الاقتصاد الدولي

زعماء «مجموعة السبع» يحملون بشدة على ممارسات الصين التجارية

زعماء «مجموعة السبع» يحملون بشدة على ممارسات الصين التجارية

قالت صحيفة (Independentarabia )، أن زعماء مجموعة السبع أدانوا ممارسات الصين التجارية “غير الشفافة والتي تعطي صورة خاطئة عن وضع السوق” في بيان ختام القمة انتقد بكين بلهجة هجومية، وتأتي هذه الانتقادات التي صدرت الثلاثاء 28 يونيو الحالي، في ختام اجتماع استمر ثلاثة أيام في جبال الألب البافارية، قبل ساعات قليلة من انعقاد قمة لحلف شمال الأطلسي تستعد أيضاً لاستهداف الصين من خلال تصنيفها على أنها “تحد أمني” للحلف.

وتبنى قادة مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى (الولايات المتحدة وألمانيا وفرنسا وبريطانيا وإيطاليا واليابان وكندا) موقفاً مشتركاً بشأن التهديد الذي تشكله بكين، وفي بيانهم الختامي، قال قادة “مجموعة السبع”، إنهم يريدون “تعزيز التنويع ومقاومة الإكراه الاقتصادي وتقليل التبعيات الاستراتيجية”، ونددوا بممارسات الصين التجارية “غير الشفافة التي تعطي صورة خاطئة عن وضع السوق”.

بالعقوبات وبغيرها.. نصف واردات روسيا العالمية تتلاشى

صرح موقع (Skynewsarabia)، أن دراسة صادرة عن معهد بيترسون للاقتصاد كشفت أن الصادرات من دول العالم إلى روسيا (الواردات بالنسبة لموسكو) هبطت بشكل حاد بعد أزمة أوكرانيا، مما يشير إلى أن العقوبات الغربية انعكست سلبا على الاقتصاد الروسي.

وأوضحت الدراسة أن تراجع الصادرات إلى روسيا ليس فقط من الدول الغربية التي فرضت عقوبات اقتصادية شديدة على موسكو جراء الأزمة، ولكن أيضا من جانب الدول التي لا تفرض أي عقوبات، بما في ذلك الصين.

وانخفضت الصادرات إلى روسيا من الدول التي تفرض عقوبات بنحو 60 بالمئة، بينما انخفضت الصادرات من البلدان التي لا تفرض عقوبات بنحو 40 بالمئة، منذ بداية أزمة أوركرانيا في أواخر فبراير الماضي وحتى نهاية أبريل، وبحسب الدراسة كانت الصادرات إلى روسيا قبل الأزمة للدول التي لم تفرض عقوبات عند 9.4 مليار دولار لتصل إلى 6.5 مليار دولار، في حين كانت من الدول التي فرضت عقوبات عند 11.6 مليار دولار لتصل إلى 4 مليارات دولار.

الاتحاد الأوروبي يحظر إنتاج وبيع السيارات التقليدية بحلول 2035

وافق الاتحاد الأوروبي على وقف إنتاج وبيع السيارات المزودة بمحركات الاحتراق التقليدية بحلول العام 2035، استعداداً للتحول الكامل إلى المركبات الكهربائية، يأتي ذلك في محاولة لخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون إلى الصفر، بهدف تحقيق الأهداف المناخية للقارة الأوروبية، لا سيما الحياد الكربوني بحلول 2050، وفي ديسمبر الماضي، اشترى الأوروبيون سيارات كهربائية أكثر من سيارات الديزل، وهي المرة الأولى التي تتفوق فيها مبيعات السيارات الكهربائية على سيارات الديزل، الأكثر شعبية في أوروبا تاريخياً.

وبحسب موقع (Al-Arabiya)، فقد بلغت الحصة السوقية للسيارات الكهربائية أكثر من 20% من السيارات الجديدة التي تم بيعها في أوروبا وبريطانيا في ديسمبر، وفقاً لبيانات جمعها محلل سوق السيارات في برلين، ماتياس شميدت. وتراجعت مبيعات سيارات الديزل، التي كانت تمثل أكثر من نصف مبيعات السيارات الجديدة في الاتحاد الأوروبي حتى العام 2015، إلى أقل من 19%، وفقاً لما ذكرته “نيويورك تايمز”.

التضخم في إسبانيا بأعلى مستوى له منذ 37 عامًا

قالت صحيفة (AAwsat)، أن نسبة التضخم في إسبانيا بلغت 10.2% في يونيو على أساس سنوي، وهي الأعلى منذ 37 عامًا، بحسب تقدير أولي للمعهد الوطني للإحصاء نُشر اليوم (الأربعاء) ويؤكد أن الأسعار عاودت الارتفاع، وأشار المعهد في بيانه إلى أن هذه النسبة في حال تأكدت «ستشكل زيادةً بنقطة مئوية ونصف النقطة» لمعدّل التضخم على أساس سنوي خلال شهر، بما أنه بلغ 8.7 % في مايو، وبحسب المعهد، فإن نسبة 10.2% هي الأعلى منذ أبريل (نيسان) 1985، وعلى غرار معظم الدول الأوروبية، تواجه إسبانيا منذ أشهر زيادة بنسبة التضخم مرتبطة بالتوترات الناجمة عن استئناف النشاط الاقتصادي بعد أزمة كوفيد-19 والحرب في أوكرانيا.

لتمويل ورادات القمح… البنك الدولي يقرض تونس 130 مليون دولار

نشرت صحيفة (AAwsat)، ما قاله البنك الدولي، اليوم (الأربعاء)، إنه وافق على قرض بقيمة 130 مليون دولار لتونس لتمويل واردات القمح وتقديم دعم طارئ لتغطية واردات الشعير من أجل منتجات الألبان، ويأتي القرض في وقت تعاني فيه تونس من أزمة مالية حادة تسببت في بعض الأحيان ببقاء شحنات القمح راسية في الموانئ لأسابيع بسبب عدم القدرة على الدفع، وقال البنك المركزي التونسي في بيان إن القرض يهدف إلى تقليل أثر الحرب الأوكرانية على تونس.

قراءة نهائية تظهر انكماشاً أكبر للاقتصاد الأميركي في الربع الأول

أكدت المراجعة النهائية للناتج المحلي الإجمالي للربع الأول انكماشًا أكبر للاقتصاد الأميركي بنسبة 1.6٪، مما يدعم الرأي القائل بأن الركود وشيك في الاقتصاد الأول عالمياً، مع احتدام التضخم واتجاه الأسهم إلى أسوأ أداء للنصف الأول منذ العام 1970، بحسب ما نشره موقع (Al-Arabiya).

كان التقرير الأولي الصادر عن وزارة التجارة في أبريل، أظهر أن الناتج المحلي الإجمالي، وهو أوسع مقياس للسلع والخدمات المنتجة عبر الاقتصاد، تقلص بنسبة 1.4٪ على أساس سنوي في فترة الثلاثة أشهر من يناير حتى مارس في انخفاض مفاجئ، بعد توقع الاقتصاديين في استطلاع “رفينيتيف” نمو الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 1.1٪ لذلك الربع، ويعد هذا الانكماش أول انخفاض في الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة منذ الربع الثاني من العام 2020، عندما كانت في خضم ركود بسبب جائحة كورونا، وجاء التراجع في 2022 بعد نمو قوي بنسبة 6.9٪ في الأشهر الثلاثة الأخيرة من العام 2021.

التضخم في ألمانيا يتباطأ بشكل غير متوقع في يونيو إلى 8.2%

ذكر موقع (Al-Arabiya)، أن التضخم في ألمانيا تراجع بشكل غير متوقع حيث خففت تدابير الإعانة الحكومية المؤقتة العبء على الأسر والشركات التي تعرضت للضغط بسبب الارتفاع القياسي في الأسعار، وأظهرت البيانات الصادرة اليوم الأربعاء أن انخفاض ضرائب الوقود وتكاليف النقل العام المخصومة ساعد في تباطؤ نمو أسعار المستهلكين إلى 8.2%، في يونيو من 8.7%، في مايو. قدر المحللون الذين استطلعت آراؤهم بلومبرغ ارتفاعًا بنسبة 8.8%. فيما كشف تقدير أولي يستند إلى بيانات التضخم الإقليمية أن التضخم في ألمانيا سجل 7.6%، على أساس سنوي في يونيو، من 7.9% على أساس سنوي في مايو، ولا يزال ضغط التضخم شديدًا في أماكن أخرى من منطقة اليورو التي تضم 19 دولة، حيث أبلغت إسبانيا في وقت سابق عن قفزة مفاجئة إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق بنسبة 10%، متحدية بذلك جهود السياسيين لكبح جماحها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى