مصر

وكالة أنباء الصين الرسمية (شينخوا) في تحليل لها: إلغاء حالة الطوارئ رسالة للعالم بأن مصر آمنة ومستقرة

اعتبرت وكالة أنباء الصين الرسمية (شينخوا)، في تحليل لها، أن قرار مصر إلغاء حالة الطوارئ رسالة للعالم بأنها آمنة ومستقرة، بعد أن قضت على الإرهاب، وأن مواطنيها يعيشون بحرية دون طوارئ أو قانون يكبل الحريات.

وتوقعت الوكالة الصينية الرسمية، التي استندت في تحليلها على خبراء سياسيين وأمنيين، أن تكون هناك “انعكاسات إيجابية” على الوضع السياسي داخل مصر جراء هذا القرار، الذي اعتبروه “بداية انفراج سياسي كامل ومرحلة جديدة سياسيا” في مصر.

ومن بين الخبراء الذين استندت إليهم (شينخوا) الدكتور خالد عكاشة المدير العام للمركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية الذي أكد أن إلغاء حالة الطوارئ “قرار ممتاز وإيجابي جدا ويؤكد انتصار الدولة المصرية في حربها ضد الإرهاب”.

أرجع عكاشة، هذا القرار إلى “نجاح مصر في توجيه ضربات قاسمة ضد التنظيمات الإرهابية وانحسار التهديدات الخارجية للأمن القومي المصري”.

وأضاف أن “مصر استطاعت عبر أجهزتها الأمنية ضبط الجريمة المنظمة التي كانت تستهدف حدودها خاصة الحدود الغربية والجنوبية والإحصاءات الخاصة بعام 2020 – 2021 تدل على انتصار الدولة على هذا الخطر، ومصر قدمت نموذجا عالميا في هزيمة التنظيمات الإرهابية وهذا كان له إسهام كبير جدا في اتخاذ قرار إلغاء حالة الطوارئ”.

وأشار المدير العام للمركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية إلى أن “نجاح الدولة المصرية أيضا في إعادة بناء مؤسساتها الأمنية ومؤسساتها للأمن المعلوماتي جعل الاحتياج للإجراءات الاستثنائية في مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة غير ضرورية وكان أحد الأسباب التي وضعتها القيادة السياسية في الميزان عندما قررت تجميد العمل بحالة الطوارئ”.

وأردف أن “هناك أيضا حالة استقرار واضحة داخليا وقدرة على إدارة العملية السياسية والحالة الاقتصادية في البلاد تمر كذلك بفترة استقرار وهذا مؤشر مهم جدا لذلك رأت القيادة السياسية أنه لا حاجة تستدعي تجديد حالة الطوارئ”.

وعرجت (شينخوا) على الأسباب التي دفعت الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى إعلان حالة الطوارئ في التاسع من أبريل 2017 لمدة ثلاثة أشهر بعد تفجيرين استهدفا كنيستين في مدينتي الإسكندرية وطنطا شمال القاهرة، وأوقعا 45 قتيلا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى