مصر

منتدى شباب العالم .. منصة دولية معتمدة لكل شباب العالم

في منتصف الشهر الجاري، أعلنت إدارة منتدى شباب العالم عن تفاصيل عودة منتدى شباب العالم 2021 في نسخته الرابعة بمدينة شرم الشيخ في جنوب سيناء. ليعود منبر رؤى الشباب من جديد بعد غياب طال بسبب تفشي جائحة كورونا حول العالم. 

ميلاد الفكرة

ولأن الشباب هم محور التنمية ومعول بناء حاضر ومستقبل الدول في كل ربوع العالم  في كافة الأزمنة، كان الشباب المصري رقم صحيح في معادلة البناء والتنمية المصرية، فدائمًا ما تؤمن القيادة السياسية بالشباب المصري وحماسه ومعرفته وإخلاصه لبناء مستقبل مصر، وانطلقت برامج ومبادرات الاستفادة من العقول والايدي المصرية الشابة، بعد سنوات من التهميش، وكان من أبرزها البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب للقيادة (PLP).

ولم يتوقف قطار آمال القيادة السياسية بالشباب عند الحدود المحلية فقط، بل جاب مئات الشباب من مختلف دول العالم. فمن خلال أحد المؤتمرات الوطنية للشباب- تحديدًا المؤتمر الوطني للشباب بالإسماعيلية- عرض مجموعة من الشباب المصري في 25 أبريل 2017، مبادرتهم لإجراء حوار مع شباب العالم. وعلى الفور كانت الاستجابة سريعة من الرئيس السيسي، وأعلن دعوته لجميع الشباب من مُختلَف دول العالم، ليعبّروا عن آرائهم وعن رؤيتهم لمستقبل أوطانهم وللعالم أجمع.

وعُقد منتدى شباب العالم لأول مرة في نوفمبر 2017، حيث شارك شباب من جميع أنحاء العالم في محفَل دولي ثري وشاب، للتعبير عن آرائهم والخروج بتوصيات ومبادرات، في حضور نُخبة من زعماء وقادة العالم والشخصيات المؤثرة. ومنذ ذلك الحين، أصبحت الفرصة متاحة أمام الشباب للتواصل مع كبار صانعي القرار، والتواصل مع شباب واعدين من المنطقة ومن كل أنحاء العالم، عازمين على جعل عالمنا مكانًا أفضل للجميع. وفي المنتدى، تشارك مجموعة متنوعة من الحضور؛ بما في ذلك رؤساء الدول والحكومات، والقادة الشباب الدوليين، والشباب الملهم في مُختلَف المجالات، والشخصيات الدولية البارزة ومجموعات شبابية من جميع أنحاء العالم.

ويتناول المنتدى ثلاثة محاور رئيسية: السلام والتنمية والإبداع، ومن خلالها يتم مناقشة عدد كبير من الموضوعات المختلفة التي تهم الشباب، مما يخلق منصة للتعبير عن وجهات النظر وتقديم الأفكار وتبادل الخبرات من خلال الجلسات وورش العمل.

خطوات ثابتة 

ورغم حداثة عهد اطلاق المنتدى إلا إنه أضحى أحد أهم التجمعات الدولية المعتمدة للحوار بين مختلف شباب العالم. لما يطرحه من قضايا وتحديات على طاولة النقاش بحضور الرئيس السيسي وعددًا من صناع القرار حول العالم، فقد استضاف المنتدى بنسخه الثلاث الماضية ما يزيد على 18 ألف شاب وفتاة من 160 دولة حول العالم. كما تم تقديم 15 ورشة عمل و100 جلسة، و4 نماذج محاكاة، ضمت أكثر من 500 متحدث في 230 ساعة عمل. 

  • النسخة الأولى: اجتمع فيها أكثر من 3000 شاب من 113 دولة، شاركهم فيها 222 متحدثًا من 64 دولة من أصحاب الخبرات في مختلَف المجالات، وذلك من خلال 46 جلسة وأكثر من 70 ساعة عمل. وتناول المنتدى 4 محاور رئيسية هي: محور التنمية المستدامة والتكنولوجيا وريادة الأعمال، محور قضايا شبابية عالمية، محور الحوار الحضاري والثقافي، محور صناعة قادة المستقبل، هذا إلى جانب نموذج محاكاة الأمم المتحدة  WYF-MUN.
C:\Users\DELL\Downloads\9.jpg
  •  النسخة الثانية: أُقيم منتدى شباب العالم في نسخته الثانية في شرم الشيخ في الفترة من 3 إلى 6 نوفمبر 2018 بحضور أكثر من 5000 شاب من مختلف الجنسيات والمجالات للمشاركة والتفاعل. كما شهد المنتدى اطلاق منطقة ريادة الأعمال “Startup Vein”كساحة مكنت روّاد الأعمال وأصحاب الشركات الناشئة من مشاركة خبراتهم من خلالها، بما في ذلك التحديات والنجاحات، كما شهد هذا العام عقد نموذج محاكاة للقمة العربية الافريقية. كما استمتع المشاركون بتجربة منطقة الإبداع والابتكار Freedom.e. هذا إلى جانب اطلاق مسرح شباب العالم حيث عُرَضت من خلاله مجموعة متنوعة من العروض الموسيقية والمسرحية والكوميدية، جمعت 132 فنانًا من 23 دولة. هذا إلى جانب افتتاح النصب التذكاري «إحياء الإنسانية».
  • النسخة الثالثة: وضم المنتدى عام 2019 حوالي 8000 مشارك لحضور 78 جلسة لـ360 متحدث ظلت 140 ساعة عمل. وقد عرض النموذج في نسخته الثالثة نموذج الاتحاد من أجل المتوسط، ومنصة ” INSPIRE.D ” لاستضافة الشخصيات الملهمة للحديث عن قصصهم وتجاربهم ومشاركتها مع الآخرين. كما جمع برنامج سفراء منتدى شباب العالم WYF Ambassador الشباب الموهوبين والواعدين والمؤثرين من مختلف البلدان في جميع أنحاء العالم من ضمن أعضاء المنتدى، وذلك ليكونوا مُمثلين وسفراء المنتدى في العديد من الأنشطة والفعاليات التي تستهدف قضايا العالمية في إطار تحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة. 
https://wyfegypt.com/images/MAU-logo_ar.png

هذا إلى جانب عقد نموذج محاكاة الاتحاد الأفريقي بالقاهرة في مايو 2018، كأحد توصيات منتدى شباب العالم 2017، والتي نصّت على ضرورة تفعيل الحوار بين الشباب العربي والأفريقي. بحضور عدد من الشخصيات المرموقة ورفيعة المستوى، بالإضافة الى ممثّلين لأكثر من 20 دولة عربية وأفريقية.

كما تم إطلاق «ملتقى الشباب العربي والأفريقي» ليكون منصة حوار للشباب من كلتا المنطقتين يتبادلون فيها خبراتهم ورؤاهم نحو مستقبل أوطانهم.

منصة دولية معتمدة

https://gate.ahram.org.eg/Media/News/2021/2/18/2021-637492591203871545-387.jpg

هذا المجهود الذي قام به منتدى شباب العالم كمنصة وملتقى لشباب العالم على كافة الأصعدة السياسية والبيئية والتكنولوجية والتجارية بل والفنية أيضًا. أدت إلى إشادة مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة بالتجربة المصرية لتمكين الشباب خلال مناقشة التقرير الوطني لحقوق الإنسان. وقد أشاد التقرير بالمؤتمرات الوطنية للشباب ومنتدى شباب العالم كإسهام مصري عالمي يفتح مجال الحوار بين الشباب حول العالم.

وفي فبراير 2021، اعتمدت الأمم المتحدة، “منتدى شباب العالم” كمنصة دولية، وذلك تقديرًا لإسهامات النسخ الثلاث من المنتدى في مناقشة القضايا المعاصرة الخاصة بالشباب ودورهم في تحقيق أجندة التنمية المستدامة 2030. حيث قامت بعثة مصر الدائمة لدى الأمم المتحدة في نيويورك، في إطار أعمال لجنة التنمية الاجتماعية التابعة للمجلس الاقتصادي والاجتماعي، بتضمين القرار الصادر عن الدورة الـ59 للجنة الدعم لإسهامات منتدى شباب العالم، الذي أطلقته مصر في تناول قضايا الشباب على المستويين الإقليمي والدولي.

واعتمدت لجنة التنمية الاجتماعية، يوم 16 فبراير الجاري، بالتوافق مع القرار الذي تم برعاية مصرية وقدمته كل من السنغال والرأس الأخضر والبرتغال وكازاخستان، متضمنًا إشارة خاصة للنسخ الثلاث من منتدى شباب العالم الذي انطلق في شرم الشيخ عام 2017 بوصفه منصة دولية لمناقشة قضايا الشباب.

https://www.facebook.com/wyfegypt/videos/850345262323462

وهو ما يعكس الجهود المصرية المبذولة خلال السنوات الماضية على صعيد تمكين الشباب، الأمر الذي رشح “منتدى شباب العالم” ضمن 7 كيانات شبابية دولية تم اختيارها من حول العالم للمشاركة في ندوة افتراضية عقدتها المفوضية السامية لحقوق الإنسان في جنيف حول الشباب وحقوق الإنسان.

حيث استعرضت الندوة نشأة منتدى شباب العالم الذى تستضيفه مصر كمنصة لدعم أفكار الشباب وتوفير مساحة مناسبة وكافية للشباب للتعبير عن آرائهم وتبادل وجهات النظر بحرية ودون أية قيود والتوصية بمبادرات لصانعي القرار.

وجاءت المشاركة إعمالا للقرار الصادر عن مجلس حقوق الإنسان رقم 41/13 والذي طلب من المفوضية السامية عقد ندوة ليوم كامل تركز على تحديات وفرص الشباب في ميدان حقوق الإنسان بمشاركة وإسهام المنظمات التي يقودها الشباب والمنظمات التي تعنى بالشباب.

فزيادة أعداد الشباب خاصة بالدول النامية وما يقترن به من فرص وتحديات ضخمة، خلق ضرورة ماسة لتهيئة المناخ الذى يُمكن الشباب من التمتع بحقوق الإنسان والحريات الأساسية، وتجاوز ما يواجهونه من تحديات في هذا الشأن، وكان استيعاب مصر لأحلام وطموحات الشباب في عالم آمن طموح يسعى للمستقبل لا يميز بين إنسان وآخر باللون أو الجنس أو اللغة، جرس إنذار للعالم الذي بدأ ينصت وينتبه لهذه التجربة التي جذبت آلاف الشباب للحديث عن طموحاتهم وأحلامهم ورؤيتهم للمستقبل، فمنتدى شباب العالم لا يزال طاقته الإيجابية وأصدائه يسمعها العالم وينظر لها بكل تقدير واحترام.

والاعتماد الدولي للمنصة يسهم في النهاية للترويج لنتائج المنتدى وترسيخ وضعه على الخريطة الدولية، وذلك في توقيت يشهد التحضير لعقد المنتدى السنوي للشباب من قبل المجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة.

النسخة الرابعة

https://www.facebook.com/wyfegypt/videos/1071056036975069

ومازال المنتدى يؤكد يومًا تلو الأخر على أهميته وزيادة إقبال الشباب للمشاركة كحضور بالمنتدى، حيث وصل عدد المشاركين في عملية التسجيل عام 2019 إلى 300 ألف شاب وفتاة من 196 دولة، حول العالم مقارنة بالعام السابق له الذي شهد تسجيل 122 ألف شاب وفتاة من 194 دولة.

وقد أطلقت الدكتورة رشا راغب، المدير التنفيذي للأكاديمية الوطنية للتدريب، النسخة الرابعة من منتدى شباب العالم. والمقرر عقده خلال الفترة من ١٠ حتى ١٣ يناير ٢٠٢٢ في شرم الشيخ، مع ضمان الالتزام الكامل بكل الإجراءات الاحترازية والتباعد الاجتماعي خلال فترة الانعقاد. ومن المتوقع أن يتناول المنتدى عدد من الموضوعات أبرزها: تغير المناخ، تأثيرات ما بعد فيروس كورونا، ومستقبل العمل وريادة ودور المؤسسات الدولية في التعافي من تداعيات الوباء، ومستقبل الرعاية الصحية، والتحول الرقمي، إلى جانب مناقشة عدد من المبادرات التنموية التي تستهدف مواجهة الفقر، وكذلك تداعيات الجائحة على سلوك الأفراد وأنماط الجريمة، وموضوعات حول حقوق الانسان، والتكنولوجيا والجيل الخامس، والدراسة عن بعد، البيئة، ومستقبل الطاقة.

ومن المقرر عقد نموذج محاكاة مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة. وهو من أهم فعاليات منتدى شباب العالم في نسخته الرابعة حيث سيتم مناقشة أهم القضايا المتعلقة بحقوق الإنسان على الصعيد الدولي والإقليمي.

هذا إلى جانب استضافة النسخة الثالثة من منصة “ INSPIRE.D ” للشباب الملهم حول العالم للحديث عن قصصهم وتجاربهم ومشاركتها مع الآخرين. ومنصة حاضنات الأعمال WYF LABS، وبرنامج سفراء منتدى شباب العالم WYF Ambassador، ومسرح شباب العالم في نسخته الثانية، ومنطقة الإبداع والابتكار Freedom.e.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى