مقالات

مشاركة أ. عمرو عبدالعاطى الباحث بوحدة الدراسات الأمريكية بالمركز المصري للفكر بمجلة السياسة الدولية عدد 217 يوليو 2019 حول “مستقبل النظام الدولي مع انحسار حقبة الأحادية الأمريكية”

خصصت مجلة “الشئون الخارجية Foreign Affairs” منذ نجاح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية التي أجريت في الثامن من نوفمبر ٢٠١٦، أكثر من عدد لبحث مستقبل النظام الدولي الليبرالي الذي أسسته الولايات المتحدة في أعقاب نهاية الحرب العالمية الثانية، في ظل صعود قوى منافسة لها وتهدف لإحداث تغييرات في النظام الراهن بما يحقق مصالحها وطموحها الدولي، ودور سياسات الإدارة راهنا في تدمير الهيمنة الأمريكية الأحادية على نظام ما بعد الحرب الباردة، ليصبح هو ومن أسسته ورعته (الولايات المتحدة) في أزمة معا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى