أسواق وقضايا الطاقة

«أوبك+» تجتمع في ديسمبر والأنظار تتركز على خطط الإنتاج

*قطاع النفط والغاز

«أوبك+» تجتمع في ديسمبر والأنظار تتركز على خطط الإنتاج

ذكرت صحيفة (Independentarabia)، أن مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة ارتفعت على عكس التوقعات خلال الأسبوع الماضي، بينما تراجع مخزون البنزين في نفس الفترة. وأظهرت بيانات إدارة معلومات الطاقة الأميركية، الصادرة الأربعاء، ارتفاع مخزونات الخام بمقدار مليون برميل إلى 434 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في التاسع عشر من نوفمبر (تشرين الثاني) الحالي، في حين كانت التوقعات تشير لهبوط 1.7 مليون برميل. وانخفض مخزون البنزين بنحو 600 ألف برميل إلى 211.4 مليون برميل، في حين هبط مخزون المقطرات بنحو مليوني برميل إلى 121.7 مليون برميل. في الوقت ذاته غيّرت أسعار النفط اتجاهها نحو الهبوط خلال تعاملات الأربعاء، بضغط من صعود الدولار الأميركي، وتراجعت العقود الآجلة لخام برنت – تسليم يناير (كانون الثاني) 2022- بنحو 0.2 في المئة، مسجلة 82.12 دولار للبرميل، بعدما قفزت 3.3 في المئة الثلاثاء.

كما هبطت أسعار العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط – تسليم يناير (كانون الثاني) – بنسبة 0.3 في المئة إلى 78.28 دولار للبرميل، بعدما ربحت 2.3 في المئة في الجلسة السابقة.  وكانت أسعار الخام صعدت في وقت سابق مع استمرار شكوك المتعاملين بشأن فاعلية تحرك تقوده الولايات المتحدة للسحب من احتياطيات النفط الاستراتيجية وحوّلوا تركيزهم إلى الخطوة المقبلة لمنتجي النفط. يأتي ذلك وسط حالة من الترقب الشديد لرد فعل تحالف “أوبك+” في اجتماعه المقرر الأسبوع المقبل بعد إعلان الولايات المتحدة والصين ودول أخرى عن استخدام مخزونها النفطي الاحتياطي بهدف خفض الأسعار. وقررت منظمة “أوبك” عقد اجتماع الأربعاء المقبل الموافق الأول من ديسمبر (كانون الأول) 2021، فيما سيجتمع تحالف “أوبك +” بدوره في اليوم الذي يليه.

وبحسب الوكالة، سيعقد “أوبك+” اجتماعاً للجنة المراقبة الوزارية المشتركة الثلاثاء المقبل الموافق 30 نوفمبر (تشرين الثاني)، ويسبقه اجتماع اللجنة الفنية المشتركة في 29 نوفمبر، وأكد تحالف “أوبك+” مطلع الشهر الحالي الاستمرار في خطط الإنتاج، متمسكاً بخطة الزيادة التدريجية بمقدار 400 ألف برميل يومياً في ديسمبر المقبل.

تساؤلات حول: هل تنجح «خطة بايدن البترولية»؟

صرحت (Skynewsarabia)، أنه في مسعى منسق مع دول أخرى للتخفيف من ارتفاع أسعار الوقود، أمر الرئيس الأميركي جو بايدن، باستخدام 50 مليون برميل من مخزون الولايات المتحدة النفطي الاستراتيجي، وقال البيت الأبيض إنه “سيتم الإفراج (عن الكمية) بالتوازي مع دول أخرى مستهلكة للطاقة بينها الصين والهند واليابان وجمهورية كوريا وبريطانيا”.

وذكر مسؤول رفيع في الإدارة الأميركية إن الإفراج سيستمر حتى أواخر ديسمبر، مشيرا إلى أن واشنطن على استعداد لخطوات إضافية لإعادة الاستقرار للأسواق “استجابة لوباء (يعصف بالعالم) مرة في القرن”، وتعد احتياطات النفط الأميركية، الموضوعة داخل مخازن تحت الأرض في ولاتي تكساس ولويزيانا، أكبر إمدادات نفطية في العالم مخصصة للطوارئ.

ومن المتوقع أن تعلن الصين واليابان وكوريا الجنوبية، عن ذات القرار الذي يمكن أن يضيف ما يقترب من 20 مليون برميل من المخزون النفطي الاستراتيجي، وحتى الآن، لا تزال أسعار النفط تشهد ارتفاعا، إذ بلغ سعر خام برنت 81.10 دولار للبرميل رغم قرار بايدن.

يأتي ذلك في الوقت الذي ينتظر مراقبون قرار تحالف “أوبك بلس” في اجتماعهم الأسبوع المقبل لمناقشة تأثير السحوبات من الاحتياطيات الاستراتيجية على الأسواق، وعلق بايدن على القرار قائلا إن “هناك تحركا عالميا منسقا بشأن الاحتياطيات النفطية سيساعد في التعامل مع نقص المعروض”.

وقال إن التحرك “لن يحل المشكلة بين ليلة وضحاها لكنه سيحدث فرقا”، مشددا على أن الدول المنتجة للنفط هي المسببة لارتفاع الأسعار حيث لم تقم بما يلزم لزيادة الإنتاج، وبات ارتفاع أسعار الغاز من المشاكل التي تواجه العالم بأكمله.

لتهدئة الأسعار.. اليابان تفرج عن بعض احتياطاتها من النفط

أكد رئيس الوزراء الياباني، الأربعاء، أن الحكومة ستفرج عن بعض احتياطاتها من النفط بالتنسيق مع أمريكا وبما لا يخالف القانون، بحسب ما أورده موقع (Al-Ain).

وأضاف، أن وزير الصناعة، سيعلن التفاصيل المتعلقة بالكمية التي سيتم الإفراج عنها، مشيرا إلى أن اليابان ستواصل الضغط على الدول المنتجة للنفط للتصدي لارتفاع الأسعار، وستعقد اليابان مزادات على نحو 4.2 مليون برميل من مخزونها الوطني. 

وزيرة الطاقة الأمريكية تتوقع أن تبدأ أسعار البنزين بالتراجع في الأسابيع المقبلة

توقعت وزيرة الطاقة الأمريكية، أن تبدأ أسعار البنزين المرتفعة في الولايات المتحدة بالتراجع في الأسابيع القليلة القادمة كنتيجة لسحب ملايين البراميل من النفط من الاحتياطي البترولي الاستراتيجي حسبما ذكرت صحيفة (أخبار اليوم).

وفي تعليقات أدلت بها إلى الصحفيين في البيت الأبيض، امتنعت الوزيرة عن تحديد حجم الهبوط المتوقع في أسعار البنزين والفترة الزمنية التي سيستغرقها.

وحثت الوزيرة شركات الطاقة الأمريكية على زيادة المعروض من النفط في وقت تحقق فيه “أرباحا هائلة” لمساعدة مسعى الرئيس جو بايدن لخفض سعر البنزين للأسر الأمريكية.

وقالت إن صناعة النفط والغاز استأجرت 23 مليون فدان من الأراضي العامة في البر والبحر وحصلت على آلاف التصاريح التي لا يجري استخدامها.

وصول بواخر وقود إلى ميناء السودان الرئيسي

نشر موقع (24.ae)، خبراً تضمن اعلان وزارة الطاقة السودانية في بيان الأربعاء، وصول 5 بواخر محملة بالوقود إلى ميناء بورتسودان.

وأشار البيان إلى وجود مخزون كاف من منتجات البنزين والديزل وغاز الطهي، وأوضح أن إحدى البواخر محملة بغاز الطهي، والثانية بالبنزين، بينما تحمل ثلاث بواخر الديزل.

وتابع “موقف الإمداد مطمئن جداً، بل يجري العمل على تنفيذ خطة الاستيراد في ديسمبر المقبل”.

«أوبك+» لا تناقش حالياً وقف الزيادات في إنتاج النفط

قالت ثلاثة مصادر في “أوبك+”، إن تحالف كبار منتجي النفط لا يناقش في الوقت الحالي وقف زيادات في إنتاج الخام، على الرغم من قيام الولايات المتحدة ودول مستهلكة أخرى بالسحب من احتياطيات الطوارئ، وفقاً لما نشرته صحيفة (AAwsat).

وأعلن الرئيس الأميركي جو بايدن، أمس، إطلاق “مبادرة كبرى” من أجل خفض أسعار الذهب الأسود، وأعلنت الصين والهند واليابان وكوريا الجنوبية والمملكة المتحدة انضمامها إلى المبادرة.
وقال بايدن في كلمة ألقاها على خلفية صور لمحطات وقود وصهاريج “إننا نطلق مبادرة كبرى”، وتعهد من البيت الأبيض بأن المبادرة “لن تخفض الأسعار بين عشية وضحاها”، لكنها “ستحدث فرقاً”.

وزير الكهرباء المصري: اتفاق مع البترول لتثبيت أسعار الغاز لقطاع الكهرباء

قال وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، إن وزارته اتفقت مع وزارة البترول على تثبيت أسعار الغاز لقطاع الكهرباء المصري، وأضاف، أنه بالتالي لن يتم زيادة أسعار الكهرباء على المستهلكين مع ارتفاع الأسعار الحالية للغاز.

وبحسب صحيفة (الشروق)، فقد أوضح وزير الكهرباء أن خطة إعادة هيكلة دعم الكهرباء في بلاده ستبقى دون تغيير، على أن تنتهي في 2025، وقال إن صادرات الكهرباء إلى الأردن تبلغ 250 ميجاوات يوميا، فيما يصل حجم التصدير إلى ليبيا نحو 150 ميجاوات.

وأضاف أن مصر تصدر إلى السودان نحو 80 ميجاوات وسيتم زيادتها قريبا إلى 300 ميجاوات بعد إضافة السودان لعدد من المعدات، التي تم التعاقد عليها بالفعل، على خط ربط الكهرباء مع مصر، وذكر أن هناك اهتماما من مؤسسات محلية وأوروبية للمساهمة في خط الربط الكهربائي مع قبرص واليونان، بطاقة 3000 ميجاوات.

ليبيا تتوقع انخفاض إنتاجها النفطي 90 ألف برميل يوميا بسبب أعمال صيانة

قال موقع (Al-Arabiya)، أن المكتب الإعلامي للمؤسسة الوطنية الليبية للنفط، صرح بإن شركة الواحة للنفط ستجري عمليات صيانة لخط أنابيب اعتبارا من اليوم الأربعاء ستؤدي لخفض الإنتاج 90 ألف برميل يوميا لمدة أسبوع واحد، وأضاف أن إنتاج الواحة من النفط قبل بدء أعمال الصيانة كان 286 ألف برميل يوميا.

ومنذ إعادة ليبيا عملية إنتاج وتصدير النفط 17 سبتمبر /أيلول الماضي تحقق البلاد معدلات إنتاج وإيرادات قياسية من بيع النفط والغاز، والتي بلغت خلال أكتوبر الماضي أكثر من ملياري دولار، وأعطت مؤسسة النفط، الضوء الأخضر، يوم الاثنين، لبدء إنتاج حقل الخير النفطي، التابع لشركة سرت لإنتاج وتصنيع النفط والغاز.

كانت شركة سرت لإنتاج وتصنيع النفط والغاز قد كشفت مؤخرا أن نتائج التجارب التشغيلية التي تمت لفحص عمليات الإنتاج وتقييم الأداء في حقل الخير مشجعة، وأنشئت شركة سرت لإنتاج وتصنيع النفط والغاز سنة 1981 وهي تابعة للمؤسسة الوطنية للنفط وتوجد في مرسى البريقة شرق البلاد.

*قطاع الطاقة المتجددة

وزير الكهرباء المصري: خطة لإضافة 3500 ميجاوات قدرات طاقة متجددة منتصف 2023

كشفت (جريدة المال)، عن تصريحات وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، قال فيها أن الوزارة تستهدف إضافة قدرات جديدة تصل إلى 3500 ميجاوات من الكهرباء المنتجة عبر مصادر الطاقة المتجددة، وأضاف أن تلك القدرات سيتم إضافتها للشبكة القومية للكهرباء بحلول منتصف عام 2023 ليصل إجمالي الطاقة المنتجة من المصادر المتجددة إلى 10 آلاف ميجاوات.

وأشار إلى أن هناك عروضا عالمية كبيرة وضخمة من بعض مستثمري الطاقة المتجددة لتنفيذ مشروعات بقدرات كبيرة جدا في مصر خلال الفترة المقبلة، مما يؤكد جاذبية السوق المصرية بعد الخطوات التي اتخذتها الحكومة لتشجيع الاستثمار.

وأوضح أن إجمالي قدرات مصر من الطاقة المتجددة سيرتفع إلى نحو 6400 ميجاوات بنهاية العام الحالي تضم كل مصادر التوليد من الطاقة المتجددة، وعلى رأسها الطاقة الكهرومائية، والشمسية، والرياح والمركزات الشمسية والطاقة الحيوية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى