مصر

مصر والمنتدى الحضري العالمي 2024.. خطوات للأمام

تدرك مصر جيدًا دورها الريادي على المستوى الإقليمي والدولي، وفي مختلف الأصعدة التي يأتي من بينها ملف التنمية المستدامة. ومن منطلق أن الحوار المجتمعي الدولي يُعد الركيزة الأساسية في ذلك الملف، التقى مساعد وزير الخارجية للتعاون الدولي للتنمية، الدكتور حازم فهمي، يوم 9 مايو الجاري بوفد الأمم المتحدة المكلف بالإعداد لـ “المنتدى الحضري العالمي”، والذي من المقرر عقده في مصر عام 2024. وناقش فهمي مع الوفد الأممي اتفاقية المقر المتعلقة بعقد هذا الحدث الدولي.

واشتمل الوفد كذلك على ممثلين عن وزارتي التنمية المحلية والإسكان، والممثل الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية، ورئيس مكتب مصر لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية وكبير موظفي المنظمة، علاوة على المستشار القانوني للرئيس التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية.  وتُعد هذه المرة الأولى التي يُعقد فيها المؤتمر في مصر والمرة الثانية في أفريقيا منذ انعقاده لأول مرة في العاصمة الكينية نيروبي عام 2002، حيث يأتي تطوير الوعي بالتوسع الحضري المستدام بين أصحاب المصلحة والفئات المستهدفة على رأس أولويات أجندته.

ما هو المنتدى الحضري العالمي (WUF)؟

يُعد المنتدى الحضري العالمي (World Urban Forum) أبرز حدث دولي يختص بمناقشة قضايا التنمية الحضرية المستدامة عالميًا. وأنشأت هيئة الأمم المتحدة هذا المنتدى عام 2001 من أجل التعامل مع ملفات توسع التحضر بوتيرة متسارعة، وتأثير ذلك على المجتمعات والمدن والاقتصادات والسياسات وعمليات تغير المناخ. أي أنها تعنى بمواجهة تحديات التحضر المستدام، ودراسة آثار التحضر المتسارع على مختلف السياسات الاجتماعية والاقتصادية والبيئية في المجتمعات والمدن والبلدات. ولذا، فإن (WUF) هو المؤتمر الأول في العالم الذي يناقش القضايا الحضرية. 

وينظم المنتدى الحضري العالمي ويديره برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية. يُشار إلى برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات (الموئل) على أنه الجهة الداعية إلى انعقاد المنتدى، وهي بالأساس تعمل جهة تنسيق في الأمم المتحدة للتنمية الحضرية المستدامة. وأطلق المنتدى أولى جلساته في كينيا واستمر حتى الآن في عقدها بشكل مستمر ودوري كل عامين. 

لذا، فإن المنتدى بمثابة منصة عالمية فريدة لأصحاب المصلحة على اختلافهم، وهو فرصة أيضًا للدول والحكومات المحلية والمجتمع المدني والقطاع الخاص للمشاركة في نقاش بنّاء بشأن التحضر المرتبط ارتباطًا وثيقًا بمسألة النجاح أو الفشل في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

أهداف المنتدى

تتنوع الأهداف الأساسية للمنتدى على النحو التالي:

– تطوير الوعي الجماعي بشأن التنمية الحضرية المستدامة عن طريق المناقشات المفتوحة الشاملة وتبادل الدروس المستفادة وأفضل الممارسات والسياسات الجيدة. 

– تعزيز التعاون والاتصال بين مختلف أصحاب المصالح والجهات المستهدفة من أجل النهوض بالتوسع الحضري المستدام وتطويره.

– التنسيق بين الدول والحكومات والقطاع الخاص والمجتمع المدني بشأن خطط التحضر وتحقيق أهداف التنمية المستدامة بالأساس. 

– تبادل الأفكار واستكتشاف الحلول الحضرية المبتكرة لتوثيق التعاون والشراكات التي تفيد الفئات الأضعف في المجتمعات. 

ومثلما سبق القول، فإن أول انعقاد لجلسات المنتدى كان في نيروبي عام 2002 بعد عام واحد من إطلاقه. وانعقدت الاجتماعات بعد ذلك كل عامين بالترتيب في: برشلونة (إسبانيا)، فانكوفر (كندا)، نانجينج (الصين)، ريو دي جانيرو (البرازيل)، نابولي (إيطاليا)، ميديلين (كولومبيا)، كوالالمبور (ماليزيا)، أبو ظبي (الإمارات)، كاتوفيتسه (بولندا) حيث سوف تعقد هذه الأخيرة خلال الفترة من 26 إلى 30 يونيو 2022.

مصر واستضافة “المنتدى الحضري العالمي” في عام 2024

أعلن رئيس الوزراء، الدكتور مصطفى مدبولي، أواخر العام الماضي عن اختيار برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية “موئل الأمم المتحدة” مصر لاستضافة الدورة الثانية عشرة للمنتدى الحضري العالمي في عام 2024. ومن المقرر أن يضم المنتدى الحضري العالمي في نسخته الثانية عشرة في مصر ما يزيد على 20 ألف مشارك من أكثر من 150 دولة. ويجيء هذا في إطار الخطة الشاملة التي رسمتها مصر مؤخرًا لتتحول إلى مركز عالمي للمؤتمرات والفعاليات الدولية، والتي ستسهم بجدارة في تعزيز الدور المصري على المستوى الإقليمي والدولي.

ويجيء المنتدى العالمي الذي سوف تنظمه مصر عام 2024 ليكون بمثابة فرصة لاستعراض التحديات الحضرية التي تواجهها الدول النامية خاصة في الدول النامية. وسبق لمصر تنظيم فعاليات دولية كبرى مثل هذه من قبل، لعل من بينها استضافتها لـ”يوم المدن العالمي” في مدينة الأقصر في شهر أكتوبر الماضي، علاوة على فوز هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة بجائزة برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية “UN-HABITAT- الهايتبات” للتميز الحضري لعام 2021.

وتندرج هذه الاستضافة في إطار تنفيذ رؤية مصر 2030 للتنمية المستدامة، وجهود هيئة الأمم المتحدة أيضًا للتنمية المستدامة لعام 2030، حيث سينعقد المنتدى في مصر تحت إشراف رئاسة مجلس الوزراء والوزارات المعنية. وقد أكد الدكتور مصطفى مدبولي على ضرورة الاستعداد من جميع النواحي لإقامة هذه الفعاليات الدولية.

وسوف يعمل المنتدى خلال اجتماعه في مصر على التطرق إلى ماهية الحلول الحضرية المبتكرة في ظل مشاركة واسعة من قِبل الشركات العالمية والمؤسسات المعنية من مختلف دول العالم، حيث سيناقش المشاركون ملفاتٍ حيوية مثل إدارة الموارد والتعليم والصحة والثقافة والتنقل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى