الاقتصاد المصري

وزيرة التخطيط تشارك بجلسة “الوسائل المالية لتمويل عمليات الانتقال العادل”

وزيرة التخطيط تشارك بجلسة “الوسائل المالية لتمويل عمليات الانتقال العادل”

 نشرت جريدة الوفد أن الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية شاركت بالجلسة النقاشية حول “الوسائل المالية لتمويل عمليات الانتقال العادل”، والمنعقدة ضمن فعاليات منتدى «الطريق إلى مؤتمر الأطراف السابع والعشرين: المنتدى الإقليمي الأفريقي لمبادرات المناخ وتمويل العمل المناخي وأهداف التنمية المستدامة»، والذي استضافته أديس أبابا في الفترة من 2 إلى 4 أغسطس الجاري، بمشاركة مصرية رفيعة المستوى. ويأتي ضمن خمسة منتديات إقليمية يتم عقدها بالتعاون بين الرئاسة المصرية لمؤتمر الأمم المتحدة للمناخ COP27، اللجنة الاقتصادية لأفريقيا بالأمم المتحدة، ورواد العمل المناخي رفيعي المستوى لمؤتمر المناخ COP27 ومؤتمر المناخ السابق بجلاسكو COP26 تحت عنوان “نحو قمة المناخ COP27: المنتديات الإقليمية حول مبادرات تمويل العمل المناخي وأهداف التنمية المستدامة”. وخلال مشاركتها قالت الدكتورة هالة السعيد إن النقاش حول أفريقيا بدأ في التحول من الحوار حول المخاطر والتحديات إلى الفرص والإمكانيات الهائلة، متابعه أن الدافع وراء ذلك التغيير في النظرة هو التقدم الملحوظ الذي شهدته القارة في مختلف المجالات، وخصوصًا تحقيق نمو اقتصادي كبير، والقضاء على الفقر، وتحسين مستويات المعيشة بالإضافة إلى وجود بيئة أعمال محسّنة بشكل كبير، وذلك بفضل تنفيذ الإصلاحات الرئيسية.

صندوق الثروة السيادي السعودي يؤسس شركة للاستثمار في مصر

نشرت جريدة الشروق أن صندوق الثروة السيادي السعودي أسس شركة جديدة للاستثمار في مختلف قطاعات الاقتصاد المصري من البنية التحتية حتى العقارات والأدوية. وبحسب بيان نشره صندوق الاستثمارات العامة السعودي فإن الشركة السعودية المصرية للاستثمار مهتمة بالاستثمار في “القطاعات الواعدة” بمصر. وقال يزيد بن عبد الرحمن الحميّد نائب المحافظ، ورئيس الإدارة العامة للاستثمارات في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا “نسعد اليوم بالإعلان عن الشركة السعودية المصرية للاستثمار، في الوقت الذي يواصل فيه الصندوق التوسع إقليمياً وعالمياً في إطار استراتيجيته 2021 – 2025”. ويأتي إطلاق الشركة السعودية المصرية للاستثمار، تماشيا مع استراتيجية صندوق الاستثمارات العامة في البحث عن الفرص الاستثمارية الجديدة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، والتي تدعم بناء شراكات اقتصادية استراتيجية على المدى الطويل لتحقيق العوائد المستدامة، الأمر الذي يسهم في تعظيم أصول الصندوق وتنويع مصادر دخل المملكة العربية السعودية، بما يتماشى مع رؤية 2030.

يسجل أكبر زيادة منذ عام.. ارتفاع مؤشر مديري المشتريات في مصر خلال يوليو 2022

 نشر موقع مباشر مصر أن مؤشر مديري المشتريات في مصر ارتفع خلال شهر يوليو 2020، مسجلا أكبر زيادة منذ عام.  واستعرضت هالة السعيد، وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية المصرية، نتائج تقرير مؤشر مدراء المشتريات لشهر يوليو 2022، وهو مؤشر اقتصادي شهري يتم حسابه من مسوح شركات القطاع الخاص التي لا تعمل في قطاع النفط، ويعكس أداء 400 شركة قطاع خاص غير منتجة للنفط وتشمل قطاعات الصناعة والتشييد والخدمات والبيع بالتجزئة وقطاع البيع بالجملة. وقالت السعيد، إن مؤشر مدراء المشتريات يعد من المقاييس الاقتصادية المهمة، حيث يعتمد عليها كل من الشركات والمستثمرين والمؤسسات المالية للتعرف على درجة نشاط الاقتصاد بوجه عام والقطاع الخاص (غير المنتج للنفط) بوجه خاص. وأشارت السعيد، إلى ارتفاع القراءة الأخيرة من مؤشر مديري المشتريات المصري خلال شهر يوليو 2022 لتصل لنحو 46,4 نقطة صعودًا من 45,2 نقطة في يونيو 2022، حيث كانت هذه الزيادة هي الأكبر منذ ما يزيد عن عام.

وزارة التخطيط: الميزان التجاري يحقق أفضل مستوى له منذ 7 سنوات

نشر اليوم السابع أن وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية استعرضت نتائج تقرير مؤشر مدراء المشتريات لشهر يوليو 2022، وسلط التقرير الضوء على تحقيق الميزان التجاري أفضل مستوى له منذ 7 سنوات، ويواصل تحسنه رغم الأزمات العالمية المتتالية، موضحا أداء الميزان التجاري في الفترة من 2014 إلى 2021، حيث سجل 39,8 مليار دولار عام 2021، و 41,1 مليار دولار عام 2020 ، و 46 مليار دولار عام 2019، 52,6 مليار دولار عام 2018، 40,3 مليار دولار عام 2017، 48,9 مليار دولار عام 2016، 52,4 مليار دولار عام 2015، 46,3 مليار دولار عام 2014 . كما كشف التقرير عن تسجيل الصادرات المصرية أعلى مستوى لها عام 2021، وذلك بقيمة 43,6 مليار دولار، مقارنة ب 29,3 مليار دولار عام 2020، و30,5 مليار دولار عام 2019، 29,3 مليار دولار عام 2018، 26,3 مليار دولار عام 2017، 22,5 مليار دولار عام 2016، 22 مليار دولار عام 2015، 27,6 مليار دولار عام 2014.

الضرائب: استمرار التجاوز عن مقابل التأخير في المنازعات الضريبية حتى ديسمبر

نشرت جريدة الوطن ان الدكتور سعيد فؤاد مستشار رئيس مصلحة الضرائب المصرية طالب الممولين والمواطنين بالاستفادة من تجديد العمل بقانون إنهاء المنازعات الضريبية الذي يسمح بالتجاوز عن مقابل التأخير والضريبة الإضافية التي تنشأ نتيجة المنازعات الضريبية حتى نهاية العام الحالي. وقال «فؤاد» إن الرئيس عبد الفتاح السيسي، صدّق على قانون التجاوز عن مقابل التأخير والضريبة الإضافية وتجديد العمل بقانون إنهاء المنازعات الضريبية في بداية شهر أغسطس الحالي. وأوضح «فؤاد» أن مصلحة الضرائب مستمرة في تلقي طلبات إنهاء المنازعات الضريبية القائمة بين الممولين والمواطنين بعد مصلحة الضرائب التي تحقق منفعة مزدوجة بين الطرفين ففي الوقت الذي تستوفي حقوق الخزانة العامة للدولة تهدف أيضا إلى سرعة الانتهاء من المنازعات المتراكمة، والتيسير على الممولين مما يسهم في استقرار مراكزهم الضريبية وتشجيع المستثمرين على توسيع أنشطتهم الاستثمارية في مصر.

ارتفاع صادرات الطباعة والتغليف والورق إلى 614.6 مليون دولار خلال 6 شهور

نشرت جريدة الاهرام أن المجلس التصديري للطباعة والتغليف أعلن عن ارتفاع صادرات القطاع بالنصف الأول من 2022 لتسجل 614.6 مليون دولار مقابل 449.4 مليون دولار بالفترة المماثلة من العام الماضي بنسبة ارتفاع بلغت 37%. وكشف التقرير الشهري الصادر عن المجلس أن صادرات قطاع “التغليف” ارتفعت بنسبة 30 % لتبلغ 363.9 مليون دولار مقابل 280.1 مليون دولار، كما زادت صادرات الورق كاملة بنسبة 30% لتسجل 232.5 مليون دولار مقابل 142.3 مليون دولار. وأشار المجلس إلى أن صادرات قطاع” الكرتون المضلع” سجلت 23.6 مليون دولار خلال أول 6 أشهر من 2022 مقابل 18.09 مليون دولار في النصف الأول من 2021 بنسبة صعود 30 %. وأوضح أن صادرات الكرتون غير المضلع بلغت 16.3 مليون دولار، مقابل 5.3 مليون دولار بنسبة ارتفاع 208%.

قناة السويس تحقق إيرادات قياسية ولم تتأثر سلباً بالأزمات العالمية 

نشر أموال الغد أن قناة السويس تكتسب مكانة دولية خاصة باعتبارها شرياناً وممراً ملاحياً رئيسياً لحركة التجارة العالمية، نظراً لموقعها الجغرافي المتميز، وما توفره من تسهيلات وخدمات ملاحية للسفن والناقلات العابرة تتواكب مع المتغيرات والتطورات المختلفة في منظومة النقل البحري، فضلاً عن كونها أقصر طريق يربط بين الشرق والغرب والأكثر أمناً، مما يعطي القناة ميزة تنافسية مقارنة بالممرات الملاحية الأخرى. هذا إلى جانب حرص الدولة المصرية على تطوير محور قناة السويس والمنطقة الاقتصادية، وإقامة مشروعات تنموية جاذبة للاستثمارات الأجنبية، في إطار استراتيجية شاملة لتحويله إلى مركز لوجيستي عالمي للإمداد والتموين، وذلك في وقت يتنامى فيه الاحتياج العالمي لتسهيل حركة التجارة وسلاسل الإمداد والتوريد في ظل الأزمات المتتالية التي تتعرض لها دول العالم. استمر تحسن أداء قناة السويس برغم الأزمة الأوكرانية خلال النصف الأول من عام 2022 مقارنة بالنصف المناظر من العام السابق، حيث بلغت حصيلة الإيرادات التي حققتها القناة 3.6 مليار دولار خلال النصف الأول من عام 2022، مقابل 3 مليارات دولار في النصف الأول من عام 2021، بنسبة زيادة 20%. وأظهر تقريراً نشره المركز الإعلامي لمجلس الوزراء أن أعداد السفن العابرة لقناة السويس بلغت 11101 سفينة في النصف الأول من عام 2022، مقابل 9763 سفينة في النصف الأول من عام 2021 بنسبة زيادة 13.7%، فضلاً عن بلوغ إجمالي الحمولات الصافية للسفن العابرة للقناة 656.6 مليون طن في النصف الأول من عام 2022، مقابل 610.1 مليون طن في النصف الأول من عام 2021، بنسبة زيادة 7.6%.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى