الاقتصاد المصري

تمويل تنموي 97 مليون يورو لمشروع تطوير سكك حديد طنطا والمنصورة ودمياط

وزير التموين يصدر قرارا بتفعيل بيانات الحسابات البنكية الخاصة بمنافذ صرف الدعم

نشرت جريدة الشروق أن الدكتور علي المصيلحي وزير التموين، أصدر قرارا بشأن تعديل وتفعيل بيانات الحسابات البنكية الخاصة باستلام منافذ صرف الدعم متضمنة المخابز والبقالات التموينية ومستودعات الدقيق لمستحقاتها المالية من الوزارة. وتضمن القرار قيام صاحب المخبز أو البدال التمويني أو مستودعات الدقيق بتسليم شهادة من البنك بصحة بيانات الحساب الخاص بالرقم المصرفي الدولي، وأن يقوم صاحب المخبز أو البدال التمويني أو صاحب مستودع الدقيق باستيفاء نموذج طلب تحويل المستحقات التي تخصه على رقم الحساب الوراد بشهادة البنك. ونص القرار على أن يتم إرسال صورة المستندات إلى فرع شركتي سمارت أو أفت بالمحافظة التابع لها أي منفذ، على أن تقوم شركتي سمات وأفت بإدخال البيانات الخاصة برقم الحساب والتأكد من صلاحيته وذلك من خلال الرقم التأكيدي لضمان تبعية الرقم للبنك التجاري وصحة الرقم.

توقيع مذكرة تفاهم بين تنمية المشروعات وأمازون مصر لدعم المشروعات المحلية

نشرت جريدة الأهرام أن نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة والرئيس التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات شهدت توقيع مذكرة تفاهم بين الجهاز وشركة أمازون مصر، وذلك لمساعدة أصحاب المشروعات في تسويق منتجاتهم عبر متجر Amazon.eg. من خلال هذه الشراكة سوف تساهم شركة أمازون بتمكين المشروعات المحلية ورواد الأعمال والحرفيين المسجلين لدى الجهاز، ومساعدتهم على تنمية أعمالهم على الإنترنت، وتوفير منتجاتهم للملايين من عملاء أمازون في مصر. وصرحت الأستاذة نيفين جامع، بأن مذكرة التفاهم الموقعة مع أمازون مصر تتماشى مع رؤية مصر 2030 فيما يتعلق بمساعدة أصحاب المشروعات الصغيرة في مختلف القطاعات الإنتاجية ومساعدتهم على الاستمرار والتوسع، مشددة على أهمية التعاون مع الشركات التكنولوجية الرائدة في مجال التجارة الإلكترونية ومن بينها أمازون مصر.

دمج «الثقافة المالية» في مناهج «التربية والتعليم» والمراحل الجامعية ضمن الاستراتيجية الوطنية لـ«هيئة الرقابة»

نشرت جريدة المال أن هشام رمضان، مساعد رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية، كشف أن الاستراتيجية الوطنية للثقافة المالية غير المصرفية، تتضمن 3 محاور رئيسية، أولهما دمج التعليم المالي ضمن المنظومة التعليمية، سواء الجامعية أو ما قبل الجامعية. وأضاف على هامش مؤتمر إطلاق أول برنامج تدريبي أن وزارتي «التربية والتعليم» و«التعليم العالي» لهما دور مهم في عملية دمج المهارات الأساسية في المناهج التعليمية، وإتاحتها خلال الفترة المقبلة على سبيل «المواد الاختيارية». يُذكر أن الهيئة العامة للرقابة المالية أطلقت أمس -الأحد- فعاليات أول برنامج تدريبي لتأهيل مدربين مُعتمدين قادرين على القيام بالتوعية المالية، يضم مجموعة كبيرة من الشباب أصحاب المهارات الاتصالية والكفاءات من منتسبي وزارة الشباب والرياضة، في بداية تفعيل مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، لـ«رفع مستويات الثقافة المالية وبناء مهارات فن إدارة الأموال» للطلاب والشباب، وتعريفهم بالأنشطة المالية غير المصرفية.

تمويل تنموي 97 مليون يورو لمشروع تطوير سكك حديد طنطا والمنصورة ودمياط

نشرت جريدة الوفد أن وزارة التعاون الدولي، كشفت عن تفاصيل اتفاقيات التمويل التنموي، التي تم توقيعها بين الحكومتين المصرية والفرنسية، خلال زيارة برونو لومير، وزير الاقتصاد والمالية والإنعاش الاقتصادي الفرنسي، والوفد المرافق له، لمصر، والتي تأتي في إطار الاتفاق الذي تم توقيعه بين الحكومتين المصرية والفرنسية في يونيو 2021، بقيمة 1.6 مليارات يورو لدعم جهود الدولة التنموية وتوفير التمويلات للمشروعات ذات الأولوية. وأوضحت وزارة التعاون الدولي، أنه تم توقيع اتفاق بين حكومة جمهورية مصر العربية والوكالة الفرنسية للتنمية بشأن مشروع تطوير خط سكك حديد طنطا-المنصورة- دمياط من خلال تمويل تنموي بقيمة 97 مليون يورو، منها 2 مليون يورو منحة للمساعدة الفنية، ويستهدف المشروع تطوير خط سكة حديد طنطا – المنصورة – دمياط بطول 119 كم يربط مدينة طنطا التي يبلغ سكانها 700 ألف نسمة وتقع على بعد 100 كيلومتر شمال القاهرة بمدينة دمياط الساحلية على ساحل البحر المتوسط والتي يبلغ عدد سكانها مليون نسمة ويمرون بالمنصورة التي يبلغ عدد سكانها حوالي 2 مليون نسمة في دلتا النيل.

وزيرة التخطيط تلتقي أمين عام الأونكتاد لاستعراض جهود مصر وبحث تعزيز التعاون

نشر اليوم السابع أن الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية التقت بريبيكا جرينسبان الأمين العام لمؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية الاونكتاد، لبحث سبل تعزيز التعاون واستعراض جهود الدولة المصرية، وذلك على هامش مشاركتها بفعاليات القمة العالمية للحكومات 2022 تحت شعار” تشكيل حكومات المستقبل” بدبي عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة، بالتزامن مع اختتام فعاليات “إكسبو 2020 دبي”. واستعرضت السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية خلال اللقاء الجهود التي تبذلها الدولة المصرية في عدد من الموضوعات البارزة كتمكين المرأة وتعزيز مشاركة القطاع الخاص وتعزيز الاستثمارات وجهود الصندوق السيادي. وفي مجال تعزيز الاستثمارات أشارت السعيد إلى إنشاء صندوق مصر السيادي كأحد الآليات لتعزيز الشراكة مع القطاع الخاص، وهو ما يمثل الذراع الاستثماري للحكومة، موضحة أنه تم إنشاء صندوق مصر السيادي في عام 2018 وذلك في إطار خطة الدولة المصرية لتحقيق التنمية المستدامة رؤية مصر 2030، وما يتطلبه ذلك من زيادة حجم الاستثمارات وتنوّع مصادر التمويل.

المالية تطلق منظومة «الإيصال الإلكتروني» بمنافذ البيع والخدمات أول أبريل

نشر جريدة الوطن أن الدكتور محمد معيط، وزير المالية، قال إنّ أول أبريل المقبل يشهد إطلاق منظومة «الإيصال الإلكتروني»؛ بما يضمن وصول ما يدفعه المستهلكون من ضرائب على السلع والخدمات في منافذ بيعها وتقديمها، إلى الخزانة العامة للدولة لحظيًا، بما يتسق مع جهود دمج الاقتصاد غير الرسمي في الاقتصاد الرسمي، وحصر المجتمع الضريبي بشكل أكثر دقة، وإرساء دعائم العدالة الضريبية، وتكافؤ الفرص بين الممولين في السوق المصرية، واستيداء حق الدولة، على نحو يساعد في زيادة حجم الناتج المحلي الإجمالي، وتحقيق المستهدفات الاقتصادية والتنموية، والإسهام في تعزيز أوجه الإنفاق العام على تحسين مستوى معيشة المواطنين والارتقاء بالخدمات المقدمة إليهم.

مصر وقطر تتفقان على حزمة استثمارات بقيمة 5 مليارات دولار

نشر موقع مباشر مصر أن مصر وقطر اتفقا على مجموعة من الاستثمارات والشراكات بجمهورية مصر العربية بإجمالي قدره 5 مليارات دولار في الفترة القادمة، في إطار تعزيز التعاون الاقتصادي والاستثماري بين البلدين الشقيقين. وتم عقد اجتماع بين دولة رئيس مجلس الوزراء بجمهورية مصر العربية، مصطفى مدبولي، ومحمد بن عبد الرحمن آل ثاني، نائب رئيس الوزراء، وزير الخارجية بدولة قطر، بحضور عدد من المسئولين المصريين والقطريين.  وقد تناول الاجتماع بحث العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين، وأهمية تعزيز التعاون والتنسيق بينهما في المجالات المختلفة.

شركات التأمين تبدأ مخاطبة العملاء لإعادة تقييم أصولهم لمواجهة تداعيات ارتفاع التضخم والدولار

نشرت أموال الغد تباين توجهات شركات التأمين العاملة بالسوق المصرية في مخاطبة العملاء لإعادة تقييم أصولهم المؤمن عليها لمواجهة ارتفاع معدلات التضخم والدولار الذي شهدته السوق خلال الأونة الأخيرة، ولتفادي تعرضهم لشرط النسبية عند التعويضات. واشارت مصادر مطلعة بقطاع التأمين، عن بدء بعض شركات التأمين بمخاطبة العملاء لإعادة تقييم أصولهم وفقاً للمتغيرات الاقتصادية التي شهدتها السوق مؤخراً للوصول للسعر التأميني العادل لوثائق هؤلاء العملاء. وأضافت المصادر أن هناك بعض الشركات تستعد لمخاطبة عملائها بشأن ذلك، ولكنها تنتظر استقرار سعر الصرف بالسوق المصرية للوصول إلى القيمة الحقيقية المستقرة لهذه الأصول وتحديد السعر التأميني العادل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى