مصر

“الاستخدام الذكي للطاقة”.. قفزة صناعية بأيادٍ مصرية

تعد الطاقة بصفة عامة، والطاقة الكهربائية بصفة خاصة، هي الركيزة الأساسية لتحقيق التنمية الشاملة والمستمرة، فهي بمثابة القلب تأثيرًا وتأثرًا بكل المتغيرات التي تواجه المجتمع، سواء كانت اجتماعية أو اقتصادية أو غيرها. وضمن المنهجية المصرية لتحقيق قفزات تطورية في مجالات الاستخدام الذكي للطاقة، أعلنت الشركة المصرية لصناعة العدادات الذكية عن جيل جديد من العدادات الذكية مسبقة الدفع، حيث يسهم الجيل الجديد من المنتجات المصرية لصناعة العدادات في تمكين المشترك من شحن العداد الكهربائي عبر تطبيق متصل مباشرةً بالهواتف المحمولة، مما يساعد في توفير الوقت وسهولة الاستخدام.

سهولة الشحن ومزايا تأمينية 

لا يحتاج العداد الذكي إلى استخدام كارت الشحن التقليدي، فالتطبيق الإلكتروني المتصل بالعداد وعبر الهاتف المحمول يستطيع المشترك من خلاله معرفة خطوات استخدام الرصيد الكهربائي، ومعرفة اقتراب انتهاء الرصيد لإعادة الشحن عبر إشارات يتم بثها إلى المشترك، مما يساهم في توفير الوقت والمسافات خاصة في حالة السفر.

الجيل الجديد من العدادات الذكية مسبقة الدفع “Prepaid Connected” جاءت تنفيذًا لتوجيهات وزير الكهرباء والطاقة المتجددة الدكتور محمد شاكر، وتلبيةً لحرص الشركة القابضة لكهرباء مصر بقيادة المهندس جابر الدسوقي على تسهيل عملية الشحن عن بعد دون الحاجة لاستخدام الكارت. 

وبالإضافة إلى طرق الشحن الحالية من خلال الكارت عن طريق مراكز الشحن أو ماكينات التحصيل الالكتروني أو من خلال تطبيقات ال NFC فإنه يمكن الآن الشحن online من خلال تطبيق سهل عن طريق طلب شحنة و دفع ثمنها دون الحاجة لاستخدام الكارت و من ثم يقوم النظام بإرسال الشحنة مباشرة إلي العداد، مضيفا أنه يجري العمل حاليًا مع باقي شركات التحصيل الإلكتروني لتفعيل العداد الجديد علي تطبيقات (ماي فوري، خالص) من خلال ماكينات التحصيل الإلكتروني الخاصة بكل من شركتي (فوري، وبي بلس) و كذلك عن طريق الموقع الإلكتروني الخاص بالمنصة الموحدة لخدمات الكهرباء.

وتضمن وسيلة الاتصال المباشر بين العداد والنظام سهولة التحكم وتبادل الأوامر والبيانات بين العداد والنظام ومتابعة العدادات أولًا بأول وكشف التلاعبات في العدادات فور حدوثها مما يعود بالنفع على شركات التوزيع لتقليل ومنع الفقد التجاري في الشبكة.

تحقيق الاستدامة المالية في صناعة الكهرباء

من خلال تطبيق حزمة من الإجراءات أبرزها تفعيل تطبيق css الجديد لمستخدمي عدادات الكهرباء الذكية بنطاق ست شركات توزيع الكهرباء، فنحن أمام خطوة متقدمة، إذ إن الاستخدام الرقمي وتسجيل القراءات إلكترونيًا يساعد على الحصول على قراءات سليمة بنسبة 100% خاصة أن هناك أكثر من 37 مليون مشترك في الكهرباء. يأتي ذلك في إطار جهود وزارة الكهرباء لتنفيذ خطتها بشأن التحول الرقمي وتطوير وتحديث آليات العمل لشركات الكهرباء يقوم هذا التطبيق   بالحد من خسائر شركات الكهرباء التي تتعدى ملياري جنيه سنويا.

وتسعى وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة إلى تحويل الشبكة القومية للكهرباء إلى شبكة ذكية للاستفادة من التكنولوجيا الحديثة في كشف سرقات التيار الكهربائي وتقليل زمن الانقطاعات الناتجة عن المشاكل الفنية، وذلك من خلال تركيب250 ألف عداد ذكي في إطار المشروع التجريبي الذي تنفذه الوزارة في نطاق 6 شركات لتوزيع الكهرباء كمرحلة أولى، علاوة على إنشاء قاعدة بيانات لمستخدمي العدادات الذكية، بالإضافة إلى إنشاء مراكز تحكم ذكية.

وقد تمت جميع خطوات تصميم العداد وبرامج الشحن بإدارة البحوث والتطوير بالشركة، وجميع خطوات التصنيع قامت بها أيادٍ مصرية على خطوط إنتاج الشركة، وجميع الاختبارات تمت طبقا لأعلى مواصفات الجودة العالمية. وتدرك وزارة الكهرباء أهمية رسالتها تجاه توفير الطاقة الكهربائية لجميع مستخدميها في كافة المجالات على جميع الجهود بأقل تكلفة وأعلى جودة ممكنة وفقًا للمعايير العالمية، لمواجهة الطلب على الطاقة الكهربائية في ضوء توقعات تطور الحمل الأقصى، للمساهمة في تحقيق خطط التنمية الشاملة، فكما نعلم جميعاً أن صناعة الطاقة هي صناعة الحضارة الحديثة وهي أساس التقدم والرفاهية في المجتمع وهي حجر الزاوية للمشاريع الاقتصادية الضخمة.

مي صلاح

باحثة بالمرصد المصري

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى