الاقتصاد الدولي

العالم يتنفس الصعداء.. أول سفينة حبوب أوكرانية تغادر أوديسا

العالم يتنفس الصعداء.. أول سفينة حبوب أوكرانية تغادر أوديسا

نشر موقع (Skynewsarabia)، ما أعلنته وزارة الدفاع التركية أن أول سفينة حبوب غذائية انطلقت من ميناء أوديسا الأوكراني اليوم الاثنين، وقالت وزارة الدفاع التركية إن “السفينة رازوني المحملة بالذرة وترفع علم سيراليون ستكون أول سفينة تغادر ميناء أوديسا الأوكراني وتتجه إلى لبنان”، وذكر بيان صادر عن الأمم المتحدة أن السفينة تحمل أكثر من 26 ألف طن من الذرة.

ومن المتوقع أن تصل السفينة إلى إسطنبول الثلاثاء حيث سيتم تفتيشها قبل السماح لها بالتوجه إلى لبنان، حسبما أفادت وزارة الدفاع التركية، وكانت روسيا وأوكرانيا قد توصلتا لاتفاق بواسطة الأمم المتحدة وتركيا، للبدء في إعادة تصدير الحبوب التي توقفت جرّاء الحرب التي اندلعت في فبراير الماضي، ويهدف الاتفاق الذي تم التوصل إليه في إسطنبول الأسبوع الماضي إلى تخفيف أزمة الغذاء وخفض أسعار الحبوب العالمية التي ارتفعت منذ بداية العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، كما يهدف الاتفاق إلى السماح بمرور آمن لشحنات الحبوب من موانئ تشورنومورسك وأوديسا وبيفديني وإليها.

مصادر جديدة للفحم إلى أوروبا مع توقف الشحنات الروسية

مع هيمنة أخبار أزمة الغاز الطبيعي نتيجة وقف الإمدادات من روسيا إلى أوروبا، وأيضاً احتمالات نقص إمدادات النفط الروسية إلى أوروبا نتيجة قرار الحظر الذي يفترض أن يبدأ تنفيذه نهاية العام، لا تحظى أخبار مصدر آخر للطاقة باهتمام إعلامي كبير، بحسب ما أوردته صحيفة (Independentarabia).

على الرغم من الاضطراب في أسواق الطاقة نتيجة الحرب في أوكرانيا والعقوبات المفروضة على روسيا تواجه القارة الأوروبية مشكلة منذ صيف العام الماضي، فبزيادة الطلب على استهلاك الطاقة لم تعد قدرات الدول الأوروبية على توليد الكهرباء من محطاتها كافية لسد احتياجات الشبكات في القارة بالتالي عاد كثير من الدول مثل ألمانيا وبريطانيا وهولندا وغيرها إلى تشغيل محطات توليد الطاقة التي تعمل بالفحم بعد توقفها تمهيداً لتفكيكها بسبب أضرارها البيئية.

معروف أن حرق الفحم في محطات توليد الطاقة تنتج منه كميات أكبر من غاز ثاني أكسيد الكربون (المسبب الرئيس للاحتباس الحراري والتغيرات المناخية) في كوكب الأرض. وبسبب ارتفاع أسعار النفط ومشتقاته ونقص إمدادات الغاز زاد الطلب على الفحم لتشغيل محطات الطاقة، ولأن حزم العقوبات الأوروبية على موسكو تشمل حظر كل واردات الطاقة بدأت شحنات الفحم الروسي إلى أوروبا تتراجع.

وإن كانت الصين ضاعفت إنتاجها من الفحم فإن الإنتاج لا يكفي لسد احتياجات توليد الطاقة بالتالي زاد استيراد الصين من الفحم أيضاً، بخاصة من الأسواق القريبة مثل إندونيسيا أحد أكبر مصدري الفحم في العالم.

نشاط المصانع الصينية ينكمش على نحو غير متوقع

ذكرت صحيفة (AAwsat)، أن نشاط المصانع في الصين انكمش على نحو غير متوقع في يوليو، بعد التعافي من عمليات الإغلاق التي فُرضت للحد من انتشار (كوفيد – 19) في الشهر السابق، حيث أثر ظهور سلالات جديدة من الفيروس والتوقعات العالمية القاتمة على الشركات.

‬‬‬‬ ‬‬‬‬‬‬‬‬وأظهرت بيانات من المكتب الوطني للإحصاء، أمس الأحد، أن مؤشر مديري المشتريات الرسمي لقطاع الصناعات التحويلية استقر عند 49 في يوليو، انخفاضا من 50.2 في يونيو. وكان محللون استطلعت رويترز آراءهم توقعوا تحسنا طفيفا إلى 50.4 وهو تحسن هامشي لكنه ما زال أعلى من حاجز 50 نقطة الفاصل بين الانكماش والنمو.

وبالكاد نما الاقتصاد الصيني في الربع الثاني وسط عمليات إغلاق واسعة النطاق، لكن كبار القادة أشاروا مؤخرا إلى أن السياسة الصارمة الرامية إلى عدم ظهور أي حالات إصابة بفيروس «كورونا» ستظل تمثل أولوية قصوى.

الرئيس الجزائري يعلن إمكانية انضمام بلاده إلى مجموعة بريكس

أثار الرئيس الجزائري مساء الأحد إمكان انضمام الجزائر إلى دول مجموعة بريكس التي تضم كلا من البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب إفريقيا، وقال إن مجموعة بريكس تهم الجزائر بالنظر لكونها “قوة اقتصادية وسياسية”، معتبرا أن الالتحاق بهذه المجموعة سيبعد الجزائر عن “تجاذب القطبين”، وفقاً لما اورده موقع (Al-Arabiya).

الاقتصاد السعودي يقفز بأعلى وتيرة نمو منذ 20 عاماً

أفادت صحيفة (AAwsat)، بأنه بعد أيام مع إعلان صندوق النقد الدولي تقديراته الأخيرة بتسجيل السعودية أعلى ارتفاع لناتج قومي في العالم بنسبة 7.6 في المائة، كشف تقرير أصدرته الهيئة العامة للإحصاء، أمس، أن الناتج المحلي السعودي الإجمالي، نما بالأسعار الثابتة على أساس سنوي 11.8 في المائة، خلال الربع الثاني من العام الجاري، ليسجل بذلك أعلى نمو مسجل منذ العام 2011.

ووفق «هيئة الإحصاء»، حقق الناتج المحلي الحقيقي للأنشطة النفطية خلال الربع الثاني نموا بنسبة 23.1 مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، كما حقق الناتج المحلي الحقيقي للأنشطة غير النفطية ارتفاعاً بنسبة 5.4 في المائة لذات الفترة. وقالت الهيئة إن الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي المعدل موسمياً حقق خلال الربع الثاني من عام 2022 ارتفاعاً بنسبة 1.8 في المائة مقابل الربع الأول من العام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى