الاقتصاد الدولي

مطالبات البطالة الأولية في الولايات المتحدة تنخفض إلى معدل منخفض جديد في ظل الجائحة

مطالبات البطالة الأولية في الولايات المتحدة تنخفض إلى معدل منخفض جديد في ظل الجائحة

نقلت بلومبرج (Bloomberg) أنباء حول تراجع طلبات الحصول على إعانات البطالة الأمريكية الأسبوع الماضي إلى مستوى منخفض جديد في ظل الجائحة مما يُظهر أن أرباب العمل يحققون بعض النجاح في الاحتفاظ بالعاملين. وأظهرت بيانات وزارة العمل يوم الخميس أن مطالبات البطالة الأولية بلغ إجماليها 293 ألف في الأسبوع المنتهي في 9 أكتوبر، بانخفاض قدره 36 ألف عن الأسبوع السابق. جاءت هذه البيانات أحسن من المتوقع بأن تصل إلى 320 ألف طلب. إضافة إلى ذلك، انخفضت المطالبات المستمرة لمزايا الدولة إلى 2.6 مليون في الأسبوع المنتهي في 2 أكتوبر.

ارتفاع حالات الاستقالات في الولايات المتحدة بشكل قياسي

ونقلت رويترز (Reuters) أنباء حول ارتفاع عدد الأمريكيين الذين تركوا وظائفهم طواعية إلى مستوى قياسي في أغسطس، وبلغ عدد الوظائف الشاغرة 10 ملايين وظيفة، مما يشير إلى تشديد سوق العمل الذي يمكن أن يساعد في إبقاء التضخم مرتفعًا مع محاولة الشركات برفع الأجور لجذب العمال.

أزمة رعاية الأطفال تُبقي النساء الأمريكيات خارج القوة العاملة لفترة أطول

في حين نقلت بلومبرج (Bloomberg) أنباء حول انخفاض عدد النساء في كشوف المرتبات الشهر الماضي لأول مرة منذ زيادة عدد حالات فيروس كورونا في الشتاء في ديسمبر 2020. جاء ذلك بسبب ندرة رعاية الأطفال والتي لا تزال تشكل عقبة رئيسية أمام عودة النساء لدخول سوق العمل في الولايات المتحدة. وكان الانخفاض أكثر وضوحًا بالنسبة لأولئك الذين تتراوح أعمارهم بين 25 و44 عامًا، والذين من المرجح أن يكون عندهم أطفال في سن المدرسة.

ارتفاع مبيعات التجزئة الأمريكية بشكل غير متوقع في سبتمبر مع زيادة الاستهلاك

وبخصوص قطاع التجزئة الأمريكي، نقلت سي ان بي سي (CNBC) أنباء حول ارتفاع مبيعات التجزئة الأمريكية بشكل غير متوقع في سبتمبر، ولكن هناك مخاوف من أن قيود العرض قد تعطل موسم التسوق وسط استمرار النقص في السيارات والسلع الأخرى. وقالت وزارة التجارة يوم الجمعة إن مبيعات التجزئة ارتفعت بنسبة 0.7٪ الشهر الماضي مقابل تقديرات داو جونز بأن تنخفض بنسبة 0.2٪. جاء ذلك الارتفاع بسبب ارتفاع الأسعار. وباستثناء المبيعات المتعلقة بالسيارات، ارتفع الرقم بنسبة 0.8٪، وهو أفضل من المتوقع بأن ترتفع بنسبة 0.5٪.

الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي يجمعان أكثر من 20 دولة أخرى لاتفاق الميثان العالمي

وعلى صعيد آخر، نقلت سالت واير (Salt Wire) أنباء حول انضمام 24 دولة إلى الجهود التي تقودها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي لخفض انبعاثات الميثان بنسبة 30٪ بحلول عام 2030 من مستويات 2020، مما يعطي زخمًا للشراكة العالمية الناشئة قبل إطلاقها في قمة المناخ للأمم المتحدة في “غلاسكو” هذا الشهر. جدير بالذكر أن نيجيريا واليابان وباكستان من بين 24 موقعًا جديدًا على التعهد العالمي بشأن الميثان، الذي أعلنته الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي لأول مرة في سبتمبر بهدف تحفيز العمل المناخي السريع قبل بدء قمة اسكتلندا في 31 أكتوبر.

انخفاض معدل البطالة الكندي في الشهر الماضي

في شأن آخر، نقلت سي بي سي (CBC) أنباء حول إضافة الاقتصاد الكندي 157 ألف وظيفة جديدة الشهر الماضي، بحسب هيئة الإحصاء الكندية، وهو ما قد يؤدي إلى عودة أرقام التوظيف إلى ما كانت عليه قبل بدء الوباء. وكانت الزيادة في عدد الوظائف أكبر من ضعف الوظائف الجديدة التي توقعها الاقتصاديون، والتي يبلغ عددها 60 ألف وظيفة. لإضافة إلى ذلك، أدت هذه الزيادة في الوظائف إلى خفض معدل البطالة بمقدار نقطتين إلى 6.9٪. هذا هو أدنى معدل بطالة منذ بداية الوباء.

احتمالية تسارع التضخم في البرازيل مع تحقيق معدل رئيسي أعلى في عام 2022

وبخصوص البرازيل، نقلت بلومبرج (Bloomberg) أنباء حول رفع محللو البرازيل توقعاتهم للتضخم وسعر الفائدة الرئيسي لعام 2022 حيث أدى ارتفاع تكاليف الوقود والطلب المتزايد على الخدمات والمنتجات إلى رفع الأسعار في أعقاب الوباء. ومن المتوقع أن ينتهي التضخم في عام 2022 عند 4.14٪، بارتفاع عن التوقعات السابقة البالغة 4.12٪.

تخفيض المعاهد الاقتصادية الألمانية توقعاتها للنمو في 2021 إلى 2.4٪

وفي ألمانيا، نقلت فينانشال بوست (Financial Post) أنباء حول احتمالية تخفيض المعاهد الاقتصادية الألمانية توقعاتها المشتركة للنمو الاقتصادي لعام 2021 في ألمانيا إلى 2.4٪ من 3.7٪ في توقعتها السابقة مع تباطؤ انتعاش الإمدادات. في حين سترفع المعاهد توقعاتها للنمو العام المقبل إلى 4.8٪ من 3.9٪، كذلك ستتوقع نموًا اقتصاديًا بنسبة 1.9٪ لعام 2023.

إضافة إلى ذلك، من المتوقع أن تقوم الحكومة الألمانية، التي تتوقع حتى الآن نموًا بنسبة 3.5٪ لهذا العام وبنسبة 3.6٪ للعام المقبل، بتحديث تقديراتها الخاصة هذا الشهر أيضًا.

بلوغ التضخم في إسبانيا أعلى مستوى في 13 عامًا في سبتمبر على خلفية ارتفاع أسعار الطاقة

أما بالنسبة إلى إسبانيا، نقلت رويترز (Reuters) أنباء حول إظهار بيانات رسمية صادرة عن المعهد الوطني للإحصاء يوم الخميس أن التضخم الإسباني بلغ أعلى مستوى في 13 عاما في سبتمبر، مدفوعا بالارتفاع في أسعار الكهرباء والوقود والملابس. إضافة إلى ذلك، ارتفعت أسعار المستهلك بنسبة 4٪ على أساس سنوي في سبتمبر، وهي أسرع وتيرة منذ سبتمبر 2008، وفقًا لبيانات المعهد الوطني للإحصاء، مقارنة بنحو 3.3٪ في أغسطس. كذلك بلغ معدل التضخم الشهري 0.8٪.

انتعاش الاقتصاد البريطاني في أغسطس حيث ينمو الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 0.4٪

أما بالنسبة إلى المملكة المتحدة، نقلت انفستمنت ويك (Investment Week) أنباء حول رفع الحانات والمهرجانات اقتصاد المملكة المتحدة حيث نما الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 0.4٪ في أغسطس، لكنه ظل أقل من مستوى ما قبل الوباء في فبراير 2020 بنسبة 0.8٪، وفقًا لمكتب الإحصاءات الوطنية (ONS). إضافة إلى ذلك، فإن النشاط في قطاعي الإقامة والخدمات الغذائية ساهم بشكل كبير في النمو في قطاع الخدمات المهيمن في المملكة المتحدة، والذي يشكل حوالي 80٪ من الاقتصاد البريطاني.

ونمت الصناعات الخدمية بنسبة 0.3٪ في أغسطس من انخفاض بنسبة 0.1٪ في يوليو، بينما توسع التصنيع بنسبة 0.5٪ بعد انخفاض بنسبة 0.6٪ في يوليو.

الوظائف الشاغرة في المملكة المتحدة تصل إلى أعلى مستوى منذ 20 عامًا

ونقلت بي بي سي (BBC) أنباء حول وصول عدد الوظائف الشاغرة في المملكة المتحدة إلى مستوى قياسي، وفقًا لأحدث الأرقام الرسمية. وقال مكتب الإحصاء الوطني إن عدد الوظائف الشاغرة بلغ 1.1 مليون بين يوليو وسبتمبر، وهو أعلى مستوى منذ بدء تسجيل البيانات في عام 2001. كذلك أضافت أن أكبر زيادة في الوظائف الشاغرة كانت في قطاع التجزئة وإصلاح السيارات. إضافة إلى ذلك، قُدِّر معدل البطالة في المملكة المتحدة بنحو 4.5٪، مقارنة بمعدل 4٪ قبل الوباء.

تجاوز حد البطاقة اللاتلامسية في المملكة المتحدة الضعف لتصل إلى 100 جنيه إسترليني

كذلك نقلت ذا جارديان (The Guardian) أن الأشخاص الذين يستخدمون البطاقات اللاتلامسية الآن يمكن أن ينفقوا ما يصل إلى 100 جنيه إسترليني في المرة بعد أن تضاعف الحد الأقصى للمدفوعات يوم الجمعة. وفي بداية الوباء، تم زيادة الحد الأقصى إلى 45 جنيهًا إسترلينيًا لتقليل حاجة العملاء للتعامل مع البطاقات والنقود بسبب المخاوف من انتشار الفيروس.

المتسوقون في المملكة المتحدة أكثر حذرا بعد تضررهم من الجائحة

إضافة إلى ذلك، نقلت رويترز (Reuters) أنباء حول زيادة المتسوقون البريطانيون إنفاقهم في سبتمبر بأبطأ وتيرة منذ يناير، بسبب قلقهم من النقص في الوقود، وفقًا لمسح نُشر يوم الثلاثاء. وقال اتحاد التجزئة البريطاني إن الإنفاق على التجزئة فقد المزيد من الزخم الشهر الماضي، حيث ارتفع بنسبة 0.6٪ فقط مقارنة بشهر سبتمبر 2020، وهو أضعف بكثير من زيادة أغسطس بنسبة 3.0٪.

المملكة المتحدة تعمل على دعم الصناعات كثيفة الاستهلاك للطاقة

في شأن آخر، نقلت رويترز (Reuters) عن وزير الأعمال البريطاني “كواسي كوارتنج” يوم الأحد إن بريطانيا تعمل على كيفية دعم الصناعات كثيفة الاستهلاك للطاقة التي تضررت من ارتفاع أسعار الغاز، ووصف الوضع بأنه حرج لكنه امتنع عن تحديد الإجراء الذي يتم النظر فيه. وقال منتجو الصلب والزجاج والسيراميك والورق وقطاعات أخرى إنهم قد يضطرون إلى وقف الإنتاج ما لم تفعل الحكومة شيئًا بشأن أسعار الطاقة.

انخفاض عمليات تسجيل السيارات الجديدة إلى أدنى مستوى منذ عقدين

ونقلت بي بي سي (BBC) أنباء حول انخفاض تسجيلات السيارات الجديدة إلى أدنى مستوياتها في سبتمبر لأكثر من عقدين، وفقًا للأرقام الصادرة عن الهيئة التجارية للصناعة. وصرحت جمعية مصنعي وتجار السيارات (SMMT) بأن التسجيلات الجديدة انخفضت بنسبة 35٪ مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي. ومع ذلك، قالت الجمعية إن مبيعات السيارات الكهربائية آخذة في الارتفاع بسرعة، حيث تم تسجيل أكثر من 32 ألف سيارة كهربائية الشهر الماضي، أي ما يقرب من العدد المسجل في عام 2019 بأكمله.

أيرلندا تخفض توقعاتها لعجز ميزانية 2021 إلى 3.1٪ من الناتج المحلي الإجمالي

في شأن آخر، نقلت رويترز (Reuters) أنباء حول تخفيض أيرلندا يوم السبت توقعاتها لعجز الميزانية للعام إلى 3.1٪ من الناتج المحلي الإجمالي من توقعها قبل ثلاثة أشهر البالغة 5.1٪ بفضل الإنفاق الأقل من المتوقع والإيرادات الضريبية القوية والنمو الاقتصادي. وكانت الحكومة قد أشارت في الأسابيع الأخيرة إلى أنها تتوقع خفض توقعاتها للعجز بعد أن جمعت الدولة ضرائب تزيد بنسبة 5.8٪ عما كان متوقعا خلال الأشهر التسعة الأولى من العام بينما تنفق 3.2٪ أقل من المتوقع.

بوتين: روسيا مستعدة لتوريد الغاز الذي تحتاجه أوروبا

وعلى صعيد آخر، نقلت بلومبرج (Bloomberg) عن الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” إن روسيا مستعدة لتوصيل الغاز الطبيعي الذي تحتاجه أوروبا، لكن أزمة الطاقة الحالية في القارة ترجع إلى سياسات معيبة وليس بسبب نقص الإمدادات. وأضاف بوتين في أسبوع الطاقة الروسي في موسكو يوم الأربعاء، إن أكبر مورد للغاز في أوروبا “مستعد لمناقشة أي خطوات إضافية” والوصول إلى حل.

ثقة الأعمال في دبي تصل إلى أعلى مستوى لها في 10 سنوات

ونقلت خليج تايمز (Khaleej Times) أنباء حول وصول الثقة بين الشركات في دبي إلى أعلى مستوى لها منذ 10 سنوات، مدعومة بتحسن النشاط التجاري مع بداية أكبر حدث في العالم إكسبو 2020، وفقًا لمسح أصدرته غرفة تجارة وصناعة دبي يوم الأحد. وكشفت نتائج الاستطلاع أن 76٪ من الشركات لاحظت تحسن الثقة في الأعمال في الربع الرابع من عام 2021 مقارنة بنحو 66٪ في الربع الثالث. كذلك يأمل 78٪ من الشركات في أن يعود إكسبو 2020 بالفائدة على أعمالهم في الأشهر المقبلة.

تحديد منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية حدًا أدنى للضريبة قدره 15٪ على الشركات متعددة الجنسيات اعتبارًا من عام 2023

وعلى صعيد آخر، نقلت ايكونوميك تايمز (Economic Times) أنباء حول خضوع الشركات متعددة الجنسيات لضريبة بحد أدنى 15٪ اعتبارًا من عام 2023، في إصلاح رئيسي للنظام الضريبي الدولي ساهمت فيه منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية. ويسعى هذا القرار المدعوم من 136 دولة إلى ضمان حصة عادلة من الضرائب للبلدان التي تحصل فيها الشركات متعددة الجنسيات والشركات الرقمية العالمية مثل “Netflix” و “Google” على إيرادات منها.

حساب تركيا الجاري يسجل فائضًا مع تعزيز السياحة

وبخصوص تركيا، نقلت بلومبرج (Bloomberg) أنباء حول تسجيل تركيا فائضا في الحساب الجاري بعد تسجيلها عجز لمدة تسعة أشهر متتالية، بفضل الارتفاع في الدخل السياحي. وقال البنك المركزي على موقعه الإلكتروني يوم الاثنين إن الفائض بلغ 528 مليون دولار في أغسطس مقارنة بعجز معدل قدره 923 مليون دولار في يوليو و4.07 مليار دولار قبل عام.

من المتوقع حدوث فجوة أكبر بين مؤشر أسعار المستهلك ومؤشر أسعار المنتجين في سبتمبر

وفي الصين، نقلت تشاينا دايلي (China Daily) أن من المتوقع أن تتسع الفجوة بين مؤشر أسعار المستهلك ومؤشر أسعار المنتجين في سبتمبر بسبب انخفاض أسعار لحوم الخنازير وارتفاع أسعار الطاقة ووسائل الإنتاج. ومنذ سبتمبر، انخفضت أسعار المواد الغذائية، حيث أظهرت البيانات تراجع في متوسط سعر الجملة للحوم الخنزير إلى 57.6٪ على أساس سنوي في سبتمبر. كذلك انخفضت أسعار 28 نوعًا رئيسيًا من الخضروات بنسبة 5.7٪ على أساس سنوي في سبتمبر. ومن ناحية أخرى، توقعت العديد من المؤسسات أن يرتفع مؤشر أسعار المنتجين على أساس سنوي بأكثر من 10٪ في سبتمبر بسبب ارتفاع أسعار الفحم ومنتجات الصناعات الكيماوية والصلب.

زيادة ارتفاع أسعار الكهرباء في الصين من مخاطر التضخم المتزايدة

ونقلت بلومبرج (Bloomberg) أن قرار الصين بالسماح لأسعار الكهرباء بالارتفاع لتخفيف أزمة الطاقة المتفاقمة سيزيد من ضغوط التضخم في نفس الوقت الذي يتباطأ فيه الاقتصاد. وقال مجلس الدولة- مجلس الوزراء الصيني- إن أسعار الكهرباء في 8 أكتوبر سيسمح لها بالارتفاع بنسبة تصل إلى 20٪. ويقدر كبير الاقتصاديين الصينيين في شركة نومورا هولدنجز، “لو تينج”، أن يؤدي الارتفاع في أسعار الكهرباء إلى ارتفاع مؤشر أسعار المستهلك بحوالي 0.4٪.

انخفاض مبيعات السيارات في الصين في سبتمبر بسبب نقص الرقائق وأزمة الطاقة

في شأن آخر، نقلت رويترز (Reuters) أنباء حول إظهار بيانات صناعية يوم الثلاثاء أن مبيعات السيارات في الصين تراجعت بنسبة 19.6٪ في سبتمبر مقارنة بالعام الذي سبقه، متراجعة للشهر الخامس على التوالي بسبب النقص العالمي المستمر في أشباه الموصلات وأزمة الطاقة المحلية التي تعطل الإنتاج. إضافة إلى ذلك، فإن هذا الوقت من العام- المعروف باسم “سبتمبر الذهبي، وأكتوبر الفضي”- عادة ما تكون مبيعات السيارات مرتفعة فيه، حيث يقوم المستهلكون بعمليات الشراء بعد الابتعاد عن صالات العرض خلال أشهر الصيف الخانقة. وأظهرت بيانات من الرابطة الصينية لمصنعي السيارات (CAAM) أن المبيعات في أكبر سوق للسيارات في العالم بلغت 2.07 مليون سيارة في سبتمبر.

الصادرات الصينية تنمو بشكل أسرع مما كان متوقعا، بينما تتباطأ الواردات

وبخصوص التجارة الخارجية الصينية، نقلت انفستينج (Investing) أنباء حول نمو الصادرات الصينية بشكل أسرع من المتوقع في سبتمبر، حيث أدى الطلب العالمي القوي إلى تخفيف بعض الضغط عن المصانع التي تكافح مع نقص الطاقة وتفشي حالات الإصابات. ونمت الصادرات بنسبة 28.1٪ على أساس سنوي، وهي نسبة أعلى من المتوقع حيث كان من المتوقع أن تحقق الصادرات نموًا بنسبة 21٪. كذلك نمت الواردات بنسبة 17.6٪ على أساس سنوي، وهي نسبة أقل من المتوقع بأن تنمو بنسبة 20٪.

معرض الصين الدولي للاستيراد يضخ زخما جديدا في تنشيط الريف الصيني

ونقلت شينخوا (Xinhua) أنباء حول جذب معرض الصين الدولي الرابع للاستيراد (CIIE)، والمقرر إقامته في الفترة من 5 إلى 10 نوفمبر في شنغهاي، لاعبين عالميين يقدمون أحدث منتجاتهم ويقدمون حلولًا تتعلق بالزراعة والتحديث الريفي. وتشمل المنتجات المقرر عرضها معدات ألمانية قابلة للتحلل البيولوجي ونظام خدمة خفض انبعاثات الكربون السويسري.

ميناء السكك الحديدية الحدودي الصيني يعزز واردات الفحم وسط نقص الطاقة

كذلك نقلت شينخوا (Xinhua) أنباء حول تعزيز ميناء للسكك الحديدية على الحدود بين الصين وروسيا واردات الفحم لتلبية الطلب المتزايد من منتجي الطاقة وموردي التدفئة في شمال الصين. وشهد ميناء “Suifenhe” للسكك الحديدية في مقاطعة هيلونغجيانغ شمال شرق الصين أكثر من 36 ألف طن من الفحم المستورد من روسيا خلال عطلة العيد الوطني من 1 إلى 7 أكتوبر. إضافة إلى ذلك، بلغ متوسط الحجم اليومي لواردات الفحم أكثر من 5 آلاف طن، بزيادة بنسبة 20.9٪ مقارنة بالمستوى المتوسط في الأرباع الثلاثة الأولى من هذا العام، وفقا لمحطة سكة حديد “Suifenhe”.

ازدهار الأعمال التجارية في بكين على الرغم من الطقس الممطر

إضافة إلى ذلك، نقلت تشاينا دايلي (China Daily) أنباء حول تسجيل قطاعات الأعمال الرئيسية في العاصمة، بما في ذلك المتاجر الكبرى ومحلات السوبر ماركت والمطاعم وتجار التجزئة عبر الإنترنت، إيرادات إجمالية قدرها 6.3 مليار يوان (970 مليون دولار) خلال عطلة العيد الوطني التي استمرت سبعة أيام من 1 إلى 7 أكتوبر، على الرغم من الطقس الممطر، وهو ما يمثل زيادة سنوية قدرها 7.6٪، وفقًا لمكتب التجارة بالمدينة يوم الجمعة. وفي مناطق الأعمال الرئيسية البالغ عددهم 52 في بكين، شهدت المدينة إجمالي عدد الزيارات 33 مليون، بزيادة بنسبة 3.6٪ مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

بنك الاحتياطي الهندي يحتفظ بتوقعات الناتج المحلي الإجمالي عند 9.5٪، ويعدل تقديرات التضخم نزولاً عند 5.3٪

وبخصوص الهند، نقلت ايكونوميك تايمز (Economic Times) أنباء حول احتفاظ بنك الاحتياطي الهندي بتوقعاته للنمو عند 9.5٪ للسنة المالية 22 بينما عدل توقعاته الخاصة بالتضخم إلى 5.3٪ (من 5.7٪ سابقًا) نظرًا للزخم الأقل من المتوقع لتضخم أسعار المواد الغذائية. ويتوقع البنك أنه سيتراجع أكثر في السنة المالية 22-23 إلى ما بين 4.5 و5.2٪. لكن نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي قد يكون أقل بنسبة 7.8٪ في السنة المالية المقبلة.

ارتفاع احتياطيات العملات الأجنبية في الهند بمقدار 2.04 مليار دولار لتصل إلى 639.51 مليار دولار

ونقلت ايكونوميك تايمز (Economic Times) أنباء حول ارتفاع احتياطي النقد الأجنبي للبلاد بمقدار 2.039 مليار دولار إلى حوالي 639.5 مليار دولار في الأسبوع المنتهي في 8 أكتوبر، وفقًا لبيانات بنك الاحتياطي الهندي. وفي الأسبوع السابق المنتهي في الأول من أكتوبر، تراجعت الاحتياطيات بمقدار 1.169 مليار دولار إلى 637.477 مليار دولار. وزادت الاحتياطيات بمقدار 8.895 مليار دولار لتصل إلى أعلى مستوياتها مدى الحياة عند 642.453 مليار دولار في الأسبوع المنتهي في الثالث من سبتمبر.

تحقيق الهند أسوأ عجز في إمدادات الطاقة في أكتوبر منذ مارس 2016

في حين نقلت ايكونوميك تايمز (Economic Times) أن النشاط الاقتصادي المتزايد بعد الموجة الثانية من جائحة فيروس كورونا أدى إلى زيادة الطلب على الفحم مما أدى إلى نقص الإمدادات، الأمر الذي أجبر الولايات الشمالية مثل “بيهار” و “راجستان” و “جارخاند” على قطع الكهرباء لمدة تصل إلى 14 ساعة في اليوم. وطلبت الهند من منتجي الطاقة استيراد ما يصل إلى 10٪ من احتياجاتهم من الفحم لمزجها مع الفحم المحلي.

إضافة إلى ذلك، أظهرت البيانات أن اعتماد الهند على الطاقة التي تعمل بالفحم زاد إلى 69.6٪ في أكتوبر من 66.5٪ في سبتمبر، مما أدى إلى تفاقم نقص الفحم وسط تراجع في الإنتاج من مصادر أخرى مثل الرياح والطاقة المائية.

تتوقع الأسر اليابانية ارتفاع التضخم

وبخصوص اليابان، نقلت رويترز (Reuters) أنباء حول إظهار مسح يوم الاثنين أن توقعات التضخم للأسر اليابانية ارتفعت في الأشهر الثلاثة حتى سبتمبر، مما يشير إلى أن الارتفاع العالمي في تكاليف المواد الخام قد يؤثر على التصورات في اليابان التي تشعر بالقلق من مخاطر الانكماش. وأظهر مسح ربع سنوي للبنك المركزي أن نسبة الأسر اليابانية التي تتوقع ارتفاع الأسعار بعد عام من الآن بلغت 68.2٪ في سبتمبر، ارتفاعا من 66.8٪ قبل ثلاثة أشهر. كذلك أظهر المسح أن متوسط توقعات التضخم للعام من الآن تبلغ 3.0٪ في سبتمبر، ارتفاعا من 2.0٪ في يونيو.

تعهد رئيس الوزراء الياباني الجديد بتوفير مبلغ 7 مليارات دولار لصنع الرقائق محليًا

ونقلت بلومبرج (Bloomberg) أنباء حول توفير رئيس الوزراء الياباني الجديد “فوميو كيشيدا” 7 مليارات دولار لإحياء صناعة الرقائق محليًا، حيث أدى النقص المستمر في الرقائق واضطرابات سلسلة التوريد إلى خفض الإنتاج من قبل شركات صناعة السيارات اليابانية الكبرى بما في ذلك تويوتا وهوندا هذا العام. الأمر الذي يؤكد الحاجة إلى تقليل اعتماد الدولة على الدول الأخرى لصنع أشباه موصلات متقدمة.

عدم تغيير البنك المركزي الكوري الجنوبي أسعار الفائدة، ولكنه يشير إلى زيادة في نوفمبر

وبخصوص كوريا الجنوبية، نقلت سي ان ايه (CNA) أنباء حول إبقاء البنك المركزي في كوريا الجنوبية أسعار الفائدة ثابتة يوم الثلاثاء بعد رفع سعر الفائدة لأول مرة منذ ما يقرب من ثلاث سنوات في أغسطس، لكن أشار البنك المركزي الكوري الجنوبي إلى احتمالية رفع سعر الفائدة في نوفمبر للحد من ارتفاع التضخم وديون الأسر. وأبقى بنك كوريا المركزي أسعار الفائدة ثابتة عند 0.75٪، كما كان متوقعًا، لكنه رفع توقعات التضخم لهذا العام.

تايوان تطلب من أستراليا دعم محاولتها للانضمام إلى اتفاقية التجارة الإقليمية

في شأن آخر، نقلت رويترز (Reuters) أنباء حول طلب مسؤول تايواني من أستراليا دعم محاولتها للانضمام إلى اتفاقية التجارة عبر المحيط الهادئ “CPTPP”، والتي تعارضها الصين، قائلة إن تايوان يمكن أن تعزز التدفقات التجارية عالية التقنية والطلب على المعادن الأسترالية. وقال ممثل مكتب تايبيه الاقتصادي والثقافي “إليوت تشارنج”، أمام لجنة برلمانية في كانبيرا يوم الثلاثاء إن دعم عرض تايوان “سيرسل رسالة قوية” إلى الشركات الأسترالية التي تأثرت بمقاطعة الصين الأخيرة للمنتجات الأسترالية.

توسع الناتج المحلي الإجمالي في سنغافورة للربع الثالث بنسبة 6.5٪ على أساس سنوي، وهو ما يتوافق إلى حد كبير مع التوقعات

وعلى صعيد آخر، نقلت رويترز (Reuters) أنباء حول إظهار بيانات رسمية أولية يوم الخميس أن اقتصاد سنغافورة نما بنسبة 6.5٪ في الربع الثالث، بما يتماشى على نطاق واسع مع توقعات الاقتصاديين. وكان اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم توقعوا توسعًا بنسبة 6.6٪ على أساس سنوي للربع الثالث. إضافة إلى ذلك، قفز الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 15.2٪ على أساس سنوي في الربع الثاني، بسبب القاعدة المنخفضة الناجمة عن فيروس كورونا في الربع نفسه من العام الماضي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى