الصحافة الدولية

ترامب يعرض على بريطانيا اتفاقا تجاريا.. واحتجاجات تؤرق مجموعة السبع ..أبرز ما جاء بالصحافة الدولية اليوم الأحد

أبرز العناوين
*-توسك: استخدام الرسوم الجمركية كأداة سياسية قد يكون أمراً خطيراً للعالم كلّه ومن ضمنه الاتحاد الأوروبي،
*-تحول المظاهرات في هونج كونج من مظاهرات سلمية إلي مظاهرات عنيفة.
*-ترامب يعرض على بريطانيا اتفاقا تجاريا
*-خلافات بين زعماء مجموعة السبع وترامب ينفي
*- أستراليا ستحجب المواقع التي تدعوا إلى التطرف
*-احتجاجات تؤرق مجموعة السبع في فرنسا

توسك: استخدام الرسوم الجمركية كأداة سياسية قد يكون أمراً خطيراً للعالم كلّه ومن ضمنه الاتحاد الأوروبي،
حسب يورونيوز فقد صرح دونالد توسك رئيس المجلس الأوروبي، إن قمة الدول الصناعية السبع الكبرى تمثل اختبارا كبيراً لوحدة التضامن بين الدول المشاركة. وأضاف أن الصعوبة تكمن في إيجاد ” لغة مشتركة” بين جميع الأطراف.
وأشار توسك إلى عدة موضوعات هامة والتي تناولتها القمة ومنها: ترامب والرسوم الجمركية والذي صرح فيها قائلاً: أن الحرب التجارية تؤدي إلى إضعاف الثقة في التعامل التجاري بين بلدان العالم وقال إن الاتحاد الأوروبي سيرد بالمثل في حال قررت إدارة ترامب فرض رسوم جمركية على بضائع فرنسية.
وعلق علي عودة روسيا إلى مجموعة القمة السبعة الكبار قائلاً: أن الاتحاد الأوروبي لن يقبل تحت أي ظرف بعودة روسيا إلى المجموعة..
وحرائق غابات الأمازون بالإضافة إلى خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي الذي علق عليها توسك قائلاً: أتمنى ألا يذكر التاريخ بوريس جونسون أن رئيس الوزراء البريطاني الجديد بسيد ” لا صفقة” على حد تعبيره.


تحول المظاهرات في هونج كونج من مظاهرات سلمية إلى عنيفة
تناولت روسيا اليوم المظاهرات العنيفة في هونج كونج حيث استخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه لتفريق المتظاهرين بعد أن كانت المظاهرة سلمية.
وسد المتظاهرون بعض الطرق باستخدام حواجز المرور وأعمدة البناء المصنوعة. وأدت المظاهرات إلى إغلاق محطات قطارات الأنفاق القريبة من منطقة كوان تونغ المكتظة بالسكان والواقعة في شرق شبه جزيرة كولون. واحتشد الآلاف افي الشوارع بالرغم من تحذيرات الشرطة وحصولها علي أمر قضائي بمنع التظاهرات في بعض الأماكن الحيوية مثل مطار هونج كونج.

ترامب يعرض على بريطانيا اتفاقا تجاريا

تعهد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لرئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون باتفاق تجاري كبير لبريطانيا بعد الخروج من الاتحاد الأوروبي، واصفا رئيس الوزراء الجديد بأنه الرجل المناسب للخروج بالبلاد من الاتحاد. وقال جونسون، الذي يواجه مهمة دقيقة لطمأنة الحلفاء الأوروبيين وعدم إثارة غضب ترامب خلال قمة مجموعة السبع في فرنسا، إن المحادثات التجارية مع الولايات المتحدة ستكون صعبة لكن هناك فرصا هائلة للشركات البريطانية في السوق الأمريكية. وقال ترامب إن عضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبي عرقلت الجهود الرامية لتوطيد العلاقات التجارية. وسوف نبرم اتفاقا تجاريا كبيرا جدا – أكبر من أي اتفاق أبرمناه من قبل مع المملكة المتحدة. ويقول مسؤولو الحكومة البريطانية إن لندن تفضل اتفاقا شاملا للتجارة الحرة مع الولايات المتحدة بعد الخروج من الاتحاد الأوروبي، بينما تحدث بعض المسؤولين الأمريكيين ومن بينهم مستشار ترامب للأمن القومي جون بولتون عن نهج لكل قطاع على حدة.

خلافات بين زعماء مجموعة السبع وترامب ينفي

ظهرت الخلافات بين زعماء دول مجموعة السبع الصناعية الكبرى مع تجمعهم لحضور قمتهم السنوية مما سلط الضوء على الانقسامات الحادة بينهم بشأن التوترات التجارية العالمية وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وكيفية مكافحة الحرائق في غابات الأمازون المطيرة. في نفس الوقت نفى الرئيس الأمريكي وجود توتر بين زعماء دول مجموعة السبع، وكتب على تويتر ”قبل وصولي إلى فرنسا، كانت الأنباء الزائفة والشائنة تقول إن العلاقات مع الدول الست الأخرى في مجموعة السبع متوترة للغاية، وإن الاجتماعات التي ستعقد على مدى يومين ستكون كارثة، نحن نعقد اجتماعات جيدة جدا، والزعماء على وفاق كبير وبلدنا على المستوى الاقتصادي يبلي بلاء حسنا- حديث العالم!“

أستراليا ستحجب المواقع التي تدعوا إلى التطرف
ستحجب أستراليا الوصول إلى بعض نطاقات الإنترنت التي تحتوي على مواد تتعلق بالإرهاب خلال الأزمات وستبحث سن تشريع لحمل المنصات الرقمية على تحسين سلامة خدماتها.
وقال رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون، خلال مشاركته في قمة مجموعة السبع، إن الحكومة عازمة على منع المتطرفين من استغلال المنصات الرقمية لنشر محتوى عنيف. وذكر في بيان” نفعل كل ما في وسعنا لحرمان الإرهابيين من فرصة تمجيد جرائمهم“. وزادت جهود أستراليا ونيوزيلندا لمراقبة مواقع الإنترنت وشركات التواصل الاجتماعي في أعقاب مذبحة كرايستشيرش في مارس عندما لقي 51 مصليا مصرعهم في هجمات على مسجدين في نيوزيلندا.

وقالت الحكومة إنها ستضع إطار عمل لحجب النطاقات التي تستضيف هذه المواد. وسيحدد مفوض السلامة الإلكترونية النطاقات التي يجب منعها على أساس كل حالة على حدة كما يدرس مع شركات الإنترنت ترتيبات لحجب الوصول بسرعة خلال أي هجوم.

احتجاجات تؤرق مجموعة السبع في فرنسا
عادت صور الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والتي تم سرقتها من الجهات العامة والحكومية إلى الظهور من جديد حيث قام أعضاء احتجاجات المناخ في فرنسا بالتوجه إلى مدينة بايون الفرنسية الأحد الجاري حاملين هذه الصور على هامش اجتماع قمة مجموعة السبع.
وهو ما وصفته إحدى المشاركات في الاحتجاجات آن صوفي بأنه خطوة للاستفادة من هذا الحدث الدولي والذي نسعى من خلاله أن نبث رسالة توضح مدى عمق الفجوة ما بين الخطاب الدولي للسيد ماكرون والواقع الداخلي للبلاد. بينما علق محتج آخر يُدعى ميشيل بيكاند على ما قاموا به من سرقة الصور الرسمية من الجهات العامة والحكومية بأنه سيترك فراغ يُمثل بشكل أو بآخر الفراغ السياسي الفعلي للحكومة الفرنسية والذي يتمثل في إهمال السياسات المُنظمة لمواجهة التغيرات المناخية والطوارئ الاجتماعية التي تطرأ على البلاد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى