أسواق وقضايا الطاقة

أسعار النفط تتحدى «أوميكرون».. ارتفاع لليوم الرابع

*قطاع النفط والغاز

أسعار النفط تتحدى «أوميكرون».. ارتفاع لليوم الرابع

قال موقع (Skynewsarabia)، إن أسعار النفط ارتفعت ، الخميس، مواصلة مكاسبها المتتالية المستمرة منذ أيام، مدعومة ببيانات تظهر أن الطلب على الوقود في الولايات المتحدة ما يزال مرتفعا على الرغم من تزايد الإصابة بمتحور “أوميكرون” من فيروس كورونا المستجد.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 17 سنتا بما يعادل 0.2 في المئة إلى 79.40 دولار للبرميل، بحلول الساعة 02:17 بتوقيت غرينتش، مرتفعة لليوم الرابع على التوالي، وصعدت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 23 سنتا أو 0.3 في المئة إلى 76.79 دولار للبرميل، في سابع جلسة على التوالي من المكاسب.

وكشفت بيانات إدارة معلومات الطاقة الأميركية، يوم الأربعاء، انخفاض مخزونات النفط الخام 3.6 مليون برميل، في الأسبوع المنتهي في 24 ديسمبر الجاري، وفي الوقت نفسه، انخفضت مخزونات البنزين ونواتج التقطير مقارنة مع توقعات المحللين لزيادة في المخزون، مما يشير إلى أن الطلب ما يزال قويا.

ويقدم هذا الارتفاع مزيدا من الدعم للمعنويات، فيما تحاول حكومات في أنحاء العالم الحد من تأثير الأرقام القياسية للإصابات الجديدة بكوفيد-19على النمو الاقتصادي، وتحاول عدة دول، تخفيف القواعد الخاصة بالاختبارات، إلى جانب تضييق نطاق العزل حتى يستهدف فقط من كانوا على تواصل وثيق مع حالات إيجابية.

بوتين: أسعار الغاز في أوروبا ستنخفض عقب «نورد ستريم 2»

أكد الرئيس الروسي، الأربعاء، أن خط أنابيب الغاز الطبيعي نورد ستريم 2 جاهز لصادرات الغاز، مضيفا أن المشروع سيساعد في خفض أسعار الغاز في أوروبا التي سجلت مستويات قياسية مرتفعة، ويواجه نورد ستريم 2، الذي اكتمل بناؤه في سبتمبر /أيلول لكنه ينتظر موافقة من الهيئات التنظيمية في ألمانيا والاتحاد الأوروبي مقاومة من الولايات المتحدة وبضع دول، من بينها بولندا وأوكرانيا، جراء الخشية من أن المشروع سيزيد نفوذ روسيا على أوروبا.

ووفقاً لموقع (Al-Arabiya)، قال الرئيس الروسي إن الأنبوب الثاني في خط الأنابيب المزدوج جرى ملؤه بالغاز، وجرى بناء خط الأنابيب البالغ قيمته 11 مليار دولار من قبل عملاق الغاز الروسي غازبروم الذي يسيطر عليه الكرملين ودفعت شركات أوروبية للطاقة نصف التكلفة، ويذكر أن المصادقة على خط الأنابيب، الذي يسير في قاع بحر البلطيق من روسيا إلى ألمانيا، من غير المتوقع أن تصدر قبل نهاية النصف الأول من 2022.

روسيا تبدي استعدادها لتدفئة أوروبا بأي حجم

نشر موقع (Al-Ain)، استعداد روسيا، الأربعاء، لرفع حجم إنتاج وإمدادات الغاز لتلبية طلب السوق الأوروبية، وقال نائب رئيس الوزراء الروسي إن هناك حاجة لإبرام عقود طويلة الأجل لهذا الغرض، وأضاف المسؤول الروسي: “نحن على استعداد لزيادة حجم الإنتاج وتتيح الموارد الموجودة في روسيا تلبية طلب المستهلكين الأوروبيين بأي حجم. لكن، بالطبع، هذه ليست عملية سريعة، لأن السياسة التي تم تنفيذها في الاتحاد الأوروبي كانت تهدف إلى تقليل الطلب”. وقال نوفاك إن شركة غازبروم تحتاج إلى “إبرام عقود طويلة الأجل، لأن زيادة حجم الإنتاج، بحاجة إلى استثمارات كبيرة، حتى تثمر على المدى الطويل”.

واستمر تراجع سعر الغاز الطبيعي في أوروبا الثلاثاء، ليسجل أطول فترة انخفاض متصلة منذ أكثر من عام، بعد وصوله لمستويات قياسية قبل أسبوع، وكانت أسعار الغاز في أوروبا قد سجلت مستويات قياسية، مع حلول 21 ديسمبر 2021، على وقع الطلب الكبير في فصل الشتاء، والتوتر بين روسيا، والدول المستوردة.

يأتي تراجع أسعار الغاز بالقارة العجوز، مدعومة بتوقعات تراجع حدة نقص الإمدادات، مع وصول شحنات الغاز الطبيعي المسال القادمة من الولايات المتحدة، وارتفع عدد ناقلات الغاز الطبيعي المسال من الولايات المتحدة إلى أوروبا بمقدار الثلث خلال عطلة نهاية الأسبوع المنقضي، من 15 إلى 20 ناقلة.

وكانت تقارير روسية الأسبوع الماضي قد أفادت بأن شركة “جازبروم” الروسية خفضت ضخ الغاز الطبيعي من روسيا إلى أوروبا عبر “يامال – أوروبا” دون ذكر الأسباب، ويعتبر ذلك الخط؛ أحد مسارات توريد الغاز الطبيعي من روسيا إلى أوروبا، ويعد خط أنابيب الغاز “يامال – أوروبا” أحد المسارات الرئيسية لإمدادات الغاز الروسي إلى أوروبا، ويمر الخط عبر أراضي أربع دول وهي: روسيا، وبيلاروس، وبولندا، وألمانيا. والطاقة التصميمية للأنبوب 32.9 مليار متر مكعب متر من الغاز سنويا.

لبنان يكشف موعد وصول الغاز المصري

نقل موقع (Skynewsarabia)، بيان صادر عن الرئاسة اللبنانية الأربعاء عن توقعات بالانتهاء من إصلاحات بخط لنقل الغاز بنهاية فبراير، ما سيسمح بوصول الغاز المصري إلى لبنان، ونقل البيان عن وزير الطاقة اللبناني قوله: “مع حلول أواخر فبراير، من المفروض أن يكون قد تم الانتهاء من إصلاح الخط في المرحلة الأولى، بما يسمح بوصول الغاز إلى دير عمار”، وتقع دير عمار على بعد ثلاثة كيلومترات إلى الشمال من مدينة طرابلس في شمال لبنان.

ومن المقرر بموجب خطة تدعمها الولايات المتحدة لتخفيف أزمة الكهرباء في لبنان، أن تزوده مصر بالغاز الطبيعي عبر خط أنابيب يمر بالأراضي الأردنية والسورية، وكان وزير البترول المصري قد أكد في نوفمبر الفائت، أن مصر تتوقع بدء تصدير من 60 مليون إلى 65 مليون قدم مكعبة من الغاز يوميا إلى لبنان بحلول أوائل العام المقبل، وقال على هامش معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول، إن مصر ستورد الغاز بما يتماشى مع الكمية التي طلبها لبنان “بأسرع ما يمكن، ويمكن توقعها في نهاية العام أو مطلع العام المقبل”.

واتفق المشاركون في الاجتماع الوزاري لدول خط الغاز العربي، في سبتمبر الماضي، على إيصال الغاز الطبيعي المصري إلى لبنان عبر الأردن وسوريا، وتقديم خطة عمل وجدول زمني لتنفيذ ذلك، ونفذ مشروع خط الغاز العربي على ثلاث مراحل، المرحلة الأولى من العريش إلى العقبة بطول 265 كيلومترا وقطر 36 بوصة وباستطاعة 10 مليارات متر مكعبة في السنة، وتم البدء بتوريد الغاز الطبيعي من مصر إلى الأردن بموجب هذه المرحلة في يوليو 2003.

أما المرحلة الثانية فقد امتدت من العقبة لمنطقة رحاب في شمال الأردن وبطول 393 كيلومترا، وتم البدء بتزويد الغاز لمحطات توليد الكهرباء في شمال المملكة في فبراير 2006، في حين تم استكمال المرحلة الثانية لخط الغاز العربي من رحاب ولغاية الحدود الأردنية السورية بطول 30 كيلومترا وقطر 36 بوصة في مارس من عام 2008.

وتم الانتهاء من تنفيذ الجزء الجنوبي من المرحلة الثالثة لخط الغاز العربي داخل الأراضي السورية والممتدة من الحدود الأردنية السورية إلى مدينة حمص بطول 320 كيلومترا وقطر 36 بوصة، وتشغيلها في شهر يوليو من عام 2008، وتم البدء بتصدير الغاز الطبيعي المصري إلى لبنان عبر الأردن في شهر ديسمبر 2009، إلى أن توقف في عام 2011.

«دانة غاز» الإماراتية تتسلم 39 مليون دولار دفعة جديدة من عملياتها في مصر

أعلنت شركة “دانة غاز” الإماراتية تسلمها دفعة نقدية بقيمة 39 مليون دولار في شهر ديسمبر (كانون الأول) من الحكومة المصرية، لينخفض بذلك إجمالي المبالغ المستحقة للشركة في مصر إلى أقل من 30 مليون دولار، وهو أدنى مستوياتها منذ بدأت الشركة عملياتها التشغيلية في مصر في عام 2007، بحسب ما نشرته جريدة (AAwsat).

وتمثل هذه الدفعة الجديدة استكمالاً للدفعات النقدية التي تسلمتها الشركة على امتداد العام الحالي، الذي شهد تحسناً جذرياً في مستوى تحصيل المستحقات، ليرتفع بذلك إجمالي المبالغ المستلمة في مصر خلال عام 2021 بنسبة 130 في المائة إلى 184 مليون دولار، مقارنة بـ 80 مليون دولار في العام الماضي.
وقال الرئيس التنفيذي لشركة «دانة غاز»، «نحن مسرورون جداً لتسلم هذه الدفعة النقدية من الحكومة المصرية، وبذلك تكون الدفعات المستحقة للشركة في مصر قد انخفضت لأدنى مستوياتها على الإطلاق. وتؤكد هذه الدفعات التزام الحكومة المصرية بتسوية المبالغ المستحقة للشركات العاملة في قطاع النفط والغاز.
واستثمرت “دانة غاز” ما يزيد على ملياري دولار منذ بدء عملياتها في مصر في عام 2007، لتصبح الشركة خامس منتج للغاز حالياً في البلاد، بمعدل إنتاج 29200 برميل نفط مكافئ يومياً خلال الربع الثالث من العام الحالي.

وزير النفط العراقي: معدل تصدير النفط في يناير 3.3 مليون ب/ي

نقل موقع (Al-Arabiya)، تصريحات وزير النفط العراقي، في مؤتمر صحافي، الخميس، قال فيها إن معدل تصدير النفط العراقي لشهر يناير سيكون عند 3.3 مليون برميل يوميا، وأضاف أن العراق سيلتزم بالزيادة التدريجية وفق اتفاق “أوبك بلس” البالغة 400 ألف برميل في اليوم.

روسيا: أوبك لم تأبه بدعوات واشنطن لزيادة إنتاج النفط

قال رئيس الوزراء الروسي أن مجموعة أوبك لكبار منتجي النفط تقاوم دعوات من واشنطن لزيادة الإنتاج لأنها لا تريد الحيد عن سياستها، وأضاف أن أوبك لم تأبه بدعوات واشنطن لزيادة إنتاج النفط وفقاً لصحيفة (الأهرام).

وتوقع نوفاك ارتفاع الطلب العالمي بنحو 4 ملايين برميل يوميا في 2022، مشيرا إلى أن سعر النفط بين 65 و80 دولار للبرميل سعر مريح في 2022.

*قطاع الطاقة المتجددة

إيران تفتتح أول مصنع لخلايا الطاقة الشمسية بالسيليكون في الشرق الأوسط

أطلقت إيران أول مصنع لإنتاج خلايا الطاقة الشمسية في منطقة الشرق الأوسط، ضمن مساعيها لزيادة حصة الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة، وفي هذا الإطار، افتتح وزير الطاقة الإيراني المصنع الجديد بقدرة 150 ميغاواط في مدينة الخميني غرب إيران، بحسب ما أورده موقع (Attaqa).

وسيكون المشروع -الذي تديره شركة مانا إنرجي باك ومقرها طهران- من بين أوائل مصانع خلايا الطاقة الشمسية باستخدام السيليكون في المنطقة، بحسب ما نشره موقع بي في ماغازين، وقال وزير الطاقة الإيراني، إن إيران ستكون قادرة على تحديد أهداف عُليا تدعم الطاقة المتجددة في خططها الإنمائية من خلال تشغيل هذا المصنع، مضيفًا أن التوسع في قطاع الطاقة الشمسية سيشهد طفرة كبيرة في السنوات المقبلة.

وأشار إلى زيادة الاستثمار في تصنيع الألواح الشمسية ببلاده خلال السنوات الأخيرة، مؤكدًا التزام طهران بتقديم الدعم الكامل إلى صناعة الطاقة الشمسية، ووفقًا لمنظمة الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة التابعة للحكومة الإيرانية، ستزيد المراحل التالية الجاري بناؤها سعة الوحدات الشمسية في المصنع إلى 1.5 غيغاواط بحلول نهاية 2023.

مصر تطلق مشروعا عملاقا لتوليد الكهرباء من الطاقة المتجددة

صرح موقع (Skynewsarabia)، بما كشفه وزير الكهرباء والطاقة المتجددة المصري في تصريحات خاصة عن خطة حكومية تهدف لزيادة اعتماد مصر على الطاقة المتجددة بنسبة تتخطى 42 في المئة بحلول عام 2035.

وقال إن قدرة محطة “بنبان” للطاقة الشمسية في أسوان ستبلغ 1465 ميغاواط، مشيرا إلى أن المحطة مجهزة لزيادة إنتاجها بشكل أكبر وصولا إلى 1965 ميغاواط، والربط المباشر مع الشبكة القومية للكهرباء في مصر دون أية إضافات جديدة في البنية الأساسية.

وأوضح وزير الكهرباء والطاقة المتجددة أن مصر لديها خطة استراتيجية طموحة تهدف لأن يصل إنتاجها من الطاقة المتجددة في النصف الأول من عام 2023 إلى 10 آلاف ميغاواط، وفي عام 2035 سيكون اعتماد البلاد على 42 في المئة من الطاقة النظيفة.

وأضاف: “محطة بنبنان في أسوان تم الاعتماد في إنشائها على القطاع الخاص المحلي والأجنبي”، مشددا على أن مصر تعمل دائما من خلال الشراكة بين الحكومة والقطاع الخاص ويكون الاعتماد على الاستثمار الخاص بشكل أكبر كتوجه عام من الدولة، وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قد افتتح الاثنين مجمع محطة “بنبان” للطاقة الشمسية، إلى جانب 5 مشروعات أخرى في قطاع الكهرباء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى