سياسة

للمرة الثانية على التوالي.. مصر على اعتاب فرصة ديموغرافية جديدة

في بيان صحفي أصدره الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء مطلع يوليو 2021 أعلن فيه عن بلوغ عدد سكان جمهورية مصر العربية بالداخل (102 مليون نسمة) مقابل (101 مليون نسمة) مطلع أكتوبر 2020، وذلك وفقًا لما أعلنته الساعة السكانية المرتبطة بقاعدة بيانات المواليد والوفيات بوزارة الصحة والسكان.

ووفقًا للبيان، مع بلوغ عدد السكان 102، يكون قد تحققت زيادة سكانية قدرها مليون نسمة خلال 275 يومًا (9 أشهر و5 أيام) في عام 2021 مقابل زيادة المليون في عام 2020 خلال 235 يوما (سبعة أشهر و25 يوما).

وقد بلغ متوسط الزيادة السكانية اليومية (الفرق بين اعداد المواليد والوفيات) 3636 نسمة خلال فترة بلوغ عدد السكان 102 مليون من (3 أكتوبر 2020 الى 5 يوليو 2021) أي (152) فرد كل ساعة أي (2,5) فرد كل دقيقة بما يعني ان الوقت المستغرق لزيادة فرد الى عدد السكان هو 24 ثانية.

وعليه فالملاحظ إذا هو تزايد الفترة الزمنية اللازمة لتحقيق زيادة سكانية قدرها مليون نسمة، بما يشير إلى اتجاه معدل الزيادة السكانية للتراجع، وإلى أن مصر تقف على أعتاب فرصة ديموغرافية اخرى، يمكن تعزيزها إذا ما طبقنا سياسات داعمة لهذا الاتجاه.

ونوه البيان بتموضع مصر في المرتبة الأولى بين الدول العربية من حيث عدد السكان، والمرتبة الثالثة بين الدول الأفريقية بعد نيجيريا واثيوبيا، ثم الترتيب الرابع عشر بين دول العالم وهو نفس الترتيب السابق.

أسباب حدوث الانخفاض في أعداد السكان 2021

انخفاض في أعداد المواليد خلال الشهور (يناير، مارس، ابريل، مايو، يوليو، سبتمبر، نوفمبر، ديسمبر) عام 2020 مقارنة بعام 2019. وبصفة عامة حدث انخفاض اجمالي المواليد بحوالي (72294) مولود عام 2020 مقارنة بعام 2019 وبنسبة تغير 3,1%.

أيضًا حدث انخفاض في اعداد المواليد خلال الـ 6 شهور الأولى من عام 2021 مقارنة مع نفس الفترة من عام 2020 بحوالي (96487) مولود أي بنسبة تغير (8,9%) ويعتبر تغير كبير في نسبة الانخفاض مما يوضح ثمار اهتمام القيادة

السياسة بالمشكلة السكانية.

التغير في أعداد الوفيات، حدث انخفاض عدد الوفيات خلال الشهور (يناير، ابريل) عام 2020 مقارنة بعام 2019. مقابل ذلك ارتفع عدد الوفيات خلال الشهور (فبراير، مارس، يونيو، يوليو، أغسطس، سبتمبر، أكتوبر، نوفمبر، ديسمبر) عام 2020 مقارنة بعام 2019. وحدث ارتفاع عدد الوفيات بصفه عامة خلال عام 2020 بنسبة 16,8% مقارنة بعدد الوفيات خلال عام 2019.

كما حدث ارتفاع في اعداد الوفيات في الـ 6 شهور الأولى من عام 2021 مقارنة مع نفس الفترة من عام 2020 بحوالي (49818) متوفي أي بنسبة تغير (14,9%) ويعتبر تغير كبير في نسبة الارتفاع.

كما تناول التقرير أكبر وأقل المحافظات من حيث معدل المواليد خلال عام 2020، حيث سجلت محافظات (قنا، المنيا، أسيوط، سوهاج، بني سويف) أعلى معدلات مواليد خلال عام 2020. كما سجلت محافظات (دمياط، القليوبية، السويس، الدقهلية، الغربية) أقل معدلات مواليد خلال عام 2020.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى