المركز المصري في الإعلام

د. خالد عكاشة: هناك اعتمادية واضحة على الجهد المصري في معادلة حفظ الاستقرار في الإقليم وأفريقيا

قال الدكتور خالد عكاشة مدير المركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية إن كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي لرؤساء أجهزة الأمن والاستخبارات الأفريقية عبّرت عن مهمة جديدة تضطلع بها الدولة المصرية، لافتًا إلى أن هناك اعتمادية واضحة على الجهد المصري في معادلة حفظ الاستقرار في الإقليم، وهذا الجهد يتوسع اليوم ليشمل قارة أفريقيا بأسرها.

وأضاف د. عكاشة خلال مداخلة هاتفية لبرنامج “الحياة اليوم” على فضائية “الحياة” مساء أمس الأحد، أن تولي مصر للجنة أجهزة الاستخبارات الأفريقية جعل هناك طموحًا كبيرًا لدول أفريقية كثيرة وعديدة -شاركت بجهود رفيعة المستوى واستمعت بإنصاف للرئيس السيسي وهو يتحدث عن المخاطر والتهديدات التي تحيط بالقارة في اللحظة الراهنة- باضطلاع مصر بهذا الدور المحوري، والذي قد يتكامل في جهودها مع لجنة السلم والأمن الموجودة في الاتحاد الأفريقي وهو أمر بالغ الأهمية.

وذكر مدير المركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية أن لجنة أجهزة الاستخبارات الأفريقية تستهدف تحقيق تعاون وتفاعل بين أجهزة المخابرات وتبادل المعلومات وتنسيق الاستراتيجيات فيما بينها بشأن كافة التهديدات الأمنية المشتركة، وهي مهمة كبيرة متنوعة المسارات والمهام، مفيدًا أن التنسيق الاستخباري والأمني الذي تحدث عنه الرئيس عبد الفتاح السيسي سيحظى باهتمام كبير بين دول القارة الإفريقية، وسيكون محل متابعة كبيرة من القيادة السياسية.

وأكد “عكاشة” أن الرئيس عبد الفتاح السيسي يحظى بثقة كبيرة من قبل دول القارة السمراء منذ توليه رئاسة الاتحاد الأفريقي، مضيفًا أن مصر تسعى إلى حفظ الأمن والاستقرار في القارة السمراء، ويشعر القادة الأفريقيون بثقة لتولي مصر ملف الاستخبارات الأفريقية. مضيفًا أن مصر تسعى للتعاون مع الدول الأفريقية لبناء القدرات وليس التركيز على الجانب الأمني فقط، وتعمل مصر على نقل التجربة المصرية إلى مختلف دول القارة، وظهر ذلك في توقيع اتفاقية التجارة الدولية بالقارة الأفريقية، لافتا إلى أن مصر تؤمن بالعمل التشاركي ومد اليد لكل الأشقاء.

وأوضح مدير المركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية أن ملف الأمن يعد ركنا أساسيا للدول الأفريقية ويهم دول العالم من أجل مواجهة الإرهاب والتحديات المختلفة التي تواجه القارة الأفريقية، مبينًا أن مصر تبذل جهودا في مختلف التحالفات الإقليمية، وظهر ذلك في التنسيق مع المنتدى الاستخباراتي العربي من قبل والتنسيق مع مختلف الدول الكبرى.

وشدد الدكتور خالد عكاشة على أن مصر لديها خطة متكاملة للحفاظ على الأمن، وهناك الآن فصل جديد من فصول النجاح خلال رئاسة مصر لملف الأمن والاستخبارات الأفريقية، في مناطق بالإقليم فيها اقتتال كبير، وهذا واضح للقيادة السياسية والقادة العسكريين؛ للعمل على الحفاظ على أمن مصر التي لها مجال حيوي كبير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى