الاقتصاد المصري

السيسي يتسلم رئاسة “الكوميسا” من رئيس مدغشقر

السيسي يتسلم رئاسة “الكوميسا” من رئيس مدغشقر

نشر موقع مباشر مصر أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، تسلم الرئاسة الدورية لتجمع قمة السوق المشترك لدول شرق وجنوب القارة الأفريقية “الكوميسا”، خلال انعقاد القمة اليوم، بمشاركة رؤساء الدول والحكومات أعضاء التجمع. وسلّم رئيس دولة مدغشقر، أندريه راجولينا، الرئيس عبد الفتاح السيسي، الرئاسة الدورية للتجمع، والتي تهدف إلى تعميق الاندماج الاقتصادي والتكامل الإقليمي والتنمية ما بين دول التجمع، وذلك بالتناغم مع اتفاقية منطقة التجارة الحرة للقارة الأفريقية، وفقاً لبث مباشر للتلفزيون المصري. وصرح السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن قمة تجمع الكوميسا التي ستنعقد صباح اليوم بالعاصمة الإدارية الجديدة، ستشهد تسلم مصر الرئاسة الدورية للتجمع، وإطلاق الرئيس خطة العمل الاستراتيجية متوسطة المدى للفترة 2021-2025 للكوميسا، والتي تهدف إلى تعميق الاندماج الاقتصادي والتكامل الإقليمي والتنمية ما بين دول التجمع، وذلك بالتناغم مع اتفاقية منطقة التجارة الحرة للقارة الأفريقية.

خطة مصرية لإدارة ملف الكوميسا.. تعرف على ملامح استراتيجية القاهرة 

نشر اليوم السابع أن مصر ستتسلم رئاسة منظمة الكوميسا اليوم في مؤتمر وحدث كبير تستضيفه العاصمة الإدارية، بحضور ومشاركة أغلب الدول الأعضاء داخل المنظمة، حيث تستعد مصر بخطة واضحة المعالم لفترة توليها راية الكوميسا. وتتضمن الأجندة الوطنية المصرية رؤى وطروحات لإدارة ملف الكوميسا، فمصر نجحت في صياغة رؤية وطنية شاملة لرئاسة مصر لتجمع الكوميسا خطة مصرية لترسيم خريطة الموارد المتاحة بالدول الأعضاء وربط سلاسل القيمة الإقليمية والعمل على تطبيق الإعفاء الجمركي على الواردات ذات منشأ الكوميسا وتوفير مصادر تمويلية لممرات ومحاور النقل داخل دول التجمع. وتستحوذ مصر على نسبة 20% من حجم الصادرات داخل الكوميسا بإجمالي 2 مليار دولار وضرورة صياغة خطة عاجلة لمواجهة التحديات المفروضة جراء جائحة كورونا في دول الكوميسا وتعتبر الكوميسا أحد أهم تجمعات التكامل الاقتصادي الإقليمي في القارة الإفريقية، وهي اتفاق تجاري يسمح بحركة المنتجات والبضائع داخل الدول الموقعة على الاتفاق دون حواجز جمركية.

التجارة بين مصر ودول الكوميسا تسجل 3.1 مليار دولار خلال 9 أشهر

نشرت جريدة أموال الغد أن قيمة التجارة بين مصر ودول الكوميسا ارتفعت لتسجل 3.1 مليار دولار خلال الـ 9 أشهر الأولى من 2021 مقابل 2.4 مليار دولار خلال نفس الفترة من 2020 بنسبة ارتفاع قدرها 30.2%. وأوضحت بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، أن الميزان التجاري بين مصر ودول الكوميسا يصب في صالح مصر بقيمة 1.399مليار دولار في مقابل 979 مليون دولار بارتفاع 42.9%. وارتفعت قيمة الصادرات المصرية لدول الكوميسا لتسجل 2.3 مليار دولار خلال الـ 9 أشهر الأولى من 2021 مقابل 1.7 مليار دولار خلال نفس الفترة من 2020 بنسبة ارتفاع قدرها 32.4%. وبلغت قيمة الواردات المصرية من دول الكوميسا 901 مليون دولار مقابل 721 مليون دولار بنسبة ارتفاع قدرها 25%.

رسمياً… 10% ضريبة جمركية على الهواتف المحمولة

نشرت جريدة الشروق أن قرار الرئيس عبد الفتاح السيسي، رقم 558 لسنة 2021، بتعديل بعض فئات التعريفة الجمركية، تضمن إخضاع ” أجهزة الهاتف لشبكة المحمول أو للشبكات اللاسلكية الأخرى” بواقع 10 %. ونص القرار الجمهوري، المقرر سريانه من 21 نوفمبر الجاري، على أن تعدل بعض فئات الضريبة الجمركية الواردة بجدول التعريفة الجمركية الصادرة بموجب قرار رئيس الجمهورية رقم 419 لسنة 2018، ومن بين هذه الفئات ” أجهزة الهاتف لشبكة المحمول أو للشبكات اللاسلكية الأخرى” والتي جعلها القرار الجديدة تخضع لضريبة جمركية بواقع 10% من نسبة التكاليف الإجمالية للاستيراد التي تشمل سعر المنتج مضافاً إليه قيمة الشحن وما يعرف جمركياً رسوم الناولون، وذلك بعدما كانت الهواتف المحمولة معفاة نهائياً من الجمارك بموجب قرار رئيس الجمهورية رقم 419 لسنة 2018 بشأن إصدار التعريفة الجمركية المشار إليه.

وزيرة التخطيط: «الدولة تحتاج لفترة للتخارج من القطاعات ذات الأولوية»

نشرت جريدة المال أن الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، قالت إنه جار مراجعة دراسة «تمكين القطاع الخاص» التي أعدت بتكليف من مجلس الوزراء لتحديد القطاعات الاقتصادية التي ستستمر فيها الدولة والأخرى التي سيتم تركها للقطاع الخاص. وأوضحت ردا على تساؤلات لـ«المال» أن الدولة في حاجة إلى فترة قبل ترك القطاعات ذات الأولوية مؤكدة أن ذلك لا يخالف مبدأ اقتصاد السوق الحرة قائلة: دعنا نتحدث بأمانة من بالقطاع الخاص كان سيستثمر في البنية التحتية (طرق – موانئ- كباري) بنفس المعدلات التي تحققت في الأربع سنوات الماضية؟ وتابعت: «مفيش قطاع خاص كان يستطيع أن يضخ كل هذه الاستثمارات لتطوير البنية الأساسية أو للاستثمار بهذا الحجم في الريف». جاء ذلك على هامش مؤتمر إطلاق تقارير التنمية المستدامة للمحافظات بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للإنماء السكاني.

«المركزي»: التضخم المرتفع دفع الدولار إلى الانخفاض في أكتوبر الماضي

نشرت جريدة الوطن أن البنك المركزي المصري قال إن توقعات المستثمرين في العالم ارتفعت بشأن التضخم مع زيادة مستويات التعادل لسعر الفائدة للسندات قصيرة الأجل بشكل أكبر من تلك طويلة الأجل. وأضاف «المركزي»، في التقرير الشهري للتعليق على الأحداث المالية والاقتصادية العالمية، أن العوائد الحقيقية خلال الشهر الماضي هو ما دفع المستثمرين إلى الاعتقاد بأن بنك الاحتياطي الفيدرالي قد يبدأ في التفكير في رفع أسعار الفائدة في وقت أقرب مما كان متوقعًا، ويعكس عائد العقود الآجلة (Eurodollars) توقعات بارتفاع قوي وتشير العقود الآجلة لليورو والدولار إلى حدوث رفع أكثر من مرتين لأسعار الفائدة حتى نهاية عام 2022. وأكد «المركزي» على تلك العوامل تضافرت وأدت إلى زيادة حادة في العوائد الاسمية للسندات قصيرة الأجل، وارتفاع عوائد السندات قصيرة الأجل بسبب مخاوف التضخم وتوقعات قيام بنك الاحتياطي الفيدرالي بتشديد السياسة النقدية، بينما شهدت العوائد طويلة الأجل ارتفاعات أصغر وتراجعا في عوائد السندات أجل 30 عامًا مدفوعة بالمخاوف من تباطؤ النمو على المدى الطويل وسط توقعات بارتفاع حاد في معدلات الفائدة وصناديق المعاشات التقاعدية.

360  مليون دولار تمويلا من البنك الآسيوي للاستثمار لسياسات التنمية لمصر

نشرت جريدة الوفد أن الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، أعلنت موافقة مجلس المديرين التنفيذيين للبنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية، على تمويل سياسات التنمية لمصر بقيمة 360 مليون دولار، لدعم جهود الدولة لتحقيق التعافي من جائحة كورونا وتعزيز برنامج الإصلاح الاقتصادي والهيكلي، وبذلك يكون شركاء التنمية (البنك الدولي والبنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية)، قد وافقوا على توفير نحو 720 مليون دولار لإطار تمويل سياسات التنمية بواقع 360 مليون دولار من كل مؤسسة. وأوضحت وزيرة التعاون الدولي، في بيان، أن إطار تمويل سياسات التنمية، الذي أعدته الحكومة بالتعاون مع شريكي التنمية، يستهدف دعم الاقتصاد والموجة الثانية من الإصلاحات الهيكلية، من خلال ثلاثة ركائز أساسية، هي تعزيز الاستدامة المالية، وتحفيز مشاركة القطاع الخاص في جهود التنمية، وتعزيز التمكين الاقتصادي للمرأة، موضحة أن إطار تمويل سياسات التنمية يعكس السياسة التي تتبعها الحكومة المصرية لتحقيق التكامل بين جهود شركاء التنمية لتعظيم الأثر من التعاون الإنمائي، من خلال مشاركة أكثر من شريك تنموي في تمويل المشروعات التي تمثل أولوية للدولة.

«التجارة»: الصادرات المصرية للسوق الزامبية تسجل 14,6 مليون دولار

نشرت جريدة الأهرام أن إحصائيات وزارة التجارة والصناعة، كشفت أن حجم التبادل التجاري بين مصر وزامبيا بلغ العام الماضي نحو 15,1 مليون دولار. وأظهرت الإحصائيات أن حجم الصادرات المصرية بلغ 14,6 مليون دولار، بينما بلغت الواردات حوالي 500 ألف دولار. ومن أهم بنود الصادرات المصرية لدولة زامبيا تشمل: الأسمدة والكيماويات، والصناعات الغذائية، والصناعات الهندسية، والأثاث، ومواد البناء والتشييد، والمنتجات الزراعية، والملابس، والمنسوجات. ومن جانبها أكدت نيفين جامع، وزيرة الصناعة والتجارة حرص الوزارة على تشجيع المزيد من الشركات المصرية لزيارة السوق الزامبي لبحث فرص التعاون الصناعي المشترك مع الشركات الزامبية لتحقيق المنفعة المتبادلة لكلا البلدين، خاصةً في ظل وجود العديد من قصص النجاح لشركات مصرية مستثمرة في السوق الزامبي. وأشارت إلى إمكانية التعاون بين البلدين في مجال تطوير القطاع الزراعي الزامبي، وذلك فيما يتعلق بزراعة المحاصيل الاستراتيجية في زامبيا، وتوجيه الإنتاج للسوق المحلية أو الأسواق المجاورة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى