الصحافة المصرية

مصر تشهد تحولا رقميا …”تذكرتي” نموذجا

بعد نجاح تجربة “تذكرتي” بالملاعب المصرية التي نظمت دخول الجماهير للمباريات البطولة الأفريقية من 21 يونيو حتى 19 يوليو الماضي، والحفاظ على الحالة الأمنية وسهولة دخول الجماهير إلى المدرجات، والتغلب بالقضاء على السوق السوداء لبيع التذاكر، قرر اتحاد الكرة تكرار تلك التجربة في مباريات بالموسم الجديد، والعمل على استخراج fan id لكل مشجع إلى جانب المدربين و اللاعبين وجميع عناصر اللعبة.
إذ يستمر نظام تذكرتي بعد بطولة أفريقيا، في كل المحافل الرياضية بمصر؛ لذا من المتوقع أن يشمل النظام كل الفعاليات الدولية والمؤتمرات التي تنظم في مصر، كما لا يرتبط النظام بالرياضة فقط.
منظومة ” تذكرتي”
انشأت منظومة “تذكرتي ” الحضارية لكي تتماشي مع التحول الرقمي الذي تشهده مصر حاليًا، وتعتمد علي كافة الخدمات الكترونيا، وتأتي مصر ثاني الدول في العالم بعد روسيا في استخدام تطبيق بطاقة مشجع «فان آي دي» وربطها بتذاكر المباريات، لقدرة موقع “تذكرتي”؛ لإكمال مسيرة التطوير الشاملة التي تخص المواطن المصري والعربي، ولتسهيل دخول الجماهير إلى المدرجات نتيجة استخدام الـfan id، والنهوض بالمنظومة الرياضية من خلال القضاء على السوق السوداء، وتحقيق الأمن والأمان من خلال التأكد من كل بيانات المشجعين الموجودين في الاستاد.
وبدأ الاتفاق والتعاون بين الجهات المعنية المتمثلة في الشركة المصرية للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وشركة “تذكرتي” على تنفيذ منظومة عالمية والعمل على تقديم تجربة جديدة بالمجتمع المصري، خاصة بعد ما وقع الاختيار على مصر لتنظيم البطولة الأمم الأفريقية لعام 2019، وحيث كان من المنتظر أن المنظومة تستغرق 8 أشهر في تنفيذها، ولكن تم تنفيذها في شهرين فقط.

مميزات منظومة “تذكرتي”
هناك العديد من المميزات التي عادت على الجماهير المصرية من استخدام النظام وأبرزها هي ربط بطاقة التعريف بالتذكرة المخصصة للمشجع، فيما يساعد في عملية تنظيم الدخول والخروج في الملاعب، تبعًا للأرقام الموجودة على كل تذكرة، حيث تتخذ الشركة كافة الإجراءات القانونية من وجود تذكرة وجدت مع الشخص غير معني، كما يمنع أي فرد من دخول أي مكان غير مخصص له داخل الملعب.
واستطاعت منظومة” تذكرتي” القضاء على السوق السوداء، والبيع الجماعي، والتخلص من الزحام أمام منافذ البيع، بحيث يتسلم كل مشجع التذاكر المخصصة له وفقا لمنفذ البيع الذي سيتم إخطاره به، حيث لم يسمح بدخول أي فرد إلا من خلال الدخول عن طريق “FAN ID” والتي يوجد عليها صورة الشخص وفقا لبياناته، لذا لم يسلم التذكرة إلا للشخص الذي حجزها وفقا لبياناته الشخصية، أو أن يحصل عليها من خلال نظام “فورى” دون الحاجة لمنافذ البيع.
كما يتعامل النظام مع مشجعي الدول الأخرى، ومع مختلف الجنسيات التي ترغب في حضور المباريات، حيث يسرت شركة تذكرتي سهولة التصفح بثلاث لغات هي: العربية والإنجليزية والفرنسية، مما يجعل المشجعين للدول المشاركة با ستطاعتهم تسجيل بياناتهم بجواز السفر ليمكنهم الحصول على بطاقة المشجع الخاصة بكل منهم، والتي باستخدامها يمكنهم شراء التذاكر وحضور المباريات.
ويسمح النظام بإعادة طباعة بطاقة المشجع الخاصة به مرة واحدة فقط من أحد منافذ البيع المعتمدة في حالة فقدانها، وذلك من خلال تقديم بطاقة الرقم القومي السارية أو جواز السفر الساري، كما يمكن تفويض شخص آخر لاستلام بطاقة المشجع من منافذ الخدمة المعتمدة، سواء كان هذا الشخص مشجعا معتمدا أم لا.
الحالة الأمنية
يؤثر نظام تذكرتي ايجابا على الحالة الأمنية من خلال مجموعة التقنيات والأنظمة الفنية التي تتيح التعرف على وجوه المشجعين وتحديد الشخصية وتركيب عدد من الكاميرات لتغطية أرجاء الاستادات المشاركة في البطولة، بجانب استخدام الطائرات بدون طيار – الدرونز – للعمل على تأمين الاستادات بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية، للقضاء على ظاهرة مثيري الشغب والمساهمة في عودة الجماهير المصرية للملاعب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى