مصر

منتدى شباب العالم… قدرة تنظيمية فائقة وجهات تمويل متعددة

أيام قليلة وينطلق منتدى شباب العالم بمدينة السلام- شرم الشيخ، هذا المحفل العالمي ذو البصمة المصرية الذي على الرغم من أنه لم يُكلف ميزانية الدولة المصرية أي أعباء أو تكاليف مالية، إلا أنه جذب أنظار العالم لجمهورية مصر العربية. وتأتي هذه النسخة بشكل مختلف عن النسخ السابقة لمنتدى شباب العالم، وينبع الاختلاف من أهمية الموضوعات التي يتناولها المنتدى في نسخته الرابعة والتي هي محور اهتمام العالم أجمع، حيث يضم أكثر من 159 دولة، ويُغطَى من كافة وسائل الإعلام المحلية والإقليمية والدولية، الأمر الذي جعل الرعاة وشركات التنظيم على اختلاف أنواعها تتسارع للمشاركة في رعاية وتنظيم هذا الحدث العالمي. 

فشملت قائمة الرعاة الرسميين لمنتدى شباب بنسخة السابقة: البنك الأهلي المصري، وبنك مصر، وبنك القاهرة، والبنك التجاري الدولي، وبنك قطر الوطني الأهلي  (QNB)، ومجموعة طلعت مصطفي، والشركة المصرية للاتصالات ((WE، والمصرف المتحد، وبنك التعمير والإسكان، وبنك فيصل الإسلامي، والبنك العربي الأفريقي الدولي، والبنك المصري لتنمية الصادرات، والبنك الزراعي المصري، وبنك قناة السويس، وبنك الشركة المصرفية العربية (SAIB)، وبنك التنمية الصناعية والعمال المصري، والبنك المصري الخليجي (EG Bank)، وبنك بلوم، وبنك البركة، وشركة كوكاكولا.

هذا بالإضافة إلى انضمام شركة بيبسي لرعاة تنظيم منتدى شباب العالم هذا العام، وشركة Palm Hills Developments   “بالم هيلز للتطوير” ضمن الرعاة والداعمين لفعاليات مسرح منتدى شباب العالم، وهي شركة عقارية رائدة في مصر، تعمل على تطوير مشاريع عقارية سكنية وتجارية ومنتجعات متكاملة. وتتولى شركة مصر للطيران دور الناقل الرسمي لضيوف منتدى شباب العالم، وتم وضع شعار المنتدى على طائرات الشركة ومعداتها وسياراتها الأرضية للترويج لهذا الحدث العالمي.

قوة النسخة الحالية للمنتدى

تنبع قوة منتدى شباب العالم في نسخته الرابعة- يناير 2022 من تركيزه على عدد من القضايا الجديدة والملحة على الأجندة الدولية في ظل تداعيات جائحة فيروس كورونا، مثل دور المؤسسات في التعافي من الوباء، ومستقبل الرعاية الصحية في العالم في ظل خلل المنظومة الصحية، وتضخم فاتورة الرعاية الصحية، ومخاطر ارتفاع أسعار اللقاحات، والتحول الرقمي، وصراعات الدول لامتلاك القدرة التكنولوجية، وتداعيات الوباء على الحياة الاجتماعية وسلوك الأفراد وأنماط الجريمة.

ولا تخلو أجندة منتدى شباب العالم من بعض القضايا الحاضرة على لائحة اهتمامات المجتمع العالمي مثل مناقشة قضية تغير المناخ، وملف حقوق الإنسان، ومبادرات التنمية ضد الفقر في ظل شبح المجاعات، وتنامي أزمة الأمن الغذائي عالميًا، وقضايا أهداف التنمية المستدامة 2030، والطاقة، وريادة الأعمال. إضافة إلى العديد من الموضوعات الأخرى التي ستطرح على طاولة مناقشات جلسات وورش عمل المنتدى، فضلًا عن العديد من الفعاليات الفنية والثقافية والرياضية، مع الاحتفاظ بمحاور منتدى شباب العالم الرئيسة “السلام، والتنمية، والابتكار”.

ويضم المنتدى في نسخته الرابعة ضمن أجندته كذلك عددًا من الفعاليات مثل: مسرح شباب العالم ليكون موطنًا وساحة إبداعية للفنون والثقافة للشباب الموهوبين من مختلف دول العالم، بالإضافة إلى العديد من الفعاليات كمنصةINSPIRE,D ، وحاضنات أعمال منتدى شباب العالمWYF LABS  والتي تعد فرصة لتعزيز ريادة الأعمال؛ إذ تقدم فرصًا لرواد الأعمال من الشباب للتواصل والتعرف على المستثمرين والحاضنات وتقديم العديد من النقاشات وورش العمل بين رجال الأعمال الشباب من جميع أنحاء العالم، بالإضافة إلى الـ Starup Vein وهي ساحة لتبادل الخبرات وعرض التحديات وكيفية تحويلها لفرص استثمارية ناجحة ودور الشركات الناشئة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة في مواجهة التداعيات الاقتصادية في ظل جائحة كورونا. والمنطقة الحرة FREEDOM.E وهي ساحة للابتكار والإبداع لكل شباب العالم المهتمين بالتكنولوجيا.

رسائل منتدى شباب العالم

  • تعزيز مكانة مصر ودورها القيادي في مصاف الدول ذات التأثير الدولي؛ إذ نال منتدى شباب العالم العديد من الإشادات الدولية، فقد أشاد مجلس حقوق الانسان بالأمم المتحدة في دورته الحادية والأربعين بالتجربة المصرية لتمكين الشباب سياسيًا واقتصاديًا، وذلك خلال مناقشة التقرير الوطني لحقوق الإنسان. وكذلك تم اعتماد المنتدى في المجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة في الدورة التاسعة والخمسين كإسهام مصري عالمي يفتح مجال الحوار بين الشباب حول العالم، بالإضافة إلى اعتماد منتدى شباب العالم بنسخه الثلاث السابقة من قبل الأمم المتحدة كمنصة دولية لمناقشة قضايا الشباب.
  • تجمع لشباب العالم من أجل تعزيز الحوار ومناقشة قضايا التنمية وإرسال رسالة سلام وازدهار من مصر إلى العالم.
  • تنفيذ عدد من المبادرات التي تستهدف دولًا فقيرة ونامية، وأيضًا تبني العديد من المبادرات التي تكون محور اهتمام شباب العالم.
  • بات منتدى شباب العالم منصة حوار شبابية عالمية، فهو مفتوح لجميع الشباب من جميع الدول الذين يؤمنون بقدرتهم على إحداث التغييرات، ولديهم حلم وإرادة وتصميم لإحداث تغيير حقيقي في عالم اليوم وعالم الغد.
  • فرصة للشباب من جميع أنحاء العالم للتواصل مع الشباب الواعدين في المنطقة والعالم الذين يحلمون بجعل العالم مكانًا أفضل للجميع، بالإضافة إلى التفاعل مع صناع القرار والشخصيات المؤثرة.
  • يقدم منتدى شباب العالم، مجموعة متنوعة من الجلسات والنقاشات والفاعليات وورش العمل؛ مما يسمح للشباب بتحقيق أقصى مستوى من الخبرة أثناء مشاركتهم؛ إذ يمكن لأي منهم حضور منتدى شباب العالم كحضور أو كمتحدث أو مشارك حقق إنجازًا في مجال ما، أو مشاركًا في ورشة عمل، أو مشاركًا في مسرح الشباب العالمي.. إلخ.
  • تنبع أهمية المنتدى أيضًا من قدرة مصر على تنظيم مؤتمر يضم آلاف المشاركين من مختلف دول العالم، في ظل جائحة كورونا، وسط اتخاذ كافة التدابير الاحترازية. 

ومما سبق يتضح؛ أهمية منتدي شباب العالم تلك التجربة المصرية التي جذبت أنظار العالم إلى استقرار الدولة سياسيًا  واقتصاديًا وأمنيًا، وكذلك تتضح أهمية النسخة الرابعة من “منتدى شباب العالم 2022” والتي تقام على أرض السلام بمدينة شرم الشيخ في جنوب سيناء، وذلك خلال الفترة من 10 إلى 13 يناير 2022، والتي تأتي في وقت تجني فيه الدولة المصرية نتاج ما تم من إصلاحات سياسية واقتصادية وتنموية، ومكافحة للفساد والإرهاب في السنوات الماضية؛ إذ ستناقش الموضوعات المختلفة مع قادة وشباب العالم من منطلق تحقيق نجاحات على كافة المستويات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى