الاقتصاد المصري

المنتدى الاقتصادي العالمي: توقعات أممية بأن 25% من البشر سيكونون أفارقة في 2050

وزيرة التجارة: جاري وضع خطة تطوير شاملة لمنظومة اجراءات وخدمات التنمية الصناعية

نشرت أموال الغد أن نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة أعلنت أنه جاري حالياً تنفيذ خطة تطوير شاملة لمنظومة الاجراءات والخدمات التي تقدمها الهيئة العامة للتنمية الصناعية بهدف منح مزيد من التيسيرات أمام المستثمرين في مختلف القطاعات الصناعية. وأشارت إلى الاهتمام الكبير الذي توليه القيادة السياسية والحكومة لدفع حركة الاستثمار وتذليل كافة التحديات التي تواجه القطاع الصناعي وذلك في إطار خطة الحكومة للتعامل مع تداعيات الأزمة الاقتصادية العالمية

التخطيط: خطة العام المقبل تستهدف توسيع الطاقة الاستيعابية لسوق العمل إلى 900 ألف فرد

نشرت جريدة الأهرام أن الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية أكدت أن خطة العام المالي المقبل 2022-2023 تستهدف توسيع الطاقة الاستيعابية لسوق العمل لتصل إلى 900 ألف فرد، مع الإبقاء على مُعدّلات البطالة عند مُستواها الحالي 7.4% – 7.5%. وأضافت وزيرة التخطيط في تقرير صادر عن الوزارة أن الخطة تشتمل كذلك على سياسات الدولة والبرامج الحكوميّة الـمُستهدفة للتصدّي للتغيّرات الـمُناخيّة وانعكاساتِها على النظامِ البيئي وعلى الاقتصادِ الوطني، وذلك في ضوء تَوصيّات قِمّة الـمُناخ التي عُقدت بمدينة جلاسجو بالـمملكة الـمتحدة في عام 2021.

هالة السعيد: 10 مليارات جنيه لدمج البعد الاجتماعي في الخطط التنموية

نشرت جريدة الأهرام أن الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية كشفت عن أن خطة التنمية المستدامة للعام (22/2023)، تستهدف توجيه 10 مليارات جنيه لدمج البعد الاجتماعي في الخِطط التنموية، بما يُحقّق الـمساواة وتكافؤ الفرص بين الفئات الاجتماعية، وخدمة القضايا ذات الأولوية للمرأة والطفل وذوي الهِمَم. وأضافت “السعيد” وفق تقرير صادر عن الوزارة، أنه من أهم المشروعات الـمُستهدفة، إنشاء 20 مركزًا للأُسَر الـمُنتجة، و10 مستشفيات طب أطفال، و23 بيت ثقافة للطفل، وثلاثة آلاف حضانة.

أبرز المعلومات بشأن مشروع مستقبل مصر للإنتاج الزراعي بعد افتتاح مرحلته الأولى

نشرت جريدة المال أن الرئيس السيسي شهد خلال الساعات الماضية افتتاح 350 ألف فدان زراعي ضمن المرحلة الأولى المقدرة ب 500 ألف فدان زراعي من مشروع مستقبل مصر للإنتاج الزراعي، وهي شرارة الانطلاق  من المشروع الأكبر في تاريخ مصر  بزراعة 2,2 مليون فدان وهو مشروع الدلتا الجديدة بالقرب من محور الضبعة. كما سيتبع إنشاء مجتمع زراعي جديد سيتبعه مجتمع صناعي وتجاري بسبب القرب من مطاري سفنكس وبرج العرب وموانئ الإسكندرية، والدخيلة، وجرجوب فضلا عن  الشبكة القومية للطرق سواء محاور طولية أو عرضية أو القطار الكهربائي التجاري الجديد، وتبلغ مساحة المشروع  2,2 مليون فدان جديدة، بتكلفة تبلغ 8 مليار جنيه للمرحل الأولى، وتم الانتهاء من 350 ألف فدان من المرحلة الأولى المقدرة ب 500 ألف فدان

وزير الزراعة: مصر تخطط لتحقيق الأمن الغذائي والاكتفاء الذاتي من السلع والمنتجات

نشر موقع مباشر مصر أن السيد القصير وزير الزراعة قال إن المشروعات الزراعية الكبرى مثل “مستقبل مصر”، تعتبر أمنًا غذائيًا للدولة المصرية، مؤكدا أن مصر تعمل وفق خطة لتحقيق الأمن الغذائي وتوفير الاكتفاء الذاتي من السلع والمنتجات. وأضاف القصير أن “مساحة المشروع 2.2 مليون فدان وباكورة المشروع 350 ألف فدان رأيناها اليوم. ولو لم نقم بعمل المشروعات الزراعية الكبرى، لكنا سنعاني في ظل الأزمة العالمية المتواجدة حاليًا”. وأوضح أن الرئيس السيسي وجه بزيادة نسبة التقاوي المعتمدة لزيادة إنتاجية المحاصيل الزراعية، مشيرًا في الوقت ذاته إلى أن الدولة لجأت إلى بدائل كثيرة لتوفير المياه للمشروعات الزراعية القومية؛ حيث إن الدولة تستخدم أساليب الري الحديثة، مؤكدا أن حصة مصر من المياه لم تتغير وما زالت كما هي.

وزير المالية لعمدة لندن: قمة شرم الشيخ تبحث الحلول التمويلية لمكافحة التغيرات المناخية بالعالم

نشرت جريدة الوفد أن الدكتور محمد معيط وزير المالية، أكد أن الأزمة الاقتصادية العالمية الراهنة، والتغيرات المناخية، ضاعفت التحديات على معظم الدول النامية والاقتصادات الناشئة، داعيًا شركاء التنمية الدوليين إلى توفير فرص تمويلية مناسبة لمكافحة التغيرات المناخية بهذه الدول، بما يدعم سياسات وبرامج التحول للاقتصاد الأخضر، من أجل تحقيق النمو المستدام، وتحفيز القطاع الخاص للمشاركة الفعَّالة في المشروعات الصديقة للبيئة، على النحو الذى يساعد في تقليل معاناة البيئة والناس بإيجاد البدائل الملائمة.. وأعرب عن تقديره لشركاء التنمية الذين أبدوا استعدادهم لمساندة مصر لإنجاح قمة المناخ والخروج بأفضل توصيات.

تعرف على ملامح ملكية الدولة للأصول وفترات التخارج المتوقعة

نشر اليوم السابع أن مسودة ملكية الدولة كشفت منهجيـة تحديـد الأصول المملوكة للدولـة، والتوجه نحو المزيد من تمكين القطاع الخاص، وحددت مسودة وثيقة ملكية الدولة، ثلاثـة توجهـات لملكيـة الدولـة وتواجدهـا فــي النشـاط الاقتصـادي، علـى النحـو التالي: تخـارج خـلال ٣ سـنوات: مـن خـلال تحديـد قطاعـات / أنشـطة سيتم تخارج الدولة منها خلال الفترة القادمة، اسـتمرار تواجـد الدولـة مـع التثبيـت أو التخفـيض: مـن خـلال تحديد قطاعات / أنشطة سيتم تثبيت أو تخفـيض الاستثمارات َّ الحكومية الموجهة إليها، مع السماح بمشاركة القطاع الخاص فـي بعض منها، اسـتمرار تواجـد الدولـة مـع التثبيـت أو الزيـادة: مـن خـلال تحديـد قطاعـات / أنشـطة سـتتواجد بهـا الدولـة بشـكل مسـتمر، ً وفقا لما تتسـم به من أبعاد اسـتراتيجية أو اجتماعية، مع السـماح بمشاركة القطاع الخاص فـي بعض الأنشطة بها

المنتدى الاقتصادي العالمي: توقعات أممية بأن 25% من البشر سيكونون أفارقة في 2050

نشرت جريدة الشروق أن المنتدى الاقتصادي العالمي ذكر أن تطوير الرعاية الطبية السريرية في إفريقيا؛ يمكن أن يعالج احتياجات القارة الصحية الفريد، مشيرا إلى أنه جرى إهمال نشاط تطوير الرعاية السريرية- التي تقودها الجانب التجاري- إلى حد كبير في إفريقيا، وهو وضع يجب أن يتغير بالنظر إلى التغيرات الديموغرافية والصحية للقارة. وجاء في تقرير على الموقع الرسمي للمنتدى الاقتصادي العالمي أن التجارب السريرية في إفريقيا تحمل فوائد ضخمة بما في ذلك الابتكار في تطوير الأدوية وتحسين الرعاية الصحية ونتائج المرضى والفوائد اللاحقة لتنمية إفريقيا ككل. وتابع الموقع أن تنظيم الأدوية بشكل أفضل في إفريقيا سيؤدي إلى تحسين جودة الأدوية والقدرة على التصنيع. وفي حين أن أفريقيا تعد ثاني أكبر قارة من حيث عدد السكان حيث تضم أكثر من 1.2 مليار شخص، إلا أن بها عدد من المرضى لديهم احتياجات هائلة لم تتم تلبيتها بعد. وبحلول عام 2050، تتوقع الأمم المتحدة أن 25 % من البشر سيكونون أفارقة وأن هؤلاء السكان سيكونون أكبر سنا وسيتركزون بشكل أكثر في المناطق الحضرية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى