الصحافة المصرية

رئيس “الجايكا” يستعرض أمام الرئيس السيسي المشروعات التنموية الجاري تنفيذها في مصر

التقى الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم الأربعاء بمقر إقامته في اليابان رئيس الوكالة اليابانية للتعاون الدولي (جايكا) ، كما التقى أيضا  ميتسو أوتشي، رئيس جامعة هيروشيما، على هامش انعقاد القمة السابعة لـ”لتيكاد”.

 صرح بذلك السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية.

وأكد الرئيس السيسي المكانة والتقدير اللذين تحظيان  بهما الجايكا لدى مصر على المستويين الرسمي والشعبي لإسهاماتها التنموية العديدة والمتنوعة.

واستعرض رئيس الجايكا نشاط الوكالة اليابانية في مصر من مختلف المشروعات الجاري تنفيذها، والذي يأتي تعزيزا للعلاقات الوثيقة التي تربط بين البلدين.

ووجه الرئيس السيسي في هذا الصدد الشكر لرئيس وكالة الجايكا على المساعدات التي قدمتها لمصر في إطار المشروعات التنموية التي قامت بتنفيذها فى العديد من المجالات.

وأعرب عن التطلع للتعاون مع الجايكا من أجل الانتهاء من المزيد من المشروعات في مصر، لاسيما مشروعات الطاقة والنقل والمواصلات وكذلك الطاقة الجديدة والمتجددة، وكذا مشروع المتحف المصرى الكبير، وذلك على النحو الذي يلبي طموحات الشعب المصري نحو تحقيق التقدم والازدهار، ومن خلال الاستفادة من الخبرات اليابانية المشهود لها بالكفاءة والدقة، والتي نجحت في تقديم نموذج حضاري للتحديث والرقي مع الحفاظ على القيم والتقاليد العريقة والانضباط والدقة.

وأشار الرئيس السيسي إلى توافر العديد من مجالات التعاون الأخرى بين الجانبين، بخاصة في مجال التعليم الأساسي والعالي، حيث أعرب الرئيس عن اهتمام مصر بالاستفادة من نظام التعليم الياباني وتطبيقه في المدارس المصرية، في ضوء تركيز هذا النظام على الجانب الأخلاقي وتنمية العمل الجماعي.

وتم استعراض التعاون الثنائي من خلال الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا، حيث أوضح الرئيس تطلع مصر لتكرار هذا النموذج من التعاون.

وأشاد رئيس الجايكا بالجهود التي تبذلها الدولة المصرية على كافة الأصعدة من خلال إنجاز العديد من النجاحات الاقتصادية والتنموية، فضلاً عن محورية الدور المصري في إرساء دعائم الأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط، معربا في هذا الإطار عن استعداد الجايكا لتعظيم التعاون الحكومة المصرية في مختلف المجالات التي من شأنها أن تصب في صالح العملية التنموية الجارية في مصر.

وفي سياق آخر ، التقى الرئيس السيسي اليوم ميتسو أوتشي، رئيس جامعة هيروشيما.

وصرح السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن رئيس جامعة هيروشيما رحب بالرئيس في اليابان، مستعرضا أنشطة التبادل الطلابي التي تضطلع بها الجامعة مع مصر، فضلا عن كونه أحد أعضاء مجلس أمناء الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا، بالإضافة إلى المشاركة القائمة بين جامعة الجلالة وجامعة هيروشيما التي ستقوم بمقتضاها جامعة هيروشيما بالتعاون مع جامعة الجلالة في تشغيل الكليات بها وفقاً لنظم التعليم بجامعة هيروشيما.

وأوضح المتحدث الرسمي أن الرئيس أكد اهتمام الدولة المصرية بتطوير قطاع التعليم العالي والبحث العلمي، مشيداً في هذا الصدد بنموذج الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا، وذلك باعتبارها من أهم مشاريع التعاون الثنائي بين البلدين، ومعرباً عن تقديره للدعم الياباني المتواصل للمشروعات ذات الصلة بالارتقاء بالتعليم والتعليم العالي والبحث العلمي في مصر، وأمله في تعميق هذا التعاون من خلال تعميم التجربة اليابانية في التعليم في مصر وزيادة المنح الدراسية المقدمة للطلاب المصريين إلى اليابان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى