المرصد الاقتصادي

الأرجنتين والبرازيل تتجهان إلى عملة مشتركة تجنبا للدولار الأميركي

الاقتصاد الدولى

الأرجنتين والبرازيل تتجهان إلى عملة مشتركة تجنبا للدولار الأميركي

صرحت صحيفة (Independentarabia)، بإعلان البرازيل والأرجنتين هذا الأسبوع بدء التحضيرات الرسمية لإطلاق عملة مشتركة بين البلدين ستكون ثاني أكبر عملة تجمع اقتصادي بعد العملة الأوروبية الموحدة اليورو. ويعلن عن العملة الجديدة خلال زيارة الرئيس البرازيلي إنياسيو لولا دا سيلفا للعاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس للمشاركة في قمة أميركا اللاتينية والكاريبي مدشناً عودة البرازيل لذلك التجمع الإقليمي.

وكان الرئيس البرازيلي السابق جايير بولسونارو، المقرب من الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب، انسحب من التجمع الإقليمي، إلا أن الرئيس الجديد ذا التوجه اليساري سيعلن من بيونس آيرس عودة بلاده للتجمع الذي يضم 33 دولة.

كانت هناك محادثات مبدئية من قبل حول عملة مشتركة بين البرازيل والأرجنتين، أكبر اقتصادين في أميركا اللاتينية، لكن البنك المركزي البرازيلي في ظل حكم بولسونارو أوقف تلك المفاوضات عام 2019. ومنذ انتخاب لولا دا سيلفا العام الماضي، عادت مجموعات العمل بين البلدين وزار وزير الاقتصاد الأرجنتيني البرازيل قبل تنصيب الرئيس مطلع هذا الشهر وكان موضوع العملة المشتركة البند الأساسي في مناقشاته مع الفريق الاقتصادي في الحكومة البرازيلية الجديدة.

إشارات لاستمرار التشديد النقدي ترفع اليورو إلى ذروة 9 أشهر

وصل اليورو، الاثنين، بحسب موقع (Skynewsarabia)، إلى أعلى مستوى في تسعة أشهر أمام الدولار، إذ قوبلت تصريحات تشير لاتجاه البنك المركزي الأوروبي لرفع الفائدة بمعدلات كبيرة بتوقعات السوق بنهج أقل تشددا من جانب مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي، وساعده في ذلك تصريحات عضو مجلس إدارة البنك المركزي الأوروبي، كلاس كنوت، الذي قال إن أسعار الفائدة سترتفع 50 نقطة أساس في كل من فبراير ومارس وستستمر في الارتفاع في الأشهر التالية.

وقالت جين فولي، مسؤولة استراتيجية الصرف الأجنبي في “رابوبنك”، إن اليورو يتلقى دعما أيضا من تراجع مخاوف التضخم بسبب هبوط أسعار الغاز الطبيعي، وتابعت: “تنامي الثقة في النظرة المستقبلية للاقتصاد أو على الأقل إزاحة جانب كبير من التشاؤم، من أسباب دعم اليورو، وعلاوة على ذلك، يبدو أن المركزي الأوروبي سيواصل رفع معدلات الفائدة بنسب كبيرة لحد ما”.

بوتين يدعو إلى الحد من استخدام العملات الأجنبية بالاتحاد الأوراسي

أشارت صحيفة (AAwsat)، إلى أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قال إن الحد من المخاطر التي يخلقها استخدام العملات الأجنبية وأنظمة الدفع المتبادلة، مهمة مُلحّة للاتحاد الاقتصادي الأوراسي، مؤكداً ضرورة تطوير التفاعل بين أنظمة الدفع الوطنية، وأضاف بوتين أن الاتحاد الاقتصادي الأوراسي لديه كل الفرص ليصبح قطباً مستقلاً قوياً في عالم متعدد الأقطاب. وأشار الرئيس الروسي، في بيان نُشر على الموقع الرسمي لـ«الكرملين»، ونقلته وكالة «سبوتنيك»، اليوم الاثنين: «من الواضح أن الاتحاد لديه كل الفرص ليصبح أحد الأقطاب القوية والمستقلة والمكتفية ذاتياً في العالم متعدد الأقطاب الصاعد، ليكون مركز جذب لجميع الدول المستقلة التي تُشاركنا قيمنا وتسعى جاهدة للتعاون مع المجتمع الاقتصادي الأوراسي، وأشار الرئيس الروسي إلى أن تنسيق الأسواق المالية يؤدي لخلق ظروف مواتية لبقاء رءوس أموال الدول الأعضاء داخل الاتحاد واستثمارها في الاقتصادات الوطنية، مضيفاً أنه من المناسب استكشاف إمكانية إنشاء وكالة تصنيف أوروبية آسيوية توفر أدوات تقييم لخدمة النشاط الاقتصادي المتنامي في المنطقة الكبرى.

الاتحاد الأوروبي يدرس إدارة أصول روسيا المصادرة لإعادة إعمار أوكرانيا

نشر موقع (Al-Arabiya)، ما قاله رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل، زعماء دول الاتحاد الأوروبي على المضي قدما في محادثات بشأن استخدام أصول البنك المركزي الروسي المصادرة بقيمة 300 مليار دولار لإعادة إعمار أوكرانيا، وقال ميشيل في مقابلة مع صحيفة “فايننشال تايمز”، إنه يريد بحث فكرة إدارة الأصول المجمدة للبنك المركزي الروسي لتحقيق أرباح والتي يمكن تخصيصها بعد ذلك لجهود إعادة الإعمار.

وأضاف رئيس المجلس الأوروبي، أن الأمر يتعلق بالعدالة والإنصاف، مشيرا إلى أن ذلك يجب أن يتم بما يتماشى مع المبادئ القانونية، وكان الاتحاد الأوروبي جمد 300 مليار يورو (326.73 مليار دولار) من احتياطيات البنك المركزي الروسي في نوفمبر لمعاقبة موسكو على غزو أوكرانيا، وقالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، وقتها: “لقد جمدنا 300 مليار يورو من احتياطيات البنك المركزي الروسي، و19 مليار يورو من أموال الأوليغارشية الروسية”.

وأضافت أنه على المدى القصير، يمكن للاتحاد الأوروبي وشركائه إدارة الأموال واستثمارها، حيث ستذهب العائدات إلى أوكرانيا بحيث تعوض في النهاية عن الأضرار التي لحقت بالبلاد، وأكدت: “سنعمل على اتفاقية دولية مع شركائنا لجعل ذلك ممكناً. ويمكننا معاً أن نجد السبل القانونية للوصول إلى ذلك”، وأشارت دير لاين إلى أن الاتحاد الأوروبي سيقترح إنشاء محكمة متخصصة، تدعمها الأمم المتحدة، “للتحقيق في جريمة العدوان الروسية ومقاضاة مرتكبيها”.

أميركا تريد إصلاحات «سريعة» للبنك الدولي

أكدت وزيرة الخزانة الأميركية جانيت يلين، أمس الأحد، إن الولايات المتحدة تريد أن يجري تحقيق تقدم أسرع في خطط البنك الدولي لتوسيع قدرته على الإقراض لمعالجة تغير المناخ والأزمات العالمية الأخرى، وأشارت يلين إلى أن خارطة طريق البنك «وثيقة بنّاءة» وتشكل أساساً جيداً للنقاش، لكن هناك حاجة إلى مزيد من العمل. وقالت: «لدينا بعض المخاوف، نودّ أن نرى بعض التقدم على جدول زمني أسرع. ونعتقد أن هناك بعض الأشياء التي يمكن القيام بها لزيادة الإقراض في ضوء الإفراج عن رأس المال الحالي، وفقاً لصحيفة (AAwsat).

وتدعو «خريطة طريق التطور» للبنك الدولي، التي تحدثت عنها الوكالة، في وقت سابق من هذا الشهر، البنك للتفاوض مع المساهمين قبل اجتماعات أبريل بشأن مقترحات تشمل زيادة رأس المال وأدوات إقراض جديدة. وتدعو «الخريطة» إدارة البنك الدولي إلى وضع مقترحات محددة لتغيير مهمته ونموذج التشغيل والقدرة المالية بحيث يمكن أن توافق عليها لجنة التنمية المشتركة بين البنك الدولي وصندوق النقد الدولي في أكتوبر، وتمثل الخطة بداية عملية التفاوض لتغيير مهمة البنك وموارده المالية وتخلّيه عن نموذج الإقراض الخاص ببلد ومشروع معين والمستخدم منذ إنشائه في نهاية الحرب العالمية الثانية.

بعكس ما يُروج.. 9 بالمئة فقط من الشركات الغربية غادرت روسيا

قال موقع (Skynewsarabia)، أظهرت نتائج دراسة أن أغلب الشركات، والتي تمتلك مقرا رئيسيا لها في الاتحاد الأوروبي ودول مجموعة السبع، لا تزال تواصل عملياتها في روسيا بعد اندلاع الأزمة الأوكرانية، وبحسب دراسة نشرها البروفيسور في جامعة سانت غالن في سويسرا،  سيمون إيفنيت، بالتعاون مع مؤسسة سانت غالن للازدهار من خلال التجارة، ومرصد التجارة العالمي، فإن عدد الشركات التي كانت تعمل في روسيا في فبراير الماضي، وهو الشهر الذي اندلعت فيه الحرب الأوكرانية، كان بإجمالي 2405 شركة، مملوكة وتابعة لعدد 1404 من الشركات التي تمتلك مقرا رئيسيا في دول الاتحاد الأوروبي ودول مجموعة السبع، وحتى شهر نوفمبر 2022، أوضحت الدراسة أن أقل من 9 بالمئة من هذه المجموعة من الشركات قد قامت بتصفية شركة فرعية واحدة على الأقل في روسيا، وأضافت أنه “بالكاد”، تغيرت معدلات سحب الاستثمارات من هذه الشركات خلال الربع الرابع من عام 2022.

شركات واسواق

قطاع السيارات:

مبيعات السيارات المستوردة في كوريا تسجل مستوى قياسي

نقلت صحيفة (The Korea Herald) أن مبيعات السيارات المستوردة سجلت رقمًا قياسيًا بلغ قرابة 300 ألف وحدة خلال العام الماضي، مدفوعة بارتفاع الطلب على السيارات الفاخرة خلال جائحة فيروس كورونا.

وارتفعت مبيعات السيارات المستوردة في عام 2022 بنسبة 2.6% على أساس سنوي إلى 283،435 وحدة، وفقًا لبيانات من جمعية مستوردي وموزعي السيارات في كوريا. 

قطاع الطيران:

شركة الخطوط الجوية الكورية تستأنف خدماتها الأوروبية بحلول مارس

وفقًا لصحيفة (Business Travel News)، أعلنت شركة الخطوط الجوية الكورية أنها ستستأنف الخدمة في أربع وجهات أوروبية بعد توقف دام ثلاث سنوات بسبب الوباء. وستستأنف الخدمة بحلول 27 مارس، وتعمل ثلاث مرات أسبوعيًا كل يوم اثنين وأربعاء وجمعة. 

قطاع الأعمال:

رئيس “فاجنر الروسية” ينشر رسالة للبيت الأبيض بشأن عقوبات جديدة

نقلًا عن وكالة (Reuters)، نشر رئيس شركة “فاجنر” الروسية للمتعاقدين العسكريين رسالة قصيرة إلى البيت الأبيض يسأل فيها عن الجريمة التي تتهم شركته بارتكابها، وذلك بعد أن أعلنت واشنطن أنها ستفرض عقوبات جديدة عليها.

وقال “جون كيربي”، المتحدث باسم الأمن القومي بالبيت الأبيض، إن “فاجنر” التي تدعم القوات الروسية في غزو أوكرانيا وتدعي الفضل في التقدم في ساحة المعركة، ستُصنف منظمة إجرامية كبيرة عابرة للحدود.

“سيتادل” يحقق أرباحًا قياسية للعملاء بقيمة 16 مليار دولار في 2022

نشرت صحيفة (South China Morning Post) أن صندوق التحوط “سيتادل” حقق أرباحًا للعملاء بقيمة قياسية 16 مليار دولار في عام 2022، متفوقًا على بقية الصناعة. وحقق صندوق التحوط عائدًا بلغ 38.1% العام الماضي أو ما يعادل ربحًا قياسيًا للمستثمرين بقيمة 16 مليار دولار بعد احتساب الرسوم. 

قطاع التكنولوجيا والهواتف الذكية:

“آبل” تسعى أن تمثل الهند 25% من إنتاجها الحالي 

نقلت وكالة (Reuters) أن شركة “آبل” تريد أن تمثل الهند ما يصل إلى 25٪ مقارنة مع إنتاجها من حوالي 5٪ إلى 7٪ الآن حيث تواصل الشركة المصنعة لأجهزة “آيفون” نقل تصنيعها بعيدًا عن الصين.

وقد أثرت عمليات الإغلاق والقيود الصينية المتعلقة بفيروس كورونا، وتزايد التوترات التجارية والجيوسياسية بين بكين وواشنطن، على خطط “آبل” لتحويل الإنتاج إلى مكان آخر.

“أمازون” تبدأ خدمات الشحن الجوي في الهند

ذكرت وكالة (Bloomberg) أن “أمازون” أطلقت خدمات الشحن الجوي في الهند، في ظل توسعها في آسيا رغم توقف نمو المبيعات العالمية عبر الإنترنت في أعقاب الطفرة المسجلة خلال الوباء. 

وأوضح “أخيل ساكسينا” نائب الرئيس لشؤون العملاء خلال حفل إطلاق “أمازون إير” في حيدر آباد أن الشركة ستستخدم سعة الشحن بطائرة “بوينج 737-800” التي تشغلها شركة “كويك جيت كارجو إيرلاينز” لبدء الشحنات في حيدر آباد وبنغالور ونيودلهي ومومباي. 

قطاع الطاقة:

“إيني” تتلقى طلبات بأكثر من 10 مليارات يورو على سنداتها المرتبطة بالاستدامة

نقلًا عن موقع (Nasdaq)، قالت مجموعة “إيني” الإيطالية إن إجمالي الطلب على سنداتها المرتبطة بالاستدامة لأجل خمس سنوات تجاوز العشرة مليارات يورو (10.91 مليار دولار)، أي أكثر من خمسة أمثال الحد الأقصى الذي طرحته الشركة وهو مليارا يورو.

واستفاد الطرح من الإقبال على السندات المرتبطة بأهداف التحول في قطاع الطاقة، وأظهر اهتماما كبيرا من صغار المستثمرين الإيطاليين، المستهدفين بالطرح.

الاقتصاد المصرى

تنتهي العام المقبل.. وزير النقل: خطة طموحة لتطوير أطوال السكة الحديد والوحدات المتحركة

نشرت جريدة الشروق أن الفريق كامل الوزير وزير النقل والمواصلات، قال إنه تم وضع خطة طموحة لتطوير السكة الحديد (10 آلاف كيلو مترات)، يتم تنفيذها بدءا من 2014 وحتى 2024. وأضاف أن خطة التطوير تشمل أيضا الوحدات المتحركة سواء عبر صيانة الموجود بالفعل وأيضا إدخال مكونات جديدة. وأشار إلى أن الخطة تشمل إدخال 260 جرارا جديدا، موضحا أنه تم حتى الآن إدخال 110 جرارات، وخلال الأشهر الستة المقبلة سيتم إدخال 100 جرار، وحتى 30 يونيو 2024 سيكون قد تم الانتهاء من إدخال الـ 260 جرارا.

تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر إلى الدول العربية تتراجع لـ 36.9 مليار دولار

نشر موقع مباشر مصر أن صندوق النقد العربي أصدر دراسة حديثة بعنوان: “اتجاهات الاستثمار الأجنبي المباشر في الدول العربية في أعقاب جائحة كوفيد-19″؛ وذلك في إطار الجهود التي يبذلها الصندوق لدعم صانعي السياسات الاقتصادية في الدول العربية. ووفقاً للدراسة التي اطلعت عليها “معلومات مباشر”، فإن العديد من الدول بالعالم واجهت تحديات كبيرة نتيجة تأثرها بجائحة كوفيد-19، موضحاً أن تلك التحديات شملت تباطؤ النشاط الاقتصادي لمعظم القطاعات الاقتصادية، وتراجع قدرة الدول على استقطاب الاستثمارات الأجنبية المباشرة. وأوضحت الدراسة أن تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر الواردة على مستوى الدول العربية تراجعت بنحو 5.3 بالمائة لتبلغ حوالي 36.9 مليار دولار أمريكي عام 2020 مقارنة بنحو 39.0 مليار دولار أمريكي عام 2019.

14.5  مليار دولار من المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة في مصر

نشرت جريدة الوفد أن الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، أكدت حرص الحكومة المصرية على تعزيز وتنمية كافة قنوات التعاون المفتوحة، مع المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة، امتداداً للإنجازات التي تحققت على مدار السنوات الماضية، وتحديداً منذ انطلاق أعمال المؤسسة في عام 2008. حيث سجل حجم التمويلات التي قدمتها المؤسسة لجمهورية مصر العربية منذ ذلك التاريخ 14.52 مليار دولار أمريكي، فضلاً عن كون المؤسسة شريك نجاح استراتيجي في كافة الفاعليات التي تنظمها وزارة التعاون الدولي بهدف تعزيز التعاون الإنمائي على المستويين الإقليمي والعالمي. جاء ذلك خلال كلمة الدكتورة رانيا المشاط، في احتفالية توقيع برنامج العمل السنوي للمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة والمؤسسة الدولية الإسلامية للقطاع الخاص مع مصر لعام 2023.

توصيل الغاز لـ 1.2 مليون وحدة سكنية سنوياً يوفر 19 مليون أسطوانة بوتاجاز

نشر اليوم السابع أن منظومة نقل وتداول البوتاجاز، شهدت  استقراراً وتطورا وتقدما ملحوظاً خلال السنوات الماضية نتيجة الدعم السياسي والتخطيط الجيد وتنفيذ العديد من المشروعات الاستراتيجية التي كانت عاملاً أساسيا في إزالة اختناقات توزيع البوتاجاز خاصة في الصعيد، حيث تم تنفيذ مستودعات جديدة في سوهاج وخطوط أنابيب وتنويع مصادر استلام البوتاجاز المستورد ودخول ميناء دمياط واستيعابه ناقلات حمولة 45 الف طن بجانب ميناء الإسكندرية، والمشروعات التي تمت مع شركة سونكر بميناء السخنة وزيادة رصيف استلام البوتاجاز مع شركة سوميد. ووفقا لتصريحات المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية خلال انعقاد الجمعية العامة لشركة بتروجاس، فقد ساهم المشروع القومي لتوصيل الغاز للمنازل في خفض كميات الاستهلاك من البوتاجاز من 4.2 مليون طن إلى 3.6 مليون طن مما ساهم في خفض قيمة ما تتحمله الدولة في دعم اسطوانة البوتاجاز.

وفد من «الأفريقي للتنمية» يبحث ضخ 500 مليون دولار في زيارة لمصر خلال أيام

نشرت أموال الغد أن وفد رفيع المستوى من البنك الأفريقي للتنمية يستعد لزيارة مصر خلال الأيام القليلة المقبلة لعقد اجتماع مع الحكومة المصرية لاستعراض طلبات الحكومة التمويلية ومناقشتها، وفقا لتصريحات مصدر مسؤول بالمصرف. وقال المصدر إن البنك الأفريقي للتنمية مستعد لتمويل مصر حتى 500 مليون دولار خلال العام الجاري 2023. وأضاف المصدر أنه من المستهدف أن يلتقي الوفد خلال الزيارة المؤسسات المستهدف تمويلها سواء في القطاع الخاص أو العام أو الحكومية وعلى رأسها البنك الأهلي المصري. وكانت «أموال الغد» قد علمت أن البنك الأفريقي للتنمية يعتزم فتح خط ائتمان جديد لصالح البنك الأهلي المصري بقيمة قد تتخطى 100 مليون دولار، في إطار دعم مساعي المصارف المصرية للتوسع في منح التمويلات وتعزيز خطط نمو الشركات المحلية.

طارق الملا: المؤسسة الإسلامية لتمويل التجارة أتاحت 457 مليون دولار في يناير لاحتياجات مصر البترولية

نشرت جريدة المال أن وزارة البترول أعلنت أن المؤسسة الإسلامية لتمويل التجارة أتاحت شريحة بمبلغ 457 مليون دولار خلال شهر يناير 2023، مؤكدا أن هذا الأمر أسهم بشكل كبير في تسهيل تأمين جانب من احتياجات البلاد من المنتجات البترولية، خاصةً مع بداية فصل الشتاء في مصر”. بدوره، أكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية على الدور الهام الذى تقوم به المؤسسة الدولية الاسلامية لتمويل التجارة، وكذلك الدعم المستمر الذي تقدمه المؤسسة لمختلف القطاعات الاستراتيجية للدولة المصرية ولاسيما قطاع البترول المصري، إيماناً بدوره المحوري في تلبية احتياجات البلاد من الزيت الخام والمنتجات البترولية.

رئيس الوزراء يتابع موقف تطبيق منظومة الشحن المسبق ACI

نشرت جريدة حابي أن الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء عقد اجتماعا لمتابعة موقف تطبيق منظومة الشحن المسبق” ACI”. وأشار رئيس الوزراء إلى أن الاجتماع يأتي في إطار المتابعة المستمرة من جانب الحكومة للموقف النهائي للبضائع الموجودة في الموانئ، وسبل تسريع وتيرة الإفراج عن المتبقيات بالموانئ، وكذا تطبيق منظومة الشحن المسبق، والإجراءات الخاصة بمنظومة الاستيراد. وصرح السفير نادر سعد، المتحدث الرسمي باسم رئاسة مجلس الوزراء، بأن الاجتماع استعرض الموقف الحالي لمنظومة التسجيل المسبق للشحنات، وكذا موقف البضائع الواردة الحاصلة على “ACI”، ومؤشرات الأداء، في الموانئ البحرية المختلفة، ومطار القاهرة الجوي. وأشاد رئيس الوزراء، بآليات عمل المنظومة، وجهودها في تيسير وتسريع عمليات الإفراج الجمركي بالموانئ المصرية المختلفة واختصار زمن الإفراج الخاص بالسلع والمواد المستوردة، وتسهيل حركة التجارة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى