السد الإثيوبي

ننشر نص كلمة مندوب النرويج في جلسة مجلس الأمن الدولي بشأن السد الإثيوبي

اكدت ممثلة دولة النرويج خلال كلمتها في اجتماع مجلس الأمن اليوم الخميس لمناقشة أزمة سد النهضة الإثيوبي على ضرورة أمتناع الاطراف الثلاثة عن أي تدابير تقوض المفاوضات واستخدام المساعي الحميدة للاتحاد الإفريقي لاسيما من خلال دوره كوسيط.

إليكم نص الكلمة:

أشكر السيد الرئيس، وأشكر مقدمي الإحاطات على إحاطاتهم الوافية والمهمة، كما أرحب بالوزراء وممثلي مصر إثيوبيا والسودان والكونغو في اجتماعنا اليوم.

إن الأطراف الثلاثة مصر، إثيوبيا والسودان لكل منها مصالح مشروعة في نهر النيل وموارده المائية أن الحل المستدام لمسألة سد النهضة الإثيوبي الكبير لا يمكن التوصل اليه الا من قبل الاطراف بحد ذاتها.

لقد تم الاتفاق على نقاط كثيرة في إعلان المبادئ الذي يشكل إطاراً أساسياً للتوصل إلى استخداماً منطقي والمستدام للنهر الأزرق على الاطراف الآن ان تتوصل إلى توافقاً حول أساليب التعامل المستقبلي على اساس هذه المبادئ وعلى أساس الشفافية والثقة ويتطلب ذلك مشاركة بناءة وإرداة سياسية وشجاعة للتوصل إلى تسويات وتنازلات.

ندعوا الاطراف الثلاثة عن الامتناع عن أي تدابير تقوض المفاوضات واستخدام المساعي الحميدة للاتحاد الإفريقي لاسيما من خلال دوره كوسيط.

السيد الرئيس نشجع مصر وإثيوبيا والسودان على استثمار جهود السياسية في اتفاق حول السد تستفيد منه كل الأطراف.

نحن على ثقة أن عائدات هذا الاستثمار ستؤدي إلى التنمية والازدهار للدول الثلاثة والمنطقة، فليكن السد والنيل مصدر فرصوليس مصدر نزاع.

شكراً 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى