الاقتصاد المصري

خبراء: توقعات باستعادة نشاط البورصة بشكل تدريجي عقب إجازة العيد بدعم توجهات السيسي

خبراء: توقعات باستعادة نشاط البورصة بشكل تدريجي عقب إجازة العيد بدعم توجهات السيسي

نشرت جريدة أموال الغد أن خبراء سوق المال يتوقعون استقرار مؤشرات البورصة المصرية خلال المدى القصير والمتوسط، بدعم التوجهات الرئاسية للحكومة بوضع خطة متكاملة للنهوض بالبورصة المصرية، مع البدء في طرح حصص من الشركات الحكومية. وذكر الخبراء أن تساهم تلك التوجهات في دعم البورصة وتعزيز قدرتها على التعامل مع التداعيات السلبية التي تفرضها الفترة الراهنة بضغط تفاقم معدلات التضخم والتوجه المحلي والعالمي نحو رفع أسعار الفائدة. وأكد الخبراء على دور الطروحات الجديدة المرتقبة في استعادة سيولة السوق وجذب شرائح من المستثمرين المحليين والأجانب، بدعم قوة الأوراق المالية الحكومية وقدرتها على النمو وتحقيق أعلى العوائد.

ارتفاع الطلب على السياحة الثقافية بنسبة 28% خلال موسم الشتاء

نشرت جريدة الأهرام أن لجنة تسويق السياحة الثقافية، أعلنت في تقريرها الموسمي الذي يصدر مع نهاية كل موسم سياحي، أبرز نتائج موسم الشتاء الذي يبدأ في أول أكتوبر وينتهي مع بداية شهر مايو. وأشارت إلى ارتفاع حجم الطلب على منتج السياحة الثقافية خلال موسم الشتاء بنسبة 28% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، كما شهدت أسعار البرامج زيادة في الأسعار تقدر بنسبة 18% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، وزاد متوسط إنفاق السائح من 90 إلى 115 دولارا، فيما شهد الموسم أيضا زيادة في متوسط عدد الليالي السياحية.

وزير المالية: الاقتصاد المصري أكثر تماسكا.. والموازنة مرنة في مواجهة التحديات العالمية

نشرت جريدة الشروق أن الدكتور محمد معيط وزير المالية، أكد أن الاقتصاد المصري بات أكثر تماسكًا في مواجهة التحديات العالمية، وأنه يمتلك القدرة على التعامل الإيجابي المرن مع الصدمات الداخلية والخارجية، وكما استطاع احتواء تداعيات جائحة «كورونا»، فإنه سيتمكن من امتصاص التأثيرات السلبية للأزمة الأوكرانية، والموجة التضخمية غير المسبوقة، موضحًا أن الإصلاح الاقتصادي جعل الدولة أكثر قدرة على مجابهة الأزمات الاقتصادية العالمية. وقال الوزير إن الموازنة العامة أكثر مرونة في ظل الاضطرابات الاقتصادية العالمية الشديدة، لافتًا إلى أننا حريصون على تحقيق الانضباط المالي والحفاظ على المسار الاقتصادي الآمن للدولة، رغم هذه الظروف الاستثنائية التي تشهدها مختلف الاقتصادات، ومن المتوقع تحقيق فائض أولي ٩١ مليار جنيه، وخفض العجز الكلي للناتج المحلى الإجمالي إلى ٦,٢٪، ومعدل دين أجهزة الموازنة إلى ٨٥٪ بنهاية العام المالي الحالي في يونية المقبل.

مصر تبحث سبل تعزيز علاقات التعاون الإنمائي المشترك مع الأمم المتحدة

نشر موقع مباشر مصر أن رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي بحثت سبل تعزيز علاقات التعاون الإنمائي المشترك بين مصر والأمم المتحدة، وتعزيز جهود العمل المناخي لدفع خطط الدول النامية والناشئة للتحول إلى الاقتصاد الأخضر في ظل التحديات العالمية الراهنة. جاء ذلك خلال لقائها عددًا من قيادات منظمة الأمم المتحدة بالعاصمة الأمريكية واشنطن، وأكدت خلال اللقاء أن سعي العالم لتحقيق التنمية المستدامة بحلول عام 2030 لا ينفصل عن تطلعاته لتعزيز العمل المناخي والتحول إلى الاقتصاد الأخضر وتقليل الانبعاثات الضارة، لذا لابد من تضافر جهود المجتمع الدولي والأطراف ذات الصلة لدعم طموحات الدول النامية والناشئة للحصول على تمويل المناخ الميسر وتنفيذ مشروعات التكيف والتخفيف من تداعيات التغيرات المناخية.

غدًا.. آخر موعد لتقديم الإقرارات الضريبية للأشخاص الاعتبارية والقيمة المضافة

نشر اليوم السابع أن مصلحة الضرائب المصرية، حددت غدًا الأحد، آخر موعد لتقديم الإقرارات الضريبية للأشخاص الاعتبارية، وإقرار الضريبة على القيمة المضافة، وإقرار ضريبة كسب العمل، وكذا نموذج 41 خصم وتحصيل تحت حساب الضريبة، وذلك طبقًا للمادة (18) من قانون المرافعات المدنية والتجارية. ويواجه الممولون، حال عدم تقديم الإقرار الضريبي، المخالف للعقوبات الواردة بقانون الإجراءات الضريبية الموحد، في الوقت نفسه لضمان الالتزام بتقديم الإقرار تقدم مصلحة الضرائب كافة الممولين بمختلف المأموريات الضريبية بالاستفادة من الدعم الفني المجاني الذي تقدمه المصلحة لمساعدتهم في تقديم إقراراتهم الضريبية على نحو صحيح.

مشروع تنمية التجارة يختار 4 قطاعات تصديرية لتنميتها خلال 3 سنوات

نشر اليوم السابع أن مشروع تطوير التجارة وتنمية الصادرات في مصر (TRADE) يعمل على تعزيز التجارة الدولية وزيادة الصادرات المصرية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة من عدد من القطاعات المهمة من بينها قطاع الملابس الجاهزة وقطاع المفروشات، فضلا عن قطاعات اخري مثل مواد البناء والتشييد، الكيماويات والتغليف والتعبئة، والممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية. ويقوم المشروع بتقديم الخبرات والدعم الفني لأعضاء غرفة صناعة الملابس الجاهزة والمفروشات في مجال إتاحة الفرص التصديرية، للسوق الأمريكي، الأمر الذي من شأنه خلق روابط تعزز من القدرات التصديرية لأعضاء الغرفة والشركات الصغيرة والمتوسطة ويساعد المصدرين من المشروعات الصغيرة والمتوسطة على تحديد المشترين الدوليين والتواصل معهم والدخول على منصات التجارة الإلكترونية والتسوق الالكتروني وكيفية الحصول على الشهادات المعتمدة المطلوبة بالإضافة إلى تقديم منتجات طبقا للمواصفات الدولية.

شعبة الذهب توضح حقيقة غلق محال الذهب بعد اشتعال الأسعار

نشرت جريدة المال أن شعبة الذهب بالغرفة التجارية نفت كافة المعلومات بوقف التعامل او التداول بمحال الذهب بداية من اليوم ولحين معرفة سعر الدولار من البنك المركزي المصري، وذلك على خلفية اشتعال أسعار الذهب اليوم في مصر عند مستويات تاريخية لم يسبق لها مثيل من قبل قرابة 1300 جنيه للجرام عيار 21. وقال نادي نجيب عضو شعبة الذهب وسكرتير الشعبة السابق، ان المنشور المتداول من بعض الشركات هو مطالبات فقط بوقف التداول لضبط السوق وليست جهة تنفيذيه يمكنها وقف التعامل من عدمه، موضحا أن أسعار الذهب المعلنة غير واقعية وتقديرية من جانب التجار واجتهادية، موضحا ان ذلك ناتجا عن اغلاق البنوك في مصر خلال اجازة عيد الفطر المبارك. واكد نجيب في تصريحات خاصه ان السعر الحقيقي سيظهر مع عودة العمل في البنوك ومعرفة سعر الدولار وفقا للمتغيرات العالمية بعد رفع سعر الفائدة الامريكية وفي عدد من دول العالم مثل انجلترا ودول الخليج ما سيساهم في عودة الاستقرار للمعدن الاصفر.

تقرير حكومي يكشف: نصف واردات مصر سلع صناعية

نشرت جريدة الوفد أن نيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة، تلقت تقرير حول حديث مؤشرات أداء الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات، والذي كشف عن أن عدد الرسائل الواردة إلى البلاد خلال الربع الأول من العام الحالي بلغ 26 ألفاً و724 رسالة تضمنت 13 ألفاً و559 رسالة واردات صناعية و13 ألفاً و165 رسالة واردات غير صناعية، حيث بلغ عدد الرسائل الصناعية المقبولة 12 ألفاً و941 رسالة، كما بلغ عدد الرسائل غير الصناعية المقبولة 12 ألفاً و782 رسالة. وصرحت نيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة، أن الوزارة تعمل خلال المرحلة الحالية على تطوير منظومة العمل بالهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات وبما يسهم في تسهيل حركة التبادل التجاري بين مصر ومختلف الدول والتكتلات الاقتصادية العالمية، مشيرةً إلى أن الفترة الحالية تشهد تطوير مختلف فروع الهيئة وميكنة كافة الخدمات المقدمة لمجتمع المصدرين والمستوردين بالإضافة إلى إنشاء عدد كبير من المعامل الجديدة لتغطى كافة بنود الصادرات والواردات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى