الاقتصاد الدولي

الحكومة البرازيلية تستخدم حق النقض مقابل 568 مليون دولار في بنود الميزانية لتمويل كشوف المرتبات

الحكومة البرازيلية تستخدم حق النقض مقابل 568 مليون دولار في بنود الميزانية لتمويل كشوف المرتبات

نقلت رويترز (Reuters) أن الحكومة البرازيلية ستستخدم حق النقض (الفيتو) بمقابل 568 مليون دولار في النفقات التقديرية ومخصصات الكونجرس في ميزانية 2022 للسماح بإنفاق هذه الأموال على كشوف المرتبات العامة. جدير بالذكر أن الحكومة كانت تريد استخدام حق الفيتو بثلاثة أضعاف هذا المبلغ، ولكن ذلك سيكون صعبًا من الناحية السياسية في عام الانتخابات منذ أن وافق الكونجرس بالفعل على مشروع قانون الميزانية. 

تعثر تعافي منطقة اليورو في يناير مع ضرب متغير أوميكرون الخدمات 

وبخصوص أوروبا، نقلت رويترز (Reuters) أنباء حول إظهار مسح أن التعافي الاقتصادي في منطقة اليورو ضعيف هذا الشهر- على الرغم من الانتعاش في ألمانيا حيث استفادت المصانع من تخفيف اختناقات سلسلة التوريد- بسبب القيود المتجددة والتي أدت إلى تراجع صناعة الخدمات المهيمنة في الكتلة. ومع انتشار فيروس أوميكرون التاجي في جميع أنحاء أوروبا، شجعت الحكومات المواطنين على البقاء في منازلهم وتجنب التواصل الاجتماعي بينما أدى ارتفاع الأسعار إلى الحد من الإنفاق. 

وانخفض مؤشر مديري المشتريات المركب “HIS Markit” إلى 52.4 في يناير من 53.3 في ديسمبر، وهو أدنى مستوى منذ فبراير وأقل من 52.6 المتوقعة في استطلاع أجرته رويترز.

مؤشر مديري المشتريات: الشركات في المملكة المتحدة تعاني من قشعريرة في يناير مع احتدام ضغوط التكلفة

ونقلت يو اس نيوز (US News) أنباء حول تراجع النشاط التجاري البريطاني بشكل غير متوقع هذا الشهر إلى أدنى مستوى له في 11 شهرًا، ولكن ظلت ضغوط التكلفة عند مستوى مرتفع. وانخفض مؤشر مديري المشتريات المركب “IHS Markit / CIPS (PMI)” في يناير إلى 53.4 من 53.6. بينما ظل فوق 50 وهي الخط الفاصل بين النمو والانكماش.

مستشار بنك الشعب الصيني السابق: تخفيضات أسعار الفائدة في الصين ليست كافية لتحقيق استقرار الاقتصاد

أما بالنسبة إلى الصين، نقلت بلومبرج (Bloomberg) عن المستشار السابق للبنك المركزي “يو يونغدينغ”، أن السياسة النقدية المتساهلة في الصين لن تكون كافية لتحقيق الاستقرار في الاقتصاد، وهناك حاجة إلى زيادة أسرع في الإنفاق الحكومي. يأتي ذلك بعد أن اتخذ البنك المركزي سلسلة من خطوات التيسير في الأسابيع الأخيرة، حيث خفض أسعار الفائدة الرئيسية لأول مرة منذ ما يقرب من عامين وشجع البنوك على تسريع الإقراض. 

منطقة يونان الصينية تشهد نموًا بنسبة 7.3% في الناتج المحلي الإجمالي في عام 2021 

كذلك نقلت شينخوا (Xinhua) أنباء حول بلوغ إجمالي الناتج المحلي لمقاطعة يونان بجنوب غرب الصين 2.7 تريليون يوان (425.8 مليار دولار) في عام 2021، بزيادة بنسبة 7.3% على أساس سنوي، حسبما أفاد مكتب الإحصاء بالمقاطعة يوم الجمعة. وحافظت يونان على استقرار التنمية الاقتصادية على الرغم من الوباء. إضافة إلى ذلك، شهدت معدل نمو بلغ 5.6% خلال العامين الماضيين. 

كوريا الجنوبية تكشف عن ميزانية إضافية بقيمة 12 مليار دولار لتخفيف تأثير قيود كورونا الممتدة 

وفي كوريا الجنوبية، نقلت يو اس نيوز (US News) أنباء حول كشف كوريا الجنوبية عن ميزانية تكميلية بقيمة 14 تريليون وون (11.75 مليار دولار) يوم الجمعة لدعم العاملين لحسابهم الخاص والشركات الصغيرة التي تعرضت لضربة كبيرة من القيود الممتدة المتعلقة بالجائحة. وقالت وزارة المالية إن حوالي 11.5 تريليون وون ستستخدم لمساعدة أصحاب الأعمال الصغيرة وتعويض خسائرهم الناجمة عن تمديد الإجراءات المتعلقة بالفيروسات. إضافة إلى ذلك، تم تخصيص 1.5 تريليون وون أخرى لتأمين حبوب العلاج من فيروس كورونا لعدد 400 ألف شخص ونحو 25 ألف سرير في المستشفيات. 

انكماش نشاط القطاع الخاص في أستراليا في يناير 

وعلى صعيد آخر، نقلت بلومبرج (Bloomberg) أنباء حول انكماش القطاع الخاص في أستراليا لأول مرة في أربعة أشهر وتراجعت ثقة الأعمال بسبب ارتفاع حالات الإصابة التي أدت أيضًا إلى توقف نمو التوظيف. وانخفض مؤشر الإنتاج المركب “IHS Markit Flash Australia” إلى 45.3 في يناير من 54.9 في ديسمبر، مما أدى إلى إنهاء ثلاثة أشهر متتالية من التوسع. إضافة إلى ذلك، انخفضت ثقة الأعمال إلى أدنى مستوى لها منذ أبريل 2020.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى