الاقتصاد الدولي

الدولار عند أعلى مستوى في 20 عاماً فهل ينتصر في حرب العملات؟

الدولار عند أعلى مستوى في 20 عاماً فهل ينتصر في حرب العملات؟

رصد تقرير حديث، الدور القوي الذي لعبه الدولار الأميركي في الأسواق العالمية طيلة السنوات الماضية، حتى في السنوات التي شهد فيها الاقتصاد الأميركي أزمات عنيفة دفعت إلى تراجع الناتج المحلي الإجمالي لأكبر اقتصاد في العالم. وفي تعاملاته الأخيرة، ارتفع مؤشر الدولار الأميركي، بنسبة 0.57 في المئة إلى 105.06، وسجل أعلى مستوى له في 20 عاماً، بحسب ما أوردته صحيفة (Independentarabia).

وفي الوقت الذي تخطط فيه بعض البنوك المركزية العالمية، وبخاصة الصين وروسيا، للتخلص من سيطرة الدولار، ما زالت الورقة الأميركية تحتفظ بقوتها، وفق ما ذكرته دراسة بحثية أصدرها صندوق النقد الدولي، وعلى الرغم من أن وجود العملة في التجارة العالمية والدين الدولي والاقتراض غير المصرفي لا يزال يفوق بكثير حصة الولايات المتحدة في التجارة وإصدار السندات والاقتراض والإقراض الدولي، فإن البنوك المركزية لا تحتفظ بالعملة الأميركية في احتياطياتها إلى الحد الذي كان يعمل به في الأوقات السابقة.

التهريب والحرائق والتلف تهدد محاصيل تونس من الحبوب

ذكرت صحيفة (Independentarabia)، أنه في السنوات الأخيرة برزت مظاهر جديدة في مزارع الحبوب في تونس بدأت تثير الحيرة والربية بشأنها لما تمثله من تهديد حقيقي لكمية الحبوب التي تعول عليها تونس للتقليص من حجم وارداتها من القموح بالعملة الأجنبية، وأضحت مظاهر الحرائق والتهريب والضياع تمثل خطراً جدياً يتهدد حصاد تونس من القموح بتسجيل نسب مرتفعة من الحرائق بشكل محير، وبخاصة تنامي ظاهرة تهريب المحصول إلى دول مجاورة لتونس، ومنها الجزائر وليبيا عن طريق وسطاء يدفعون أسعاراً مجزية للمزارعين أفضل مما حددته وزارة الفلاحة التونسية، كما تعترض المحصول آفة لم تقدر الجهات المسؤولة على تطويقها والقضاء عليها، وتتمثل في نسب الضياع المحصول جراء تقادم آلات الحصاد وعدم صيانتها، إذ تقدر وزارة الفلاحة التونسية نسبة ضياع المحصول بأكثر من 10 في المئة.

التضخم.. سلاح جديد في حرب التجارة الأميركية الصينية

كشف موقع (Skynewsarabia)، عن ما أعلنه البيت الأبيض أنّ مستشار الأمن القومي الأميركي التقى مدير مكتب لجنة الشؤون الخارجية الصيني، واصفاً محادثاتهما المطوّلة بأنّها محاولة “صريحة” لإدارة “الديناميكية” بين القوتين المتنافستين، وذكر البيت الأبيض في بيان أنّ المحادثات “تضمّنت مناقشة صريحة وموضوعية ومثمرة لعدد من القضايا الأمنية الإقليمية والعالمية، فضلاً عن القضايا الرئيسية في العلاقات الأميركية الصينية”، مع تأكيد على “أهمية الحفاظ على خطوط اتصال مفتوحة لإدارة التنافس بين بلدينا، وهناك خلاف وتوتر بين البلدين حول سلسلة قضايا بينها محاولات الولايات المتحدة عزل روسيا بسبب غزوها لأوكرانيا والنزاع حول تايوان، والأحد الماضي تعهّد وزير الدفاع الصيني بأنّ الصين “ستحارب حتى النهاية” لوقف أي محاولة للاستقلال من جانب تايوان، وجاء ذلك في أعقاب تصريح بايدن خلال زيارته لليابان الشهر الماضي بأن الولايات المتحدة ستدافع عن تايوان في حال تعرضت لهجوم، وهو ما اُعتبر خروجا عن سياسة واشنطن القائمة على “الغموض الاستراتيجي” منذ عقود.

ستاندرد آند بورز: بنوك تونس وتركيا الأكثر عرضة لمخاطر نقص السيولة عالميا

قالت وكالة ستاندرد آند بورز للتصنيفات الائتمانية إن المصارف في تركيا وتونس هي الأكثر عرضة لمخاطر نقص السيولة العالمية المتوجهة للأسواق الناشئة، وذلك في ظل رفع أسعار الفوائد في الأسواق العالمية، واستعرضت الوكالة تأثير السياسة النقدية المتشددة على 5 أسواق ناشئة هي مصر وإندونيسيا وقطر بجانب تونس وتركيا.

ووفقاً لموقع (Al-Arabiya)، فإن النتائج أظهرت تعرض البنوك في تركيا بشكل مباشر لمخاطر ارتفاع أسعار الفوائد نتيجة مديونيتها الأجنبية الكبيرة، بينما ستتعرض البنوك في قطر بدرجة أقل لهذه المخاطر، وستتعرّض البنوك في الدول الأخرى لخطر ارتفاع الديون الخارجية للشركات، كما في إندونيسيا، أو لخطر ارتفاع الديون السيادية كما هو الحال في تونس، بينما سيكون الخطر بدرجة أقل بالنسبة لمصر مقارنة بهما.

أوكرانيا تعلق تصدير سلع أولية بسبب تداعيات الحرب

ذكر موقع (Al-Arabiya)، أن الحكومة الأوكرانية وافقت على تعليق صادرات سلع أولية من بينها الغاز والفحم بسبب الغزو الروسي، وشمل قرار حكومي نشر يوم الاثنين، الفحم والسولار والغاز المنتج محليا في قائمة من السلع الأولية التي يحظر تصديرها وقت الحرب، وذكر القرار أن هذا مرتبط “بالعدوان المسلح لروسيا الاتحادية ضد أوكرانيا وفرض قانون الأحكام العرفية في أوكرانيا”، وكانت أوكرانيا حظرت تصدير القمح والشوفان والسكر وغيرها من المواد الغذائية الأساسية لضمان قدرتها على توفير الطعام للمواطنين خلال الحرب مع روسيا، أيضا، حظرت أوكرانيا تصدير الماشية واللحوم وغيرها من المنتجات الثانوية من الماشية، بحسب بيان الحكومة.

ارتفاع قياسي للتضخم بأسعار المستهلكين في ألمانيا بمايو

أكدت بيانات نهائية صادرة عن مكتب الإحصاء الاتحادي الألماني، اليوم (الثلاثاء)، أن التضخم في أسعار المستهلكين تسارع لمستوى قياسي في مايو، وهو ما كانت أظهرته التقديرات الأولية، وفق وكالة الانباء الالمانية. وارتفع التضخم في أسعار المستهلكين إلى 9. 7% في مايو مقابل 4. 7% في أبريل، وكان لارتفاع أسعار الطاقة تأثير كبير على معدل التضخم. كما ساهمت الاختناقات في عمليات التسليم بسبب الاضطرابات بسلاسل التوريد في الارتفاع القياسي للتضخم، بحسب صحيفة (AAwsat).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى