الاقتصاد الدولي

روسيا تتنصل من مشاكل الغذاء و”فاو” تحذر من ارتفاع فاتورة الأزمة

روسيا تتنصل من مشاكل الغذاء و”فاو” تحذر من ارتفاع فاتورة الأزمة

صرحت صحيفة (Independentarabia)، بأنه فيما حمل الرئيس الروسي، الدول الغربية كامل المسؤولية عن أزمة الغذاء التي تواجه دول العالم في الوقت الحالي، كشفت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة “فاو”، أنه من المتوقع أن تنفق البلدان 1.8 تريليون دولار على استيراد المواد الغذائية التي تحتاج إليها هذا العام، ما سيمثل رقماً قياسياً عالمياً جديداً، مشيرة إلى أن الدول ستتلقى طعاماً أقل وليس أكثر، مقابل هذا المبلغ.

ورجحت المنظمة الأممية أن تكون التكاليف الثابتة المتزايدة باستمرار على المزارعين، أي “المدخلات الزراعية” مثل الأسمدة والوقود، مسؤولة عن الارتفاع الحاد في فاتورة استيراد الغذاء العالمية القياسية. وأوضحت أن جميع الـ 51 مليار دولار الإضافية التي ستُنفَق في جميع أنحاء العالم على واردات الطعام، باستثناء مليارَيْ دولار، كانت بسبب ارتفاع الأسعار، وأشارت إلى أن الدهون الحيوانية والزيوت النباتية ستكون أكبر مسهم منفرد في ارتفاع فواتير الاستيراد هذا العام، على الرغم من أن أسعار الحبوب تسهم بذلك أيضاً بشكل كبير، بخاصة في البلدان المتقدمة.

بعد تسجيله أعلى مستوى منذ 4 عقود… بايدن: التضخم قد يستمر لفترة

وفقاً لصحيفة (AAwsat)، حذر الرئيس الأميركي من أن التضخم في الولايات المتحدة قد «يستمر لفترة» بعد أن أظهرت بيانات أمس (الجمعة)، أن ضغوط الأسعار الحساسة سياسيا تسارعت بشكل غير متوقع في الأسابيع الأخيرة.
وكانت بيانات وزارة العمل الأميركية قد أظهرت أمس، أن التضخم تسارع في الولايات المتحدة في مايو الماضي إلى مستوى 8.6 في المائة مقارنة بالشهر عينه من العام الماضي، مسجلا أعلى مستوى له منذ أربعة عقود.
وقال بايدن: «سوف نتعايش مع هذا التضخم لفترة من الوقت. سينخفض تدريجيا، ولكننا سنعيش معه لفترة من الوقت».

الولايات المتحدة.. قفزة غير مسبوقة في سعر البنزين

ذكر موقع (Snabusiness)، أن متوسط سعر غالون البنزين على مستوى الولايات المتحدة تجاوز 5 دولارات للمرة الأولى على الإطلاق، بحسب نادي “إيه إيه إيه” للسيارات، وارتفعت أسعار النفط الجمعة مدعومة بطلب قوي على الوقود في الولايات المتحدة، رغم أن إجراءات جديدة لمكافحة فيروس كورونا في شنغهاي وبكين حدّت من المكاسب، وترتفع أسعار الخام بشكل عام على مدى الشهرين المنصرمين ويتجه خام برنت لتسجيل مكاسب للأسبوع الرابع على التوالي بينما يتجه الخام الأميركي صوب تسجيل الزيادة الأسبوعية السابعة على التوالي.

تباطؤ نمو مؤشر أسعار المنتجين في الصين إلى 6.4% خلال مايو

جاءت أرقام التضخم في الصين، دون التوقعات، لتعطي المركزي الصيني فرصة جديدة للمزيد من التحفيز، فقد ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين بنسبة 2.1% في مايو على أساس سنوي، وهو ما جاء أقل بقليل من متوسط التوقعات الذي كان عند 2.2%، بحسب ما أورده موقع (Al-Arabiya).

على صعيد متصل، تباطأ نمو مؤشر أسعار المنتجين الذي يقيس التضخم عند بوابة المصانع في الصين، تباطأ في مايو إلى 6.4% على أساس سنوي من 8% في أبريل، وجاء متماشيا مع التوقعات، ويعود ذلك إلى الجهود المبذولة لضمان سلاسل الإمداد، والاستقرار في المناطق الصناعية الرئيسية رغم الاضطرابات الناجمة عن موجات كورونا.

ألغام البحر الأسود تعيق شحنات الحبوب الأوكرانية للعالم

قال موقع (Snabusiness)، أنه في الوقت الذي تحاول فيه الأمم المتحدة، التوسط لتوفير ممر آمن لشحن الحبوب من أوكرانيا وتهدئة المخاوف من أزمة غذاء عالمية، تتهادى مئات الألغام على سطح مياه البحر الأسود، وتمثل كابوسا مزعجا لكل من يفكر في الحل، الذي سيستغرق شهورا من العمل في حال الاتفاق عليه، وللبحر الأسود أهمية بالغة لشحن الحبوب والزيوت ومنتجات النفط، وتتشارك في مياهه بلغاريا ورومانيا وجورجيا وتركيا، بالإضافة إلى أوكرانيا وروسيا.

وبحسب تقديرات مسؤولين في الحكومة الأوكرانية، فإن هناك 20 مليون طن من الحبوب يستحيل شحنها من الدولة، التي كانت رابع أكبر مصدر في العالم قبل الحملة العسكرية الروسية في 24 فبراير، وتتهم كييف وزعماء غربيون، موسكو، باستخدام الإمدادات الغذائية كسلاح في الحرب، عبر محاصرة الموانئ الأوكرانية. وتقول روسيا إنها تريد رفع العقوبات الغربية عنها، في إطار أي اتفاق يسمح بتدفق الصادرات.

حرب أوكرانيا تغيّر مناخ الأعمال.. ظلال ثقيلة على الاستثمار الأجنبي المباشر

أفاد موقع (Al-Arabiya)، بأنه من المتوقع أن ينخفض الاستثمار الأجنبي المباشر هذا العام، بعدما أدت أزمتا الغذاء والوقود والأزمة المالية الناجمة عن الحرب الروسية في أوكرانيا، إلى تثبيط مناخ الأعمال، كما قالت الأمم المتحدة يوم الخميس، أوضحت وكالة التجارة والتنمية التابعة للأمم المتحدة (أونكتاد)، أن الاستثمار الأجنبي الدولي المباشر تعافى وعاد إلى مستويات ما قبل الجائحة في العام 2021، مع وصوله إلى حوالى 1.6 تريليون دولار، لكن من غير المرجح أن يستمر في هذا التوجّه في العام 2022.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى