الصحافة العربية

الحرية والتغيير بالسودان تحسم أمرها في المرشحين للمناصب الوزارية..وفصائل المعارضة السورية تشن هجوما هو الأعنف منذ سيطرة النظام على خان شيخون…أبرز ما تناولته الصحافة العربية اليوم الثلاثاء

  • الحرية والتغيير تحسم أمرها في المرشحين للمناصب الوزارية.
  • فصائل المعارضة السورية تشن هجوم هو الأعنف منذ سيطرة النظام على خان شيخون.
  • تركيا تأوي قيادات نظام البشير الإخوانية.
  • قوات التحالف تسقط طائرة مسيرة .
  • حزب الله: الطائرة المسيرة التي سقطت في الضاحية تحمل مواد متفجرة.
  • مفاوضات أمريكية مع حركة طالبان برعاية قطرية.
  • وزير فلسطيني يعيد 81 ألف دولار تقاضاها سرًا.
  • السلطات التونسية تفتح تحقيقاً مع مرشحين للانتخابات الرئاسية متهمين بتدليس تزكيات شعبية.

حسمت الحرية والتغيير أسماء مرشحيها للمناصب الوزارية اليوم الثلاثاء،  لشغل 14 وزارة و4 مجالس متخصصة،  وكان رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، شدد على ضرورة الالتزام بالمعايير الموضوعة بين قوى التغيير والمجلس العسكري بداية الشهر الجاري، والتي نصت على اعتماد تعيين أعضاء مجلس الوزراء، الثلاثاء، على أن يتم أداؤهم للقسم في الحادي والثلاثين من الشهر الجاري.

700 جندي و100 عربة عسكرية وصلوا لولاية البحر الأحمر لتعزيز الأمن في مدينة بورسودان بعد اشتباكات قبلية.

وأرسلت التعزيزات العسكرية على الرغم من أن المشكلة بين قبيلتي النوبة وبني عامر في طريقها إلى الحل السلمي والتوافقي بينهما، بحسب ما أفادت مصادر رسمية. وكانت لجنة أطباء السودان، قد أعلنت مقتل 37 شخصا على الأقل، وإصابة نحو 200 آخرين خلال اشتباكات بين القبيلتين في ولاية البحر الأحمر شرقي البلاد.

شنَّت فصائل المعارضة السورية المسلحة، الثلاثاء، هجوماً عنيفاً على محاور شرق خان شيخون. وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن الهجوم هو الأكبر منذ سيطرة النظام على خان شيخون وريف حماة الشمالي.

وكانت اشتباكات عنيفة اندلعت على محاور عدة بريف إدلب الشرقي، بين قوات النظام والميليشيات الموالية لها من جهة، والفصائل المقاتلة وتنظيم حراس الدين وأنصار التوحيد من جهة أخرى .

يأتي ذلك في الوقت الذي شدد فيه أمجد عثمان، المتحدّث الرسمي باسم “مجلس سوريا الديمقراطية”، على أن “التهديدات التركية باجتياح مناطق شرق الفرات لن تتوقف وسوف تستمر“، مضيفاً أن “أنقرة لن تتوانى عن الاستمرار بتهديداتها أو تنفيذها فيما لو أتيحت لها الفرصة”.

كما أكد في  نفس السياق أن قوات سوريا الديمقراطية ستنسحب مع وحدات حماية الشعب الكردية من قطاع يمتد لمسافة بين 5 و14 كيلومترا على الحدود التركية السورية وفقا للمحادثات الأميركية التركية.

أفادت وسائل إعلام أن تركيا منحت قيادات إسلامية موالية للرئيس السوداني المعزول عمر البشير، إقامات طويلة الأجل.ولسنوات قننت أنقرة أوضاع عدد من قيادات النظام المعزول ورموز إسلاميين مقيمين على أراضيها.

 ووجه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الثلاثاء، دعوة لنظيره الروسي فلاديمير بوتين، لحضور مهرجان التكنولوجيا في إسطنبول في سبتمبر المقبل.

و نظم مثل هذا المهرجان لأول مرة بحضور أكثر من 550 ألف شخص، وسننظم هذا العام المهرجان الثاني خلال الفترة ما بين 17 إلى 22  سبتمبر، ونتوقع مشاركة أكثر من مليون شخص.

وفقاً لوزارة الاقتصاد التركية، فقد استثمرت قطر في تركيا بشكل مباشر خلال الفترة من عام 2002 إلى مارس 2017، مبلغ 1.5 مليار دولار. وتزعم وزارة الاقتصاد أن قطر تأتي في المرتبة التاسعة عشرة من حيث أكبر المستثمرين في البلاد.

وحسب أردوغان توبراك، العضو في البرلمان التركي عن اسطنبول، فإن أمير قطر ناقش سحب استثمارات بلاده من تركيا خلال زيارته إلى الولايات المتحدة ولقائه الرئيس ترمب ومن ثم بدأت بعدها العمليات ذات الصلة.

صرح المتحدث الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، العقيد الركن تركي المالكي، أن قوات التحالف تمكنت عند الساعة 10:21 من صباح اليوم الثلاثاء من اعتراض وإسقاط طائرة بدون طيار “مسيّرة” بالمجال الجوي للجمهورية اليمنية، أطلقتها الميليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران من صنعاء.

كما أفادت مصادر عسكرية يمنية في محافظة أبين أن قوات الجيش الوطني دخلت، صباح اليوم الثلاثاء، مدينة شقرة الساحلية في محافظة أبين، والتي تبعد نحو 100 كيلومتر شرق عدن، وتخوض مواجهات مع قوات الحزام الأمني الموالية للمجلس الانتقالي.وأوضحت مصادر محلية أن المواجهات اندلعت بعد فشل مساعي وساطة لإقناع القوات الموالية للانتقالي بمغادرة المدينة وتسليمها سلمياً.

وبالتزامن تدور مفاوضات بين قوات من الجيش الوطني ووجهاء قبليين مع قوات الحزام الأمني في مدينة زنجبار عاصمة المحافظة ومديرية خنفر لتسليمهما دون قتال.

توجه رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، بتهديد غير مباشر إلى حزب الله ومعه لبنان وإيران، خلال مؤتمر صحافي، الثلاثاء، قالًا: “إن نصر الله (أمين عام حزب الله) يعرف أن إسرائيل تعرف كيف تدافع عن نفسها جيداً، وأن ترد على أعدائها”.

سجلت تحركات آليات عسكرية إسرائيلية على الحدود مع لبنان، أمس الإثنين، جاء ذلك بعد سقوط طائرتان إسرائيليتان مسيرتان في معقل ميليشيات “حزب الله” ببيروت، فضلا عن ضربات صاروخية جنوب العاصمة السورية، بينما تواجدت الدوريات الإسرائيلية على الخط العسكري الموازي للخط الأزرق (الفاصل بين البلدين)، على طول المحور الممتد من مرتفعات الوزاني وحتى مرتفعات شبعا وكفرشوبا. ومن جانبه، أعلن “حزب الله” اللبناني، اليوم الثلاثاء، أن الطائرة المسيرة التي سقطت في معقله في الضاحية الجنوبية لبيروت، الأحد الماضي، كانت تحمل مواد متفجرة تزن أكثر من خمسة كيلوغراما

استقبل رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، أمس الإثنين، المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان يان كوبيتش، كما استقبل سفراء وممثلي مجموعة الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن؛ لعرض معهم آخر المستجدات والأوضاع في لبنان والمنطقة، كما دعا المجتمع الدولي إلى اتخاذ موقف تجاه الخروقات الإسرائيلية للسيادة اللبنانية.

على صعيد أخر، فرض الجيش الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، قيوداً على حركة السيارات والمركبات غير العسكرية على الحدود مع لبنان، ويأتي ذلك بعدما توعد الأمين العام لحزب الله اللبناني، حسن نصر الله، إسرائيل، برد مناسب عقب استهدافها مقاتلي “الحزب” في سوريا، ووعد بإسقاط الطائرات الإسرائيلية المسيرة في سماء لبنان، بعد انفجار طائرة مسيرة وسقوط أخرى في أحد أحياء الضاحية الجنوبية لبيروت.

انطلقت، أمس الاثنين، بالعاصمة القطرية الدوحة جولة جديدة من المفاوضات بين الحركة والمبعوث الأمريكي للسلام في أفغانستان، زلماي خليل زادة، برعاية قطرية؛ فيما كشف حركة طالبان الأفغانية، أنها على وشك توقيع اتفاق مع الولايات المتحدة بشأن انسحاب قوات الأخيرة من أفغانستان

صرحت السلطة الفلسطينية، أن وزير المالية شكري بشارة أعاد مبلغ 81600 دولار كان قد تقاضاها سرا كمكافآت. أثارت وثائق مسربة انتقادات من قبل لفلسطينيين في الضفة الغربية، حيث أمر عباس بخفض رواتب موظفي الحكومة وسط أزمة مالية بعدما أوقفت إسرائيل تسليم عوائد الضرائب في وقت سابق من العام الجاري.

اتهمت الخارجية الفلسطينية، اليوم الثلاثاء، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بالانحياز الكامل للاحتلال الإسرائيلي وممارسة الابتزاز المالي ضد الفلسطينيين وقيادتهم، مؤكدة أن ترامب حاول الإيحاء بأنه يقف على مسافة واحدة من طرفي الصراع الإسرائيلي والفلسطيني.

اعتبر مرشح حركة النهضة للانتخابات الرئاسية عبد الفتاح مورو، أن إيقاف المترشّح نبيل القروي “حدث خطير جدا”، ملمحاً إلى تداخل الأجندة القضائية مع الأجندة السياسية الانتخابية. ويشير هذا إلى أن حركة النهضة تستغلال الأزمة الحاصلة بين حزبي “قلب تونس” و”تحيا تونس” على خلفية إيقاف المرشح نبيل القروي وإيداعه السجن، لدعم مرشحها إلى الانتخابات الرئاسية عبد الفتاح مورو، وذلك عبر التدخل لتعميق الخلافات وتغذية التوتر بينهما.

وفي نفس السياق، فتحت السلطات التونسية، أمس الاثنين، تحقيقاً مع مرشحين للانتخابات الرئاسية متهمين بتدليس تزكيات شعبية، من أجل استكمال شروط الترشح إلى الانتخابات الرئاسية. والجدير بالذكر، ستعيد الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، النظر في ملّفات المترشحين الذين وردت ضدهم شكايات بالتزوير، على أن تعلن عن القائمة النهائية للمترشحين الذين تم قبولهم للتنافس على رئاسة تونس، يوم السبت القادم 31 أغسطس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى