الاقتصاد الدولي

منظمة العمل الدولية تقول إن الانتعاش العالمي للوظائف قد تأخر بسبب عدم اليقين الوبائي

منظمة العمل الدولية تقول إن الانتعاش العالمي للوظائف قد تأخر بسبب عدم اليقين الوبائي

نقلت رويترز (Reuters) أنباء حول تقدير الأمم المتحدة أن سيكون هناك ما يعادل حوالي 52 مليون وظيفة أقل في عام 2022 مقابل مستويات ما قبل الجائحة، وهو ما يصل إلى ضعف تقديرها السابق من يونيو 2021. وقالت إن من المقرر أن تستمر الاضطرابات حتى عام 2023، حيث سيظل هناك حوالي 27 مليون وظيفة أقل، محذرة من انتعاش “بطيء وغير مؤكد” في تقرير التوظيف العالمي والتوقعات الاجتماعية لعام 2022.

أمريكا: مطالبات البطالة ترتفع إلى أعلى مستوى لها في ثلاثة أشهر بسبب تأثير أوميكرون

وفي الولايات المتحدة، نقلت بلومبرج (Bloomberg) أنباء حول قفز طلبات الحصول على التأمين ضد البطالة في الولايات المتحدة الأسبوع الماضي إلى أعلى مستوى لها في ثلاثة أشهر، مما يشير إلى أن متغير أوميكرون له تأثير أكبر على سوق العمل. وأظهرت بيانات وزارة العمل يوم الخميس أن مطالبات البطالة الأولية زادت بمقدار 55 ألف لتصل إلى 286 ألف في الأسبوع المنتهي في 15 يناير. إضافة إلى ذلك، تجاوز الرقم جميع التقديرات الواردة في استطلاع أجرته بلومبرج للاقتصاديين. كذلك ارتفعت المطالبات المستمرة إلى 1.64 مليون في الأسبوع المنتهي في 8 يناير.

زيادة التوقعات بارتفاع أسعار الفائدة مع ارتفاع التضخم

ونقلت هيلنيك شيبينج نيوز (Hellenic Shipping News) عن رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك “جون ويليامز” يوم الجمعة إن من “المنطقي” أن يبدأ البنك المركزي في رفع أسعار الفائدة هذا العام، بعد التحسينات الدراماتيكية في سوق العمل والتضخم الذي يتجاوز بكثير هدف بنك الاحتياطي الفيدرالي البالغ 2%.

انخفاض أسعار الواردات الأمريكية من المنتجات البترولية في ديسمبر

في حين نقلت سي ان بي سي (CNBC) أنباء حول تراجع أسعار الواردات الأمريكية بشكل غير متوقع في ديسمبر وسط انخفاض في تكلفة المنتجات البترولية، مما زاد من الدلائل على احتمالية انتهاء معدلات التضخم المرتفعة. وقالت وزارة العمل يوم الجمعة إن أسعار الواردات تراجعت بنسبة 0.2% الشهر الماضي، وهو أول انخفاض منذ أغسطس، بعد ارتفاعها بنسبة 0.7% في نوفمبر. إضافة إلى ذلك، في 12 شهرًا حتى ديسمبر، ارتفعت الأسعار بنسبة 10.4% بعد ارتفاعها بنسبة 11.7% في نوفمبر.

انخفاض إنتاج الصناعات التحويلية في الولايات المتحدة بشكل غير متوقع في ديسمبر متأثرًا بقطاع السيارات

وعلى صعيد آخر، نقلت يو اس نيوز (US News) أنباء حول انخفاض الإنتاج في المصانع الأمريكية بشكل غير متوقع في ديسمبر، متأثرا بانخفاض الإنتاج في مصانع السيارات وسط النقص المستمر في أشباه الموصلات العالمية. وقال مجلس الاحتياطي الفيدرالي يوم الجمعة إن الإنتاج الصناعي انخفض بنسبة 0.3% الشهر الماضي بعد ارتفاعه بنسبة 0.6% في نوفمبر. في حين كان من المتوقع ارتفاع إنتاج المصانع بنسبة 0.5%. ولكن ارتفع الناتج بنسبة 3.5% مقارنة بشهر ديسمبر 2020.

السيارات تعزز مخزونات الأعمال الأمريكية في نوفمبر

ونقلت يو اس نيوز (US News) أنباء حول حفاظ الشركات الأمريكية على وتيرة قوية لتراكم المخزون في نوفمبر، حيث انتعشت أسهم السيارات أكثر قليلاً من المتوقع في البداية. وقالت وزارة التجارة يوم الجمعة إن مخزونات الشركات ارتفعت بنسبة 1.3% بعد مكاسب مماثلة في أكتوبر، كما ارتفعت بنسبة 8.7% على أساس سنوي في نوفمبر. وتعد المخزونات هي عنصر رئيسي في الناتج المحلي الإجمالي. إضافة إلى ذلك، جاءت الزيادة في نوفمبر متماشية مع توقعات الاقتصاديين.

بدء البناء في الولايات المتحدة يرتفع بشكل غير متوقع في ديسمبر

وبخصوص قطاع العقارات، نقلت بلومبرج (Bloomberg) أنباء حول زيادة بناء المنازل في الولايات المتحدة بشكل غير متوقع في ديسمبر، ولكن ضاعفت الحكومة الرسوم الجمركية على الخشب اللين الكندي المستورد وهو ما قد يعيق النشاط في الأشهر المقبلة. وقالت وزارة التجارة يوم الأربعاء، إن الوحدات السكنية المبدئية ارتفعت بنسبة 1.4% إلى معدل سنوي معدل موسمياً قدره 1.702 مليون وحدة الشهر الماضي. وتم تعديل البيانات الخاصة بشهر نوفمبر بتراجع طفيف إلى معدل 1.678 مليون وحدة من 1.679 مليون وحدة تم الإبلاغ عنها سابقًا.

تراجع مبيعات المنازل القائمة في الولايات المتحدة في ديسمبر

ونقلت سي ان بي سي (CNBC) أنباء حول تراجع مبيعات المنازل في الولايات المتحدة في ديسمبر مع استمرار ارتفاع الأسعار وسط انخفاض قياسي في المخزون في استبعاد بعض المشترين لأول مرة. وقالت الرابطة الوطنية للوسطاء العقاريين يوم الخميس إن مبيعات المنازل القائمة انخفضت بنسبة 4.6% إلى المعدل السنوي المعدل موسمياً البالغ 6.18 مليون وحدة الشهر الماضي. جدير بالذكر أن المبيعات انخفضت في جميع المناطق.

ارتفاع معدل التضخم في الأرجنتين

في شأن آخر، نقلت بلومبرج (Bloomberg) عن الحكومة في الأرجنتين يوم الخميس إن التضخم في الأرجنتين ارتفع مرة أخرى إلى 3.8% في ديسمبر، متجاوزاً التوقعات وإلى أعلى مستوى له منذ أبريل الماضي، مدفوعاً بارتفاع الاستهلاك في الأعياد في الشهر الأخير من العام. كذلك بلغ معدل التضخم على مدى 12 شهرًا 50.9%. إضافة إلى ذلك، ارتفع مؤشر أسعار المستهلك بنسبة 2.5% في نوفمبر.

بلوغ التضخم الكندي أعلى مستوى له في 30 عامًا عند 4.8% في ديسمبر

ونقلت سي بي سي (CBC) أنباء حول إظهار بيانات يوم الأربعاء أن معدل التضخم السنوي في كندا تسارع مرة أخرى في ديسمبر ليصل إلى أعلى مستوى في 30 عامًا، مدفوعًا بارتفاع أسعار المواد الغذائية والمركبات والمأوى. وارتفع معدل التضخم إلى 4.8%، بما يتماشى مع التوقعات وبارتفاع من 4.7% في نوفمبر، حسبما أفادت هيئة الإحصاء الكندية. كان هذا هو الشهر التاسع على التوالي الذي تصدرت فيه معدلات التضخم الرئيسية النطاق المستهدف من بنك كندا بين 1% و3%.

الاقتصاد الألماني يتجه للركود بعد الانكماش في الربع الأخير

وبخصوص ألمانيا، نقلت بلومبرج (Bloomberg) أنباء حول انكماش أكبر اقتصاد في أوروبا بنسبة تتراوح بين 0.5% و1% في الربع الأخير من عام 2021، وفقًا لتقدير صدر يوم الجمعة من قبل مكتب الإحصاء الفيدرالي. ومع وصول حالات الإصابة إلى مستوى قياسي ومكافحة قطاعات التصنيع الرئيسية من أجل الحصول على مكونات المصدر، يتوقع كل من “Dekabank” و “NordLB” و “ABN Amro” انكماشًا آخر هذا الربع.

اتحاد الصناعة الألماني يتوقع أن ينمو الاقتصاد بنسبة 3.5% في عام 2022

ونقلت بيزنس ستاندرد (Business Standard) أنباء حول توقع اتحاد الصناعة الألماني “BDI” يوم الخميس أن ينمو الاقتصاد الألماني بنسبة 3.5% هذا العام. وحذرت الشركات من احتمالية مواجهة “عام توقف وانطلاق” آخر بسبب الوباء. وقال “سيجفريد روسورم” رئيس اتحاد الصناعة، إن الإنتاج لا يواكب الطلب، كما تؤثر القيود الوبائية واختناقات العرض على أجزاء كبيرة من الاقتصاد.

ألمانيا ستدعم الشركات على تحمل تكاليف أعلى للطاقة

في شأن آخر، نقلت يو اس نيوز (US News) عن وزير الاقتصاد والمناخ “روبرت هابيك” في مؤتمر صناعي يوم الثلاثاء إن ألمانيا ستدعم الشركات التي تكافح للتعامل مع تكاليف الطاقة المرتفعة التي تهدد بإلحاق الضرر بالصناعات ذات الاستهلاك الكبير للطاقة. وقال هابيك إن هذا سيشمل مدفوعات لتعويض التكاليف المرتفعة لتجنب انبعاثات الكربون، مضيفًا أن بناء سلاسل التوريد الخالية من الكربون هو الفرصة الوحيدة لألمانيا للحفاظ على الصناعات الرئيسية على قيد الحياة.

تسجيل أسعار المنتجين الألمان قفزة قياسية بلغت 24.2% في ديسمبر

ونقلت بيزنس انسايدر (Business Insider) أنباء حول إظهار بيانات رسمية يوم الخميس أن أسعار المنتجين الألمان ارتفعت بنسبة 24.2% على أساس سنوي في ديسمبر، مع قفزة سنوية قياسية مدفوعة بارتفاع أسعار الطاقة. وقال المكتب إن القفزة من ديسمبر الماضي كانت أكبر زيادة على أساس سنوي لأي شهر منذ أن بدأ مكتب الإحصاء الفيدرالي في تجميع أرقام أسعار المنتجين في عام 1949. إضافة إلى ذلك، يعد هذا الشهر الثالث على التوالي الذي يسجل فيه أسعار المنتجين أرقام مرتفعة.

عجز الميزانية الفرنسية لعام 2021 أقل من المتوقع عند 7% من الناتج المحلي الإجمالي

وبخصوص فرنسا، نقلت رويترز (Reuters) عن وزير الميزانية الفرنسي في مقابلة نشرت يوم الأحد إن الانتعاش الاقتصادي الذي شهدته فرنسا العام الماضي أقوى مما كان متوقعا. وقامت الحكومة ببناء تخطيط ميزانيتها بناءً على توقعات نمو الاقتصاد بنسبة 6.25% العام الماضي، ولكن تشير أحدث المؤشرات إلى أن الرقم كان حول 6.7%.

احتمالية وصول قطاع السياحة في إسبانيا إلى 88% من حجمه ما قبل الجائحة عام 2022

إضافة إلى ذلك، نقلت رويترز (Reuters) أنباء حول توقع رابطة الصناعة “Exceltur” أن يبلغ الناتج المحلي الإجمالي للسياحة في إسبانيا 135 مليار يورو (155 مليار دولار) في عام 2022، أي 88% من مستويات ما قبل الوباء، مقابل 57% في عام 2021، عندما لم يعوض الانتعاش الجزئي للسياحة المحلية الانخفاض في المسافرين الدوليين.

اقتصاد المملكة المتحدة ينمو عن حجمه ما قبل الجائحة في نوفمبر

أما بالنسبة إلى المملكة المتحدة، نقلت رويترز (Reuters) أنباء حول إظهار بيانات رسمية يوم الجمعة أن الاقتصاد البريطاني نما بقوة في نوفمبر ليتجاوز حجمه أخيرًا قبل دخول البلاد في أول إغلاق بسبب فيروس كورونا. ونما خامس أكبر اقتصاد في العالم بمعدل أسرع بكثير من المتوقع بنسبة 0.9% في نوفمبر – قبل الموجة الأخيرة من إصابات والقيود المفروضة على العديد من الشركات – مما جعله أكبر بنسبة 0.7% عن حجمه في فبراير 2020، حسبما قال مكتب الإحصاء الوطني.

المملكة المتحدة تشهد أعلى معدل تضخم منذ عام 1992، مما يضغط على بنك إنجلترا والأسر

ونقلت بيزنس وورلد أونلاين (Business World Online) أنباء حول ارتفاع التضخم في بريطانيا أسرع من المتوقع ليصل إلى أعلى مستوياته منذ ما يقرب من 30 عامًا في ديسمبر، مما أدى إلى زيادة الضغط على مستويات المعيشة والضغط على بنك إنجلترا لرفع أسعار الفائدة مرة أخرى. وارتفع المعدل السنوي لتضخم أسعار المستهلكين إلى 5.4% من 5.1% في نوفمبر، وهو أعلى معدل منذ مارس 1992، حسبما ذكر مكتب الإحصاء الوطني.

ارتفاع أسعار المنازل في المملكة المتحدة بنسبة 10% على أساس سنوي في نوفمبر

إضافة إلى ذلك، نقلت جوف يو كى (Gov.UK) عن مكتب الإحصاءات الوطنية يوم الأربعاء إن أسعار المنازل البريطانية في نوفمبر كانت أعلى بنسبة 10% عن العام السابق، مرتفعة من 9.8% للنمو السنوي في أكتوبر. وبلغ تضخم أسعار المنازل ذروته عند 13.5% في يونيو، وهو أعلى مستوى له منذ أكثر من 15 عامًا، قبل وقت قصير من بدء الحكومة في التخلص التدريجي من التخفيضات الضريبية المؤقتة على المشتريات.

الناتج المحلي الإجمالي للصين 2021 يتخطى 110 تريليون يوان بزيادة 8.1٪

أما بالنسبة إلى الصين، نقلت تشاينا دايلي (China Daily) عن مسؤولين وخبراء يوم الاثنين إن اقتصاد الصين توسع بنسبة 8.1% على أساس سنوي مع بلوغ المؤشرات الرئيسية الأهداف المتوقعة، مما يُظهر مرونتها القوية وحيويتها على الرغم من تأثير الجائحة. ووفقًا للمكتب الوطني للإحصاء، بلغ الناتج المحلي الإجمالي للبلاد 114.4 تريليون يوان (18 تريليون دولار) في عام 2021 بزيادة حوالي 13 تريليون يوان- أو 2 تريليون دولار- وهو ما يعادل الناتج المحلي الإجمالي لاقتصاد رئيسي مثل إيطاليا أو كندا.

الناتج المحلي الإجمالي لشنغهاي يتخطى 4 تريليون يوان في عام 2021

كما نقلت شينخوا (Xinhua) عن السلطات المحلية يوم الخميس إن الناتج المحلي الإجمالي لشانغهاي تجاوز عتبة الأربعة تريليونات يوان (630.4 مليار دولار) في عام 2021. وشهدت المدينة الواقعة في شرق الصين نمو في الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 8.1% على أساس سنوي إلى 4.32 تريليون يوان العام الماضي، وفقًا لتقرير عمل الحكومة الذي قدمه عمدة المدينة “قونغ تشنغ” في الدورة السادسة الجارية لمجلس نواب بلدية شنغهاي الخامس عشر.

ارتفاع تدفق الاستثمار الأجنبي المباشر للصين بنسبة 14.9% ليسجل أعلى مستوى في عام 2021

أما بالنسبة إلى الصين، نقلت شينخوا (Xinhua) عن وزارة التجارة يوم الخميس إن الاستثمار الأجنبي المباشر في البر الرئيسي الصيني- في الاستخدام الفعلي- توسع بنسبة 14.9% على أساس سنوي إلى مستوى قياسي بلغ 1.15 تريليون يوان في عام 2021. ومن حيث قيمة الدولار الأمريكي، ارتفع التدفق بنسبة 20.2% على أساس سنوي إلى 173.48 مليار دولار. إضافة إلى ذلك، قال المتحدث باسم الوزارة “شو جويتينغ” في إفادة صحفية إن الصناعات عالية التقنية شهدت ارتفاع في تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر الوافدة بنسبة 17.1% عن العام السابق.

تباطؤ نمو الصادرات والواردات في الصين في ديسمبر

وبخصوص التجارة الخارجية، نقلت انفستينج (Investing) أنباء حول تباطؤ نمو الصادرات والواردات الصينية في ديسمبر، مع ظهور مؤشرات على التباطؤ في ثاني أكبر اقتصاد في العالم. ومع ذلك، استمر الطلب القوي في دعم الصادرات الصينية. ونمت الصادرات بنسبة 20.9% على أساس سنوي في ديسمبر، أعلى من المتوقع بأن ينمو بنسبة 20%، ولكن أقل من نمو نوفمبر البالغ 22٪. بينما ارتفعت الواردات بنسبة 19.5% على أساس سنوي، أقل من المتوقع بأن ترتفع بنسبة 26.3% ومن نمو نوفمبر البالغ 31.7%. وبلغ الميزان التجاري 94.46 مليار دولار في ديسمبر، أعلى من التوقعات البالغة 74.50 مليار دولار ومن قيمة 71.72 مليار دولار التي تحققت في نوفمبر.

ارتفاع تجارة الخدمات كثيفة المعرفة في الصين

ونقلت مكاو بيزنس (Macau Business) عن وزارة التجارة الصينية يوم الخميس إن تجارة الصين في الخدمات كثيفة المعرفة ارتفعت في أول 11 شهرًا من عام 2021 مع تعميق البلاد للإصلاح وتعزيز التنمية الرقمية. وتجاوز حجم التجارة في الخدمات كثيفة المعرفة في الفترة من يناير إلى نوفمبر 2.04 تريليون يوان (21.5 مليار دولار)، بزيادة بنسبة 13.5% على أساس سنوي، وفقًا للمتحدث باسم وزارة التجارة “شو جويينغ”.

نمو التجارة بين الصين والاتحاد الأوروبي بسرعة

إضافة إلى ذلك، نقلت تشاينا دايلي (China Daily) أن على الرغم من أن الاقتصاد العالمي يشهد تعافيًا بطيئًا بسبب الرياح المعاكسة للوباء، فقد تحسنت العلاقات التجارية بين الصين والاتحاد الأوروبي أكثر من ذي قبل. وأصبحت الصين أكبر شريك تجاري للاتحاد الأوروبي، والاتحاد الأوروبي ثاني أكبر شريك للصين. كذلك قالت وزارة التجارة إن في الفترة من يناير إلى سبتمبر الماضي، بلغ الاستثمار المباشر للصين في الاتحاد الأوروبي 4.99 مليار دولار، بزيادة بنسبة 54% على أساس سنوي.

جيانغسو الصينية تشهد نموًا قويًا في الشحن الجوي منذ بداية الجائحة

علاوة على ذلك، نقلت شينخوا (Xinhua) أنباء حول مشاهدة مقاطعة جيانغسو بشرق الصين زيادة في رحلات الشحن الجوية خلال العامين الماضيين بنسبة 489.2% مقارنة بالمستوى الذي كان عليه قبل الوباء، حسبما ذكرت إدارة التفتيش على الحدود بالمقاطعة. وبلغ عدد رحلات الشحن الجوي الدولية حوالي 13.7 ألف رحلة في عامي 2020 و2021، حيث تم تحويل العديد من طائرات الركاب إلى ناقلات شحن بسبب تفشي الوباء.

الهند: الحكومة تخطط لدعم الأسمدة بقيمة 19 مليار دولار في ميزانية الاتحاد للسنة المالية 23

وبخصوص الهند، نقلت ايكونوميك تايمز (Economic Times) أنباء حول احتمالية تخصيص الهند ما يقرب من 19 مليار دولار في ميزانية الاتحاد 2022 لتعويض شركات الأسمدة عن بيع منتجاتها للمزارعين بأسعار أقل من أسعار السوق. وحددت وزارة المالية 1.4 ألف كرور روبية (18.8 مليار دولار) كدعم للأسمدة في الميزانية المستحقة في 1 فبراير، ارتفاعًا من 1.3 كرور روبية في السنة المنتهية في 31 مارس، بسبب ارتفاع تكاليف المواد الخام.

تسجيل طلبات التصدير في تايوان لشهر ديسمبر ارتفاعًا قياسيًا

نقلت رويترز (Reuters) أنباء حول نمو طلبات التصدير في تايوان بشكل أسرع من المتوقع في ديسمبر إلى مستوى قياسي مرتفع بسبب الطلب المستمر على التكنولوجيا، ولكن الحكومة حذرت من حالة عدم اليقين في سلسلة التوريد التي قد تؤثر على التوقعات. وأظهرت بيانات من وزارة الشؤون الاقتصادية يوم الخميس أن طلبيات التصدير في تايوان- وهي رائدة الطلب العالمي على التكنولوجيا- ارتفعت بنسبة 12.1% عن العام السابق إلى 67.9 مليار دولار في الشهر الماضي، وهو أعلى رقم شهري مسجل. إضافة إلى ذلك، يمثل ذلك الشهر الثاني والعشرون على التوالي من التوسع، مع وتيرة أسرع بكثير من متوسط التوقعات بأن يرتفع التصدير بنسبة 8% في استطلاع أجرته رويترز.

توقعات الأعمال التجارية النيوزيلندية والطلب يضعفان في الربع الرابع

ونقلت اف اكس امباير (FX Empire) عن مركز أبحاث خاص يوم الثلاثاء إن الثقة في الأعمال التجارية النيوزيلندية والطلب تراجعت في الربع الأخير من العام الماضي مع استمرار تفشي فيروس كورونا. وأظهر المسح الفصلي لآراء الأعمال (QSBO) الذي أجراه معهد نيوزيلندا للأبحاث الاقتصادية (NZIER) أن 28.0% من الشركات التي شملها الاستطلاع توقعت تدهور الظروف العامة للأعمال مقارنة مع 11% في الربع السابق.

تراجع ثقة المستهلك الأسترالي في يناير بسبب ارتفاع مؤشر أوميكرون

إضافة إلى ذلك، نقلت بلومبرج (Bloomberg) أنباء حول تراجع معنويات الأسر الأسترالية هذا الشهر استجابةً لارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا الذي أدى إلى تفاقم مشاكل سلسلة التوريد الحالية ودفع المتسوقين إلى توخي المزيد من الحذر. وقالت “Westpac Banking Corp” في بيان يوم الأربعاء إن مؤشر ثقة المستهلك انخفض بنسبة 2% إلى 102.2 نقطة في يناير. ولكن لا يزال عدد المتفائلين يفوق عدد المتشائمين، حيث إن 100 نقطة هي الخط الفاصل بين الاثنين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى