أسواق وقضايا الطاقة

صادرات الغاز الطبيعي المصري قفزت 42% في أول 5 أشهر من 2022

صادرات الغاز الطبيعي المصري قفزت 42% في أول 5 أشهر من 2022

نشرت الشرق بلومبرج، سعت مصر للاستفادة من الطفرة التي شهدتها أسعار الغاز الطبيعي، خاصة في أوروبا بفعل العقوبات على روسيا والمساعي لحظر الغاز القادم منها، والذي يشكل نحو 40% من احتياجاتها، وسرَّعت البلاد من صادراتها، اعتماداً على امتلاكها محطتين لتسييل الغاز في مدينتي إدكو ودمياط على ساحل البحر المتوسط، وارتفعت كميات الغاز المسال المصدر منها بمعدل 42% في الأشهر الخمسة الأولى من العام الحالي على أساس سنوي.

عمالقة النفط يدرسون هجرة الرمال الكندية

نشرت الشرق بلومبرج، يُعد قرار شركة الطاقة، التي يقع مقرها في لندن، بيع حصتها غير التشغيلية البالغة 50% في مشروع “صن رايز (Sunrise) لشركة “كينوفوس إنيرجي” (Cenovus Energy) أحدث قرار في سلسلة من التخارجات من الرمال النفطية في منطقة ألبرتا، أحد أكبر مكامن احتياطيات النفط الخام في العالم.

قامت العديد من الشركات من بينها؛ “شل” (Shell)، و”كونوكو فيليبس”، و”إيكوينور” (Equinor)، و”ديفون إنيرجي” (Devon Energy) بالتخلص من حصص كبيرة في آبار النفط شمال ألبرتا، وبيعها للشركات المحلية خلال السنوات الأخيرة، مما أدى إلى تركّز السيطرة على الرمال النفطية في أيدي المنتجين الكنديين مثل: “كينوفوس إنيرجي “، و”كانيديان ناتشورال ريسورسز” (Canadian Natural Resources)، و”سنكور إنيرجي”.

إغلاقات المرافئ تعصف بإنتاج ليبيا من النفط

نشرت الشرق بلومبرج، شهد إنتاج النفط الليبي مزيداً من التراجع، وفقاً لوزير الطاقة الليبي، حيث أدت الأزمة السياسية إلى المزيد من إغلاق موانئ وحقول الخام. إن الإنتاج اليومي للدولة العضو في “أوبك”- الذي بلغ متوسطه 1.2 مليون برميل العام الماضي- انخفض بنحو 1.1 مليون برميل. وهذا يشير إلى أن ليبيا تضخ فقط حوالي 100 ألف برميل يومياً، ما سيزيد من ضيق الإمدادات في سوق شهدت ارتفاع أسعار النفط الخام أكثر من 50% هذا العام إلى حوالي 120 دولاراً للبرميل.

 ويأتي الهبوط الأخير بعد أن أغلق المحتجون مرفأي النفط الرئيسيين في السدر ورأس لانوف- أكبر وثالث أكبر مرافئ الدولة. وتوقفت الصادرات في المرفقين الأسبوع الماضي بعد أن أجبر المحتجون المتحالفون مع شرق البلاد العمال على إيقاف العمليات بعد تحميل ناقلات متعاقد عليها.

تعهدات الشركات المناخية معظمها ضعيف وغامض

نشرت الشرق بلومبرج، حتى الآن لم تنجح الشركات التي تعلن خططاً للقضاء على انبعاث غاز الاحتباس الحراري، الذي يتسبب في احترار الكوكب، في الوفاء بأبسط المعايير الأساسية لتحقيق هدف صافي الانبعاثات الصفري بصورة فعالة، وذلك وفق تقرير تحليليّ جديد للأهداف البيئية.

ثلث هذه الخطط فقط هو ما يستوفي ما يعتبره واضعو تقرير “متتبع صافي الانبعاثات الصفري” حداً أدنى من المعايير الأساسية للإعلان عن أهداف تخفيض الانبعاثات، التي تشمل التعهد بأهداف محددة، وبيان خطوات تنفيذها، واتخاذ إجراء فوري، وتقديم تقرير سنوي على الأقل.

كشفت الدراسة ما قدمته 702 شركة في قائمة “فوربس غلوبال 2000” من تعهدات بتحقيق صافي انبعاثات صفري. وأشرف على الدراسة كل من “وحدة استخبارات الطاقة والمناخ “، ومركز “داتا دريفن إنفيرولاب” (Data-Driven EnviroLab)، و”معهد المناخ الجديد”، ومبادرة “أوكسفورد نت زيرو” البحثية.

بتروتريد لعملاء عداد الغاز مسبق الدفع: وقف استخدام الغاز اليوم 

نشرت جريدة اليوم السابع، وجهت شركة الخدمات البترولية التجارية “بتروتريد ” إحدى شركات قطاع البترول “نصيحة “لعملاء عداد الغاز مسبق الدفع ” وقف استخدام الغاز الطبيعي اليوم من الساعة 11.55 مساء والعودة لاستخدامه مرة أخرى الساعة 12.10 بعد منتصف الليل وذلك لأن عداد الغاز مسبق الدفع يقوم بعمل صيانة لنفسه في ذلك التوقيت “.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى