أسواق وقضايا الطاقة

البيت الأبيض: لدينا «أدوات» أخرى للتعامل مع زيادة أسعار النفط

*قطاع النفط والغاز

البيت الأبيض: لدينا «أدوات» أخرى للتعامل مع زيادة أسعار النفط

قال البيت الأبيض (الثلاثاء)، إنه «لا تزال هناك أدوات مطروحة على الطاولة» إذا احتاجت الإدارة إلى التعامل مع ارتفاع أسعار النفط الذي قد يهدد الانتعاش الاقتصادي، وفقاً لجريدة (AAwsat)، وقالت إيميلي هورن المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي الأميركي التابع للإدارة: «نواصل العمل مع الدول المنتجة والمستهلكة. وكانت لهذه الخطوات تأثيرات حقيقية على الأسعار، وفي النهاية لا تزال الأدوات مطروحة على الطاولة بالنسبة لنا للتعامل مع الأسعار.

وتابعت: «سنواصل مراقبة الأسعار في ظل النمو الاقتصادي العالمي وإشراك شركائنا في أوبك+ على النحو المناسب. وارتفعت أسعار النفط لليوم الرابع على التوالي لتسجل أعلى مستوياتها في سبع سنوات، إذ أدى توقف خط أنابيب من العراق إلى تركيا إلى زيادة المخاوف بشأن توقعات قائمة بالفعل لشح في المعروض وسط مشكلات جيوسياسية مقلقة في روسيا والهجوم على موقع نفطي في الإمارات.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 1.44 دولار بما يعادل 1.7 في المائة إلى 88.95 دولار للبرميل، وذلك بعد تقدمها 1.2 في المائة في الجلسة السابقة، وكان خام القياس قد صعد إلى 89.05 دولار، وهو أعلى مستوى له منذ 13 أكتوبر (تشرين الأول) 2014، وارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 1.51 دولار أو 1.8 في المائة إلى 86.94 دولار للبرميل، لتواصل مكاسبها بعد أن سجلت زيادة 1.9 في المائة يوم الثلاثاء، وقفز خام غرب تكساس الوسيط في وقت سابق إلى قمة عند 87.08 دولار، وهو أعلى مستوى له منذ التاسع من أكتوبر 2014.

وزير البترول المصري: مجمع البنزين الجديد بأسيوط يوفر احتياجات الصعيد بنسبة 100%

نشرت صحيفة (اليوم السابع)، تأكيد وزير البترول والثروة المعدنية أن مجمع إنتاج البنزين الجديد بمصفاة أسيوط لتكرير البترول يُعد من المشروعات المهمة التى نفذها قطاع البترول في صعيد مصر، وأشار إلى دوره المهم فى توفير احتياجات محافظات الصعيد من المنتجات البترولية وخاصة البنزين الذى يتم توفيره بنسبة 100%، فضلاً عن توفير الجهد والوقت والأمان فى منظومة نقل المنتجات البترولية، مشيراً إلى أن شبكة خطوط أنابيب البترول تمثل الشرايين الحيوية لتحقيق أهداف الدولة التنموية من خلال نقل الزيت الخام والمنتجات البترولية من وإلى مواقع الإنتاج ومصافى التكرير وأماكن الاستهلاك والموانئ سواء للتصدير أو الاستيراد وهو ما يبرز دورها الهام فى جعل مصر مركزاً إقليمياً لتجارة وتداول البترول والغاز .

ليبيا تتراجع عن خطة إنتاج 1.5 مليون برميل نفط يوميًا في 2022

ذكر موقع (Attaqa)، أن ليبيا تراجعت عن خطط زيادة إنتاج النفط إلى 1.5 مليون برميل يوميًا في 2022، التي سبق أن أعلنتها خلال العام الماضي، وقال رئيس مؤسسة النفط الليبية إن مستهدفات قطاع النفط الليبي خلال 2022 هي الحفاظ على معدلات الإنتاج البالغة مليونًا و200 ألف برميل التي سجلها القطاع في العام الماضي 2021.

وأضاف: “لدينا خطة للزيادة.. لكن ذلك مرتبط بشرط توافر الميزانيات.. لكن لو حافظنا على هذه المعدلات، في حال عدم الحصول على الميزانيات.. في ظل معاناة خطوط النفط من عدم الصيانة، فإن الاستمرار بالمعدلات الحالية يُعد إنجازًا”، وكانت المؤسسة الوطنية للنفط -في ظل الأزمات المالية- قد وضعت خطة لزيادة الإنتاج للوصول إلى 1.5 مليون برميل مطلع مايو/أيار 2022، وبعد ذلك أجلت المستهدف إلى أغسطس/آب، بسبب صعوبات التمويل.

وزارة النفط العراقية تعلن تكلفة أنبوب نفط «العراق – الأردن»

نشر موقع (Arabic.rt)، خبراً عن ما أفادته وزارة النفط العراقية، بأن الكلفة التخمينية لمشروع إنشاء أنبوب بطول 1600 كيلومتر لزيادة الصادرات النفطية من العراق إلى الأردن، تقدر بنحو 9 مليارات دولار، وقالت الوزارة في بيان نشرته إن “المشروع يهدف إلى إضافة منفذ تصديري جديد للصادرات النفطية، بطاقة مليون برميل في اليوم، في مقابل زيادة الصادرات النفطية من المنفذ الجنوبي الى أكثر من 3 ملايين برميل في اليوم، وبحسب متطلبات السوق النفطية العالمية مستقبلا”.

وأضافت، أن المشروع هو مشروع استثماري واقتصادي واستراتيجي وتنموي يهدف إلى تعزيز العلاقات الاقتصادية مع دول الجوار والمنطقة، وبما يخدم المصالح المشتركة، ويؤدي إلى مزيد من الاستقرار وتطوير العلاقات في جميع المجالات، وتابعت الوزارة قائلة إن المشروع يؤمن النفط الخام للمصافي المحلية في المنطقة الوسطى وغرب العراق، فضلا عن تعزيز القدرات التصديرية من المنفذ الشمالي وميناء العقبة، ومنه إلى أسواق أوروبا وأفريقيا، وأكدت أن المشروع ما زال قيد الدراسة والتحليل، ولم تتم إحالته على شركة أو ائتلاف ما، مشيرة إلى “وجود الكثير من التصريحات والكتابات غير الدقيقة التي صدرت خلال الفترة الأخيرة بشأن المشروع”.

عطل فني يوقف إمداد إيران لتركيا بالغاز الطبيعي 10 أيام

أبلغت شركة الغاز الوطنية الإيرانية تركيا بوقف إمدادات الغاز الطبيعي للبلاد بدءاً من اليوم (الخميس) ولمدة عشرة أيام بسبب عطل فني، وذلك بعد تراجعها بالفعل خلال الأيام القليلة الماضية، بحسب ما نشرته جريدة (AAwsat).

وقالت شركة «بوتاش» التركية لأنابيب النفط والغاز الطبيعي القول، في بيان، إن كمية الغاز الموردة إلى تركيا من قبل الشركة الإيرانية انخفضت اعتباراً من 17 يناير (كانون الثاني) الحالي، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الألمانية.
وأوضحت أن كمية مشتريات الغاز الطبيعي انخفضت إلى ما يقرب من ثلثي الكمية المقررة لليوم، وأضافت أن الشركة الإيرانية أبلغتها بأنها ستوقف توريد الغاز الطبيعي إلى تركيا لمدة عشرة أيام اعتباراً من اليوم.

السعودية تزيد حصتها في سوق النفط الصينية.. وروسيا تتراجع

كشف موقع (Al-Arabiya)، عن ما أظهرته بيانات للجمارك الصينية احتفاظ السعودية بصدارة إمدادات النفط إلى الصين في 2021، إذ ارتفعت الواردات من المملكة 3.1 %، مقارنة مع 2020 وزادت حصتها إلى 17% من إجمالي الواردات الصينية، وتفيد البيانات الصادرة عن الإدارة العامة للجمارك اليوم الخميس أن الصين اشترت 87.58 مليون طن من الخام من المملكة، بما يعادل 1.75 مليون برميل يوميا.

يأتي هذا ارتفاعا من 84.92 مليون طن في 2020 عندما حازت السعودية على حصة 16%، من السوق الصينية، وجاءت زيادة الحصة السوقية لأكبر مصدر للنفط في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) مع تعزيز المبيعات لشركات التكرير الوطنية وزيادة الطلب من شركات تكرير خاصة.

وجاءت روسيا في المركز الثاني، موسعة الفجوة مع السعودية، إذ انكمشت إمداداتها 4.7% إلى 79.65 مليون طن، أو 1.59 مليون برميل يوميا، تحت وطأة انخفاض الطلب من شركات التكرير الصينية المستقلة، واحتلت شحنات العراق المرتبة الثالثة وتراجعت 10%، خلال العام إلى 54.13 مليون طن، كما تراجعت البرازيل إلى المركز السابع العام الماضي، من الرابع في 2020، وتقلصت إمداداتها 28 %، إلى 30.28 مليون طن، فيما يرجع أيضا إلى انخفاض الطلب من شركات صغيرة مستقلة، وزادت واردات عمان 18% وماليزيا 50%، وكانت رويترز قد أفادت أن شحنات من إيران وفنزويلا وردت على أن مصدرها عمان وماليزيا بسبب العقوبات الأميركية.

وأظهرت بيانات الجمارك الصينية اليوم الخميس أن البلاد جلبت أولى وارداتها من النفط الخام الإيراني خلال عام في ديسمبر/كانون الأول، رغم استمرار العقوبات المفروضة من الحكومة الأميركية، وتظهر بيانات الجمارك الصينية رسميا باستمرار عدم تسلم أي واردات من فنزويلا، وأظهرت بيانات اليوم الخميس أن الإمدادات الأميركية هبطت 42 %، إلى 11.47 مليون طن.

*قطاع الطاقة المتجددة

الطاقة الشمسية.. البرازيل تخطط لإضافة 12 غيغاواط في 2022

كشفت توقعات الرابطة البرازيلية للطاقة الكهروضوئية (إيه بي سولار) عن أن سعة الطاقة الشمسية المثبتة خلال 2022 قد تصل إلى 12 غيغاواط، بما في ذلك 8.9 غيغاواط من التوليد الموزع، ويشمل التوليد الموزع جميع أنظمة الطاقة الشمسية التي لا يتجاوز حجمها 5 غيغاواط، و3.2 غيغاواط من الطاقة الشمسية على نطاق المرافق، وقد تأتي 8.9 غيغاواط من التوليد الموزع، و3.2 غيغاواط من الطاقة الشمسية على نطاق المرافق من السعة الجديدة، بحسب ما نشره موقع (Attaqa).

ومن المرتقب أن تصل الطاقة الشمسية المركبة في البلاد إلى 25 غيغاواط بنهاية ديسمبر/كانون الأول 2022، حسبما نشر موقع مجلة “بي في ماغازين”، وأشارت البيانات الجديدة الصادرة عن الرابطة البرازيلية للطاقة الشمسية إلى أن هذا النمو سيؤدي إلى ازدياد الطاقة الكهروضوئية التراكمية للبرازيل من 13 غيغاواط في نهاية عام 2021 إلى نحو 25 غيغاواط في نهاية العام الجاري، وسترتفع الطاقة المركبة التراكمية في قطاع التوليد الموزع من 8.3 إلى 17.2 غيغاواط، وفي القطاع واسع النطاق من 4.6 إلى 7.8 غيغاواط، جدير بالذكر أنه من بين 50.8 مليار ريال برازيلي (9.1 مليار دولار) من الاستثمارات المتوقعة لهذا العام، سيشكل التوليد الموزع نحو 40.6 مليار ريال برازيلي.

الطاقة المتجددة المصرية: وصول إنتاجية الطاقة الكهرومائية لـ 14 ألف جيجاوات ساعة خلال 2021

كشفت صحيفة (المصري اليوم)، عن تقرير أصدرته هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة حصاد الطاقة النظيفة للعام الماضي 2021 رصدت خلاله مؤشرات وأنشطة الطاقة المتجددة في مصر وذلك في إطار استراتيجية قطاع الكهرباء التي تهدف إلى تنويع مصادر الطاقة والتوسع في استخدم الطاقة المتجددة وترشيد استخدام مصادر الطاقة التقليدية، وفي إطار الإستراتيجية الوطنية للطاقة المتجددة والتي تهدف إلى الوصول بإجمالي مشاركة مصادر الطاقة المتجددة إلى أكثر من أربعين في المائة بحلول عام 2035

وأوضح التقرير تقدم الأعمال في مجالات الطاقة المائية والشمسية وطاقة الرياح، والكتلة الإحيائية، حيث أكد التقرير أنه من الرغم من تأثير جائحة كورونا على الاقتصاد العالمي سلبيًا، تمكن قطاع الطاقة المتجددة في مصر من إحراز نجاحات، شملت دخول محطة طاقة رياح بقدرة 250 م.و. مملوكة لشركة بريطانية بمنطقة خليج السويس حيز الإنتاج التجاري، وذلك بنظام الإنشاء والتملك والتشغيل BOO.

وكذلك توقيع هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة عقد محطة خلايا شمسية لإنتاج الكهرباء بقدرة 50 م.و. بمنطقة الزعفرانة، وكذلك توقيع عقد استشاري لمحطة خلايا شمسية بقدرة 50 ميجا وات في كوم أمبو، وبيع 1,9 مليون شهادة كربون، وهو ما يشير إلى التقدم الملموس للاستثمار في الطاقة النظيفة في مصر.

وفي إطار الدور الهام الذي يلعبه القطاع الخاص في تحقيق أهداف الاستراتيجية الوطنية للطاقة المتجددة وذلك جنبًا إلى جنب مع القطاع الحكومي، شهدت قدرات المشروعات قيد التطوير ارتفاعًا ملحوظًا، إذ بلغت 3570 ميجاوات، باستثمارات أجنبية مباشرة تقارب 3,5 مليار دولار، أي ضعف نظيرتها عام 2020. منها 78% لمشروعات طاقة الرياح بمنطقة خليج السويس على ساحل البحر الأحمر ذات سرعات الرياح العالية، و22% للطاقة الشمسية.

الهند تدعم مشروعات الطاقة الشمسية في كوبا

تحت غطاء تحالف دولي معني بالطاقة الشمسية، تدعم شركة الكهرباء الهندية “إن تي بي سي” إنشاء مجمع طاقة شمسية بنحو 900 ميغاواط على أراضي جمهورية كوبا، ودعت الشركة الهندية -وهي شريكة للتحالف الدولي للطاقة الشمسية “آي إس إيه”- إلى تقديم عطاءات إنشاء المحطة الشمسية، بالتعاون مع اتحاد الكهرباء في كوبا.

ووفق بيان الشركة، يبدأ تلقي عطاءات المناقصة من مارس/آذار وحتى مايو/أيار المقبل، وفق ما أفاد به موقع(Attaqa)، ويهدف التحالف الدولي للطاقة الشمسية إلى دعم حكومة كوبا ووزارة الطاقة والتعدين، من أجل بناء مجمعات شمسية في 175 موقعًا بالمقاطعات الـ 15 في كوبا.

وبموجب البرنامج السادس للتحالف، تعكف الهند على دعم اتحاد الكهرباء ووزارة الطاقة والتعدين في كوبا في اختيار المواقع، وإبرام الاتفاقيات اللازمة، والإشراف على المشروع حتى بدء التشغيل، وفق بيان الشركة الهندية، ويأتي المشروع المدعوم من التحالف الدولي في كوبا ضمن أهداف هافانا لمشروع أكبر للطاقة الشمسية، بقدرة تصل إلى 2100 ميغاواط، من أجل خفض الانبعاثات، ويُتوقع أن تصل القدرة السنوية لإنتاج الكهرباء من مشروعات الطاقة الشمسية في كوبا إلى 2400 ميغاواط/ساعة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى