مصر في أرقام

الرمال السوداء .. كنوز على شواطئ البحار واستثمارات بالملايين


تستعد الشركة المصرية للرمال السوداء لبدء المرحلة الأولى من استخراج الرمال السوداء من منطقه “غليون” بمحافظه كفر الشيخ نهاية سبتمبر المقبل بينما تبلغ استثمارات المصنع  والمرحلة الأولى من استخراج المعادن 24 مليون دولار أي ما يعادل 400 مليون جنيه.

والرمال السوداء هي رمال شديدة السواد تتكون من خلال تراكم الرواسب على جانب الشاطئ ومنحدرات الصخور وسطوح المنحدرات وذلك بالقرب من مصبات الأنهار وتحتوي كثيرا من المعادن المهمة والثقيلة منها معدن “الالمنيت” الذي يستخدم في صناعه الحديد. 

وتنتهي الشركة المصرية بالتعاون مع احدي الشركات الصينية، من انشاء اول مصنع لاستخلاص المعادن من الرمال السوداء في منطقه غليون مطلع 2020 على أن يتم تشغيله وادارته بأيد مصريه .

 وتستهدف الشركة استخراج المعادن خلال المرحلة الأولى من أبرزها: “الجرافيت – روتيل – ماجنيزيت –  جيركون بينما جلبت الشركة المعدات الخاصة بانشاء المصنع واستخراج المعادن من الصين 

ويتراوح طول شط غليون ، الذي سيتم استخراج الرمال السوداء منه ، ما بين 12 الي 14 كيلومترا ،ويعد من الأماكن الغنية بالرمال السوداء التي تحتوي عديدا من المعادن . 


وتتعاون الشركة المصرية للرمال مع هيئه المواد النووية والتي تعد الاستشاري الخاص بالشركة ، فيما قيمت احتياطي الرمال السوداء ومعادنها الاقتصادية ودراسة جدوى استغلالها في العديد من مناطق  وجودها.

وقد تم البدء في انشاء مصانع تركيز وفصل معادن الرمال السوداء بمناطق البرلس “بركة غليون ورشيد “لفتح افاق جديدة من التنمية التعدينية والمجتمعية بمحافظات الجمهورية .

وتمتلك مصر 11 موقعا لخامات الرمال السوداء علي ساحل البحر المتوسط ، بالإضافة الي ما تم استكشافه حديثا علي طول ساحل البحر الأحمر

أهمية الرمال السوداء

 وترجع أهميه الرمال السوداء إلى ما تحتويه من معادن ذات قيمة اقتصادية واستراتيجية العالية “أهمها ” الالمنيت – والروتيل  – والزركون – والمونازيت – والجرانيت – والماجنتي
والتي تدخل في قطاعات عريضة من الصناعات التكنولوجية المهمة والدقيقة بالإضافة إلى انه يستخرج منها معدن يتم يستخلص منه المواد المشعة والتي تستخدم في العلاج بالإشعاع وفي علاج بالأورام وغيرها من الأغراض الطبية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى