أسواق وقضايا الطاقة

ثمن العبث: تُركيا تسحب شركات الطاقة التابعة لها من أوربا خوفًا من العقوبات

*قطاع النفط والغاز

إنجازات ثورة 30 يونيو في قطاع البترول.. 6 مليارات قدم إنتاج الغاز يوميًا.. ومزادات عالمية للبحث والتنقب.. و”الملا”: ما تحقق يأتي نتاجًا للإصلاحات الشاملة بقيادة الرئيس السيسي

نقلت جريدة (البوابة) إنجازات ثورة 30 يونيو في قطاع البترول والتي قدرت ب 6 مليارات قدم إنتاج الغاز يوميًا، ومزادات عالمية للبحث والتنقب، وقالت وزارة البترول والثروة المعدنية إن ما تحقق من إنجازات بقطاع البترول والغاز والثروة المعدنية، خلال السنوات السبع الأخيرة، يأتى نتاجًا للإصلاحات الشاملة، حيث حقق فائضا في الميزان التجارى البترولى، خلال النصف الأول من عام ٢٠٢٠/٢٠٢١، بلغ نحو ٣ر٢ مليار جنيه؛ مشيرا إلى تحقق فائض في الميزان التجارى للمرة الاولى عام ٢٠١٨/٢٠١٩، بلغ نحو٩ر٩ مليار جنيه. كما تم زيادة قدراته الإنتاجية من الغاز، لأكثر من ٧ مليارات قدم مكعب يوميًا حاليًا، ليتحول معدل نمو قطاع الغاز، خلال الأعوام السابقة من سالب ١١٪، إلى موجب ٢٥٪، عام ٢٠١٨/٢٠١٩، مما مكنه من تحقيق الاكتفاء الذاتى للبلاد من الغاز، واستئناف التصدير؛ فساهم القطاع عام ٢٠١٨/٢٠١٩ بـ٢٧٪، من الناتج المحلى الإجمالى للدولة، وعلى الرغم من جائحة كورونا، تمكن القطاع في العام المالى التالى أيضًا من المساهمة بنحو ٢٤٪ من الناتج المحلى الإجمالى.

فورن بوليسي: النفط والغاز سيشكلان جزءا رئيسا من مزيج الطاقة العالمي لعقود مقبلة

ذكر موقع (Makkahnewspaper) أنه يتأكد العالم مع كل أزمة اقتصادية يمر بها حكمة بعد نظر السعودية في قرارها بالاحتفاظ بالطاقة الإنتاجية الفائضة للبترول تزيد عن حاجة السوق، رغم تحمل المملكة أعباء مالية وفنية لذلك، حيث كانت هذه الطاقة الإنتاجية عنصرا فاعلا في دعم استقرار الأسواق البترولية ومنع حدوث هزات عنيفة فيها عند الأزمات، وقادت المملكة شركاؤها في أوبك +، لتبني جهود ايجابية باعتبار البترول محركا رئيسا للاقتصاد العالمي.

مجموعة أوكيو العمانية تصدر أول شحنة لغاز البترول المسال إلى الأسواق العالمية

قالت جريدة (العرب الاقتصادية الدولية) أن مجموعة أوكيو العمانية صدرت أول شحنة من محطة صلالة لغاز البترول المسال إلى الأسواق العالمية، وتتألف الشحنة من خمسة آلاف طن من البروبان وكمية مماثلة من البيوتان، وتبلغ تكلفة محطة غاز البترول المسال في صلالة التابعة لأوكيو والواقعة في جنوب البلاد 826 مليون دولار، وهي الأولى من نوعها التي تعالج الغاز في السلطنة لاستخراج غاز البترول المسال والمكثفات من شبكة أوكيو للغاز.

اليوم.. بدء تسجيل قراءات عدادات الغاز إلكترونياً للمنازل لشهر يوليو

كشفت صحيفة (أخبار اليوم) عن قيام شركة الخدمات البترولية «بتروتريد» إحدى الشركات التابعة لوزارة البترول والثروة المعدنية، اليوم الخميس ١يوليو ٢٠٢١، تسجيل قراءة عداد الغاز الطبيعي المنزلي لشهر يوليو ٢٠٢١، وذلك بدءًا من ١ حتى ١٥ يوليو 2021، وتم إطلاق 12 وسيلة لإبلاغ قراءة عداد الغاز المنزلية، وكذلك تسديد الفواتير في ظل عدم دخول المحصلين المنازل لحين انتهاء أزمة كورونا، بدأت الدولة في التخفيف عن المواطنين في التقسيط بشكل بسيط على توصيل الغاز الطبيعي، وتعتبر أحد ثمار مبادرة وزارة البترول والثروة المعدنية، للتقسيط الميسر دون مقدم أو فوائد على مدار 6 سنوات بـ30 جنيهًا شهريًا، والذي يسهم المواطنون به في تكلفة توصيل الغاز الطبيعي للوحدات السكنية، وذلك في المناطق التي يدخلها الغاز لأول مرة.

أسعار النفط ترتفع بدعمٍ من تراجع مخزونات الخام الأمريكية

قالت صحيفة (عكاظ) أنه سجلت أسعار النفط ارتفاعاً بالأمس، إثر تراجع مخزونات الخام الأمريكية للأسبوع السادس على التوالي، وأنهى عقد خام برنت لأغسطس، الجلسة مرتفعاً 37 سنتا يما يعادل 0.5 % إلى 75.13 دولار للبرميل، وزاد عقد سبتمبر 34 سنتاً لتجري تسويته عند 74.62 دولار للبرميل، وارتفع الخام الأمريكي 49 سنتا عند التسوية أو 0.7 % إلى 73.47 دولار للبرميل.

الرئيس التنفيذي لسوناطراك: الجزائر تتوقع وصول إيرادات النفط والغاز إلى 30 مليار دولار في 2021

نقل موقع (Investing) تصريحاً للرئيس التنفيذي لشركة النفط والغاز الوطنية الجزائرية سوناطراك قال فيه أن الجزائر توقع أن تصل إيراداتها من مبيعات النفط والغاز إلى  ‬‬30 مليار دولار في عام 2021 إذا ظلت أسعار الخام بين 65-75 دولارا للبرميل، وأضاف أن إجمالي إيرادات الجزائر من مبيعات النفط والغاز بلغت 12.6 مليار دولار في أول خمسة أشهر من 2021 مقابل 8.1 مليار دولار في نفس الفترة قبل عام.

كل ما تريد معرفته عن التوسع فى استخدامات الغاز الطبيعى.. بالأرقام

قالت صحيفة (اليوم السابع) أن قطاع البترول يعمل على التوسع فى استخدامات الغاز الطبيعى فى نشاط تحويل السيارات وتوصيل الغاز للمنازل وفيما يلي أهم المعلومات المتعلقة بمعدلات  تحويل السيارات وتوصيل الغاز للمنازل، حيث بلغ جمالى عدد السيارات المحولة للعمل بالوقود المزدوج (بنزين وغاز) 368 ألف سيارة تم تحويل 42 ألف منها خلال عام 2019/2020 ، ومن المخطط اضافة 400 ألف سيارة من خلال تحويل 150 ألف سيارة وإحلال 250 ألف سيارة خلال 3 سنوات، ويتم حالياً تنفيذ خطة مكثفة لزيادة أعداد محطات تموين السيارات بالغاز لاستيعاب الزيادة المستهدفة، وبلغ عدد المنازل التى تم توصيل الغاز الطبيعى لها حوالى 12.5 مليون وحدة سكنية تم توصيل 51% منها خلال 34 عام منذ بدء النشاط  قبل 41 عاماً و49% منها خلال السبع سنوات الماضية، وبلغ معدل توصيل الغاز للمنازل 1.2 مليون وحدة سكنية سنوياً، ومن المستهدف زيادة إجمالى عدد الوحدات التى يصلها الغاز من 12.5 مليون إلى 19 مليون وحدة سكنية ضمن المشروع القومى للتوصيل ومبادرة حياة كريمة.

توقيع إتفاقية تمويل للحد من حرق الغاز ودعم المجتمع بالطاقة

ذكر موقع (Azzaman) أنه وقَعت شركة غاز البصرة التابعة لوزارة النفط  مع مؤسسة التمويل الدولية ، اتفاقية قرض بقيمة 360  مليون دولار لمدة خمس سنوات، تماشياً مع رؤية الحكومة للاستفادة من موارد الغاز الطبيعي بتقليل الهدر وتزويد المنازل والشركات بالطاقة، ويدعم هذا القرض الجهود المشتركة  لتعظيم الاستثمار الامثل للغاز المصاحب للعمليات النفطية،عبر معالجته باحدث التقنيات الحديثة والسعي لتحقيق الاهداف في تحويل الطاقة المحروقة الى طاقة نظيفة ومفيدة،  والعمل على  التقليل  من الانبعاثات والاثار البيئية الضارة.

استمرار الطلب على النفط الأحفوري يعزز مكاسب أرامكو

من المتوقع أن يستمر الطلب العالمي على الوقود الأحفوري في الارتفاع، لا سيما في الصين والهند، ما يترك لشركات النفط الوطنية مثل أرامكو السعودية فرصة لاستعادة القوة السوقية، وكسب أرباح ضخمة، وإعادة مركز إنتاج النفط والغاز إلى أوبك، وذلك وفقا لموقع (Almowaten)، وتستثمر أرامكو مليارات الدولارات لزيادة إنتاجها الأقصى المستدام من النفط الخام من 12 مليون برميل يوميًا، إلى 13 مليون برميل يوميًا، وتعتقد الشركة اعتقادًا راسخًا أن الوقود الأحفوري سيكون ضروريًا لفترة أطول بكثير مما تعتمد عليه شركات مثل BP و Shell .

بعد قفزتها.. ما توقعات أسعار البترول في النصف الثاني من 2021؟

نقل موقع (مصراوي) توقعات الخبراء والمحللون والتي كانت تعبر عن تتراجع أسعار البترول العالمية عن مستوياتها الحالية في النصف الثاني من العام الجاري، ولكنها ستبقى عند مستويات مرتفعة عند مستوى يتراوح بين 65 و70 دولارا، وزادت أسعار البترول في الفترة الأخيرة بعد زيادة في الطلب بعد بدء العديد من الاقتصادات المتقدمة في مرحلة التعافي من تداعيات أزمة جائحة فيروس كورونا المستجد، وقفزت أسعار البترول لخام برنت خلال النصف الأول من العام الجاري بنحو 23.57 دولار للبرميل بنسبة 45.6% لتصل خلال تعاملات اليوم إلى نحو 75.29 دولار، مقابل نحو 51.72 دولار بنهاية تعاملات آخر أيام العام الماضي، وتجتمع مجموعة “أوبك+” اليوم الخميس لاتخاذ قرار بشأن مد اتفاق خفض الإمدادات أو زيادة الإنتاج لتلبية جزء من الزيادة في الطلب، وسط توقعات بأن يتم الاتفاق على زيادة الإنتاج بكمية تتراوح بين 500 ألف ومليون برميل يوميا.

تركيا تعيد شركات الطاقة في الخارج بسبب تهديدات بفرض عقوبات عليها

وفقاً لموقع (Bloomberg)، فإن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد وافق على تشكيل شركتين للطاقة يوم الأربعاء في الوقت الذي تنقل فيه تركيا بعض الشركات المملوكة للدولة إلى الوطن ضد تهديد العقوبات الأوروبية، ستعمل الشركتان الجديدتان بشكل منفصل تحت شركة استكشاف النفط والغاز المملوكة للدولة، وشركة التعدين المملوكة للدولة، وذلك بعد تعهد الاتحاد الأوروبي بتوسيع قائمة عقوبات تركيا في إطار تحذير مُقاس، وتمتلك تركيا 14 شركة طاقة تديرها الدولة تعمل في الخارج ، بما في ذلك الولايات المتحدة والصين وروسيا والعديد من الدول الأوروبية، وهدد بعض أعضاء الاتحاد الأوروبي بمحاولة إجبار الكتلة على تبني عقوبات ضد تركيا بسبب بحثها عن النفط والغاز في المياه المتنازع عليها بشرق البحر المتوسط.

*قطاع الطاقة المتجددة

بلومبرغ: “أدنوك” تدرس الاستحواذ على حصة في “مصدر”

كشف موقع (Alarabiya) أن  شركة بترول أبوظبي الوطنية – أدنوك – تدرس الاستثمار في شركة مصدر لتطوير الطاقة المتجددة، والتي يمكن أن تكون أحد أكبر صفقات صناعة الطاقة الخضراء هذا العام، وفقاً لمصادر تحدثت لوكالة “بلومبرغ”، ومن شأن الصفقة أن تساعد شركة أدنوك، إحدى أكبر مستكشفي الطاقة في العالم، على تنويع محفظتها إلى أصول أكثر حيادية للكربون، واستثمرت شركة “مصدر”، المملوكة لصندوق أبو ظبي السيادي، وشركة مبادلة للاستثمار، أكثر من 7 مليارات دولار منذ تأسيسها في عام 2006 لتصبح واحدة من أكبر مطوري الطاقة النظيفة في العالم، مع أصول في جميع أنحاء الشرق الأوسط وأوروبا وأفريقيا والولايات المتحدة.

»آيرينا»: التحول للطاقة المتجددة يحفز النمو العالمي

نشرت صحيفة (Alittihad) تقرير بعنوان »توقعات تحولات الطاقة حول العالم» الصادر عن الوكالة الدولية للطاقة المتجددة «آيرينا» أن تسريع وتيرة تحول نظام الطاقة استناداً إلى الخطط الموضوعة لحماية المناخ قد يحفز نمو الاقتصاد العالمي بنسبة 2.4 في المائة خلال العقد المقبل قياساً مع النمو المتوقع وفق الخطط الحالية، ووفقاً للتقرير من المتوقع أن يسهم المسار الذي حددته «آيرينا» لوقف ارتفاع درجات الحرارة العالمية عند 1.5 درجة مئوية في توفير 122 مليون فرصة عمل في القطاع بحلول عام 2050 وهو ما يتجاوز ضعف عدد الوظائف الحالية البالغة 58 مليون وظيفة، ويستأثر قطاع الطاقة المتجددة بأكثر من ثلث فرص العمل مع توفيره 43 مليون وظيفة حول العالم مما يسهم في دعم التعافي الاقتصادي بعد الجائحة وحفز النمو الاقتصادي على المدى الطويل. ووفقاً للتقرير فإنه من شأن أنظمة الطاقة القائمة على المصادر المتجددة إحداث تغييرات جذرية يطال تأثيرها الاقتصادات والمجتمعات في آنٍ واحد ومن المهم إجراء تعديلات جوهرية على تدفقات رأس المال وإعادة توجيه الاستثمارات لوضع قطاع الطاقة على مسار اقتصادي وبيئي إيجابي.

كوريا الجنوبية تقدم 600 مليون دولار لدعم مشروعات الطاقة المتجددة في إفريقيا

قالت (صحيفة الأهرام) أنه وقَّع بنك التنمية الإفريقي ووزارة الاقتصاد والمالية الكورية الجنوبية وبنك التصدير والاستيراد الكوري، اتفاقية بقيمة 600 مليون دولار، تلتزم بموجبها كوريا الجنوبية بالتمويل المشترك لمشروعات الطاقة المتجددة جنبا إلى جنب مع بنك التنمية الإفريقي، وتأتي هذه الاتفاقية الإطارية للاستثمار في الطاقة بين كوريا وإفريقيا (KAEIF) تفعيلا لاتفاقية تعاون عام بين البنك والحكومة الكورية الجنوبية وقعت في 28 مايو الماضي، وتركز اتفاقية KAEIF بشكل خاص على حلول الطاقة المتجددة في إفريقيا، بما في ذلك التوليد والنقل والتوزيع والشبكات المصغرة، فضلا عن الإصلاح التنظيمي ووضع السياسات، وتحسين كفاءة الطاقة ومشروعات الطهي النظيف.

Oracle تلتزم بتشغيل عملياتها العالمية بالاعتماد على مصادر الطاقة المتجددة بحلول عام 2025

ذكر موقع (Zawya)  أنه وسّعت Oracle اليوم التزامها بالاستدامة من خلال التعهد بتشغيل عملياتها العالمية، سواء من منشآتها أو عبر سحابتها، باستخدام مصادر الطاقة المتجددة بنسبة 100% بحلول عام 2025، و قالت سافرا كاتز، الرئيس التنفيذي لشركة Oracle: “يُعد الاعتماد على الطاقة المتجددة خطوة مهمة من أجل بناء مستقبل أكثر استدامة. وستتمكن Oracle دائماً من تحقيق أكبر تأثير ممكن لها على البيئة من خلال تزويد العملاء بالتكنولوجيا التي تمكنهم من تقليل بصمتهم الكربونية، ولكن هدفنا الجديد يعكس القيم المشتركة التي تجمعنا مع عملائنا وشركائنا ومستثمرينا.”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى