الاقتصاد الدولي

«فيتش» و«ستاندرد آند بورز» تخفضان تصنيف ديون أوكرانيا

«فيتش» و«ستاندرد آند بورز» تخفضان تصنيف ديون أوكرانيا

أفاد موقع (Skynewsarabia)، بأن وكالتا التصنيف الائتماني “ستاندرد آند بورز” و”فيتش” خفضتا درجة الدين السيادي لأوكرانيا، إلى درجة واحدة فقط قبل التخلف عن السداد، بعد الإعلان عن تعليق ديونها الخارجية من دائنيها الدوليين يوم الأربعاء الماضي، وخفضت “ستاندرد آد بورز” تصنيف الديون الطويلة والقصيرة الأجل بالعملات الأجنبية من مستوى “سي سي/سي”، إلى “اس دي” وهي درجة التصنيف التي تعرف (بالتخلف الانتقائي).

وحصلت أوكرانيا على موافقة دائنيها الدوليين على تجميد تسديد ديونها الخارجية المقدرة بنحو عشرين مليار دولار، لسنتين، من جهتها، خفضت وكالة “فيتش” تصنيف ديون أوكرانيا الطويلة الأجل من “سي” إلى “آر دي” (تخلف محدود).

تعتبر الدولة متخلفة عن السداد عندما تكون غير قادرة على الوفاء بالتزاماتها المالية لدائنيها من دول أو مؤسسات مالية مثل صندوق النقد الدولي والبنك الدولي، أو مستثمرين في الأسواق المالية، ويُعتبر التخلف عن السداد جزئيا عندما لا تسدد الدولة جزءا من التزاماتها.

وكانت مجموعة من الدائنين الغربيين بينهم فرنسا والولايات المتحدة وألمانيا واليابان وبريطانيا وافقت في 20 يوليو على تأجيل دفعات الفائدة على الديون الأوكرانية بعد طلب من كييف. وحثت حاملي السندات الآخرين على أن يحذوا حذوها، وانهار الاقتصاد الأوكراني منذ بدء الحرب مع روسيا في 24 فبراير.

قيمة البورصات العربية تناهز 4.5 تريليون دولار

قالت صحيفة (AAwsat)، أن صندوق النقد العربي كشف عن ارتفاع القيمة السوقية للبورصات العربية بنسبة 0.85 في المائة، أو ما يعادل نحو 37 مليارا و890 مليونا و729 ألف دولار، في نهاية تعاملات الأسبوع الماضي، وذكر الصندوق في النشرة الأسبوعية لأسواق المال العربية وفقا لما أوردته وكالة الأنباء الإماراتية، أن الرسملة السوقية للبورصات العربية المتضمنة في قاعدة بيانات الصندوق وتضم 13 بورصة عربية، ارتفعت إلى 4 تريليونات و464 مليارا و450 مليون دولار في نهاية الأسبوع الماضي، مقارنة بنحو 4 تريليونات و426 مليارا و559 مليون دولار في نهاية الأسبوع السابق عليه.

مسؤول بالفيدرالي: يجب مواصلة رفع الفائدة لحين انخفاض التضخم

قال رئيس الاحتياطي الفيدرالي يوم الجمعة، إنه يريد رفع أسعار الفائدة لكبح التضخم، وسيراقب البيانات الاقتصادية الأميركية لتحديد حجم الزيادة في أسعار الفائدة في الاجتماع القادم لمجلس الاحتياطي في سبتمبر، وأضاف باركن في تصريحات تلفزيونية: “أود أن أرى فترة من السيطرة على التضخم، وحتى نفعل ذلك، أعتقد أننا سنضطر إلى نقل الأسعار إلى منطقة مُقيدة”، مضيفا أنه يود بقاء التضخم عند الهدف الذي وضعه مجلس الاحتياطي الفيدرالي البالغ اثنين بالمئة “لبعض الوقت”، بحسب ما أورده موقع (Skynewsarabia).

وأظهرت بيانات وزارة العمل الأميركية، يوم الأربعاء الماضي، تباطؤ معدل التضخم خلال شهر يوليو الماضي بأكثر من التوقعات، ليصل إلى 8.5 بالمئة، بفضل انخفاض أسعار البنزين، بعد أن قفز إلى 9.1 بالمئة في يونيو، وهو ما شجع المستثمرين على تقليص رهاناتهم على زيادة ثالثة لأسعار الفائدة الأميركية قدرها 75 نقطة أساس في سبتمبر المقبل، وعلى مدى شهر واحد، بلغ التضخم صفرا، مما يعني أن الأسعار وخلافا لكل التوقعات، لم ترتفع مقارنة بشهر يونيو، علما أنها كانت قد ارتفعت بنسبة 1.3 بالمئة الشهر السابق مقارنة بشهر مايو.

الأزمة الأوكرانية تلقي بآثارها على سوق الأعلاف السعودية

ذكرت صحيفة (AAwsat)، أن أسعار الأعلاف والشعير زادت بنسبة تفوق 30 في المائة بالأسواق المحلية السعودية، مشيرين إلى أن سبب الارتفاع نتيجة الظروف المستمرة في الأزمة الروسية – الأوكرانية التي أثرت بشكل مباشر على أسعار السلع الغذائية الرئيسية دولياً، ومعلوم أن روسيا أهم دولة مصدرة للحبوب عالمياً، حيث تسببت ظروف الحرب التي أشعلتها أخيراً في صعوبة التصدير من موانئ دولة أوكرانيا، وهي الدولة التي تعد واحدة من أهم مزودي الأسواق الدولية بالأعلاف والشعير والحبوب، ورغم بوادر انفراج أزمة حركة السفن المتفق عليها بين الجانبين، مؤخراً، يبدو أن تداعيات الأزمة تلقي بآثارها على عمليات الشحن ونقل السلع الزراعية الرئيسية، يأتي في مقدمتها الأعلاف والشعير اللذان يعتمد عليهما في تغذية المواشي والحيوانات.

الاقتصاد الروسي يسجل انكماشا بـ 4% في الربع الثاني

أشار موقع (Al-Arabiya)، إلى أن إجمالي الناتج المحلي في روسيا انكمش بنسبة 4% في الربع الثاني من 2022 مقارنة بالفترة نفسها قبل عام، بحسب تقديرات رسمية نُشرت الجمعة وتعكس تداعيات العقوبات الاقتصادية المفروضة على موسكو إثر غزوها أوكرانيا، وأعلنت وكالة “روستات” للإحصاءات في بيان أن إجمالي الناتج المحلي بلغ “96% من قيمته في الفترة نفسها عام 2021”. وهي أول أرقام تغطي فصلا كاملا منذ بداية الهجوم الروسي على أوكرانيا في أواخر فبراير.

ولفتت الوكالة الروسية إلى أنها ستنشر تقييمًا مفصلًا أكثر في 9 سبتمبر، أشارت إلى أن روسيا تتجه إلى فترة ركود، بعدما سجّلت في الربع الأول من 2022 نموًا بنسبة 3.5% على أساس سنوي، وأعلن المصرف المركزي الروسي الجمعة أنه يتوقّع تراجع إجمالي الناتج المحلي بنسبة تتراوح بين 4% و6% في 2022، يليه تراجع بين 1% و4% في 2023، قبل أن يعود ليرتفع اعتبارًا من العام 2024.

وتستهدف عقوبات غربية خصوصًا قطاعي الطاقة والمصارف الروسيين، ما يؤثّر بشدة على الاقتصاد الروسي وعلى سلاسل التوريد والصادرات.وبلغ التضخّم في أبريل أعلى مستوى له منذ 20 عامًا، ثمّ تباطأ، غير أنه لا يزال مرتفعًا إذ بلغ +15.10% في يوليو على أساس سنوي.

بريطانيا تعلنها رسميًا .. البلاد في حالة جفاف

صرح موقع (Skynewsarabia)، بما أعلنته الحكومة البريطانية، الجمعة، إن أجزاء من جنوب ووسط وشرق إنجلترا انتقلت رسميا إلى حالة الجفاف، بعد فترة طويلة من الطقس الحار الجاف التي تشهده القارة الأوروبية، وقال وزير المياه البريطاني، في بيان له إن جميع شركات المياه أكدت أن الإمدادات الأساسية من المياه لا تزال آمنة، وأضاف الوزير إن البلاد مستعدة بشكل “أفضل من أي وقت مضى” لفترات الطقس الجاف، وأكد استمرار مراقبة الوضع عن كثب، بما في ذلك الآثار المترتبة على المزارعين والبيئة، واتخاذ المزيد من الإجراءات حسب ما تقتضي الحاجة، وبلغ معدل جفاف منبع نهر التيمز أعلى مستوياته على الإطلاق في اتجاه مجرى النهر، إذ يبدو أن إنجلترا تتجه صوب موجة جفاف يقول بعض الخبراء إن البلاد غير مستعدة لها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى