مصر

في اليوم الثالث لمنتدى شباب العالم .. توقيع بروتوكول “هاكاثون مصر 2030”

في إطار فعاليات اليوم الثالث لمنتدى شباب العالم المنعقد في مدينة شرم الشيخ، تم توقيع مبادرة هاكاثون بشراكة بين وزارة التخطيط وشركة بيبسيكو وشركة رايز أب بحضور دكتورة هالة السعيد وزير التخطيط والتنمية الاقتصادية، وذلك في قاعة الأقصر بمركز شرم الشيخ الدولي للمؤتمرات.

وأشارت دكتورة غادة خليل مدير مشروع رواد 2030 بوزارة التخطيط، أن المشروع مرتبط بتطوير قدرات الشباب لخلق فرص عملهم ويشمل عدد من المحاور مثل: أولًا: التعليم؛ ماجستير ودبلوم مع جامعات وطنية ودولية. ثانيًا: حاضنات الأعمال؛ عبر إنشاء 10 حاضنات أعمال تهدف للتوعية والتطوير للمشروعات، وكل هذه المحاور تشمل بشكل أساسي خطة التنمية المستدامة الأممية والمصرية، وأن البروتوكول سيساهم في توجيه طاقة الشباب للعمل في المسار الذي يتماشى مع سياسات الدولة، وأضافت أن مصر تحتل المرتبة الأولى في الاستثمار بالشركات الناشئة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والمرتبة الرابعة في عدد الشركات الناشئة، وأن توقيع البروتوكول تحت رعاية المنتدى يمثل انطلاقة كبرى لدعم مسار ريادة الأعمال.

وأضاف أحمد حابوس نائب شركة بيبسيكو للسياسات العامة والتعاون، أن هناك تكامل بين الحكومة والقطاع الخاص والمجتمع المدني وهي أضلاع المثلث النهجي للتنمية وفي القلب منه الشباب، وأن هناك تكاملاً كبيرًا اليوم وهو ما يفتح الباب أمام نجاحهم نظرًا لأن كل طرف يؤدي دوره وهو ما يصل في النهاية للتنمية المستدامة، وأكد أنه مع الحديث عن تكنولوجيا المعلومات، أصبح الشباب هم رواد تلك القطاعات والدول كافة أصبحت تشارك في هذا السباق، لذلك يجب أن تكون مصر في جدارة هذا السوق الواعد الحيوي، وأن العالم شهد حديثًا متزايدًا عن ادخال البرمجة كمواد أساسية في المراحل التعليمية المختلفة ولذلك يجب أن ندخل هذا العالم مبكرًا.

وقال عبد الحميد شرارة المؤسس المشارك بشركة رايز أب، أن التكامل والشراكات وبناء مناخ حاضني لريادة الأعمال والشباب هو من أبرز مميزات الدولة المصرية في الوقت الراهن، والمثلث المميز لريادة الأعمال الذي تمت الإشارة إليه، هو نجاح واضح للدولة المصرية، هو فرصة ذهبية يجب حسن استغلالها، موضحًا أن الهاكاثون هو مسابقة يتم التقدم إليها من خلال موقع إلكتروني لمدة 3 أيام بين فرق تخوض تحديات لإيجاد حلول للمشكلات التي يشهدها المجتمع المصري، والفرق التي تقدم أفضل حلول تضع نماذج وخطوات كل هذه المشاكل والفائز سيكون قادر على تحويل مشروعه إلى شركة ناشئة تشارك في حل المشكلة، والفريق الفائز سيتم احتضانه من بيبسيكو والوزارة لدعمه وتسهيل محل الإجراءات وتميزه من الضمانات التي تحقق لمشروعه النجاح.

وأوصى المشاركون بضرورة التعريف بريادة الأعمال لدى الفئات المنخرطة في هذه المشروعات، وصياغة استراتيجية وطنية موحدة لريادة الأعمال، توسيع التعاون بين القطاع الخاص والحكومة والمجتمع المدني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى