ليبيا

البعثة الأممية في ليبيا: التطورات الأمنية في طرابلس لا تتماشى مع جهود إجراء انتخابات سلمية وشاملة

أصدرت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بيانًا حول تطورات الأوضاع الأمنية في طرابلس، أعربت فيه عن قلقها إزاء هذه التطورات، مشيرة إلى أن هذه التحركات للقوات التابعة لمجموعات مختلفة تخلق حالة من التوتر، وتعزز خطر الصدامات التي قد تتحول إلى صراع. مؤكدة أنه يتعين حل أي خلافات بشأن المسائل السياسية أو العسكرية عبر الحوار، لا سيما في هذه المرحلة، حيث تمر البلاد فيها بعملية انتخابية صعبة ومعقدة يرجى منها أن تؤدي إلى انتقال سلمي.

وذكرت البعثة الأممية أن التطورات الراهنة في طرابلس لا تتماشى مع الجهود الجارية للحفاظ على الاستقرار وتهيئة الظروف الأمنية والسياسية المواتية لإجراء انتخابات سلمية وشاملة وحرة ونزيهة وذات مصداقية. وكذلك من شأنها أن تقوض المكاسب الأمنية التي حققتها ليبيا حتى الآن والتي أكسبت الثقة لكبار المسؤولين من جميع أنحاء العالم ومكّنت من حضورهم إلى طرابلس للمشاركة في مؤتمر دعم الاستقرار في ليبيا في أكتوبر والذي تكلل بالنجاح.

واختتمت البعثة الأممية للدعم في ليبيا بيانًا بدعوة جميع الجهات الفاعلة الليبية إلى ممارسة ضبط النفس في هذه المرحلة الدقيقة والعمل معًا لتهيئة مناخ أمني وسياسي يحافظ على تقدم ليبيا، ويمكِّن من إجراء انتخابات سلمية وعملية انتقال ناجحة. وتعمل المستشارة الخاصة للأمين العام بشأن ليبيا، السيدة ستيفاني وليامز، حاليًا مع الأطراف المعنية في البلاد في سبيل تحقيق هذا الهدف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى