الاقتصاد الدولي

ارتفعت طلبيات السلع الرأسمالية الأساسية في الولايات المتحدة بقوة في أكتوبر

مطالبات إعانة البطالة في الولايات المتحدة تظل منخفضة

نقلت بلومبرج (Bloomberg) أنباء حول ارتفاع طلبات إعانات البطالة الأمريكية بنسبة أقل من المتوقع الأسبوع الماضي. وأظهرت بيانات وزارة العمل يوم الخميس أن مطالبات البطالة الأولية في برامج الدولة العادية بلغت 222 ألف في الأسبوع المنتهي في 27 نوفمبر، بزيادة بنحو 28 ألف عن الأسبوع السابق. في حين كان من المتوقع أن ترتفع الطلبات إلى 240 ألف طلب.

ارتفاع طلبيات المصانع الأمريكية أكثر من المتوقع في أكتوبر

ونقلت بيزنس انسايدر (Business Insider)  أنباء حول زيادة الطلبات الجديدة على السلع المصنوعة في الولايات المتحدة أكثر من المتوقع في أكتوبر، كما بدأ أن إنفاق الشركات على المعدات في الانتعاش بعد انخفاضه في الربع الثالث. وقالت وزارة التجارة يوم الجمعة إن طلبيات المصانع زادت بنسبة 1.0% في أكتوبر. إضافة إلى ذلك، تم تعديل بيانات سبتمبر صعوديًا لتظهر ارتفاع الطلبات بنسبة 0.5% بدلاً من 0.2% كما ورد سابقًا. كذلك ارتفعت الطلبات بنسبة 17.1% على أساس سنوي.

ارتفعت طلبيات السلع الرأسمالية الأساسية في الولايات المتحدة بقوة في أكتوبر

كذلك نقلت يو اس نيوز (US News)  أنباء حول ارتفاع الطلبات الجديدة للسلع الرأسمالية المصنوعة في الولايات المتحدة بقوة في أكتوبر، مما يشير إلى انتعاش في الإنفاق التجاري على المعدات في أوائل الربع الرابع. وقالت وزارة التجارة يوم الأربعاء إن طلبيات السلع الرأسمالية غير الدفاعية باستثناء الطائرات، وهي وكيل مراقب عن كثب لخطط الإنفاق التجاري، ارتفعت بنسبة 0.6٪ الشهر الماضي. وارتفعت هذه الطلبيات المسماة بطلبات السلع الرأسمالية الأساسية بنسبة 1.3٪ في سبتمبر.

تباطؤ نمو أسعار المنازل في الولايات المتحدة قليلاً في سبتمبر

وبخصوص سوق العقارات، نقلت بلومبرج (Bloomberg) أنباء حول تباطؤ النمو في أسعار المساكن في الولايات المتحدة قليلاً في سبتمبر. وأظهر مؤشر “CoreLogic Case-Shiller” لستاندرد آند بورز يوم الثلاثاء أن مقياس أسعار المساكن في 20 مدينة أمريكية ارتفع بنسبة 19.1%، انخفاضًا من 19.6% في أغسطس، وهو ما يعد التباطؤ الثاني على التوالي. كذلك على الصعيد الوطني، ارتفعت الأسعار بنسبة 19.5% وهي نسبة أقل من الشهر الماضي.

وزارة الخزانة الأمريكية تتوقع أن تصل مساعدات الإيجار إلى 25-30 مليار دولار بنهاية العام

ونقلت يو إس نيوز (US News) عن وزارة الخزانة الأمريكية يوم الاثنين إن حكومات الولايات والحكومات المحلية وزعت أكثر من 2.8 مليار دولار في شكل مساعدات إيجارية طارئة على أكثر من 521 ألف مستأجر في أكتوبر، وتوقعت أن يتم إنفاق 25 مليار دولار إلى 30 مليار دولار أو الالتزام بها بحلول نهاية عام. وقالت وزارة الخزانة إن جهودها خلال الأشهر الستة الماضية لمنح حكومات الولايات والحكومات المحلية مزيدًا من المرونة في توزيع الأموال ساعدت في تسريع التدفق إلى المستأجرين المحتاجين.

زيادة مبيعات المنازل المعلقة في الولايات المتحدة في أكتوبر

إضافة إلى ذلك، نقلت ماركت ووتش (Market Watch)  أنباء حول ارتفاع عقود شراء المنازل المملوكة للولايات المتحدة في أكتوبر، عاكسة التراجع في الشهر السابق، على الأرجح مع تسابق المشترين لشراء العقارات مع ارتفاع معدلات الرهن العقاري. وقالت الرابطة الوطنية للوسطاء العقاريين (NAR) يوم الاثنين إن مؤشر مبيعات المنازل المعلقة- بناءً على العقود الموقعة- ارتفع بنسبة 7.5% الشهر الماضي إلى 125.2. إضافة إلى ذلك، ارتفعت مبيعات المنازل المعلقة في جميع المناطق الأربع.

تباطؤ اقتصاد المكسيك في الربع الثالث

في شأن آخر، نقلت نيو كانان ادفرتايزر (New Canaan Advertiser)  أنباء حول انكماش اقتصاد المكسيك بنسبة 0.4% في الربع الثالث، وهي نسبة أكثر من المتوقع. جاء ذلك مع تراجع الخدمات والاختناقات في سلسلة التوريد، مما يمثل تحديًا للبنك المركزي في الوقت الذي يوازن فيه التضخم القياسي وضعف البيزو وتغييرات القيادة.

تسارع نمو الأسعار الاستهلاكية في كولومبيا في نوفمبر

ونقلت رويترز (Reuters)  أنباء حول كشف استطلاع للرأي أجرته رويترز يوم الاثنين أن من المتوقع أن يكون التضخم في كولومبيا في نوفمبر قد ارتفع مقارنة بالشهر السابق حيث تؤثر مشكلات سلسلة التوريد على الأسعار المحلية والدولية، وهو تأثير متوقع أن يبدأ العام المقبل. ووفقًا لمتوسط تقدير لعدد 16 محللاً، من المتوقع نمو أسعار المستهلك في نوفمبر بنسبة 0.20%، ارتفاعًا من 0.01% في أكتوبر. جدير بالذكر أن أسعار المستهلك انكمشت بنسبة 0.15% في نفس الشهر من عام 2020.

التضخم في منطقة اليورو يسجل أعلى مستوى قياسي في ذروة محتملة

أما بالنسبة إلى منطقة اليورو، نقلت ذا جلوب آند ميل (The Globe and Mail) أنباء حول إظهار بيانات من يوروستات يوم الثلاثاء أن التضخم في منطقة اليورو قفز إلى أعلى معدل له على الإطلاق هذا الشهر بسبب ارتفاع تكاليف الطاقة، ومن المحتمل أن يبلغ ذروته قبل انخفاض بطيء سيبقيه مرتفعًا بشكل غير مريح لمعظم العام المقبل. وتسارع نمو أسعار المستهلكين في الدول التسع عشرة التي تشترك في اليورو ليصل إلى 4.9% في نوفمبر، وهو أعلى مستوى في 25 عامًا منذ تجميع البيانات، مرتفعًا من 4.1% في الشهر السابق.

تسارع نمو الأعمال في منطقة اليورو في شهر نوفمبر

ونقلت رويترز (Reuters) أنباء حول إظهار مسح يوم الجمعة أن النشاط التجاري في منطقة اليورو تسارع الشهر الماضي، ولكن من المتوقع أن يكون هذا الارتفاع مؤقتًا مع ضعف نمو الطلب والمخاوف بشأن متغير فيروس كورونا “أوميكرون”. وقفز مؤشر مديري المشتريات المركب لشركة “IHS Markit” إلى 55.4 في نوفمبر من 54.2 في أكتوبر، أقل من التقدير السابق البالغ 55.8، ولكن لا يزال أعلى من علامة 50 التي تفصل النمو عن الانكماش.

خبير اقتصادي في معهد البحوث الاقتصادية يتوقع أن يشهد الناتج المحلي الإجمالي الألماني ركودًا في الربع الرابع

وبخصوص ألمانيا، نقلت رويترز (Reuters) عن الخبير الاقتصادي “كلاوس وولرابي” في معهد البحوث الاقتصادية لرويترز يوم الأربعاء إن الاقتصاد الألماني في طريقه إلى الركود في الربع الأخير من هذا العام حيث لا تظهر اختناقات سلسلة التوريد أي علامة على التراجع. وقال وولرابي إن الانخفاض في مؤشر مناخ الأعمال لمعهد البحوث الاقتصادية في نوفمبر كان سببًا للقلق، مضيفًا أن قطاعي الضيافة والسياحة سيواجهان شهورًا صعبة في المستقبل. وقال إن زيادات الأسعار ستخفف على الأرجح من يناير.

ارتفاع معدل التضخم الألماني إلى 6% مع إصرار البنك المركزي الأوروبي على تجاوز الارتفاع

ونقلت بلومبرج (Bloomberg) أنباء حول ارتفاع التضخم الألماني أكثر من المتوقع في نوفمبر، الأمر الذي يقلل من قدرة البنك المركزي الأوروبي على إقناع المستهلكين بأن الارتفاع الحالي سينخفض قريبًا. وارتفعت الأسعار بنسبة 6% سنويًا وفقًا لمقياس الاتحاد الأوروبي المنسق. كما ارتفع المقياس الوطني إلى 5.2%، وهو أعلى مستوى منذ عام 1992. إضافة إلى ذلك، تمدد السندات الألمانية انخفاضًا طفيفًا، مما أدى إلى ارتفاع عائد السندات لأجل 10 سنوات بمقدار أربع نقاط أساس إلى سالب 0.30%.

معنويات الشركات الألمانية تتضاءل مع اختناقات الإمداد وارتفاع حالات الإصابة

كذلك نقلت رويترز (Reuters) أنباء حول إظهار مسح يوم الأربعاء أن معنويات الشركات الألمانية تراجعت للشهر الخامس على التوالي في نوفمبر، حيث ألقت اختناقات العرض في التصنيع وارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا بظلالها على توقعات النمو لأكبر اقتصاد في أوروبا. وقال معهد البحوث الاقتصادية إن مؤشر مناخ الأعمال الخاص به انخفض إلى 96.5 من 97.7 في أكتوبر. وتوقع المحللون في استطلاع أجرته رويترز أن يصل المؤشر إلى 96.6.

التضخم الفرنسي يصل أعلى مستوياته في 13 عاما في

وعلى صعيد آخر، نقلت يو اس نيوز (US News) أنباء حول ارتفاع التضخم الفرنسي بشكل غير متوقع في نوفمبر ليسجل أعلى مستوى له في 13 عامًا، وفقًا لتقدير أولي من وكالة الإحصاءات الفرنسية “INSEE” يوم الثلاثاء. وقال المعهد إن أسعار المستهلكين ارتفعت بنسبة 0.4% عن الشهر الماضي، مما يعطي معدل تضخم لمدة 12 شهرًا قدره 3.4%، وهو أعلى معدل منذ سبتمبر 2008.

مكتب الإحصاء الإيطالي يرفع توقعات نمو الناتج المحلي الإجمالي في 2021 و2022 بسبب زيادة الطلب المحلي

ونقلت يو اس نيوز (US News) عن المكتب الوطني للإحصاء (ISTAT) يوم الجمعة إن الاقتصاد الإيطالي سينمو بنسبة 6.3% هذا العام، في تعديل للتوقعات السابقة البالغة 4.7% في يونيو بسبب تسارع الطلب المحلي والتجارة العالمية. وفي تقرير التوقعات الاقتصادية الذي يصدر مرتين في السنة، توقع المكتب الوطني للإحصاء أن الناتج المحلي الإجمالي سيرتفع العام المقبل بنسبة 4.7%، مما يرفع توقعاته لشهر يونيو عند 4.4%.

تكاليف الغذاء والوقود تدفع التضخم الإسباني إلى أعلى مستوى في 29 عامًا

كذلك نقلت رويترز (Reuters) أنباء حول إظهار بيانات المعهد الوطني للإحصاء يوم الإثنين، أن التضخم الإسباني بلغ أعلى مستوياته في نحو ثلاثة عقود في نوفمبر، حيث أدت الزيادات في تكاليف الغذاء والوقود إلى ارتفاع أسعار المستهلكين بنسبة 5.6% على أساس سنوي. وتسارعت النسبة من 5.4% في أكتوبر لتصل إلى أعلى مستوى لها منذ سبتمبر 1992 حيث بلغت 5.8%. إضافة إلى ذلك، ارتفع معدل التضخم في جميع أنحاء منطقة اليورو في الأشهر الأخيرة، مع تضرر إسبانيا بشكل خاص.

المملكة المتحدة تضع خططًا لتعزيز التجارة الرقمية العالمية

وبخصوص المملكة المتحدة، نقلت ذا دايلي ستار (The Daily Star) عن مجلس التجارة الحكومي إن تحسين التجارة الرقمية سيوفر فرصًا هائلة للشركات البريطانية ويساعد في تعزيز النمو الاقتصادي. وأضاف المجلس أنه يهدف لأن يصبح رائدًا عالميًا في الخدمات الحديثة والسلع عبر الإنترنت. وفي تقرير عن التجارة الرقمية من المقرر نشره يوم الجمعة، قال مجلس الإدارة برئاسة وزيرة التجارة “آن ماري تريفليان” إن الحكومة يجب أن تنظر في إبرام صفقات التجارة الرقمية والمساعدة في تشكيل قواعد التجارة العالمية المناسبة للعالم الحديث.

إبلاغ تجار التجزئة في المملكة المتحدة عن طلب قوي قبل الكريسماس، وأكبر ارتفاع في الأسعار منذ عام 1990

كما نقلت رويترز (Reuters) أنباء حول إظهار أرقام من اتحاد الصناعة البريطانية أن تجار التجزئة البريطانيين أبلغوا عن أقوى طلب قبل الكريسماس منذ عام 2015 هذا الشهر، ولكن سجلت أيضًا الأسعار أكبر ارتفاع منذ عام 1990، حيث دفعت المخاوف من نقص المتسوقين إلى شراء الهدايا في وقت مبكر. وقال اتحاد الصناعة البريطاني إن رصيد مبيعات التجزئة الشهرية- الذي ينظر فيما إذا كان تجار التجزئة يعتقدون أن المبيعات السنوية سترتفع أم ستنخفض- ارتفع إلى أعلى مستوى في ثلاثة أشهر عند +39 في نوفمبر من +30 في أكتوبر.

تراجع التصنيع الصيني، مما أثر على نمو الاقتصاد

وفي الصين، نقلت بلومبرج (Bloomberg) أنباء حول احتمالية بقاء نشاط التصنيع في الصين ضعيفًا في نوفمبر، حيث لا يزال الطلب المحلي الضعيف يفوق التحسن في وضع قطاع الطاقة. ومن المتوقع أن يتحسن مؤشر مديري المشتريات التصنيعي الرسمي بشكل طفيف إلى 49.7 من 49.2 في أكتوبر، وفقًا لمتوسط التقدير في استطلاع أجرته بلومبرج للاقتصاديين. إضافة إلى ذلك، سيكون هذا هو الشهر الثالث الذي تظل فيه أقل من علامة 50 الرئيسية، مما يشير إلى انكماش في الإنتاج. علاوة على ذلك، من المتوقع أن ينخفض المقياس غير التصنيعي الذي يقيس النشاط في قطاعي البناء والخدمات إلى 51.5 من 52.4 في الشهر السابق.

الصين تعزز دعم الإقراض للمؤسسات الخاصة

ونقلت تشاينا دايلي (China Daily) أنباء حول زيادة الصين من دعم الإقراض للقطاع الخاص، حيث بلغت القروض الجديدة للمؤسسات الخاصة 5 تريليونات يوان (حوالي 782 مليار دولار) في الأشهر العشرة الأولى من عام 2021، وفقًا لأكبر منظم للبنوك والتأمين في الصين. وأظهرت بيانات من لجنة تنظيم البنوك والتأمين الصينية (CBIRC) أن المبلغ يمثل 53.5% من إجمالي قروض الشركات الجديدة في الأشهر العشرة، بزيادة بنسبة 1.8% عن المستوى في بداية هذا العام.

السياسات الاقتصادية الصينية تهدف إلى استقرار النمو حيث يثير الفيروس الأسواق العالمية

كذلك نقلت تشاينا دايلي (China Daily) أن حكومة الصين تهدف إلى تقليل التقلبات الدورية واستقرار النمو من خلال التعديلات الهيكلي، ومنع التباطؤ الحاد وتجنب إجراءات التحفيز العدوانية، وفقًا لمسؤولين وخبراء. وقال المحللون إن الإشارات الأخيرة تشير إلى أن صانعي السياسة الصينيين يتطلعون إلى إعطاء الأولوية لاستقرار النمو على منع المخاطر.

لجنة التنمية والإصلاح الوطنية تسعى إلى عمل نطاق معقول لأسعار الفحم

إضافة إلى ذلك، نقلت تشاينا دايلي (China Daily) عن أكبر هيئة تنظيمية اقتصادية في الصين يوم الجمعة إنها ستتخذ إجراءات في الوقت المناسب لإعادة أسعار الفحم المرتفعة بشكل مفرط إلى نطاق معقول، في أحدث تحرك لها لتنظيم السوق واستقرار أسعار الفحم. ووصل العقد الآجل للفحم الحراري الأكثر تداولًا في بورصة تشنغتشو للسلع الأساسية إلى الحد الأدنى البالغ 10٪ يوم الجمعة، وانخفض إلى 840.8 يوان (132 دولارًا) للطن المتري، مقارنة مع مستوى قياسي بلغ 1982 يوانًا في 19 أكتوبر.

تسارع نمو أرباح الصين الصناعية في أكتوبر

في شأن آخر، نقلت جلوبال تايمز (Global Times) عن مكتب الإحصاء يوم السبت إن أرباح الشركات الصناعية في الصين نمت بوتيرة أسرع في أكتوبر، مما يوفر حاجزًا لاقتصاد متعثر يعاني من ارتفاع أسعار المواد الخام. وأظهرت البيانات الرسمية أن الأرباح في أكتوبر ارتفعت بنسبة 24.6٪ عن العام السابق لتصل إلى 818.7 مليار يوان (128.1 مليار دولار)، متسارعة من مكاسب بلغت 16.3٪ في سبتمبر. وفي الفترة من يناير إلى أكتوبر، ارتفعت أرباح الشركات الصناعية بنسبة 42.2٪ على أساس سنوي إلى 7.2 تريليون يوان، أبطأ من زيادة بنسبة 44.7٪ في الأشهر التسعة الأولى من عام 2021.

البنوك التجارية الصينية تستعد لتحقيق نمو في الأرباح بنسبة 10% في عام 2021

ونقلت شينخوا (Xinhua) أنباء حول احتمالية مشاهدة البنوك التجارية الصينية نموًا في أرباحها بنحو 10% في عام 2021، كما توقع معهد أبحاث بنك الصين في تقرير. وذكر التقرير أنه خلال عام 2021، عمل القطاع المصرفي الصيني على تسريع نمو تعافيه، مما يوفر مزيدًا من الدعم القوي للاقتصاد الحقيقي. وأظهرت بيانات سابقة صادرة عن لجنة تنظيم البنوك والتأمين الصينية أن صافي أرباح البنوك التجارية الصينية في الأرباع الثلاثة الأولى ارتفعت بنسبة 11.5% على أساس سنوي إلى 1.7 تريليون يوان (266.8 مليار دولار).

اقتراب مبيعات اليانصيب في الصين من 30 مليار يوان في أكتوبر

كذلك نقلت شينخوا (Xinhua) أنباء حول بلوغ إجمالي مبيعات تذاكر اليانصيب في الصين 29.39 مليار يوان (حوالي 4.6 مليار دولار) في أكتوبر، بانخفاض بنسبة 4.3% على أساس سنوي، حسبما أظهرت بيانات وزارة المالية يوم الثلاثاء. وبلغ إجمالي مبيعات تذاكر اليانصيب لدعم نظام الرعاية الاجتماعية في الصين 12.58 مليار يوان في أكتوبر، بينما وصلت مبيعات تذاكر اليانصيب لدعم صناعة الرياضة في البلاد إلى 16.8 مليار يوان، وفقا للوزارة.

تجاوز الفائض التجاري الصيني 386.2 مليار يوان في أكتوبر

وبخصوص التجارة الخارجية الصينية، نقلت شينخوا (Xinhua) أنباء حول إظهار بيانات رسمية يوم الجمعة، أن فائض تجارة السلع والخدمات الدولية في الصين بلغ 386.2 مليار يوان (60.2 مليار دولار) في أكتوبر. وفي الشهر الماضي، تجاوز الدخل التجاري للبلاد 2.02 تريليون يوان وبلغ الإنفاق حوالي 1.64 تريليون يوان، وفقًا للبيانات الصادرة عن إدارة الدولة للنقد الأجنبي. كذلك أظهرت البيانات أن دخل الصين من تجارة السلع جاء بنحو 1.84 تريليون يوان، بإنفاق ما يقرب من 1.44 تريليون يوان، مما أدى إلى فائض بنحو 40.04 مليار يوان. إضافة إلى ذلك، شهدت تجارة الخدمات عجزا بلغ 14.2 مليار يوان، وبلغ دخل ونفقات القطاع 184.9 مليار يوان و199.1 مليار يوان على التوالي.

من شأن تخفيض الرسوم الجمركية على السلع الصينية أن يساعد الحد من التضخم في الولايات المتحدة

ونقلت تشاينا دايلي (China Daily) عن خبراء ومسؤولون من المجموعة التجارية إن إزالة الرسوم الجمركية على السلع الصينية ستخفف من التضخم التاريخي في الولايات المتحدة، حيث تعهد الرئيس الأمريكي “جو بايدن” بجعل الحد من ارتفاع أسعار المستهلكين أولوية قصوى. وقال رئيس اللجنة الوطنية للعلاقات الأمريكية الصينية “جاكوب لو” يوم الثلاثاء، إن الرسوم الجمركية كانت “طريقة غير فعالة” لمعالجة النزاعات التجارية بين أكبر اقتصادين في العالم.

الصين وروسيا تكثفان التعاون في مجال الطاقة

كذلك نقلت تشاينا دايلي (China Daily) أنباء حول تعزيز الصين وروسيا التعاون في مجال الطاقة خلال الأشهر التسعة الأولى من هذا العام، حيث وصلت تجارة الطاقة الثنائية إلى مستوى جديد، وتعهد الجانبان بمواصلة تعزيز التعاون في مجال الطاقة في قطاعات مثل النفط والغاز والنووية والبتروكيماويات والطاقة المتجددة. وأظهرت بيانات من إدارة الطاقة الوطنية أن التجارة الثنائية بين الصين وروسيا في صناعة الطاقة في الفترة من يناير إلى سبتمبر بلغت 34.9 مليار دولار، وهو ما يمثل 34.3% من إجمالي التجارة الثنائية بين الجانبين.

ارتفاع صافي عائدات الضرائب المباشرة بنسبة 68% إلى 6.92 ألف روبية حتى 23 نوفمبر

أما بالنسبة إلى الهند، نقلت ذا هِندو (The Hindu) عن وزير الدولة للشؤون المالية “بانكاج تشودري” يوم الاثنين إن صافي تحصيل الضرائب المباشرة نما بنحو 68% خلال الفترة من 1 أبريل إلى 23 نوفمبر إلى أكثر من 6.92 كرور روبية كرور روبية.

يُظهر 438 مشروعًا للبنية التحتية تجاوزًا للتكلفة بلغ مجموعها 4.34 ألف كرور روبية

ونقلت ايكونوميك تايمز (Economic Times) أنباء حول تعرض ما يصل إلى 438 مشروعًا للبنية التحتية- كل منها بقيمة 150 كرور روبية أو أكثر- لتجاوزات في التكاليف بلغ مجموعها أكثر من 4.34 كرور روبية. وتراقب وزارة الإحصاء وتنفيذ البرامج مشاريع البنية التحتية بقيمة 150 كرور روبية وما فوق. إضافة إلى ذلك، من بين 1680 مشروعًا، أبلغ 438 عن تجاوزات في التكاليف وتأخر 539 مشروعًا.

وصول تفاؤل الأعمال في الهند إلى أعلى مستوى في 8 سنوات

إضافة إلى ذلك، نقلت ايكونوميك تايمز (Economic Times) أنباء حول إظهار البيانات أن تفاؤل الأعمال للربع الرابع من هذا العام هو الأعلى منذ الربع الثاني من العام 2014 الميلادي. وكان أصحاب الأعمال في قطاع البناء الأكثر تفاؤلاً بشأن مستوى سعر البيع ومستويات المخزون وتوظيف الموظفين. ووصل مؤشر “Dun & Bradstreet” لتفاؤل الأعمال المركب (BOI) للربع الرابع من عام 2021 إلى 94.6، بزيادة بنسبة 27.4٪ مقارنة بمسح الربع الثالث من عام 2021.

ثقة المستهلك الياباني دون تغيير في نوفمبر

أما بالنسبة إلى اليابان، نقلت كى اف جي او (KFGO) عن الحكومة يوم الخميس إن ثقة المستهلك الياباني ظلت ثابتة في نوفمبر، حتى مع انتعاش النشاط الاقتصادي بعد انحسار حالات الإصابة بفيروس كورونا. وأظهر مسح لمكتب مجلس الوزراء أن مؤشر المعنويات للأسر العامة بلغ 39.2 في نوفمبر، دون تغيير عن أكتوبر.

تعزيز مبيعات التجزئة اليابانية لشهر أكتوبر من خلال ارتفاع أسعار الوقود، ولا يزال الاتجاه العام ضعيفًا

ونقلت رويترز (Reuters) أنباء حول ارتفاع مبيعات التجزئة اليابانية للمرة الأولى في ثلاثة أشهر في أكتوبر، على الرغم من أنها أقل من المتوقع، وأشار اتجاه الاستهلاك الخاص الأساسي إلى الضغوط المستمرة على التعافي الاقتصادي الهش على الرغم من تخفيف القيود المتعلقة بالجائحة. كذلك أظهرت بيانات حكومية يوم الاثنين أن مبيعات التجزئة ارتفعت بنسبة 0.9% في أكتوبر مقارنة بالعام السابق، مقابل متوسط توقعات السوق لزيادة بنسبة 1.1%.

تايوان: نمو الاقتصاد هذا العام بأفضل وتيرة منذ عقد

أما بالنسبة إلى تايوان، نقلت يو اس نيوز (US News) عن مكتب الإحصاء يوم الجمعة إن الاقتصاد التايواني سينمو بأسرع وتيرة له منذ أكثر من عقد في عام 2021، مما يرفع من توقعاته للأداء القوي المتوقع في الصادرات للجزيرة، على الرغم من أزمات سلسلة التوريد التي يمكن أن تؤثر على الاقتصاد.

نمو نشاط المصانع في كوريا الجنوبية للشهر الرابع عشر لكن الإنتاج يتقلص

وبخصوص كوريا الجنوبية، نقلت ذا كوريا هيرالد (The Korea Herald) أنباء حول توسع نشاط المصانع في كوريا الجنوبية بشكل أكبر في نوفمبر، على الرغم من تقلص الإنتاج للشهر الثاني على التوالي، مما يشير إلى أن رابع أكبر اقتصاد في آسيا يكافح لاستعادة الزخم بالكامل في مواجهة الاضطرابات المستمرة في سلسلة التوريد. وارتفع مؤشر مديري المشتريات لشركة “IHS Markit” لشهر نوفمبر إلى 50.9 من 50.2 في أكتوبر. جدير بالذكر أن القطاع تمكن من البقاء فوق 50 نقطة- وهي العلامة التي تشير إلى التوسع في النشاط- للشهر الرابع عشر على التوالي.

نمو صادرات كوريا الجنوبية للشهر الثالث عشر

ونقلت رويترز (Reuters) أنباء حول إظهار استطلاع أجرته رويترز يوم الاثنين أن صادرات كوريا الجنوبية نمت على الأرجح للشهر الثالث عشر على التوالي في نوفمبر، بينما من المتوقع أن تقترب وتيرة نمو التضخم من أعلى مستوى خلال عقد مع استمرار ارتفاع أسعار الطاقة العالمية. وشهدت الشحنات من حيث قيمة الصادرات نموًا بنسبة 27.7% عن العام السابق، وفقًا لمتوسط توقعات 16 اقتصاديًا، مقابل 24.1% المسجلة في سبتمبر.

تحسن قطاع التصنيع الروسي بشكل أكبر في نوفمبر

وعلى صعيد آخر، نقلت رويترز (Reuters) أنباء حول إظهار مسح يوم الأربعاء أن نشاط التصنيع الروسي توسع بشكل هامشي في نوفمبر مع تسارع نمو الطلبات الجديدة، ولكن ضغوط التكلفة زادت. وارتفع مؤشر مديري المشتريات إلى 51.7 من 51.6 في أكتوبر، ليبقى فوق مستوى 50.0 الذي يفصل التوسع عن الانكماش للشهر الثاني على التوالي.

انخفاض تعاقدات قطاع الخدمات الروسي بأسرع وتيرة في أكثر من عام في نوفمبر

ونقلت رويترز (Reuters) أنباء حول إظهار مسح تجاري يوم الجمعة أن قطاع الخدمات الروسي عانى من أقوى انكماش له منذ أكثر من عام في نوفمبر حيث انخفض الطلب المحلي والعالمي بوتيرة أكثر حدة. وانخفض مؤشر مديري المشتريات (PMI) لشركة “IHS Markit” إلى 47.1 في نوفمبر من 48.8 في أكتوبر، دون مستوى 50 الذي يفصل التوسع عن الانكماش. جدير بالذكر أن هذا يعد أدنى مستوى للمؤشر منذ أكتوبر 2020.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى