الصحافة المصرية

“جايكا في مصر”.. اسهام تنموي وتحفيز اجتماعي

وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي الشكر لرئيس الوكالة اليابانية للتعاون الدولي “جايكا” على المساعدات التي قدمتها لمصر، في إطار المشروعات التنموية التي نفذتها في عديد من المجالات، معبرا عن تطلعه للتعاون مع الوكالة من أجل الانتهاء من المزيد من المشروعات، من خلال الاستفادة من الخبرات اليابانية المشهود لها بالكفاءة والدقة، والتي نجحت في تقديم نموذج حضاري للتحديث والرقي، مؤكدا المكانة والتقدير اللذين تحظى بهما لدى مصر، وذلك خلال استقباله له، اليوم، الأربعاء، بمقر اقامته باليابان.

“جايكا”.. والتنمية في مصر

تعد الوكالة اليابانية للتعاون الدولي “جايكا“، واحدة من الجهات الحكومية المسئولة عن التعاون الفني، ضمن برنامج المساعدات الإنمائية الرسمية اليابانية (ODA)، بهدف المساهمة في تحفيز التعاون الدولي، بالإضافة دعم وتحفيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية، والحفاظ والاستقرار الاقتصادي للمناطق النامية.

بهدف “دعم مصر لتحقيق التنمية المستدامة”، تم انشاء مكتب للوكالة في مصر عام 1977، ومنها كانت الانطلاقة لتعزيز التعاون الثنائي في مختلف القطاعات، التي أبرزها النمو الشامل والمستدام، والحد من الفقر ورفع مستوى المعيشة، وتنمية الموارد البشرية وتطوير القطاع العام.

وتحظى الـ “جايكا” بمكانة وتقدير كبير لدى المصريين، لإسهاماتها التنموية المتعددة في مصر، والتي أبرزها: “مشروعات الطاقة والنقل والمواصلات والطاقة الجديدة والمتجددة، وإنشاء المتحف المصري الكبير، ومحطة جبل الزيت لتوليد طاقة الرياح، والمرحلة الأولي من الخط الرابع لمترو الأنفاق، وكوبري السلام أعلى قناة السويس، وتطوير وتوسعة مطار برج العرب الدولي، وكذلك تطوير مستشفى أبو الريش”.

فضلا عن تعاون الوكالة مع وزارة التربية والتعليم لتطوير منظومة التعليم، وكذلك مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات من خلال تمويل المشروعات المشتركة وتمويل برامج التدريب المتعددة في مجال تكنولوجيا المعلومات.

فيما وصلت محفظة التعاون مع مصر إلى 2.4 مليار دولار في مشروعات الطاقة والآثار والتعليم والصحة والطيران المدني والري، وذلك بحسب تصريحات أكاهيروا يواساكى، كبير ممثلي الوكالة.وحول الدور المصري التنموي في القارة الأفريقية، تم توقيع اتفاقية عام 1989، لتنظيم التعاون الثلاثي بين “مصر – اليابان – القارة الأفريقية”، من خلال الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية، ووكالة التعاون الدولي اليابانية “جايكا” والبنك الياباني، ما عزز تدعيم هذا التعاون الثلاثي، فضلا عن ضخ اليابان نحو 20 مليار دولار للاستثمار في أفريقيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى