير المعني بالوضع الاقتصادي العالمي وآفاقه الصادر عن إدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية التابعة للأمم المتحدة “على الرغم من هذا الارتفاع، مازال معدل النمو أقل بكثير من متوسط معدل النمو البالغ 3.1% في العقدين السابقين للجائحة”.

وجاءت توقعات الأمم المتحدة أقل من توقعات صندوق النقد الدولي الذي قال في وقت سابق من هذا العام إن النمو العالمي سينخفض إلى 2.9 % في عام 2023 من 3.4% في عام 2022، وسيرتفع قليلا في عام 2024 إلى 3.1%، وقالت الأمم المتحدة إن التوقعات بالنسبة للولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والصين تحسنت لكن “آفاق النمو تدهورت بالنسبة لكثير من البلدان النامية وسط تشديد شروط الائتمان وارتفاع تكلفة التمويل الخارجي”.

وذكر تقرير الأمم المتحدة “من المتوقع أن تحقق البلدان الأقل تقدما نموا يبلغ 4.1% عام 2023 و5.2% عام 2024، وهو أقل بكثير من هدف النمو البالغ 7% الذي تحدد في خطة التنمية المستدامة لعام 2030″، وتوقع التقرير أن تسجل الولايات المتحدة نموا نسبته 1.1% عام 2023 ارتفاعا من توقع قدره 0.4% في يناير، والاتحاد الأوروبي نموا نسبته 0.9% في 2023 ارتفاعا من 0.2% والصين نموا قدره 5.3% ارتفاعا من 4.8%.

“يوروستات”: تراجع بيانات النمو في الاتحاد الأوروبي بالربع الأول من 2023

قال موقع (Al-Arabiya)، سجّل الاقتصاد الأوروبي نمواً أقل مما كان يُعتقد في الربع الأول من 2023، وفق ما ذكرت وكالة الاحصاءات التابعة للاتحاد الأوروبي، في مراجعة لأرقامها السابقة، وأوضحت وكالة “يوروستات” بعد جمع بيانات تمّت مراجعتها أن الاتحاد الأوروبي الذي يضم 27 بلداً سجّل بأكمله نموا نسبته 0.2%، لا 0.3%، في الأشهر الثلاثة الأولى من العام مقارنة بالفترة السابقة، لكن الوكالة لم تسجّل أي تغيّر في النمو الاقتصادي المسجّل في منطقة اليورو والبالغ 0.1% في الفصل الأول من 2023.

ورغم المراجعة، تجّنب الاتحاد الأوروبي ركوداً في الشتاء الماضي بعدما انكمش إجمالي الناتج الداخلي بنسبة 0.1% في الأشهر الثلاثة الأخيرة من 2022، وعززت المفوضية الأوروبية توقعاتها للنمو الاقتصادي في 2023 لمنطقة اليورو التي تضم 20 بلداً بـ 0.2 نقطة إلى 1.1%، ورفعت المفوضية توقعاتها للنمو في التكتل بمجمله للعام 2023، لكنها لا تزال أقل من تلك المسجلة لمنطقة اليورو عند حوالي 1%، وراجعت المفوضية أيضا توقعاتها للتضخم في منطقة اليورو، متوقعة أن يصل إلى 5.8% هذا العام مقارنة مع 5.6% في التوقعات السابقة.

مع استمرار التضخم.. البطالة ترتفع في بريطانيا خلال مارس

ذكر موقع (Skynewsarabia)، ارتفع معدل البطالة في المملكة المتحدة خلال شهر مارس الماضي، في وقت يلقي التضخم المرتفع بثقله على سوق العمل البريطاني، وقال مكتب الإحصاءات الوطنية البريطاني في بيان، الثلاثاء، إن معدل البطالة في المملكة المتحدة قد ارتفع إلى 3.9 بالمئة، من 3.8 في شهر فبراير، وقال وزير المال البريطاني جيريمي هانت تعليقا على هذه الأرقام: “من المشجع أن معدل البطالة في مستويات متدنية بشكل غير مسبوق، ولكن الصعوبة في إيجاد اليد العاملة وارتفاع الأسعار يشكل هاجسا لكثير من العائلات والشركات”.

وأضاف: “علينا أن نتمسك بخطتنا لتخفيض التضخم بالنصف ومساعدة العائلات على صعيد غلاء المعيشة مع الاستمرار بإصلاحات رعاية الأطفال ودعم المسنين وذوي الاحتياجات الخاصة الذين يرغبون بالعمل”، ويبقى معدل التضخم السنوي في بريطانيا مرتفعا، إذ أن ارتفاع أسعار المواد الغذائية في البلاد يكبح تأثير التراجع بأسعار الطاقة.

وقبل أيام، رفع بنك إنجلترا أسعار الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس إلى 4.5 بالمئة، مواصلا سياسته المتشددة من أجل كبح التضخم الذي لا يزال الأعلى بين جميع الاقتصادات المتقدمة، وقال بنك إنجلترا، الذي جاء قراره متوافقا مع توقعات المحللين، إن الاقتصاد البريطاني سيتجنب الركود هذا العام، وكان بنك إنجلترا من أوائل البنوك المركزية الكبرى التي تحركت لرفع معدلات الفائدة للسيطرة على ارتفاع الأسعار، حيث رفع الفائدة منذ ديسمبر 2021 اثني عشر مرة حتى الآن، لتصل إلى أعلى مستوياتها منذ عام 2008.

“الطاقة الدولية”: تعافي الطلب على النفط في الصين فاق التوقعات

ارتفع النفط لليوم الثاني في بداية التعاملات، إذ تلقت الأسعار دعماً من خطط الولايات المتحدة لشراء النفط للاحتياطي البترولي الاستراتيجي، بينما تندلع حرائق غابات في كندا مما زاد من مخاوف الإمدادات، وصعدت العقود الآجلة لخام برنت 31 سنتاً أو 0.4 في المئة إلى 75.54 دولار للبرميل، بينما سجل خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 71.38 دولار للبرميل بارتفاع 27 سنتاً أو 0.4 في المئة، بحسب صحيفة (Independentarabia).

وبذلك ارتفع كلا المؤشرين القياسيين بأكثر من واحد في المئة أمس، لينهيا سلسلة خسائر استمرت ثلاث جلسات، وفي غضون ذلك قالت وزارة الطاقة الأميركية إنها ستشتري 3 ملايين برميل من النفط الخام لاحتياطي البترول الاستراتيجي للتسليم في أغسطس، وطلبت تقديم العروض بحلول الـ 31 من مايو.

من ناحية أخرى أظهرت بيانات من إدارة معلومات الطاقة أن إنتاج النفط الأميركي من أكبر سبعة أحواض للنفط الصخري من المنتظر أن يرتفع في يونيو إلى أعلى مستوى على الإطلاق، وفي تلك الأثناء قالت وكالة الطاقة الدولية إن “تراجع أسعار النفط لأسابيع بسبب مخاوف من ركود محتمل يتعارض مع توقعات بشح الإمدادات وارتفاع الطلب في وقت لاحق من العام”.

الذهب يتراجع بعد إشارات «الفائدة المرتفعة»

تراجعت أسعار الذهب قليلا يوم الثلاثاء بعدما درس المتعاملون بعناية تعليقات مسؤولي مجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأميركي) حول إبقاء أسعار الفائدة مرتفعة، بينما حدت المحادثات الخاصة برفع سقف الدين الأميركي وخطر التخلف عن السداد من خسائر السبائك، وفقاً لصحيفة (AAwsat).

وانخفضت أسعار الذهب في المعاملات الفورية 0.2 بالمائة إلى 2015.84 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 04:52 بتوقيت غرينتش، بينما تراجعت العقود الآجلة للذهب الأميركي 0.1 بالمائة إلى 2020.40 دولار، وقال مات سيمبسون، محلل السوق البارز في «سيتي إندكس» إن أعضاء مجلس الاحتياطي الفيدرالي قللوا من احتمالية خفض أسعار الفائدة هذا العام، ما دفع أسعار الذهب إلى الانخفاض قليلا، مضيفا أن فشل المعدن النفيس في البقاء فوق المستوى القياسي السابق زعزع الثقة.

“فيتش”: جولة الإعادة في الانتخابات التركية تمدد الضبابية على الاقتصاد

قالت وكالة “فيتش” للتصنيف الائتماني، بحسب موقع (Al-Arabiya)، إن النتائج غير الحاسمة في انتخابات الرئاسة في تركيا مددت الضبابية التي تخيم على الاقتصاد التركي الذي يعاني خللاً بنيوياً، مع انهيار صرف الليرة وتصاعد التضخم، وارتفاع معدلات البطالة، وذكرت أن تركيا مع جولة إعادة في الانتخابات الرئاسية تشهد تصاعداً في الضغوط الكلية والخارجية على الاقتصاد، ووفقاً لتقرير “فيتش” فإن الانتخابات الرئاسية غير الحاسمة تمدد الضبابية المحيطة بالسياسة والسياسات الاقتصادية، على الأقل حتى جولة الإعادة في أواخر مايو، مما يطيل أمد الأزمة الاقتصادية.

وأوضحت الوكالة أنه في حالة انتصار المعارضة ينتظر المراقبون أن يكون الانتهاء المنظم للعملية الانتخابية وسلاسة الانتقال إلى فرق جديدة معنية بالسياسة الاقتصادية، بداية للتقليل من عدم اليقين حول الحكومة التركية المقبلة التي ستواجه طلباً مكبوتاً بسوق العملات الأجنبية، وضغوطاً على الليرة، وعجزاً كبيراً في ميزان المعاملات الجارية، وتراجع الاحتياطيات الدولية، وتضخماً مرتفعاً.

توابع لـ«الأزمة المصرفية» تطفو على السطح

قالت صحيفة (AAwsat)، فيما يعد من الآثار المباشرة للأزمة المصرفية التي عصفت بعدد من البنوك الكبرى في الولايات المتحدة وأوروبا، قال بنك «يو بي إس غروب» في عرض تقديمي يوم الأربعاء إنه يتوقع خسارة مالية تبلغ نحو 17 مليار دولار بعد الاستحواذ على «كريدي سويس، ويتوقع «يو بي إس» تأثيراً سلبياً بقيمة 13 مليار دولار من تعديلات القيمة العادلة لأصول والتزامات المجموعة المدمجة، كما يتوقع البنك تكبد أربعة مليارات دولار في دعاوى محتملة وتكاليف تنظيمية تنتج عن خروج رؤوس أموال.

لكن الاحتياطيات المالية لدى البنك ستساعده في استيعاب الخسائر المحتملة، وقد تسفر عن زيادة أرباحه في الربع الثاني من العام إذا استكمل «يو بي إس» الصفقة في الشهر المقبل كما هو مزمع، وفي شأن مصرفي آخر، ذكرت تقارير إخبارية أن بنك «إتش إس بي سي» البريطاني تخلى عن خططه للحصول على حصة من سوق صناديق التقاعد في بريطانيا، بعد عملية مراجعة موسعة للخطة.

وذكرت صحيفة «فاينانشيال تايمز» أن «إتش إس بي سي» أكد في بيان قرار حل صندوق استثمار أموال التقاعد «إتش إس بي سي ماستر تراست» والكيانات التابعة له في بريطانيا، وفقاً للقواعد والاشتراطات القانونية والتنظيمية المعمول بها، ومن جهة أخرى، سجل مصرف «كومرتسبنك» الألماني قفزة بصورة أكبر من المتوقعة من حيث الأرباح التي تم تسجيلها خلال الربع الأول من العام، بفضل أسعار الفائدة المرتفعة والأعمال التجارية ذات الرسوم الجيدة.

وتأتي التطورات المصرفية في وقت عانت فيه أغلب البنوك الأوروبية والأميركية من أزمات خلال الفترة الماضية، وامتدت الأزمات من الإفلاس إلى العلاقات السياسية، إذ تعتزم مجموعة «مورغان ستانلي» المصرفية شطب 7 في المائة من قواتها العاملة في فروعها بمنطقة آسيا – المحيط الهادي، وستكون الصين صاحبة النصيب الأكبر من عمليات شطب الوظائف في ظل تدهور العلاقات مع الولايات المتحدة، وعرقلة النمو الاقتصادي لإمكانية عقد صفقات، وفقاً لما ذكرته مصادر مطلعة، ويبدو أن آثار الأزمة المصرفية قد تخطت جزئياً حدود أوروبا وأميركا، إذ انخفض صافي الأرباح المجمعة في 73 بنكاً ومجموعة مصرفية يابانية إقليمية بنسبة 2 في المائة، لتصل إلى 814.3 مليار ين ياباني في السنة المالية 2022، مقارنة بعام 2021، حسبما أظهرت تقارير أرباح البنوك والمجموعات المصرفية.

البنك الدولي يحذر لبنان من زيادة الاعتماد على الدولار

حذر البنك الدولي من تنامي اقتصاد نقدي بالدولار في لبنان بعدما بات يقدر بنحو نصف إجمالي الناتج المحلي ويُهدد السياسة المالية ويزيد من عمليات غسل الأموال والتهرب الضريبي، ويشهد لبنان منذ 2019 انهياراً اقتصادياً صنّفه البنك الدولي من بين الأسوأ في العالم. وتراجعت الليرة اللبنانية بأكثر من 98% وبات غالبية السكان تحت خط الفقر على وقع قيود مصرفية مشددة وأزمة سيولة حادة، بحسب موقع (Al-Arabiya).

وأورد البنك الدولي في تقرير الثلاثاء أن “ما زال الاقتصاد اللبناني في حالة تراجع حاد، وهو بعيد كل البعد عن مسار الاستقرار، ناهيك عن مسار التعافي” وأدى فشل النظام المصرفي في لبنان وانهيار العملة إلى “دولرة” اقتصاد نقدي يُقدر بنحو نصف إجمالي الناتج المحلي في عام 2022″ وفقا لتقرير البنك.

وقدر البنك الدولي الاقتصاد النقدي المدولر في بنحو 9.9 مليارات دولار أو 45.7% من إجمالي الناتج المحلي، ما يعكس تحولاً سريعاً نحو المعاملات النقدية بالعملات الصعبة في أعقاب فقدان كامل للثقة بالقطاع المصرفي الضعيف وبالعملة المحلية”، وحذر البنك الدولي من أن الاقتصاد النقدي “يهدّد بالمساس بفعالية السياسة المالية والسياسة النقدية، ويزيد من إمكانية غسل الأموال، فضلا عن زيادة النشاط الاقتصادي غير الرسمي، والتشجيع على زيادة التهرب الضريبي”.

بايدن والجمهوريون… الاتفاق “الصعب” حول رفع سقف الدين والأسواق تنتظر

قالت صحيفة (Independentarabia)، ترك الاجتماع الذي عقد بين الرئيس الأميركي جو بايدن والزعماء الديمقراطيين والجمهوريين في البيت الأبيض، ترك الأمور عالقة بخصوص الاتفاق المنتظر بين الحزبين على قانون رفع سقف الدين الذي بلغ حالياً أقصاه عند 31.4 تريليون دولار، وكان الاجتماع قد تأجل الأسبوع الماضي إلى الثلاثاء وسط آمال بأن يتمكن الفريقان للتوصل لتسوية حول القانون الجدلي العالق في الكونغرس ويتطلب الموافقة من الطرفين بأسرع وقت ممكن، حيث سيؤدي عدم الاتفاق إلى تعثر الولايات المتحدة عن سداد التزاماتها للمرة الأولى في تاريخها، خلال أسبوعين فقط.

وحددت وزارة الخزانة تاريخ 1 يونيو المقبل، كموعد أقصى أمام الكونغرس لتمرير القانون، أو لن تتمكن الوزارة من دفع التزاماتها بعد ذلك، وعبر بايدن عن خيبة أمله من أن الجمهوريين لم يناقشوا كيفية زيادة الإيرادات العامة لتغطية النفقات المستقبلية، في إشارة منه إلى ملف الضرائب. إذ يعد رفع الضرائب على الأثرياء والشركات للمساعدة في دفع تكاليف البرامج الاجتماعية للأميركيين جزءاً أساسياً من ميزانية بايدن لعام 2024.

ويعقد بايدن وفريقه الأمل على اجتماع آخر مع القادة الجمهوريين، حيث أكد في تصريحات صحافية “أننا ماضون قدما للتأكد من أن أميركا لن تتخلف عن سداد ديونها”. وقال البيت الأبيض إن بايدن “متفائل بوجود سبيل للتوصل إلى اتفاق ميزانية مسؤول يحظى بقبول الحزبين شريطة أن يتفاوضا بحسن نية ويدركا أن أياً منهما لن يحصل على كل ما يريد”.

بسبب العقوبات.. اقتصاد روسيا ينكمش بالربع الأول بهذه النسبة

أفاد موقع (Skynewsarabia)، بإعلان وكالة الإحصاءات الروسية “روستات”، الأربعاء، انكماش إجمالي الناتج المحلي الروسي بنسبة 1,9 بالمئة في الربع الأول من 2023، مقابل نمو بنسبة 3 بالمئة في نفس الفترة من العام الماضي، وكان اقتصاد روسيا قد انكماش بنسبة 2.7 بالمئة على أساس سنوي في الربع الأخير من عام 2022، كما أظهرت بيانات “روستات” انكماش الاقتصاد 2.1 بالمئة في العام بأكمله.

وتأثر الربع الأول من السنة الحالية بفرض حظر أوروبي على المنتجات النفطية الروسية، يضاف إلى حظر آخر على النفط الخام، وإلى تحديد سقف لسعر البرميل بستين دولارا، ما ألقى بثقله على عائدات موسكو النفطية الحيوية لماليتها، وكان البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، قد أشار الثلاثاء، إلى أن الاقتصاد الروسي سينكمش أقل من المتوقع هذا العام، بنسبة 1,5 بالمئة هذا العام وفق التوقعات المحدثة.

ويرى البنك أن روسيا استفادت من عائدات نفطية أعلى من المتوقع، بفضل إعادة توجيه صادراتها إلى دول أخرى للتعويض عن تراجعها في أوروبا الشرقية، وبالتالي من المتوقع عودة النمو الاقتصادي في روسيا إلى 1 بالمئة العام المقبل، ومن جانبه، كان صندوق النقد الدولي قد رجح في تقرير سابق، أن يتمكن الاقتصاد الروسي في 2023، للعام الثاني على التوالي، من الصمود على الرغم من الحرب والعقوبات.

وقال الصندوق حينها، إن الاقتصاد الروسي سينمو هذا العام بنسبة 0.7 بالمئة، أي أكثر من النسبة التي كان يتوقعها في تقرير السابق والبالغة 0.4 بالمئة، وفي العام الماضي توقع الصندوق أن يسجل إجمالي الناتج المحلي الروسي في 2022 انكماشا حادا تبلغ نسبته 6 بالمئة، لكنه سجل انكمشا بنسبة 2.1 بالمئة فقط.

أردوغان: روسيا وافقت على تمديد اتفاق تصدير الحبوب لشهرين

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن روسيا وافقت على تمديد اتفاق البحر الأسود لتصدير الحبوب الأوكرانية لمدة شهرين، وجاء ذلك قبل يوم من احتمالية انسحاب روسيا من الاتفاق بسبب ما تقول إنها عراقيل تواجه صادراتها من الحبوب والأسمدة، وصباح يوم الأربعاء قال مصدر تركي كبير إن محادثات اتفاق تصدير الحبوب الأوكرانية عبر موانئ البحر الأسود مستمرة وإنه يرى احتمالا كبيرا لتمديده، وفقاً لموقع (Al-Arabiya).

ونقلت وكالة “تاس” الروسية عن مصدر في أنقرة، أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين بصدد مناقشة مسألة تمديد “صفقة الحبوب” هاتفيا في المستقبل القريب، وكان اتفاق تصدير الحبوب الأوكرانية عبر البحر الأسود سننتهي في 18 مايو عندما تنتهي فترة سريانه، وحوصرت الموانئ الأوكرانية المطلة على البحر الأسود بعد غزو روسيا العام الماضي، لكن سُمح بالوصول إلى 3 منها في يوليو بموجب اتفاق بين موسكو وكييف توسطت فيه الأمم المتحدة وتركيا، وهددت موسكو بإنهاء مشاركتها في الاتفاق يوم 18 مايو ما لم تتم الاستجابة لقائمة من الطلبات لإزالة العوائق أمام تصدير الحبوب والأسمدة الروسية.

الصين تؤكد على شراكتها الاستراتيجية مع منظمة “أوبك”

قال مدير إدارة الطاقة الوطنية الصينية، تشانغ جيان هوا، بحسب موقع (Skynewsarabia)، إن الصين ومنظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) “شريكان استراتيجيان مهمان”، مؤكدا على دورهما المهم في دعم استقرار سوق النفط العالمية، وجاءت تصريحات تشان جيان هوا، ضمن فعاليات الاجتماع السادس رفيع المستوى لحوار الطاقة بين أوبك والصين، والذي عقد في العاصمة الصينية بكين، أمس الثلاثاء، بمشاركة الأمين العام لمنظمة أوبك، هيثم الغيص.

وقال مدير إدارة الطاقة الوطنية الصينية، إنه منذ إنشاء آلية الحوار بين الصين وأوبك في عام 2005، تم الحفاظ على التواصل بشأن السياسات عبر الحوار بينهما، وإن الطرفين حققا نتائج إيجابية في المساعدة المشتركة في الحفاظ على استقرار سوق النفط العالمية، وكذلك فيما يتعلق بتعزيز وتوسيع تجارة النفط بين الصين والدول الأعضاء في أوبك، ومن جانبه قال الأمين العام لمنظمة أوبك، هيثم الغيص، إن “منظمة أوبك تولي أهمية كبيرة لشراكتها في الحوار مع الصين وهي عازمة على تعزيزها وتقويتها”، وأشار إلى أن “الطرفين أقاما إطارا عمليا ومتوازنا للتعاون وأقاما تبادلا مستمرا لوجهات النظر على جميع المستويات بشأن قضايا الطاقة ذات الاهتمام المشترك”.

روسيا تستهدف تصدير 55 مليون طن من الحبوب سنويا

قالت النائبة الأولى لوزير الزراعة الروسي أوكسانا لوت، إن روسيا تستهدف حصد نحو 130 مليون طن من الحبوب سنويا في المتوسط وتصدير ما يصل إلى 55 مليون طن، وأضافت أن موسكو تمكنت من تعزيز صادراتها من الحبوب على الرغم من رفض بعض الدول شراء الحبوب الروسية بسبب الصراع في أوكرانيا الذي تصفه روسيا بأنه “عملية عسكرية خاصة”، بحسب موقع (Al-Arabiya).

وقالت لوت على هامش منتدى صناعي، الجمعة، “على الرغم من تراجع عدد الدول المشترية، فقد زاد حجم مبيعاتنا.. لا نهتم بعدد الدول، بل نهتم بالشراكات الجيدة”، وتصدر روسيا في الوقت الحالي نحو 80%، من حبوبها إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وتشكل تركيا ومصر وإيران والسعودية والجزائر أكبر خمسة مشترين، بحسب إدوارد زيرنين رئيس اتحاد مصدري الحبوب الروسي.

وقال ديمتري باتروشيف وزير الزراعة في وقت سابق هذا الأسبوع إن محصول الحبوب سيبلغ 123 مليون طن على الأقل في 2023، بينما ستتراوح صادرات الحبوب الإجمالية بين 50 مليونا و55 مليون طن في موسم 2023-2024، وجرى في الأسبوع الماضي تمديد اتفاق البحر الأسود لتصدير الحبوب، الذي يسمح بالتصدير الآمن للمنتجات الزراعية الأوكرانية، لمدة شهرين. لكن موسكو تقول إنها تريد رؤية مزيد من التقدم في تنفيذ الأجزاء التي تمس روسيا من حزمة الاتفاق، بما في ذلك إعادة ربط البنك الزراعي الروسي بنظام سويفت العالمي للتحويلات المالية وإعادة تشغيل خط أنابيب لنقل الأمونيا بين روسيا وأوكرانيا.

واردات الصين من النفط الروسي ترتفع في أبريل

قالت صحيفة (AAwsat)، زادت واردات الصين من نفط روسيا الخام 8.6 في المائة في أبريل على أساس سنوي، مع زيادة عدد شركات التكرير الخاصة في شراء النفط منخفض الأسعار، وبلغ إجمالي الواردات من روسيا، بما في ذلك الشحنات المحمولة عبر البحر والإمدادات عبر خطوط الأنابيب، 7.1 مليون طن، أو 1.73 مليون برميل يومياً، وفقاً لبيانات جمركية صادرة السبت.

انضمت شركات تكرير خاصة كبيرة إلى شركات تكرير مستقلة أصغر في التهافت على النفط الروسي منخفض السعر، سواء خام مزيج شرق سيبيريا والمحيط الهادئ الذي يتم تحميله من أقصى شرق روسيا، أو خام الأورال الذي يشحن عبر الموانئ الأوروبية، ومع ذلك كانت الواردات من روسيا في أبريل أقل كثيراً من 2.26 مليون برميل يومياً سجلت في مارس، وكانت مستوى غير مسبوق. وتراجعت واردات الصين الإجمالية من النفط الخام الشهر الماضي 16 في المائة عن مارس.

أزمة سقف الدين الأميركي تلازم بايدن في قمة مجموعة السبع

ذكر موقع (Skynewsarabia)، رغم أن الرئيس جو بايدن في الجانب الآخر من الكرة الأرضية لكن معركته السياسية بشأن رفع سقف الدين في الولايات المتحدة لازمته، ورؤية أحد كبار مستشاري البيت الأبيض للسياسة الداخلية مرهقا في فندق بهيروشيما خير دليل على ذلك.

وبحسب تقرير لوكالة فرانس برس، فإن تطور هذه “المحادثات” – البيت الأبيض الذي يطالب بتمديد سلطة الحكومة للاقتراض السنوي لتجنب التخلف عن السداد في الولايات المتحدة في حين يطالب الجمهوريون الديموقراطيين بالموافقة أولا على الحد من الإنفاق – شيء أراد جميع الحاضرين في قمة مجموعة السبع الاطلاع عليه.

وقال مستشار الأمن القومي جايك سوليفان للصحافيين السبت “إنه بالتأكيد موضوع مثير للاهتمام هنا في قمة مجموعة السبع”، وأضاف سوليفان أن محادثات سقف الدين لم “تثر القلق أو نوعا من الأرق في أروقة” القمة، وذكرت المسؤولة الاعلامية كارين جان بيار أن الوضع “لا يشيع حالة من الهلع”، لكن هذه التطمينات تتناقض مع تحذيرات البيت الأبيض المتكررة، وقال بن لابولت المسؤول الاعلامي لبايدن السبت “الجمهوريون يأخذون الاقتصاد رهينة ويدفعوننا إلى حافة التخلف عن السداد مما قد يكلف ملايين الوظائف ويدفع البلاد إلى الركود بعد تسجيل نمو مطرد في الوظائف والأجور لمدة عامين”.

وزير الخزانة محذراً: بريطانيا تدفع نفسها إلى التدهور الاقتصادي

نقلت صحيفة (AAwsat)، تحذير وزير الخزانة البريطاني جيريمي هانت، من أن بلاده تدفع نفسها إلى التدهور الاقتصادي، محذراً مما وصفه بالشعور المتزايد بالنهج السلبي «الخبيث» و«الضار، وأضاف هانت في مقال بصحيفة «تلغراف»، الذي نشر في وقت متأخر من يوم الجمعة، إن المنتقدين من اليسار واليمين الذين يقللون من شأن بريطانيا، يجازفون بجعل الكلام «نبوءة تحقق نفسها، كما أنه تحدى نفسه بشأن اتجاه البلاد. وقال: «أغلب حياتي، كان التحدث عن تراجع بريطانيا شيئاً يبثه بشكل عام الجناح اليساري»، ولكنه أضاف أنه كان هناك مؤخراً «قدر مساوٍ من الحديث عن الانحطاط من جانب هؤلاء الذين اعتادوا أن يكونوا متفائلين مثلي، ويأتي المقال بعد أيام من انتقاد أعضاء من الحزب المحافظ الحاكم بشكل علني رئيس الوزراء ريشي سوناك، وقالت شركة «ستيلانتس» المصنعة للسيارات، إنها قد تضطر لغلق مصنعها في إيلسمير بورت في المملكة المتحدة، إلا إذا تمكن الوزراء من إعادة التفاوض بشأن جزء رئيسي من اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

يأتي هذا في الوقت الذي استمر فيه التعافي السريع لمؤشر ثقة المستهلك في بريطانيا خلال شهر مايو الحالي، وذلك للشهر الرابع على التوالي، رغم التضخم الذي تجاوزت نسبته 10 في المائة، وارتفع مؤشر ثقة المستهلك الذي تصدره مؤسسة «جي إف كيه» للدراسات الاقتصادية بواقع ثلاث نقاط إضافية ليصل إلى سالب 27، في أعلى معدل له منذ فبراير 2022، وذلك قبل أن تقفز أسعار الطاقة والمواد الغذائية جراء الغزو الروسي لأوكرانيا.

وتضيف هذه البيانات إلى الشعور المتزايد بأن بريطانيا سوف تتفادى الوقوع في براثن الركود، وهو الأمر الذي كان يبدو شبه مؤكد أواخر العام الماضي، عندما تراجع مؤشر ثقة المستهلك إلى أدنى معدلاته خلال نصف قرن في ظل اضطراب السوق والأزمات السياسية التي واكبت فترة رئاسة ليز تراس للحكومة.

المستثمرون يتحولون عن سندات الدين الدولارية إلى الديون بالعملات المحلية

شهدت الأسواق منذ بداية العام ضخ مزيد من أموال المستثمرين في سندات الدين بالعملات المحلية للدول ذات الاقتصادات الصاعدة والنامية، مع تراجع الإقبال على سندات الدين الدولارية. وبحسب بيانات توجهات الصناديق من شركة البيانات “إي بي أف آر”، فإن الأشهر الأربعة الأولى من عام 2023 شهدت سحب المستثمرين 2.65 مليار دولار من الصناديق التي تحوز سندات دين بالدولار تخص الدول الصاعدة. في المقابل ضخ المستثمرون 5.23 مليار دولار في سندات الدين بالعملات المحلية لتلك الدول، بحسب صحيفة (Independentarabia).

يأتي هذا التحول في توجهات صناديق الدين والمستثمرين على عكس ما تشهده الأسواق منذ سنوات عدة، من إقبال أكبر على سندات الدين بالدولار على أساس أنها استثمار مضمون أكثر ويوفر عائدات أكبر. لكن مع مطلع العام بدأت سندات الدين بالعملات المحلية للدول تشهد اقبالاً أكبر من سندات الدين الدولارية مع تحسن أداء عملات وطنية مثل البيزو المكسيكي والريال البرازيلي مقابل الدولار بنسب تفوق الـ 10 في المئة.

وفي هذا العام، وصل العائد على مؤشر “جيه بي مورغان” لسندات الدين الحكومية بالعملات المحلية إلى 6.8 في المئة. وذلك بزيادة كبيرة جداً عن معدل العائد على السندات بالعملات الصعبة (غالباً الدولارية) الذي لم يزد سوى بنسبة 1.9 في المئة.

روسيا: عملية تحييد الدولار من المبادلات التجارية بدأت بالفعل

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إن عملية تحييد الدولار من المبادلات التجارية بدأت بالفعل، وأضاف لافروف في لقاء تلفزيوني مع “روسيا اليوم”، أن القرارات التي اتخذت في قمة مجموعة السبع المنعقدة في هيروشيما باليابان تهدف إلى “احتواء” روسيا والصين، وأوضح أن موسكو بدأت مرحلة مواجهة حادة مع حلف شمال الأطلسي “الناتو” وأميركا، متهما الاتحاد الأوروبي بأنه فقد سيادته وبات تابعا لواشنطن، وتابع: “الأحداث في أوكرانيا تسرع من وتيرة سير عملية تشكيل عالم متعدد الأقطاب، وفقاً لموقع (Al-Arabiya).

التضخم يتغذى على مدخرات الإيرانيين… إلى أين وصل في عام؟

أفاد مركز الإحصاء الحكومي الإيراني في تقرير له خلال الأسبوع الماضي بأن معدل التضخم للعام الماضي، الذي يبدأ مارس 2022 وينتهي في الشهر ذاته 2023، وصل إلى 45.8 في المئة، محذراً من خطورة هذا الارتفاع، وضعت المشكلات الاقتصادية والاحتجاجات الشعبية التي عمت البلاد في سبتمبر 2022، حكومة الملالي في وضع أكثر خطورة من ذي قبل، ويظهر قرار طهران بمنع نشر تفاصيل بيانات التضخم أن الحكومة قلقة من المعدلات الخطرة، إذ أظهرت الأرقام التي كشف عنها المركز أن معدل التضخم استمر في الارتفاع بنسبة 3.7 في المئة خلال أبريل، بحسب صحيفة (Independentarabia).

وكشفت البيانات الإحصائية عن أن المعاملات غير النفطية الإيرانية أيضاً تدهورت، بحيث تظهر هذه الأرقام أن حجم المعاملات انخفض بمقدار ستة مليارات و500 مليون دولار. وأن الصادرات النفطية هي من تعوض هذا الانخفاض في المعاملات غير النفطية، إلا أن هذه البيانات أظهرت أن أسعار الواردات قد ارتفعت أكثر فأكثر، وهذا ما يزيد من الضغط الناجم عن ارتفاع معدل التضخم على البلاد.

الصين تحظر شراء منتجات “ميكرون” الأميركية لصناعة الرقائق

صرح موقع (Skynewsarabia)، بقول الولايات المتحدة إنها ستعمل مع الحلفاء لمعالجة “تشويه أسواق رقائق الذاكرة بسبب تصرفات الصين” بعد أن أعلنت إدارة الفضاء الإلكتروني في الصين أن منتجات صنعتها شركة ميكرون الأميركية لصناعة رقائق الذاكرة لم تجتاز مراجعتها لأمن الشبكات، وكانت هيئة مراقبة الأمن السيبراني الصينية قد أعلنت أن شركة “ميكرون تكنولوجي” الأميركية لصناعة الرقائق فشلت في تقييم للأمن القومي، وطلبت من مشغلي البنية التحتية للمعلومات الحيوية الكف عن شراء منتجاتها.

وقال متحدث باسم وزارة التجارة الأميركية في بيان “نعارض بشدة القيود التي لا أساس لها في الواقع”، وتابع “هذا الإجراء إلى جانب … استهداف شركات أميركية أخرى يتعارض مع تأكيدات (الصين) بأنها تفتح أسواقها وتلتزم بإطار تنظيمي شفاف”، التقييم هو أحدث تصعيد في حرب الرقائق بين الولايات المتحدة والصين، إذ تتطلع واشنطن إلى تقييد وصول بكين إلى أشباه الموصلات الأكثر تقدما.

كما جاء في وقت تشدد الصين تطبيق قوانين الأمن القومي ومكافحة التجسس، وقالت هيئة الأمن السيبراني في بيان إن منتجات ميكرون “تنطوي على مشكلات أمنية محتملة خطيرة نسبيا في الشبكة، تشكل خطرا أمنيا كبيرا على سلسلة إمداد البنية التحتية للمعلومات الحيوية في الصين وتؤثر على الأمن القومي للصين”، وأضافت “على مشغلي البنية التحتية للمعلومات الحيوية في الصين التوقف عن شراء منتجات ميكرون”.

تعثر رفع سقف الدين الأميركي… و«المركزي الأوروبي» يخشى تداعيات «كارثية»

قالت صحيفة (AAwsat)، بينما يمر الوقت بشكل عصيب على الإدارة الأميركية مع نهاية الشهر الحالي، دخل البنك المركزي الأوروبي على الخط، وحذر من تداعيات «كارثية» على الاقتصاد الأميركي والاقتصاد العالمي أيضاً، وترى وزيرة الخزانة الأميركية جانيت يلين الأحد، أن الأول من يونيو لا يزال «موعدا نهائيا حتميا» لا رجعة فيه لرفع سقف الدين الاتحادي، في ظل الاحتمالات الضعيفة بأن تجمع الحكومة عوائد كافية تمكنها من الوفاء بالتزاماتها حتى 15 يونيو، موعد استحقاق مزيد من الإيرادات الضريبية.

وأضافت يلين متحدثة في برنامج «فايس ذا بريس» أو «واجه الصحافة» الذي تبثه شبكة «إن بي سي» أنه ستكون هناك خيارات صعبة إذا أخفق الكونغرس في رفع سقف الديون البالغ 31.4 تريليون دولار قبل نفاد الأموال من وزارة الخزانة، ومن جانبه، أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن الأحد أنه يدرس احتمال اللجوء إلى آلية دستورية لتجنب تخلف الولايات المتحدة عن السداد مع تعثر المحادثات مع الجمهوريين حول رفع سقف الدين.

وقال بايدن في قمة «مجموعة السبع» في هيروشيما: «لا يمكنني أن أضمن عدم افتعالهم تخلفا عن السداد عبر القيام بأمر شائن»، مؤكدا «أدرس المادة 14 (في الدستور الأميركي) لأرى أن كنا نملك (…) صلاحية قانونية» لتجاوز الكونغرس. وذلك بعد أن أكد أن مطالب الجمهوريين في المفاوضات بشأن سقف الدين «غير مقبولة.

احتياطيات تركيا الأجنبية تتراجع 17 مليار دولار في 6 أسابيع

ذكر موقع (Al-Arabiya)، تراجعت احتياطيات تركيا من العملات الأجنبية والذهب بمقدار 17 مليار دولار من نهاية مارس حتى 12 مايو الحالي، ويأتي ذلك في ظل سعي حكومة أردوغان إلى دعم الاقتصاد والليرة قبل الانتخابات، وانخفضت احتياطيات العملات الأجنبية للبنك المركزي بمقدار 9.5 مليار دولار في الأسابيع الستة التي سبقت الانتخابات، في حين انخفضت حيازاته من الذهب 7.9 مليار دولار، وهو ما يمثل انخفاضا للرقمين بنسبة 15%، وتتفاقم المخاوف حاليا مع تزايد قلق المستثمرين بشأن البرامج الاقتصادية غير التقليدية التي استخدمتها حكومة أردوغان لتحقيق الاستقرار في الاقتصاد، خاصة مع تقدم أردوغان في الجولة الأولى من الانتخابات على نظيره كليتشدار أوغلو.

عملات أفريقيا على مقصلة الدولار وسط صعود التضخم

على رغم حالة عدم اليقين والضغوط التي تحاصر الاقتصاد الأميركي، تراجعت معظم عملات أفريقيا جنوب الصحراء مقابل الدولار، مما زاد من الضغوط التضخمية في جميع أنحاء القارة مع ارتفاع أسعار الواردات، كما أن تباطؤ النمو يترك صانعي السياسات أمام خيارات صعبة، لأنهم يوازنون بين إبقاء التضخم تحت السيطرة والانتعاش الذي لا يزال هشاً، وفقاً لصحيفة (Independentarabia).

 وفق دراسة بحثية حديثة لصندوق النقد الدولي، فقد بلغ متوسط ​​الإهلاك للمنطقة منذ يناير 2022 نحو 8 في المئة. وقد انخفضت قيمة الـ “سيدي” في غانا بأكثر من 45 في المئة، فيما سجلت الورقة الأميركية الخضراء مكاسب تقترب من 100 في المئة مقابل الجنيه المصري منذ الربع الأول من العام الماضي وحتى الوقت الحالي، وتضررت أرباح العملات الأجنبية في عديد من البلدان حيث انخفض الطلب على صادرات المنطقة بسبب التباطؤ الاقتصادي في الاقتصادات الرئيسة، في الوقت نفسه أدى ارتفاع أسعار النفط والغذاء، وهو ما يرجع ذلك جزئياً إلى الحرب الروسية في أوكرانيا، إلى ارتفاع تكاليف الاستيراد عام 2022.

 وقد أدى العجز الضخم في الميزانيات إلى تفاقم آثار هذه الصدمات الخارجية من خلال زيادة الطلب على العملات الأجنبية، كان لدى نحو نصف دول المنطقة عجز تجاوز 5 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي عام 2022، مما فرض ضغوطاً على أسعار الصرف.

الطاقة الدولية: إمدادات النفط لن تتأثر بتشديد تطبيق سقف الأسعار

قال المدير التنفيذي لوكالة الطاقة الدولية فاتح بيرول “إن الوكالة لا تتوقع أن تؤثر تحركات مجموعة السبع لمواجهة التحايل على قيود الأسعار المفروضة على الطاقة الروسية في وضع إمدادات النفط الخام والمنتجات النفطية”، واتفقت مجموعة السبع والاتحاد الأوروبي وأستراليا على فرض سقف سعري عند 60 دولاراً للبرميل من النفط الخام الروسي المنقول بحراً، وكذلك تحديد حد أقصى لأسعار المنتجات النفطية الروسية لحرمان موسكو من العائدات التي يمكن أن تدعم غزوها لأوكرانيا.

 وبحسب صحيفة (Independentarabia)، قالت مجموعة السبع أمس السبت خلال القمة السنوية لقادتها إنها ستعزز الجهود لمواجهة الالتفاف على قيود الأسعار “مع تجنب الآثار غير المباشرة والحفاظ على إمدادات الطاقة العالمية”، من دون الخوض في تفاصيل، وقال بيرول لوكالة “رويترز” خلال مقابلة على هامش القمة، “إن وكالة الطاقة الدولية التي تقدم تحليلات ومدخلات لمجموعة السبع في شأن الطاقة لا ترى أن التشديد في تطبيق سقف الأسعار سيؤثر في إمدادات النفط والوقود العالمية”.

 وتابع، “أي تغييرات مهمة في الأسواق سنعكسها مثل المعتاد في تحليلاتنا وتقاريرنا، لكن في الوقت الحالي لا أرى سبباً لإجراء تغيير في تحليلاتنا”، ويرى بيرول أن سقف السعر حقق هدفين رئيسين هما عدم التسبب في شح المعروض في الأسواق، نظراً إلى استمرار تدفق النفط الروسي وفي الوقت نفسه خفض عائدات موسكو، وقال “لعبت روسيا بورقة الطاقة بالفعل وأخفقت، لكن هناك بعض الثغرات وبعض التحديات من أجل تحسين أداء سقف أسعار النفط”.

جولة جديدة من محادثات سقف الدين الأميركي تنتهي من دون اتفاق

صرحت صحيفة (Independentarabia)، اختتم ممثلون للرئيس الأميركي الديمقراطي جو بايدن والجمهوريين، يوم الثلاثاء، جولة جديدة من المحادثات من دون أي مؤشرات على إحراز تقدم لرفع سقف الدين الاتحادي البالغ 31.4 تريليون دولار، واجتمعت شالاندا يونغ مديرة مكتب الإدارة والميزانية وستيف ريتشيتي المستشار الكبير في البيت الأبيض مع قيادات جمهورية لمدة ساعتين تقريباً. وغادروا من دون الإدلاء بتعليقات تذكر لوسائل الإعلام.

وما زالت التباينات بين الطرفين تعيق الاتفاق على رفع سقف الدين مع اقتراب الأول من يونيو، وهو التاريخ الذي رجح مسؤولون أن يكون المهلة الأقصى لتوافر أموال في الخزينة، ما يجعل واشنطن من بعده عرضة للتخلف عن سداد ديونها للمرة الأولى في تاريخها، ومنذ الأحد، يخوض فريقا بايدن ورئيس مجلس النواب كيفن مكارثي مباحثات سعياً لتذليل التباينات بشكل يتيح رفع سقف المديونية العامة أو تعليق العمل به، وإفساح المجال أمام الحكومة لاقتراض مزيد من الأموال وسداد مستحقات الديون المتوجبة عليها.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض كارين جان-بيار للصحافيين الثلاثاء “نحن نرى بعض التحرك” في المباحثات. وأضافت “على الطرفين أن يفهما أنهما لن يحصلا على كل ما يرغبان به”، وغالباً ما كان رفع سقف الدين إجراء روتينياً يجري من دون خلاف يذكر، إلا أنه تحول إلى أداة للتجاذب السياسي، ويشترط الجمهوريون للقبول به هذا العام، موافقة بايدن بداية على خفض كبير في نفقات الميزانية. في المقابل، يتهمهم الديمقراطيون بأخذ الاقتصاد رهينة أجندة سياسية خصوصاً قبل الانتخابات الرئاسية 2024.

هل تفرض أوروبا سقفاً لأسعار السلع الغذائية؟

في وقت تواصل أسعار الطاقة، وبخاصة الغاز الطبيعي والكهرباء، الانخفاض إلا أن قيمة الغذاء لا تزال ترتفع في أوروبا وبريطانيا، مما دفع السياسيين في حكومات بعض الدول إلى محاولة فرض سقف سعر على المواد الغذائية، وعلى رغم انخفاض كلفة الإنتاج نتيجة تراجع قيمة منتجات الطاقة إلا أن أسعار الأغذية لم تتوقف عن الارتفاع، بحسب صحيفة (Independentarabia).

ويعقد وزير الخزانة البريطاني جيريمي هنت اجتماعاً مع شركات تصنيع الأغذية بغرض الضغط عليهم للتوقف عن رفع الأسعار وتخفيف العبء عن كاهل الأسر البريطانية، وكان الوزير الأول في وزارة الخزانة عقد اجتماعاً مطلع الشهر الجاري مع سلسلة محال التجزئة الكبرى في البلاد للغرض ذاته، كما سيجتمع وزير الخزانة أيضاً في وقت لاحق مع هيئة الأسواق والمنافسة التي تبحث ملف تسعير الأغذية كجزء من مشروع مراجعة قطاع البقالة الذي بدأته الهيئة مطلع هذا العام.

ونقلت صحيفة “فايننشال تايمز” عن جيريمي هنت قوله، “تستمر أسعار الأغذية في الارتفاع لذا نحن بحاجة إلى فهم ما الذي يدفعها للصعود، وسأطالب قيادات صناعة الغذاء بالعمل معنا نحو هدف خفض معدلات التضخم إلى النصف”، وتتطلع الأسواق إلى صدور الأرقام الرسمية البريطانية حول التضخم غداً، والتي يقدر المحللون أن تشير إلى انخفاض مؤشر التضخم بشكل عام من نسبة 10.1 في المئة إلى نسبة 8.4 في المئة، وذلك بسبب انخفاض أسعار الطاقة بشكل كبير.

لتعزيز التعاون.. روسيا والصين تعتزمان توقيع اتفاقيات ثنائية

ذكر موقع (Skynewsarabia)، من المقرر أن توقع روسيا والصين اليوم الأربعاء مجموعة من الاتفاقيات الثنائية في إطار الزيارة التي يجريها رئيس الوزراء الروسي إلى بكين، إذ تواصل الجارتان العملاقتان تعزيز تعاونهما رغم الانتقادات الغربية لذلك، ووفقا للحكومة الروسية فقد أجرى رئيس الوزراء ميخائيل ميشوستين، وهو أعلى مسؤول روسي يزور بكين منذ أرسلت موسكو الآلاف من قواتها إلى أوكرانيا في فبراير 2022، محادثات مع الرئيس الصيني شي جين بينغ ورئيس الوزراء لي كه تشيانغ.

وذكرت وكالة إنترفاكس الروسية أنه “نتيجة للمحادثات، من المقرر توقيع عدد من الاتفاقات الثنائية”، دون الخوض في تفاصيل، وتأتي الزيارة بعد ردود فعل غاضبة صدرت من روسيا والصين إزاء التصريحات التي خرجت بحقهما خلال قمة مجموعة السبع مطلع الأسبوع بشأن عدد من القضايا من بينها أوكرانيا والأسلحة النووية والضغوط الاقتصادية.

ووفقا لبيانات الجمارك الصينية، فقد واصلت الصادرات الصينية إلى روسيا الارتفاع في أبريل وقفزت 153.1 بالمئة على أساس سنوي، بعد تضاعفها في مارس، وذكرت إنترفاكس أنه من المتوقع أن ترتفع إمدادات الطاقة الروسية إلى الصين 40 بالمئة هذا العام، كما يناقش البلدان إمدادات المعدات التكنولوجية إلى روسيا.

تراجع أرباح «غازبروم» الروسية بنسبة 41.4 % في 2022

أعلنت شركة الطاقة الروسية «غازبروم»، الثلاثاء، انخفاض صافي أرباحها بأكثر من 40 في المائة إلى 1.226 تريليون روبل (15.77 مليار دولار) خلال عام 2022؛ بسبب زيادة الضرائب في النصف الثاني من العام، مضيفة أنها لن تدفع أيضاً أرباحاً عن العام بأكمله، وفرضت دول غربية عقوبات قاسية ضد روسيا وشركات تملكها الدولة في أعقاب حرب موسكو في أوكرانيا التي اندلعت في 24 فبراير (شباط) 2022. لكن لم يتم فرْض عقوبات مباشرة على صادرات شركة الطاقة الروسية العملاقة، التي تُعد المصدر الرئيسي لإيراداتها، إلا أن حجم الصادرات انخفض إلى النصف تقريباً العام الماضي، ليصل إلى 101 مليار متر مكعب، وفقاً لصحيفة (AAwsat).

وتراجعت أسهم «غازبروم» بنحو 4 في المائة، بعد أن قالت الشركة التي يسيطر عليها الكرملين، إن مجلس إدارتها قرر عدم دفْع أرباح للعام بأكمله بعد تخصيص أرباح نصف سنوية تُقدّر بـ 1.2 تريليون روبل (15 مليار دولار)، من جهته، قال نائب الرئيس التنفيذي للشركة فاميل ساديغوف، إنه نظراً لأن توزيعات الأرباح لـ 6 أشهر قد تجاوزت بالفعل المستوى المستهدف البالغ 50 في المائة من صافي الأرباح، تَقرر تَرْك توزيعات الأرباح عن العام بأكمله بالتساوي مع الدفعة الأولية. وأضاف ساديغوف: «لم ننتظر نتائج العام، لكننا منحنا المساهمين الفرصة لتلقي مثل هذا المبلغ الكبير مقدماً. وبسبب ذلك، فإن توزيعات الأرباح المستلمة قيمتها أعلى من دفْعها بنهاية العام الجاري.

بوتين: أميركا والدول الغربية وراء أزمة الطاقة والغذاء في العالم

قال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اليوم الأربعاء، بحسب موقع (Al-Arabiya)، إن الولايات المتحدة والدول الغربية تقف وراء أزمة الطاقة والغذاء في العالم، وأضاف بوتين، في كلمته للترحيب بالمشاركين في اللقاء الدولي الحادي عشر لأمناء مجالس الأمن، إن روسيا مستعدة لمواجهة التحديات العالمية بالتعاون مع الدول الصديقة، وتابع بوتين: “استراتيجية التفرد والسيطرة على موارد العالم كله أصبحت شيئا من الماضي”.

وقال الرئيس الروسي إن الأوضاع في العالم أصبحت أقل استقرارا، مشيرا إلى ظهور بؤر جديدة للتوتر، وتابع: “نرى أن الوضع الدولي الحالي يتسم بانعدام الاستقرار، في مناطق مختلفة، تتوسع بؤر التوتر القديمة وتظهر بؤر جديدة، ويتراكم العبء السلبي للصراعات، تشهد شعوب العديد من الدول نتائج مأساوية لانقلابات نظمت من الخارج”، وأشار بوتين إلى أن هذا يرتبط ارتباطاً مباشراً برغبة بعض الدول والتحالفات “في الحفاظ على هيمنتها وفرض قواعدها الخاصة والتجاهل التام لسيادة الدول الأخرى ومصالحها الوطنية وتقاليدها.

“فيتش” تضع التصنيف الائتماني لواشنطن تحت المراقبة بعد تراجع النفط

أعلنت وكالة “فيتش”، أمس الأربعاء، أنها وضعت التصنيف الائتماني الممتاز للولايات المتحدة (إيه إيه إيه) تحت المراقبة تمهيداً لاحتمال خفضه بسبب خطر تخلف واشنطن عن سداد ديونها إذا لم يتم رفع سقف الدين العام الأميركي، وقالت الوكالة في بيان، إن قرارها هذا “يعكس التوترات السياسية المتزايدة التي تعيق حل المشكلة عبر رفع سقف الدين العام أو تعليق العمل به، في وقت يدنو فيه بسرعة الموعد النهائي” لبلوغ الدين العام الأميركي السقف المحدد له قانوناً، بحسب صحيفة (Independentarabia).

ويتعين على الكونغرس أن يرفع في أسرع وقت ممكن سقف الدين العام أو أن يعلق العمل به لتجنب وقوع الولايات المتحدة، للمرة الأولى في تاريخها، في وهدة التخلف عن السداد، وبحسب وزارة الخزانة الأميركية، فإن الدين العام يمكن أن يبلغ السقف المحدد له قانوناً في غضون تسعة أيام لا أكثر، ويبلغ سقف الدين العام الأميركي حالياً 31 ألف مليار دولار، وفي بيانها أكدت “فيتش” أنها “تتوقع” قراراً صائباً من جانب الولايات المتحدة في الوقت المناسب، لكن مع ذلك فإن الخبراء يعتقدون أن هناك “ارتفاعاً في مخاطر عدم رفع سقف الدين أو تعليقه في الوقت المناسب، وأن تبدأ الحكومة بالفشل في سداد بعض المدفوعات”.

وحذرت “فيتش” من أن “الفشل في التوصل إلى اتفاق سيكون علامة سلبية على صعيد الحوكمة بشكل عام ورغبة الولايات المتحدة بالوفاء بالتزاماتها في آجالها المحددة”، وأكدت الوكالة أنها ستراقب من كثب تطورات وضع سقف الدين العام الأميركي، مشيرة إلى أنه إذا لم تدفع الولايات المتحدة ديوناً تستحق في الأول أو الثاني من يونيو، فسيتم اعتبارها متخلفة عن السداد، وستصبح الديون اللاحقة التي تستحق في غضون 30 يوماً “بالغة المخاطر” ما يعني أن درجة هذه الديون ستصبح “سي سي سي”، أما بالنسبة إلى بقية الديون فقالت “فيتش”، إن تصنيفها سيظل من دون تغيير، إذ إن الولايات المتحدة تمتلك أكبر احتياطي من الأموال في العالم.

للمرة الأولى.. استثمارات الطاقة الشمسية ستتخطى النفط في 2023

قال موقع (Skynewsarabia)، ستتجاوز الاستثمارات العالمية في الطاقة الشمسية في 2023 للمرة الأولى المبالغ المستثمرة في استخراج النفط، كما ذكرت الخميس وكالة الطاقة الدولية التي تتوقع مع ذلك “انتعاشا” في التمويل المخصص للوقود الأحفوري، وقالت الوكالة في تقريرها السنوي المخصص للاستثمارات في مجال الطاقة إن نحو 380 مليار دولار، أي أكثر من مليار دولار يوميا، ستذهب هذا العام إلى الطاقة الشمسية وبشكل أساسي إلى الخلايا الكهروضوئية.

كما أظهر تقرير الوكالة أن الاستثمار في تقنيات الطاقة النظيفة سيتفوق بشكل كبير الاستثمار على الوقود الأحفوري حيث أن القدرة على تحمل التكاليف والمخاوف الأمنية التي أثارتها أزمة الطاقة العالمية تعزز الزخم وراء خيارات أكثر استدامة، ومن المقرر استثمار حوالي 2.8 تريليون دولار على مستوى العالم في الطاقة في عام 2023، من المتوقع أن يذهب أكثر من 1.7 تريليون دولار إلى الطاقة النظيفة – بما في ذلك مصادر الطاقة المتجددة، والمركبات الكهربائية، والطاقة النووية، والوقود منخفض الانبعاثات، وتحسين الكفاءة والمضخات الحرارية – وفقًا لأحدث تقرير صادر عن وكالة الطاقة الدولية. والتي أوضحت أن حوالي تريليون دولار ستذهب إلى الفحم والغاز والنفط.

“الطاقة النظيفة تتحرك بسرعة – أسرع مما يدرك الكثير من الناس. هذا واضح في اتجاهات الاستثمار، إذ تسير التقنيات النظيفة بعيدا عن الوقود الأحفوري”، بحسب ما قال المدير التنفيذي لوكالة الطاقة الدولية فاتح بيرول، وتابع قائلا: “مقابل كل دولار يُستثمر في الوقود الأحفوري، يذهب 1.7 دولار الآن إلى الطاقة النظيفة… قبل خمس سنوات، كانت هذه النسبة متماثلة. أحد الأمثلة البارزة هو الاستثمار في الطاقة الشمسية، والذي من المقرر أن يتجاوز حجم الاستثمار الذي يذهب إلى إنتاج النفط للمرة الأولى”، وفي غضون ذلك، توقعت الوكالة في تقريرها “زيادة” في الأموال المخصصة للمحروقات الأحفورية. وقالت إن استثمارات بقيمة 370 مليار دولار ستخصص لإنتاج النفط (التنقيب والاستخراج).

مديرة «النقد الدولي»: لم يحن وقت وداع دولاراتكم

صرحت صحيفة (AAwsat)، بما قالته كريستالينا غورغييفا، مديرة صندوق النقد الدولي، يوم الأربعاء، إنها لا تتوقع أن يحدث تحول سريع في احتياطيات الدولار الأميركي، ورداً على سؤال يتعلق بالتحول عن استخدام الدولار في العالم، قالت غورغييفا «لا نتوقع تحولاً سريعاً في الاحتياطيات؛ لأن سبب استخدام الدولار كعملة احتياطي هو قوة الاقتصاد الأميركي وعمق أسواق رأس ماله». وأضافت خلال منتدى قطر الاقتصادي الذي تنظمه «بلومبرغ»: «لم يحن وقت وداع دولاراتكم.

كما حثت غورغييفا البنوك المركزية حول العالم على إبقاء السياسة النقدية مشددة لمواجهة مخاطر التضخم. وأوضحت أن التضخّم بشكل عام في العديد من الدول «في ذروته»؛ لأنّ المصارف المركزية ترفع معدّلات الفائدة، أما «التضخم الأساسي فلا يزال لا يتراجع كما يجب، ويعود ذلك في المقام الأول إلى عدم تراجع أسعار الأغذية». وقالت إن «معدّلات الفائدة مرتفعة، وستبقى مرتفعة لفترة أطول، لكننا نتوقع أن يتغيّر المشهد في العام 2024 ومطلع العام 2025.

وقالت غورغييفا إن «الاقتصاد العالمي الذي يعاني أصلاً انعدام يقين كبيراً، في غِنى» عن أزمة سقف الدين في الولايات المتحدة. وتابعت «علينا دائماً أن نبقي في بالنا أن الخطر موجود». ومن جهة أخرى، قالت إنها واثقة في أن الولايات المتحدة ستتجنب التخلف عن سداد الديون. وأوضحت «يخبرنا التاريخ أن الولايات المتحدة ستصارع فكرة التخلف عن السداد… ولكنها تتوصل للحل في اللحظة الأخيرة، ولدي ثقة في أننا سنرى ذلك مجدداً». وأضافت أنها تأمل في أن تغلب الحكمة.

غمامة التضخم تلاحق المركزي الأوروبي بعد 25 عاما على التأسيس

قالت صحيفة (Independentarabia)، بينما يستعد البنك المركزي الأوروبي للاحتفال اليوم الأربعاء بمرور ربع قرن على تأسيسه تظل معركته مع التضخم الذي وصل إلى مستوى قياسي قائمة. يتوقع وصول حوالي 200 مدعو إلى مقر المؤسسة النقدية الزجاجي في فرانكفورت، حيث سيتم عزف موسيقى كلود ديبوسي في حين ستقطع رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاغارد واثنان من أسلافها جان كلود تريشيه وماريو دراغي قالب حلوى بالمناسبة.

ويلقي التضخم في منطقة اليورو بظلاله على خلفية أسعار الطاقة والسلع المستوردة التي ارتفعت منذ التعافي بعد جائحة “كوفيد” والهجوم الروسي على أوكرانيا، وأكدت لاغارد في تصريحات لقناة “بويتنهوف” التلفزيونية الهولندية “هذا لا يمنع أن يكون لدينا سبب وجيه للاحتفال في البنك المركزي الأوروبي. قبل 25 عاماً كان هدفنا ضمان استقرار الأسعار وسيادة أوروبية أفضل وإظهار تضامن أكبر، لقد حافظنا على التزاماتنا في شأن هذه النقاط الثلاث”، ويهدف البنك المركزي الاوروبي الذي تم تأسيسه في الأول من يونيو (حزيران) 1998 قبل أشهر من إدخال العملة الواحدة، إلى الحفاظ على استقرار الأسعار ويترجم اليوم بمستوى تضخم يبلغ اثنين في المئة على المدى المتوسط.

الأمم المتحدة تعمل على إنشاء منصة لتسهيل صادرات روسيا إلى إفريقيا

قالت كبيرة مسؤولي التجارة بالأمم المتحدة لرويترز، يوم الأربعاء، إن المنظمة تعمل مع البنك الإفريقي للتصدير والاستيراد لإنشاء منصة للمساعدة في معالجة المعاملات الخاصة بالصادرات الروسية من الحبوب والأسمدة إلى إفريقيا، ويُلزم اتفاق أبرم في يوليو من العام الماضي الأمم المتحدة بمساعدة روسيا في التغلب على أي عقبات أمام صادراتها من الحبوب والأسمدة لمدة ثلاث سنوات. وجاء إبرامه بالتزامن مع التوصل إلى اتفاق يسمح بتصدير آمن للأغذية والأسمدة من أوكرانيا عبر البحر الأسود في أعقاب الغزو الروسي للبلاد في فبراير 2022.

ووفقاً لموقع (Al-Arabiya)، يهدف الاتفاقان إلى تخفيف أزمة سلع عالمية قالت الأمم المتحدة إنها تفاقمت بسبب الحرب لأن البلدين ينتجان الحبوب والأسمدة للأسواق العالمية، خاصة في إفريقيا والشرق الأوسط، وقالت ريبيكا جرينسبان، التي تقود تنفيذ الاتفاق المبرم بين الأمم المتحدة وروسيا، في مقابلة “لم نتجاوز المنعطف الصعب”، ووصفت اتفاق البحر الأسود والاتفاق بين الأمم المتحدة وموسكو بأنهما “بمثابة شريان الحياة للأمن الغذائي” في العالم، وتقرر تمديد اتفاق البحر الأسود الأسبوع الماضي للمرة الثالثة بعدما وافقت روسيا على استمراره شهرين آخرين. لكنها كانت تهدد بالانسحاب ما لم تُلبِ قائمة مطالب تهدف لتحسين وضع صادراتها من المواد الغذائية والأسمدة.

جورجيا: فرض عقوبات على روسيا سيدمّر اقتصادنا

قال رئيس الوزراء الجورجي إيراكلي غاريباتشفيلي، الأربعاء، خلال “منتدى قطر الاقتصادي”، إن بلاده لا تتحمل فرض عقوبات على روسيا على خلفية الحرب في أوكرانيا، لأن ذلك “سيدمّر” اقتصادها، ووسط انتقادات دولية، دافع غاريباتشفيلي عن امتناع بلاده عن اتخاذ إجراءات ضد جارتها روسيا التي احتلّت نحو 20% من الأراضي الجورجية في حرب العام 2008، وفقاً لموقع (Al-Arabiya).

ورفضت حكومة غاريباتشفيلي فرض عقوبات اقتصادية على موسكو. كما استُؤنفت الرحلات الجوية المباشرة بين روسيا وجورجيا الأسبوع الماضي التي كانت معلّقة منذ 2019، ما أثار احتجاجات معارضة لذلك في مطار العاصمة تبليسي، وقال غاريباتشفيلي أمام المنتدى المنعقد في الدوحة، “إذا فرضنا أي شكل من أشكال العقوبات الاقتصادية على روسيا، فإننا بذلك لا نضرّ بجورجيا فحسب، إنما ندمّر اقتصادنا ونهدد مصالح بلدنا وشعبنا”، مشيرًا إلى أن حجم التجارة مع روسيا يبلغ مليار دولار في السنة.

وانتقد غاريباتشفيلي المجتمع الدولي لعدم اتخاذه أية تدابير خلال الحرب بين بلده وروسيا عام 2008، بما في ذلك فرض عقوبات، وأضاف “نتيجة تلك الحرب، وكانت حربًا مدمّرة، أن روسيا استولت على 20% من أراضينا. أقامت روسيا قاعدتين عسكريتين على أراضينا التاريخية”.

الشركات الدولية

  1. قطاع التكنولوجيا والهواتف الذكية:

إيرادات شاومي تتراجع 19% مع تباطؤ الطلب على الهواتف الذكية

وفقًا لموقع (Yahoo finance)،  تراجعت الإيرادات الفصلية لشركة “شاومي” الصينية بنحو 19%، مع تباطؤ الطلب على خدمات الإنترنت والإلكترونيات في البلاد.

وكشفت نتائج أعمال شركة التكنولوجيا الصينية، أن صافي الربح بلغ 4.2 مليار يوان (596 مليون دولار أمريكي) في الثلاثة أشهر المنتهية في مارس الماضي، ما جاء أفضل من التوقعات البالغة 2.5 مليار يوان.

لينوفو تسجل ثالث تراجع فصلي في الإيرادات على التوالي

نقلت شبكة (CNBC) أن الإيرادات الفصلية للصينية “لينوفو” تراجعت بحوالي 24%، وخفضت الشركة ما يتراوح بين 8% إلى9% من قوتها العاملة مع استمرار تراجع الطلب على الحواسب الشخصية. 

وخلال الفترة بين يناير إلى مارس، وصلت إيرادات أكبر شركة مصنعة للحواسب الشخصية في العالم إلى 12.63 مليار دولار، لتسجل الانخفاض الفصلي الثالث على التوالي، وتعد أقل من التوقعات البالغة 12.74 مليار دولار، كما تراجع صافي الربح 72% إلى 114 مليون دولار. 

الاتحاد الأوروبي وجوجل يطوران ميثاقًا طوعيًا للذكاء الاصطناعي

ذكرت وكالة (Reuters) قال مفوض الصناعة في الاتحاد الأوروبي إن المفوضية الأوروبية وشركة “ألفابت” يهدفان إلى تطوير ميثاق ذكاء اصطناعي يضم شركات أوروبية وغير أوروبية قبل سن قوانين وتنظيمات تحكم صناعة التكنولوجيا.

وأعلن “تيري بريتون” بعد اجتماعه مع “سوندار بيتشاي” الرئيس التنفيذي لشركة “جوجل”، أنه اتفق مع “سوندار” على أنه لا يمكن الانتظار حتى يصبح تنظيم الذكاء الاصطناعي قابلاً للتطبيق فعليًا، ولذلك يجب العمل مع جميع مطوري الذكاء الاصطناعي لتطوير ميثاق يخص تلك التقنيات، على أساس طوعي قبل الموعد النهائي للقانون.

ميتا تبدأ الجولة الثالثة من عمليات تسريح موظفيها

أفادت وكالة (Market watch) أن شركة “ميتا بلاتفورمز” بدأت الجولة الأخيرة من عملية تسريح الموظفين الأربعاء، استمرارًا لما بدأته الشركة بعد أن تضاعفت قوتها العاملة منذ عام 2020.

وتأتي جولة التسريح كجزء من خطة أعلنت خلال مارس لإلغاء عشرة آلاف وظيفة على ثلاث جولات تنتهي خلال مايو.

تويتر تتهم مايكروسوفت باستخدام بياناتها بطرق غير مصرح بها

نقلت شبكة (CNBC) أن “تويتر” تتهم شركة “مايكروسوفت” باستخدام بيانات منصة التواصل الاجتماعي بطرق غير مصرح بها ولم يتم الإفصاح عنها مطلقًا. 

وأرسل “أليكس سبيرو” الشريك في شركة المحاماة “كوين إيمانويل أوركهارت وسوليفان” ومحامي “إيلون ماسك” مالك “تويتر”، خطابًا إلى “مايكروسوفت” يوضح الادعاءات. 

المملكة المتحدة تدعم صناعة أشباه الموصلات بقيمة 1.24 مليار دولار

وفقًا لوكالة (Bloomberg)، أعلنت المملكة المتحدة دعماً يصل إلى مليار إسترليني (1.24 مليار دولار) لصناعة أشباه الموصلات، من أجل تعزيز قدراتها المحلية في صناعة الرقائق ومنع المزيد من الاضطرابات في الإمدادات. 

ويعد ذلك الاستثمار جزءًا من استراتيجية مدتها 20 عامًا تتعلق بأشباه الموصلات وتحدد خطة البلاد لتأمين إمداداتها من الرقائق والحماية من مخاطر الأمن القومي. 

تويتر تسمح للمستخدمين الموثّقين بنشر فيديوهات تصل إلى ساعتين

نقلًا عن (Business standard)، سمحت شركة “تويتر” للمشتركين في ميزة الحسابات الموثقة التي تحمل العلامة الزرقاء، بتحميل مقاطع فيديو تصل إلى ساعتين، في زيادة للحد السابق البالغ 60 دقيقة. 

وذكرت الشركة أيضًا عبر صفحتها للحسابات الموثقة “تويتر بلو”، أنها عدلت الحد الأقصى لحجم ملف الفيديو للمشتركين بالزيادة من 2 جيجابايت إلى 8 جيجابايت.

علي بابا تبدأ تقسيم الأعمال بإدراج أسهم وحدة الحوسبة السحابية في البورصة

نقلت شبكة (CNBC) أن مجموعة “علي بابا” تبحث العروض العامة الأولية المحتملة لأعمالها اللوجستية والبقالة، في الوقت الذي تبدأ فيه وحدتها السحابية البالغة قيمتها 12 مليار دولار، وذلك كبداية لخطة تقسيم أكبر.

وحدد الرئيس التنفيذي “دانيل تشانغ” في بيان الخميس، الخطوط العريضة لهذه التغييرات، والتي تبدأ بإكمال إدراج وحدة الحوسبة السحابية “إنتلجينس كلاود” خلال 12 شهرًا، مع بحث خطط الإدراج لوحدة البقالة “فريشيبو” ووحدة اللوجستيات “كينياو” خلال 12 شهرًا إلى 18 شهرًا.

سامسونج لا تعتزم التخلي عن جوجل كمحرك بحث لهواتفها

نشرت صحيفة (India Times) أن شركة “سامسونج” تعتزم الإبقاء على محرك بحث هواتفها الذكية، بعد أن كانت تدرس إمكانية استبداله، بحسب تقرير.

ووفقًا لما نقلته مصادر على دراية بالأمر، فإن شركة “سامسونج” لن تغير محرك البحث الافتراضي على جوالاتها ليظل تابعًا لشركة “جوجل”.

ميتا تعتزم إطلاق تطبيق منافس لـ تويتر

ذكرت صحيفة (New York Times) أن شركة “إنستجرام” التابعة لشركة “ميتا بلاتفورمز” إطلاق تطبيق قائم على النصوص يتنافس مع “تويتر”.

ووفقًا لما نقلته مصادر على دراية بالأمر، فإن الشركة المالكة لـ “فيسبوك” تتواصل مع المؤثرين وصناع المحتوى لقياس مدى اهتمامهم بتجربة إصدار مبكر من التطبيق، والذي سيتم دمجه مع تطبيق “إنستجرام”.

شركة الاتصالات البريطانية بي تي تعتزم خفض 55 ألف وظيفة

وفقًا لصحيفة (Forbes)، تعتزم أكبر شركة بريطانية مزودة لخدمات الإنترنت ذات النطاق العريض والجوال “بي تي” خفض ما يصل إلى 55 ألف وظيفة بنهاية العقد الحالي أغلبها في المملكة المتحدة، وهو ما يمثل أكثر من 40% من قوتها العاملة. 

وتتركز خُمس تلك التخفيضات في وظائف خدمات العملاء، إذ سيتم استبدال الموظفين بتقنيات بما في ذلك الذكاء الاصطناعي. 

وحدة الحوسبة السحابية لـ أمازون تعتزم استثمار 13 مليار دولار في الهند

نقلت صحيفة (The Hindu) أن وحدة الحوسبة السحابية لـ “أمازون” تعتزم استثمار 1.06 تريليون روبية (13 مليار دولار) في الهند بحلول نهاية هذا العقد، لتلبية الطلب المتزايد على مثل هذه الخدمات في أحد أسرع الاقتصادات نموًا في آسيا. 

وأضافت “أمازون ويب سيرفسيز” في بيان الخميس: سيستخدم أحدث استثمار لتأسيس البنية التحتية السحابية في الهند وسيدعم أكثر من 100 ألف وظيفة بدوام كامل سنويًا. 

نتفليكس تفرض 8 دولارات شهريا لمشاركة كلمة المرور في الولايات المتحدة

نقلت وكالة (Market watch) أن شركة “نتفليكس” أعلنت خطة لتقليص مشاركة كلمات المرور في الولايات المتحدة، في محاولة للاحتفاظ بالعملاء ووقف التباطؤ في نمو الاشتراكات.

وقالت شركة البث الأمريكية: “إن حسابك على نتفليكس مخصص لك وللأشخاص الذين تعيش معهم من أسرتك”.

وأوضح المنشور: “من المفترض أن تتم مشاركة حساب نتفليكس في أسرة واحدة أو الأشخاص الذين يعيشون في نفس الموقع مع صاحب الحساب”.

إنفيديا: حرب الرقائق مع الصين تشكل خطرًا على صناعة التكنولوجيا الأمريكية

نقلُا عن صحيفة (Financial times)، حذر “جنسن هوانغ” المدير التنفيذي لـ “إنفيديا” في حديث مع “فاينانشال تايمز” من أن صناعة التكنولوجيا الأمريكية معرضة لضرر هائل من المعركة المتصاعدة بشأن الرقائق بين واشنطن وبكين. 

 وقال “هوانغ” إن ضوابط التصدير التي قدمتها إدارة الرئيس الأمريكي “جو بايدن” لإبطاء وتيرة تصنيع أشباه الموصلات الصينية تركت أيدي الشركة مقيدة وغير قادرة على بيع الرقائق المتقدمة في أحد أكبر أسواق الشركة. 

  1. قطاع السيارات:

فورد تستدعي 422 ألف سيارة متعددة الاستخدامات لاحتمال تعطل كاميرا الرؤية الخلفية

نقلت وكالة (Reuters) أن شركة فورد موتور تعتزم استدعاء 422 ألف سيارة متعددة الاستخدامات في الولايات المتحدة بسبب احتمال تعطل وحدة معالجة الصور وهو ما سيحول دون عرض صور كاميرا الرؤية الخلفية.

ويشمل الاستدعاء طُرز إكسبلورر ولينكولن أفياتور إنتاج بين عامي2020 و2023 وطراز لينكولن كورسير إنتاج 2020-2022 المزودة بكاميرا بزاوية 360 درجة.

هيونداي وكيا تدفعان 200 مليون دولار لتسوية قضية سرقة سيارات من إنتاجهما بأمريكا

وفقًا لصحيفة (New York Times)، وافقت هيونداي موتور وكيا كورب على تسوية قيمتها 200 مليون دولار لدعوى جماعية من المستهلكين بسبب سرقة سيارات من إنتاج الشركتين الكوريتين.

وقالت الشركتان إنهما ستقدمان تحديث للبرمجيات لما يصل إلى 8.3 مليون سيارة في الولايات المتحدة غير مزودة بنظام (منع تشغيل المحرك) وذلك بهدف المساعدة في تقليل السرقات المتزايدة للسيارات باستخدام طريقة انتشرت عبر تطبيق تيك توك ووسائل التواصل الاجتماعي الأخرى.

فولكس فاجن تبيع أصولها في روسيا لشركة محلية

كشفت صحيفة (New York times) أن شركة صناعة السيارات الألمانية “فولكسفاغن” أعلنت استكمال بيع أصولها في روسيا إلى مجموعة “أفيلون” المحلية، في إطار إجراءاتها للانسحاب من البلاد بعد حرب أوكرانيا.

وتشمل عملية البيع مصنعها في كالوغا جنوب غرب موسكو الذي يوظف نحو 4 آلاف شخص ولديه إمكانيات لبناء 225 ألف مركبة سنويا.

تويوتا: نقص الموارد يمنع الاعتماد على السيارات الكهربائية

ذكرت وكالة (Reuters) أن كبير علماء شركة “تويوتا موتور” أعرب عن اعتقاده بأن السيارات الكهربائية ليست الحل الوحيد لقضية التغير المناخي في ظل ندرة الموارد المتاحة، محذرا من أن التركيز على السيارات الكهربائية قد يدفع بعض السائقين إلى التمسك بالمركبات المسببة للانبعاثات.

وقال “جيل برات”، الرئيس التنفيذي لمعهد أبحاث “تويوتا”، إن السيارات الكهربائية يمكن أن تحدث تغيرًا ملموسًا في الحد من تغير المناخ في بلدان مثل النرويج، التي لديها الكثير من البنية التحتية المتجددة.

  1. القطاع المصرفي:

موظفو كريدي سويس يقاضون المنظمين بعد إلغاء 400 مليون دولار من مكافآتهم

نشرت صحيفة (The Business Times) أن عدد من موظفي “كريدي سويس” السويسري قرروا مقاضاة الهيئة المنظمة لسوق المال في البلاد، بعد إلغاء أكثر من 400 مليون دولار من المكافآت الخاصة بهم في أعقاب صفقة بيع البنك لمنافسه “يو بي إس”. 

 ويرجع ذلك بشكل أساسي إلى ارتباط جزء كبير من مكافآت الآلاف من موظفي البنك بسندات الدرجة الأولى الإضافية، وهي أوراق مالية أعلنت هيئة الإشراف على سوق المال شطب قيمتها تمامًا بعد بيع المقرض المضطرب في مارس. 

  1. قطاع الطاقة:

أرباح غازبروم الروسية تتراجع 40% في عام 2022

وفقًا لصحيفة (Associated press)،  أعلنت شركة “غازبروم ” تراجع صافي الأرباح 40% في العام الماضي، بفعل زيادة الضرائب في النصف الثاني من العام.  وقالت شركة الطاقة الحكومية الروسية في بيان، إنها حققت صافي ربح بقيمة 1.226 تريليون روبل (15.77 مليار دولار) في عام 2022.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى