شركات وأسواق

“سي إم إي” تدرس إطلاق عقود مستقبلية جديدة للقمح بسبب غزو أوكرانيا

الشركات الدولية

قطاع المنتجات الغذائية:

“سي إم إي” تدرس إطلاق عقود مستقبلية جديدة للقمح بسبب غزو أوكرانيا

 نقلت وكالة (Bloomberg) أن “سي إم إي جروب” تدرس تدشين عقود مستقبلية جديدة للقمح، مع ابتعاد التجار عن عقد البحر الأسود الحالي بعد الغزو الروسي لأوكرانيا حيث تخوض الشركة مباحثات مع تجار ووسطاء حول بدء عقد للقمح الروماني.

قطاع التكنولوجيا والهواتف الذكية:

“أوبر” تسجل تدفقًا نقديًا إيجابيًا للمرة الأولى على الإطلاق

وفقًا لصحيفة (The Financial Times)، سجلت “أوبر” أول تدفق نقدي إيجابي فصلي للمرة الأولى على الإطلاق، والذي بلغ 382 مليون دولار في الربع الثاني، لترتفع أسهم الشركة أمس بنحو 16% عقب الإعلان عن تلك النتائج.

وارتفعت الإيرادات من أعمال المشاركة في الرحلات بنسبة 120٪ لتصل إلى 3.55 مليار دولار في الربع الثاني، مدعومة بإعادة فتح المكاتب وارتفاع الطلب على السفر. 

“تي إس إم سي” تحذر من تداعيات النزاع المحتمل في تايوان

نقلًا عن شبكة (CNBC)، أعلن “مارك ليو”، رئيس “تي إس إم سي”، أنه في حال غزو الصين لتايوان، فإن مصنع الرقائق الأكثر تقدمًا في العالم سيكون غير قادر على العمل؛ لأنه يعتمد على سلاسل التوريد العالمية. 

وأشار “ليو” إلى أن منشأة التصنيع التابعة للشركة تعتمد على التواصل الفعلي مع العالم الخارجي، مع أوروبا واليابان والولايات المتحدة، بدءًا من المواد إلى قطع الغيار والبرامج الهندسية وغيرها.

“روبن هود” تعتزم تسريح 23% من موظفيها

ذكرت وكالة (Market watch) أن شركة “روبن هود” تعتزم خفض عدد موظفيها بنسبة 23%، مع تدهور بيئة الاقتصاد الكلي وضعف سوق الأصول المشفرة. وسيكون تسريح العمالة متركزًا في وحدات العمليات والتسويق وإدارة البرامج.

وتمثل التخفيضات في الوظائف الجولة الثانية من عمليات التسريح هذا العام في الشركة، التي خفضت موظفيها في أبريل بنحو 9٪. وبهذا، تكون الشركة قد ألغت أكثر من 1000 وظيفة لديها.

قطاع الطاقة:

“فيتول” تحقق أرباحًا قياسية في عام 2021 بدعم ارتفاع أسعار الطاقة

نقلًا عن موقع (Yahoo finance)، حققت “فيتول جروب” أرباحًا قياسية في العام الماضي، بدعم الارتفاع القوي لأسعار الطاقة وسط نقص المعروض وتعافي الطلب. وكشفت الحسابات السنوية أن أكبر شركة خاصة لتجارة النفط في العالم سجلت أرباحًا بلغت 4.2 مليار دولار في عام 2021.

قطاع الملابس:

صناعة الملابس في بنجلاديش تواجه ضغوطًا بسبب أزمة الطاقة وتباطؤ الطلب العالمي

كشفت صحيفة (Business standard) أن صناعة الملابس في بنجلاديش – التي تعد المصدر الثاني للملابس في العالم بعد الصين – تواجه ضربة مزدوجة من تباطؤ الطلب العالمي وأزمة طاقة في الداخل، مما يهدد بتضرر تعافي البلاد من أزمة “كوفيد-19”. 

وقال “فضل هوك” المدير الإداري لشركة “بلامي فاشونز” إن الطلبات الجديدة انخفضت بنسبة 20% في يوليو عن نفس الفترة من العام السابق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى